الاستاذ سات


تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور

العودة   الاستاذ سات > القسم الاسلامى > المنتدى الاسلامى


انا انزلناه في ليلة القدر

المنتدى الاسلامى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-09-2011, 01:37 PM
رحيق مختوم رحيق مختوم غير متواجد حالياً
محظور
 




Rep Power: 30 رحيق مختوم will become famous soon enough رحيق مختوم will become famous soon enough
افتراضي انا انزلناه في ليلة القدر

 

اللهم اِنَّك عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنَّا؟ يا حنَّان يا منَّان؟ يا ذا الجود والاحسان؟ ثبِّتْ قلوبنا على الايمان؟ نرجو عفوَكَ والغفران؟ واجعلْنَا من عتقاء شهر رمضان؟ يا من اذا قلْتُ يا مولاي لبَّاني؟ يا واحداً ماله في ملكه ثاني؟ يامن اَمْرُهُ بين الكاف والنُّوني؟ اعصيكَ تسترُني يا رب؟ انساك تذكرُني يا رب؟ فكيف اَنْسَاكَ يا من لسْتَ تنساني؟ الصلاة والسلام عليك عليك يا سيدي يا رسول الله؟ صلى الله وسلم عليك؟ عليك وعلى ازواجك وذريتك وعلى آلك واصحابك اجمعين{اعوذ بالله من الشيطان الرجيم؟ بسم الله الرحمن الرحيم؟ اِقرَاْ باسم ربك الذي خلق؟ خَلَقَ الانسانَ من عَلَق؟ اِقْرَاْ وربُّكَ الاَكْرَم؟ الذي علَّمَ بالقلم؟علم الانسانَ ما لم يعلمْ} بسم الله الرحمن الر حيم{اِنَّا انزلْناه في ليلة القدر؟ وما ادراك ما ليلة القدر؟ ليلةُ القَدْرِ خيرٌ من الف شهر؟ تَنَزَّلُ الملائكة والروحُ فيها باذن ربهم من كلِّ أمْر؟ سلامٌ هي حتى مطلع الفجر؟ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم{إنَّ الله وملائكته يصلون على النبي؟ يا ايها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما} اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا واسعدِنا ونور الهدى نبيِّنا محمد رسول الله وعلى ازواجه وذريته و آله واصحابه عددَ كمال الله وكما يليقُ بكماله؟ الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد؟ فَمَهْمَا بالغْنَا في مدح هذه الليلة لانستطيع ان نوفِّيَها حقَّها كما وفَّاها حقُّها ربُّ العالمين حيث سمَّاها ليلةَ القدر؟ اِنَّها الليلة التي لها قيمتها ولها ثِقَلُهَا في ليالي الدنيا كلها؟ منذ اَنْ خلق الله تعالى الشمس والقمر؟ الى يومنا هذا؟ الى يوم القيامة؟لاتوجد ليلة اسمى وابهى واعظم من هذه الليلة؟ وكيف لا يكون ذلك وقد نَزَلَ فيها كتابُ القدر؟ من اللوح المحفوظ ؟من عند صاحبِ القدر وهو الله سبحانه وتعالى؟ على ملاكِ القَدْرِ وهو جبريل؟ الى رسول القدر وهو نبينا محمد رسول الله صلى الله عليهما وسلم؟ نعم هذا الذكر الحكيم الذي{لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد} وماذا تنفعنا الدنيا كلها اذا لم تكن فيها هذه الليلة؟ اِنَّها الليلة التي اختارها الله على سائر الليالي؟ وحينما يقول الله عز وجل{اِنَّا اَنْزَلْنَاه في ليلة القدر} ذَكَرَسبحانه ذلك بضمير الغيبة المتصل(هاء الغائب في انزلناه) ولم يسبِقْ للقرآن ذكرٌ في هذه السورة لِاَنَّ الضمير (كما نعلم ويعلم ذلك جيدا علماء النحو والاعراب) يعود الى ما يسبقُه؟ وغالباً ما يعود الى اقربِ شيءٍ اليه؟ فلماذا ربُّنا عزَّ وجل ذكرَ قرآنَ القَدْرِ بصيغة الغيبة او الغائب؟ طبعا نحن لا نستطيع اَنْ نستكشفَ مُرَادَ الله تماما بدليل قوله تعالى{ولا يحيطون بشيء من علمهِ اِلَّا بما شاء} ومن المعلوم لديكم اَنَّ حكمةَ الله قد اقْتَضَتْ اَنْ يختلفَ كلامُ الله عن كلام البشرولو قليلا واِلَّا فقدوا ثقتَهم به اَنَّه من عند الله واعتقدوا اَنَّه من كلام البشر ولم يؤمنوا به بدليل قوله تعالى{ولو كانَ من عندِ غيرِ الله لوجدُوا فيه اختلافاً كثيرا}فتبقى عقولُنا قاصرةً عن ادراك مراد الله في بعض آياته الغيبية؟لِاَنَّ الاساس الاكبر للايمان في هذا الدين الاسلامي هو الايمان بالغيب؟ واَوَّلُ الغيب هوذلك الله الغائبُ عن ابصارنا؟ ولكنَّه حاضرٌ في بصائرنا؟ فلا يمكننا و الحالة هذه اِلَّا اَنْ نستشِفَّ بعض المعاني حسبَ ما تعلمناه في فقه اللغة{اِنَّا انزلناه}أي ليس الامر بحاجة ان اقول لك ايها الانسان ماهو الذي انزلناه في هذه الليلة؟ لِاَنَّ ذِهْنَكَ الوقَّاد وعقلَكَ المضيء يفهم فورا ولو كنتَ بسيطا في علم اللغة العربية اَنَّ الضمير المتصل(هاء الغائب)يعود الى القرآن الكريم(انا انزلناه في ليلة القدر)انزلَهُ في الليل لا في النهار؟ لِاَنَّ الليل فيه الصفاء النفسي والروحي؟ وفيه تَبَتّلُ المُتَبَتِّلِين؟ فيه مناجاةُ العابدين لربِّ العالمين؟ فيه تَهْدَاُ الاصوات؟ وتسكنُ الجوارح؟ وتستقيمُ العقولُ في تفكيرها؟ وتُفكِّرُ في ملكوتِ الله سبحانه وتعالى؟لتصلَ الى الحقيقة الكبرى اَنَّه لابُدَّ لهذا الكون من مُوجِد؟ واَنَّ هذا المُوجِدَ لايتصف بما يتصف به الموجدون مهما بلغوا علماً ودرايةً واِتْقَانَا؟ ولذلك قال سبحانه{انا انزلناه في ليلة القدر}فنزولُ القرآنِ اَوِ ابتداءُ نزولهِ كان في الليل؟ وكذلك الاسراءُ كانَ في الليل بدليل قوله تعالى{سبحان الذي اسرى بعبده ليلا}ففي الليل ظرفٌ مناسب جدا لقراءة القرآن؟ وترتيله؟ ودراسته؟ ومُدَارستِه؟ حيث السكون يخيِّمُ على كل شيء؟والقمرُ في مثل هذه الليلة المباركة لايكون ظاهرا؟لاَنَّها كانَتْ ليلةُ السابع والعشرين على الراجح؟ ولانستطيعُ رؤيةَ القمر في هذه الليلة اِلَّا قبل الصبح بقليل؟ فمالذي يعوِّضُ عن نور القمر؟ اِنَّه نور الله بدليل قوله عز وجل{اللهُ نورُ السمواتِ والارض}اِنَّه نورُ القرآن الذي اشرقَهُ الله برسوله محمد رحمةً للعالمين؟ فَاَضاءَ الكونَ كلَّه بخلاصِ هذه الانسانيةِ المُعذَّبة المَنْكُودَة؟ حينما اَخْرَجَهَا من الظلمات الى النور؟ اِنَّها ليلةٌ من الصعب جدَّاً اَنْ نتكلم عنها؟ لِاَنَّ فيها اَلْغازاً كثيرة؟ وحِكَمَاً لا تُعَدُّ ولا تُحْصَى؟ وحسبُنَا اَنْ نقفَ على غَيْضٍ من فيضِها ثمَّ نبني على ذلك ما يفتحُ الله تعالى علينا؟ سلامٌ عليكَ يا رسول الله؟ سلام عليك في هذه الليلة المقدَّسة التي تَمَثَّلَ فيها جبريلُ الامين برجلٍ وضيءِ المنظر كما تجلَّى من قبلُ على مريمَ وهي تخلو مع ربها؟ وقد بَشَّرَ اللهُ تعالى مريمَ بعيسى صلى الله عليهما وسلم؟ ليكونَ آيةً للعالمين؟ ودليلاً على قدرةِ الله المُطْلَقَةِ التي لا تَتَقَيَّدُ بالاسباب؟ والآن جاءَ دورُكَ يا رسول الله؟ لِيَنْزِلَ عليكَ هذا القرآنُ العظيم؟ الذي فيه الضياء والنور؟ولذلك لا ادري كيف تَحَمَّلْتَ يارسولَ الله هذا اللقاء بين مَلَكٍ نوراني؟ وبينَ هذا الجسم الذي خلقَهُ ربُّكَ من طينِ ابيك آدم؟ ثمَّ من نطفة الاصلاب والارحام الطاهرة؟ ولَكِنْ حينما يتجلّى اللهُ على عبدٍ من عبادِه؟ فلا تتصوَّرْ يا اخي؟ ولاتستطيع اَنْ تتصوَّرَ مدى هذه الفيوضات الربَّانية؟ ثمَّ هذه الانوار التي غمرَتْ هذا الغار؟ اِنَّه غارٌ بسيطٌ في هيئتهِ؟ وتكوينه؟ وفي ارضِه؟ وجدرانه؟ لم يَنْزِلْ جبريلُ في قصرٍ من قصور غَرْنَاطةَ الحمراء؟ ولا قصورِ شَاهِنْشَاه؟ واِنَّما نزلَ في هذا الغار؟ لِاَنَّ تلك القصور الفاخرة يبدو مظهرها رائعاً من خارجِها للوهلة الاولى؟ ويا ليتَكَ اخي تدري ماذا في داخلها من مؤامرات؟ و خوف؟ وقلقٍ على هذه النعمة اَنْ ينتزعَهَا اَحدٌ من صاحبِ هذا القصرفَاِذَا هو صِفْرُ اليَدَيْن ولا يجدُ مَاْوىً يُؤْوِيه؟ واَمَّا غارُ حِرَاء فهو بسيطٌ في شكلهِ وتكوينهِ؟ ولكنَّه عظيمٌ في شَاْنِه؟ فالعَظَمَةُ ليسَتْ بالشكل؟ ولا بالمادة؟ واِنَّما تكون العظمة بالجَوْهَر؟فهنيئا لنا ولكم ايها الاخوة بهذا القرآن؟ الذي اَنْقَذَنَا من الظلمات الى النور باذن الله سبحانه وتعالى؟ فصلّوا وسلّموا على صاحب هذه الذكرى العطرة محمد صلى الله عليه وسلم(دعُونِي دعوني اُنَاجِي حبيبي؟ ولا تعزُلُونِي فَعَزْلِي حرام؟ تَعَلَّم بُكَايَ ونُحْ يا حمام؟ وخُذْ عن شُجُونِي دروسَ الغرام؟ لامُوني لا مُوني بِحبِّك رمُوني؟ يا قُرَّةَ عيوني عليكَ السلام؟ خذُونِي خذوني ولاتتركونِي؟ لِقُرَّةِ عيوني انا منِّي السلام؟ سلامي سلامي لِاَبْهى مقام؟ يامسكَ الختام عليكَ السلام؟ اللهم صلِّ على محمد؟ يارب صلِّ عليه وسلم؟ لولاكَ يازينةَ الوجودِ؟ ماطاب عيشي ولاوجودي؟ ولا ترنَّمْتُ في صلاتي؟ ولا ركوعي ولا سجودي؟ اَيَا ليالي الرِّضَا علينا يا ليالي عُودِي؟ لِيلَة يا رب تِجْمَعْنَا بِحَرَمَكْ ليلة؟ بعرفات ليلة؟ بمزدلفة ليلة؟ بِمِنَى ليلة؟ بروضة نبينا محمد ليلة؟ يا حاضرين صلوا على النبي لِتِحْلَى لنا الليلة؟ بُشْرَى لنا نِلْنَا المنى؟ زال العَنَا؟ واَتَى الهَنَا؟ واللهُ اَنجزَ وعده؟ والبِشْرُ اَضْحَى معلنا(ارجو من العلماء الافاضل وخاصة السلفيين والوهابية اِعْطَاء رايِهم في هذه الاناشيد التي اَسْمَعُها من بعض المنشدين؟ هل فيها غلو؟ او افراط؟ او تفريط؟ اَوْ لَوْثَة من لَوْثَات الشرك عافانا الله واياكم) صلاةُ ربِّي عليك وسلامه يا رسول الله؟ وعلى ازواجك وذريتِكَ و آلِك الاطهار؟ واصحابِك الاخيار؟ وعلى كلِّ من اهتدى بهديِكَ الى يوم نلقى الله عز وجل؟ ايها الاخوة؟ مشهدٌ ليسَ هيِّنَاً؟ خرجَ رسولُ الله بعد هذا اللقاء من غار حراء ينظر امامه؟ ووراءَه؟ وعن يمينِه؟ وعن شمالِه؟ وهو يناجي نفسه؟ هل يا تُرَى انا في حلم؟ او علم؟ او في احلام يَقَظَة؟ فعلاً شيءٌ عجيبٌ وغريب؟ وهو ينقلُ خُطاهُ على رمال الصحراء؟ فتغوصُ قدمَاه في هذه الرمال؟ واذا به يسمع نداءً من عُلُوّ؟ فينظرُ رسولُ الله الى السماء؟ فيرَى من رآه في غارِ حِرَاء؟ ولَكِنْ على صورةٍ اُخرى ما شاءَ الله لا قوةَ الا بالله؟ وقد سدَّ بجناحيه الاُفُق؟ وهو يقول يا محمد؟ اَنْتَ رسولُ الله؟ وانا جبريل؟ صلى الله عليهما وسلم؟ فَتَسَمَّرَتْ قدما رسول الله من هذه المُفَاجَاَةِ التي لم يكنْ ينتظرها؟ ثم نظرَ الى السماء وقد غابَ عنه جبريلُ عليه السلام؟ فلابدَّ اَنْ يَجِدَ رسولُ الله من يحدِّثُهُ عمَّا حدث له؟ وليسَ له سوى امراتهِ الجليلة العظيمةِ خديجةَ رضيَ الله عنها؟ فاَسْرَعَ اِليهَا ودخلَ دون استئذان(في الاصل لا يجبُ على الرجل اَنْ يستاذنَ على زوجته؟ ولَكِنْ لاَمرٍ طارىء؟ وهو وجود اُختِها معها مثلا نازعةً خمارَها عن راسِها)من هَيْبَةِ ما رآه وما انْفَعَلَ له؟فرمَى بنفسه في حِجْرِهَا وهو يرتجفُ ويرتعدُ؟ فتقولُ ما شانُكَ يا بنَ عم؟ فَيَقُصُّ عليها الخبر؟ وتَسْكُنُ نفسُ خديجة؟ وتُبَشِّرُهُ بِاَنَّهُ لايمكنُ اَنْ يُخْزِيَهُ اللهُ ابدا كما مرَّ معنا في مشاركة سابقة؟ ولَكِنْ بعدَ اَنْ هَدَأ الموقفُ عادَ التفكيرُ الى خديجة؟ واحتارَتْ فيمَنْ تَسْاَلُ عن هذه الارهاصاتِ والاَمْرِ العجيب الذي يتعرَّض له زوجُها؟ وكانَتِ امْرَاَةً ذكيَّةً حَصِيفَة؟ فقالَتْ لا يُنْبِئُنِي هذا النَّبأ مثلُ ابنِ عمِّي ورقةَ بنِ نَوْفَلْ؟ وكانَ ورقةُ هذا مشركاً قبل ان يفتِّشَ عن دينٍ تَطْمَئِنُّ نفسهُ اليه؟ لِاَنَّ العقلاء لايمكنُ اَنْ يَطْمَئِنّوا اِلَى الشِّرْكِ اَبَدَاً؟ فَفَتَّشَ؟ ودبَّرَ؟ وفكَّرَ؟ ثمَّ اهتدى الى مَذْهَبٍ من مذاهب النصرانية يقولُ ببشريَّةِ المسيح عليه السلام؟ فاعْتَنَقَهُ؟ واَخَذَ يقراُ التوراةَ والانجيل؟ فاَمْسَكَتْ خديجةُ بيدِ رسول الله؟ وكاَنَّه صارَ عندَ هذا اللقاء (مع الملاك جبرائيل) ببراءتهِ كالطفل يُؤْخَذُ بيدهِ عليه الصلاة والسلام؟ ثُمَّ تذهبُ به الى ورقة؟ فتقولُ له ياابن عمّ اسْتمِعْ الى ما يقولهُ لك ابنُ اخيكَ(وطبعاً هو ليسَ ابنَ اخيه؟ ولَكِنْ من بابِ التكريم كما هو معهودٌ في لغة العرب؟ كما تقول لانسان ياابْنِي وهو ليس ابْنَكَ) فَاَخذَ رسولُ اللهِ يحدِّثهُ عمَّا حدثَ له ورآه؟ وهنا يقف ورقةُ مع تَقدُّمهِ في السنّ؟ ويحتضنُ رسولَ الله؟ ويقبِّلُ راْسَه؟ ويقول والله اِنَّه النَّاموس(أي الوحي) الذي انزله اللهُ على موسى من قبل؟ لَيْتَنِي اَكُونُ جَذْعَاً(قويا)حين يخرجُكَ قومُك؟ قالَ اَوَ مُخْرِجِيَّ هُمْ؟ قالَ نعم ما جاءَ اَحدٌ بمثل ما جِئْتَ به الا عُودِيَ وحُورِبَ واَخْرَجَهُ قومُه بدليل قوله تعالى بعد القوسين(فلا تستغربوا ايها الاخوة عداوةَ اكثر الناس لدين الاسلام؟ فاِنَّها عداوةٌ قديمة منذ نوح عليه السلام؟ وليسَتْ بجديدة؟ لِاَنَّهم لا يريدون من الناس ان يكونوا سواسية كاسنان المشط؟ ولايريدون ان يكونَ التفاضلُ بين الناس او المُزَايَدَة او الاكرام الالهي بالتقوى والعمل الصالح؟ واِنَّما بوجود طبقة غنية مُتْرَفَة متسلّطة مستبدة ديكتاتورية تتحكَّمُ برقاب العباد؟ وطبقة اخرى فقيرة معدمة ترضى بما يُلْقَى اليها من الفتات و الفضلات والذلِّ والاستعباد؟ اَوْ تموتُ جوعا اَوْ قتلاً او تعذيبا او غدرا والله تعالى يقول عن هؤلاء الطغاة الجبارين{واِنْ تُطِعْ اَكْثَرَ من في الارض يُضِلُّوكَ عن سبيل الله){وقال الذين كفروا لرسلهم لنُخْرِجَنَّكم من ارضنا اَوْ لَتَعُودُنَّ في مِلَّتِنَا}نعم بشَّرَهُ بذلك وَرَقَة؟ ولَكِنَّ ورقةَ لم يَعِشْ الى الرسالة؟ لِاَنَّ الرسول هنا صارَ نبيّاً حينما قال له ربُّه {اِقْرَاْ باسم ربك الذي خلق الآية} نعم هنا صار نبيا؟ واَمَّا متى صارَ رسولا؟ فَحِينَمَا قال له ربُّهُ{يا اَيُّهَا المُدَّثّر قُمْ فَاَنْذِرْالآية} نعم هنا صار رسولا؟ وكان ورقةُ قد وافاه الاَجَل؟ وفي بعض الروايات اَنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال رَاَيْتُ القِسَّ(ورقة)في المنام يرتعُ ويسرحُ حولَ انهار الجنة؟ نعم اِنَّه انسان آمن بالله سبحانه وتعالى عن شرك النصارى المُثلِّثِين(وهم النصارى الذين يعتقدون بالآب والابن والروح القدس عليهم لَعَائِنُ الله المُتَتَابِعَة الى يوم القيامة ان لم يتوبوا{أفلا يتوبون الى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم الآية من سورة المائدة)وقد كان ورقة على الدين الصحيح لاخوانِنا المسيحيين المُوَحِّدِين الذين كانوا من بقايا المضطهدين الذين نَكَّلَ بهم المُثَلّثُون اَبْشَعَ تنكيل وقتلوا منهم خَلْقَاً كثيرا واَحرقوهم بدم بارد؟ نعم اخي المؤمن؟ وهذه اللافتة التي وضعها رسولُ الله بعدَ ان اَمَرَهُ ربُّهُ في سورة المدثر{ولربِّكَ فَاصْبِرْ}نعم هذه اللافتة هي لافتةُ الصبر التي تُؤَكِّدُ لرسول الله عليه الصلاة والسلام وتقولُ له لابُدَّ من العَنَاءِ على الرغم من تعنُّتِ الكفار وعَنَتِهِمْ؟ لابدَّ من المَشَقَّةِ مع دعوتِكَ لهم؟ ولابُدَّ من المواجهة مع اعداءِ الانسانية كلّها؟ فعليكَ يارسول الله اَنْ تَتَحَصَّنَ بالصَّبر{فَاصْبِرْكما صبرَ اُولُوا العزم من الرسل ولا تستعجِلْ لهم؟ كاَنَّهم يوم يرون ما يُوعَدُون لم يلبثوا الا ساعةً من نهار؟ بلاغٌ فهل يُهلَك الا القوم الفاسقون}الهلاكُ للفاسقين؟ الهلاكُ للمتكبرين؟ الهلاكُ لاعداءِ الانسانية جميعا؟ واَمَّا الحقّ فهم حقٌّ اَبْلَجٌ؟ لايمكنُ اَنْ تغطّيَهُ الشبهات؟ ولايُمْكِنُ اَبداً اِلَّا اَنْ يَرْسَخَ في الارض ولو بعدَ حين؟ نعم ايها الاخوة الكرام؟ اِنَّها ليلةُ القَدْرِ بما تحملُ من كلِّ هذه المعاني؟ والله تعالى حينما يُسَمِّي سورةً من القرآن صغيرةً قصيرةً باسم سورة القدر؟ فليسَ ذلك دليلاً على اَنَّها ليسَتْ مُكَرَّمَة؟ اَوْ ليسَتْ مُعَظَّمَة؟ لِاَنَّ الحديثَ الطويل لم يكنْ فيها؟ بل اِنَّ خيرَ الكلام واَبْلَغَهُ ما قلَّ ودلّ{اِنَّا اَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْر}عظيمٌ شَاْنُكِ يا ليلةَ القدر{ومَا اَدْرَاكَ ما ليلةُ القدر}اَنْتَ يارسول الله لَوْ لم يُعْلِمْكَ اللهُ تعالى عن قَدْرِهَا ما عَرَفْتَ ذلك؟ وعلماءُ اللغة يقولون اِذَا قالَ الله تعالى {ما اَدْرَاك} فَاِنَّهُ سيُدْرِيك؟ واِذَا قالَ سبحانه {ما يُدْرِيكَ} فلن يُدْرِيَك؟ ما معنى هذا الكلام؟ هل هو لغز؟ لا؟ واِنَّما اِذَا قالَ القرآن {وما ادراك ما ليلةُ القدر}فَاِنَّه يفسِّرُ لكَ بعدَ ذلك بدليل قولهِ تعالى{ليلةُ القَدْرِ خيرٌ من اَلْفِ شهر} كذلك قوله تعالى{والسماءِ والطارقِ وما اَدْرَاكَ ما الطارق} ما هو؟ القرآنُ يحدِّثُنَا عنه بِاَنَّه{النَّجْمُ الثَّاقب} واَمَّا حينما يقول القرآن{وما يُدْرِيكَ لعلَّ الساعةَ تكونُ قريبا} فَاِنَّهُ سبحانه لن يدريَك؟ لِاَنَّهُ سبحانه قدِ اسْتَاْثَرَ وحدَهُ بهذا العلم؟ واَنَّ علمَها لايكون الا خاصَّاً بالله سبحانه وتعالى؟ ولا اَحَدَ منَّا يستطيعُ اَنْ يعرفَ متى ستقومُ الساعةُ بالتحديد؟ ثمَّ نتابعُ مع هذه الليلة المباركة قولَهُ تعالى{ليلةُ القَدْرِ خيرٌ من الفِ شهر} وهنا لا اُريدُ اَنْ اَقِفَ عند العدد بحدِّه؟ لِاَنَّ الاَلْفَ ليسَتْ مقصودةً بحدِّ ذاتِها؟ واِنَّما هي خيرٌ من كلِّ الليالي على الاطلاق؟ ولكنَّ العربَ جَرَتْ عادتُهم اَنَّهم يذكرون الاَلْفَ بلا تحديد ولا يريدون بذلك الا الكثرة(هناك من العلماء من اهتمَّ بموضوع العدد في تحديد هذه الليلة واَنَّها ليلة السابع والعشرين حصرا؟ ودليلُهم على ذلك اَنَّ عددَ كلماتِ هذه السورة المباركة هي 30؟ واَنَّ العدد 27 يَقَعُ عند قوله تعالى{هي} فَمِنْ كَلِمَةْ [هي] استدلُّوا على اَنَّها ليلةُ 27 ؟والله اَعْلَمُ اِنْ كانَ هذا الاجتهادُ العدَدِي صائِبَاً؟ ولَكِنْ جَرِّبْ معي اخي اَنْ تَبْدَاَ بِعَدِّ كلماتِ سورةِ القَدْرِ من قوله تعالى اِنَّا (1) اَنْزَلْنَاهُ (2) في (3) ليلةِ(4) القَدْر(5) وهكذا حتى تصلَ الى قولهِ تعالى سلامٌ(26) هِيَ (27) حتَّى (28) الى آخر السورة؟ حتى تَتَاَكَّدَ حَسَبَ اجتهادِهم اَنَّها فعلاً{هي} ليلةُ القدرليلة ( 27){تَنَزَّلُ الملائكة والروح فيها}مَنْ هو الروح؟ اِنَّه جبريلُ عليه السلام؟ وهو من الملائكة ايضا؟ ولَكنَّ الله تعالى يريد عطف الخاص(جبريل)؟ على العامِّ(الملائكة)؟ باِبْرَازِ الخاص وهو(جبريل)؟ فلو قال{تَنَزَّلُ الملائكة(فهذا الكلام يكفي لِاَنَّ جبريل منهم} ولكنَّه سبحانه خَصَّهُ بالذكر بعد العموم؟ ثم بعدَ ذلك لَاحِظْ واسْتَمِعْ معي اخي اِلَى رقَّةِ الحروف في هذه السورة الكريمة؟ بل كلُّ شيء فيها رقيق؟ فكلمة {تَنَزَّلُ اَصْلُهَا تتنزَّلُ حَذفَ فيها عزَّ وجلَّ تاءَ المضارعة من اَجْلِ الخِفَّة} ثم يقول تعالى عنها اَنَّها{سلامٌ هي حتى مطلع الفجر} نعم سلامٌ ايها الاخوة الكرام؟ ومع الاسف والحزن واللوعة على ما يجري قد فَقَدَ الناسُ جميعاً سلامَ النفوس؟ فَقَدُوا سلامَ القلوب؟ وسلام الضمائر؟ وسلامَ المجتمع؟ وسلام العالم كلّه؟ حينما انحرفوا عن منهج الله الذي اَنْزَلَهُ في ليلة القدر؟ نعم كلُّ هذا البلاء الذي يَعُمُّ العَالمَ كلَّه؟ كلُّ هذه الابتلاءات؟ وكلُّ هذه البراكين التي تكون تحتَ الارض؟ وما زالَتْ تَفُورُ وتفور؟ ورُبَّما انْطَلَقَتْ هذه البراكين فَاَكَلَتْ الاَخْضَرَ واليابس؟ فَمَنْ يُنْقِذُ هذه الانسانية المُعَذَّبَةَ البائسةَ المظلومةَ ممَّا هي فيه اِلَّا ما اَنْزَلَهُ اللهُ تعالى في ليلة القدر؟ نعم اِنَّه هذا القرآنُ الكريمُ وحدَهُ هو المخلّص للعالم اَجْمَعْ؟ فَيَا اَيُّها النَّاس جميعا؟ ويا ايها المصلحون؟ ويا ايها العقلاء؟ عودوا الى كتاب الله عز وجل؟ ليُؤَلّفَ فيما بين قلوبنا؟ فهو الكتابُ المُقَدَّسُ الحصريُّ الوحيدُ القادر على ذلك بدليل قوله تعالى{لو اَنْفَقْتَ ما في الارض جميعا ما اَلَّفْتَ بينَ قلوبِهم ولَكِنَّ اللهَ اَلّفَ بينهم(بهذا الكتاب القرآن المقدس العهدِ الاخير مع الله ربِّ العالمين} ومهما كانت هناك من علاقات اجتماعية؟ اَوْ جغرافية؟ او بِيئِيَّة؟ او عِرْقيَّة؟ او جنسية؟ او لغوية؟ او عشائرية؟ او طائفية؟ كلُّها تكونُ هباءً مَنْثُورَا؟ ويَبْقَى الذي اَلَّفَ بينَ القلوبِ صَمَدَاً صامِدَاً؟ وهو الله سبحانه صاحبُ ذلك الذكر الحكيم؟ وبِاَيِّ شيءٍ اَلَّفَ بينَ القلوب؟{واذكروا نعمةَ الله عليكم اِذْ كنتم اعداءً فالَّفَ بينَ قلوبِكم فاصبحْتُم بنعمتهِ اِخوانا}نعم بنعمة القرآن صِرْنَا اِخْوانَا؟ وبغيرِ القرآن صِرْنَا اَعداءَ؟ فهيَّا يا اُمَّةَ محمد؟ هيا ايها العقلاء عودوا الى رُشْدِكم وصوابِكم؟ فَاِنَّ المِحَنَ تَتَوَالَى؟ ولا يُنْقِذُنَا الا الله؟ نعم لن يُنْقِذَنَا الا الله؟ فالْجَؤُوا الى الله في هذه الليلة المباركة؟ وقولوا يا رب؟ يا رب؟ هذا حالُ العَالَم لا يَخْفَى عليكَ يا رب؟ يا من اَنْزَلْتَ العَدْلَ في هذه الليلة؟ يا من انزلت النور في هذه الليلة؟ اِهْدِ العَالَمَ كلَّه ياالله؟ اِهدِهِ الى ما تحبُّهُ وترضاه؟ اَلّفْ بين القلوب ياالله؟ اَحْيِ الضمائر الميتة؟ والنفوسَ التائهة؟ والعقول الجامحة؟ اَعِدْنَا ياالله؟ اعدنا ياالله؟ اعدنا ياالله؟ الى ليلة القدر ياالله؟ الى ليلة القدر يارب العالمين؟ نعم ايها الاخوة الكرام؟ اِنَّها ليلةٌ مباركة؟ يجب اَنْ يسودَ فيها الحبُّ والوئامُ والتوافق؟ يجب ان نقضي على الخصومات التي اَكلَتْ اجسادَنا وعقولَنا وكلَّ شيء فينا؟نعم نحن بحاجة الى ان نطمئِنَّ نفسيًّا؟ وباَيِّ شيءٍ نطمئن{اَلَا بذكرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ القلوب} نعم بذكر الله وحده تطمئن القلوب ايها الشاردون؟ ايها التائهون؟ ايها الحَيَارَى هذا نبيُّنا محمدٌ رسولُ الله الذي اُنْزِلَ عليه القرآنُ في هذه الليلة؟ فَاِنْ كنتم تريدون سعادةً لانفسِكم وللعالم اجمع فهذا طريقُ مُحَمَّد؟ هذا هو الصراط المستقيم؟ هذا هو الكتاب المنير الذي{لا ياتيه الباطلُ من بين يديه ولا من خلفهِ تنزيلٌ من حكيم حميد}فيا ربِّ تَقَبَّلْ صيامَنا وقيامَنا واَعْتِقْ رقابَنا من النار؟ يا رب اَلّف فيما بين قلوبنا؟ يا رب حبِّبِ الايمانَ وزيِّنْهُ في قلوبِنا ونفوسِنا؟ وكرِّهْ الينا الكفرَ والفسوقَ والعصيان؟ واجْعَلْنَا من عبادك الطائعين لك المُؤْتَمِرِينَ بامرك المنهيِّين عمَّا نَهَيْتَنَا عنه ياربَّ العالمين؟ اللهمَّ نحن عبادك الفقراء اليك وانت الغني؟ على بابك نَطْرُقُ ياالله؟ يا رب رُدَّ علينا الجوابَ ياالله؟ وقل يا عبادي غَفَرْتُ لكم وهديْتُكم الى الصراط المستقيم؟ يا رب ليس لنا سواك ياالله؟ يا رب اَنْقِذْ هذه الارض المنكودة بفعل الانسان وفسادِه وافساده؟ يا رب لقد ارْتَوَتْ هذه الارض من الدماء؟ وتلوَّثَتْ الرياحُ من الجراثيم من نتائج الحروب والمدمِّرَاتْ ياالله يا منتقم يا جبار؟اغفر اللهمَّ لنا ولوالدينا ولاجدادنا ولمن له حقٌ علينا؟ واهْدِ المؤمنين والمؤمنات لما تحبُّهُ وترضاه؟ يا رب هذا شهر الصيام قد عزمَ على الرحيل؟ وما بَقِيَ منه اِلَّا القليل؟ فَنَسْاَلُ اللهَ مولانا الجليل؟ لنا و لكم ايها الاخوة اَنْ يحيَيكُمُ الله لكلِّ عام؟ فودِّعُوا شهرَكم وقولوا له يا شهرنا هذا عليكَ السلام؟ عليكَ السلام؟ لا اَوْحَشَ الله منك يا شهر الصيام والجهاد ضد الظلم والطغيان؟ و يا شهرالقصاصِ من القتلة المجرمين وتَعَقُّبِهم اَيْنَمَا ذَهَبُوا ودونَ اَنْ يُفْلِتُوا من العقاب وخاصَّةً اولئك الذين يقومون بتعذيب الناس في السجون حتى الموت؟ لا اَوْحَشَ اللهُ منك يا شهر القيام والتراويح؟ لا اوحش الله منك يا شهر مصابيح الهداية والتسابيح؟ لا اوحش الله منك يا شهر الاعتكاف وصدقة الفطر؟وشهرَ مِسْكِ الختامِ في ليلة القدر؟ ولم يبقَ لنا من رمضان اِلَّا الحديث عن فتح مكة؟ فإلى مشاركةٍ قادمة إن شاء الله؟ وآخرُ دعوانا اَنِ الحمدُ لله ربِّ العالمين

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
آخر تعديل حماده الابيض يوم 13-09-2011 في 04:44 PM.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-09-2011, 04:45 PM
الصورة الرمزية حماده الابيض
حماده الابيض حماده الابيض غير متواجد حالياً
 




Rep Power: 0 حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold
افتراضي رد: انا انزلناه في ليلة القدر

 

جزاك الله خيرا اخى

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع





عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القدر , انزلناه

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليلة القدر... محب الصحابه المنتدى الاسلامى 2 01-08-2013 03:55 AM
ليلة القدر خير من ألف شهر مستر ديبو رمضانيات 2 07-03-2009 01:16 AM
ليلة القدر matrix-1 رمضانيات 2 24-10-2006 12:36 AM
ليلة القدر ABO SALAH المنتدى الاسلامى 0 14-10-2006 07:23 PM
ليلة القدر ABO SALAH رمضانيات 0 12-10-2006 07:59 PM


الساعة الآن 10:16 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم Sitemap Arabic By

Privacy-Policy