الاستاذ سات


تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور

العودة   الاستاذ سات > القسم الاسلامى > المنتدى الاسلامى


سلسة عظماء من أمة الإسلام و صفحات من التاريخ الإسلامي المنسي

المنتدى الاسلامى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 08-07-2007, 12:19 AM
zicozico zicozico غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 37 zicozico will become famous soon enough zicozico will become famous soon enough
افتراضي

 

ملحمة الإسكندرية الكبرى
الأحد 24 من محرم1428هـ 11-2-2007م الساعة 03:43 م مكة المكرمة 12:43 م جرينتش
الصفحة الرئيسة > ذاكرة الأمة > حدث في مثل هذا اليوم

24 محرم 767هـ ـ 10 أكتوبر 1365م

مفكرة الإسلام: تعتبر جزيرة قبرص أو قبرس من البقاع السحرية في العالم القديم والحديث أيضًا، ولقد تناوب المسلمون والبيزنطيون السيطرة عليها، فكلما قويت الخلافة الإسلامية كلما أحكمت قبضتها على الأقاليم التابعة لها ومنها قبرص، والعكس صحيح، وهذا الموقع الجغرافي الفريد جعل جزيرة قبرص محط أنظار الصليبيين في أوروبا أثناء الحملات الصليبية على الشام ومصر خاصة بعد نجاح صلاح الدين الأيوبي في تحرير بيت المقدس سنة 583هـ، فلما جاءت الحملة الصليبية الثالثة على الشام والمعروفة بحملة الملوك، قام ريتشارد قلب الأسد ملك إنجلترا باحتلال قبرص وأخرج منها الحاكم البيزنطي [إسحاق كومنتين] وأحكم سيطرته عليها، وجعلها محطة لتمويل جيوشه، ولا مغالاة في القول بأن دخول قبرص دائرة الحروب الصليبية كان أهم إنجاز حققته الحملة الثالثة ولربما أهم نتيجة في تاريخ هذه المنطقة في القرون الوسطى، إذ غدت قبرص بعد ذلك نقطة انطلاق الحملات الصليبية على بلاد الإسلام، ومثيرة الحمية الصليبية في أوروبا كلها ضد العالم الإسلامي.

تضاعفت أهمية ومكانة جزيرة قبرص بعد تطهير بلاد الإسلام من الوجود الصليبي وذلك بعد سقوط عكا سنة 691هـ، وخروج آخر صليبي من سواحل الشام، إذ توجهت فلول الصليبيين إلى قبرص وكان ملوك قبرص منذ الفتح الإنجليزي سنة 585هـ من نسل الفارس الفرنسي الشهير [جاي لوزجنان] وكان آل لوزجنان تضطرم نفوسهم بحقد صليبي عميق ضد الإسلام والمسلمين، وقد أخذوا على عاتقهم قضية الحروب الصليبية في الوقت الذي أخذت أوروبا كلها تقريبًا في التخلي عنها، وبرز العديد من ملوك هذه الأسرة في مضمار الحروب الصليبية مثل [عموري] الذي حاول استعادة بيت المقدس والتوحيد بين قبرص وبيت المقدس، وهنري الأول الذي ساعد لويس التاسع في حملته الشهيرة على دمياط سنة 646هـ واشترك معه بقوات قبرصية كبيرة أبلت بلاءً حسنًا في القتال.

أما أشهر ملوك قبرص وأشدهم صليبية وحقدًا وحربًا للعالم الإسلامي فقد كان بطرس الأول الذي اعتلى عرش قبرص سنة 760هـ ـ 1359م، وكان صاحب شخصية فذة وحماسة صليبية خطيرة جعلته نموذجًا للفارس الصليبي الذي يحارب من أجل دينه وصليبية في العصور الوسطى، وكان له وزيران على شاكلته وهما [فليب ميزيير، وبطرس توماس] وكانا من كبار دعاة الحرب الصليبية في العصور الوسطى المتأخرة.

ومنذ أن اعتلى بطرس الأول عرش قبرص أخذ يفكر في القيام بحملة صليبية كبرى يطعن بها المسلمون طعنة نجلاء، فخرج في رحلة أوروبية ليحرض ملوكها بحملة صليبية جديدة على العالم الإسلامي واستغرقت هذه الرحلة ثلاث سنوات كاملة، اجتمع خلالها مع الباب "أوربان الخامس" وملك فرنسا "حنا الثاني" وأعلن البابا أمام الملكين حملة صليبية جديدة، ولبى دعوة البابا الكثير من الفرسان والمغامرين وقطاع الطرق.

وبعد إمعان التفكير في هدف الحملة الصليبية، قرر بطرس الأول الهجوم على الإسكندرية على أن يكون الهجوم يوم جمعة والمسلمون في المساجد، فخرج بطرس على رأس أسطول كبير يقدر بمائة وخمس وستين سفينة ومعه العديد من الجنسيات إنجليز وفرنسيين وإسبان وجنود البابوية، وكانت إسكندرية ذات موقع استراتيجي بالغ الأهمية من الناحية العسكرية والتجارية، وعلى الرغم من ذلك كان المماليك غير مكترثين بأمرها، فأهملوا تحصيناتها وإصلاح دفاعاتها، وأيضًا كان سلاطين المماليك يحتقرون قبرص وملوكها ويرونها جزيرة صغيرة الحجم والتعداد، لا أثر لها، إضافة لذلك كان والي المدينة وقتها رجلاً سيئ التدبير اسمه [جنغر] عديم الخبرة، دائم اللهو واللعب بالصواريخ النارية، كل يوم يجلس للفرج على الملاهي والألعاب النارية مما جعل أهل الإسكندرية مثله أهل لهو ولعب وأكل وشرب.

وفي هذا الجو العبثي المليء باللهو والغفلة وفي 24 محرم سنة 767هـ هجمت الأساطيل القبرصية على المدينة الضخمة المكتظة بالسكان ساعة صلاة الجمعة، فهرع الناس لصد الهجوم الصليبي، ولكن أنى لقوم أكلتهم الدعة والغفلة عن مقارعة الأعداء، فلم يصمدوا أمام الهجوم القبرصي وفر الناس وهلك الكثيرون دهسًا تحت الأقدام الهاربة وارتكب الصليبيون واحدة من مجازرهم الشهيرة، فقتلوا كل كائن حي، ناطق وساكت، إنسان وحيوان، ونهبوا دورهم، وسبوا نساءها وأطفالها، واغتصبوا الحرائر والأبكار، وأحرقوا الجوامع والمساجد، ولم يمكث بطرس في المدينة سوى ليلتين، إذ جاءته الأخبار بقدوم النجدات المسلمة من القاهرة والبحيرة، وكما قال المؤرخون عن بطرس وهجومه على الإسكندرية: "دخلها لصًا وخرج منها لصًا"، ولشدة هول ما وقع للإسكندرية في هذه الملحمة ألف النويري المؤرخ رسالة خاصة عن هذه المصيبة أسماها [الإلمام بالأعلام فيما جرت به الأحكام والأمور المقضية في واقعة الإسكندرية].

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-07-2007, 12:34 AM
zicozico zicozico غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 37 zicozico will become famous soon enough zicozico will become famous soon enough
افتراضي

 

إلغاء المحاكم الشرعية بمصر
الخميس5 من صفر1428هـ 22-2-2007م الساعة 03:35 م مكة المكرمة 12:35 م جرينتش
الصفحة الرئيسة > ذاكرة الأمة > حدث في مثل هذا اليوم

4 صفر 1375هـ ـ 21 سبتمبر 1955م

مفكرة الإسلام: وذلك عندما أمرت قيادة ثورة يوليو الاشتراكية ذات التوجه العلماني الصرف، بإلغاء المحاكم الشرعية([1]) وضمها للمحاكم العامة، مع إلغاء كل القوانين المتعلقة بترتيبها واختصاصها، وإلحاق دعاوى الأحوال الشخصية والوقف والولاية إلى القضاء العادي الذي يحكم بقوانين وضعية.

وقد بررت الثورة هذا القرار الجائر الظالم الذي فشل أعداء الإسلام على مر العصور من أخذه بحادثة ملفقة وتهمة ظالمة لاثنين من قضاة المحكمة الشرعية هما الشيخ «سيف» والشيخ «الضيل» بأنها قد طلبا رشوة جنسية من إحدى المطلقات، للحكم لصالحها، وهما براء من هذه الفرية ولكنه أمر قد بيته الثورة بليل واتخذ قبل ذلك بكثير.



--------------------------------------------------------------------------------

([1]) راجع: ثورة يلوي الأمريكية، التاريخ الإسلامي، ثورة يولوي للرافعي.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 08-07-2007, 12:35 AM
zicozico zicozico غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 37 zicozico will become famous soon enough zicozico will become famous soon enough
افتراضي

 

معركة بلجراد
الاثنين4 من محرم1428هـ 22-1-2007م الساعة 01:11 م مكة المكرمة 10:11 ص جرينتش
الصفحة الرئيسة > ذاكرة الأمة > حدث في مثل هذا اليوم

خريطة صربيا


محرم 1102هـ ـ 7 أكتوبر 1690م



مفكرة الإسلام : يعتبر السلطان سليمان القانوني، هو خاتمة عهد القوة والسيطرة للدولة العثمانية، وفي عهده فتحت «بلجراد»([1]) قلب البلقان، وعاصمة الصرب ألد أعداء الإسلام، ثم خلفه سلاطين لم يكونوا في نفس جدارته وقوته، وتدريجيًا دخلت الدولة العثمانية في طور الضعف والانحدار حتى فقدت كثيرًا من أملاكها في الجبهة الأوروبية، ومنها «بلجراد» التي استولت عليها النمسا سنة 1099هـ، هي وعدة مدن أخرى هامة في البلقان، وذلك في عهد السلطان «سليمان الثاني».



قيض الله عز وجل للدولة العثمانية في هذه الفترة رجلاً قويًا صالحًا هو الصدر الأعظم «مصطفى بن محمد كوبريللي» ابن الوزير العظيم «محمد كوبريللي» فكان مثل أبيه في الكفاءة والحزم استطاع أن يعيد للدولة العثمانية هيبتها على الجبهة الأوروبية، فاستطاع أن يهزم الروس في القرم، وأن يطرد القوات النمساوية من شمال رومانيا، ثم توج انتصاراته الرائعة بفتح بلجراد وطرد النمساويين منها بعد معركة شرسة في 4 محرم سنة 1102هـ، والجدير بالذكر أن هذا الوزير العظيم قد نال الشهادة في حروبه ضد أعداء الإسلام في أواخر سنة 1102هـ.





--------------------------------------------------------------------------------




([1]) راجع: تاريخ الدولة العلية، الدولة العثمانية، الدولة العثمانية في التاريخ الإسلامي.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 08-07-2007, 12:36 AM
zicozico zicozico غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 37 zicozico will become famous soon enough zicozico will become famous soon enough
افتراضي

 

معركة سبيزا البحرية
الاثنين19 من ذو الحجة 1427هـ 8-1-2007م الساعة 02:28 م مكة المكرمة 11:28 ص جرينتش
الصفحة الرئيسة > ذاكرة الأمة > حدث في مثل هذا اليوم

خريطة أسبانيا


19 من ذي الحجة 904هـ ـ 20 يوليو 1499م

عندما سقطت غرناطة سنة 897هـ كان السلطان بايزيد الثاني العثماني يعتبر من أكبر زعماء الإسلام والمسلمين وقتها وكذلك السلطان المملوكي الأشرف قايتباي، فأرسل مسلمو الأندلس برسائل استغاثة لكلا الرجلين، وكانت رسائل تفيض بالأسى والحزن والفظائع المروعة التي يتعرض لها مسلمو الأندلس في محاكم التفتيش، فتأثر بها السلطان بايزيد بشدة وقرر مساعدة مسلمي الأندلس بأي وسيلة.

كان السلطان بايزيد يعاني من عوائق كثيرة تمنعه من إرسال نجدات للأندلس، فبالإضافة إلى مشكلة النزاع على العرش مع أخيه الأمير «جم» وما أدت لمشاكل كثيرة على الجبهة الأوروبية ومع كرسي البابوية، كان هناك تحالف صليبي من رومانيا والمجر والبندقية يعد ضد الدولة العثمانية، لذلك قرر بايزيد توجيه الأساطيل العثمانية لقلب حوض البحر المتوسط لإزالة كل العوائق التي تحول بين نجدة المسلمين.

كان الأسطول البندقي هو المسيطر على منطقة شرق حوض البحر المتوسط، وكان لزامًا على الأساطيل العثمانية أن تشتبك أولاً مع الأساطيل البندقية من أجل تسهيل الحركة من الشرق إلى الغرب، وقد كانت جزيرة صقلية الهدف الأول للأساطيل العثمانية، وكانت صقلية تابعة لملك إسبانيا الصليبي، فكان الهجوم عليها لتخفيف الضغط على مسلمي الأندلس، وفي يوم 19 من ذي الحجة سنة904هـ وفي خليج ليبانتو وتحديدًا عند جزيرة سبيزا القريبة من سواحل اليونان اصطدم الأسطول العثماني بقيادة «كمال رايس» مع الأسطول البندقي المكون من 400 سفينة وحقق العثمانيون انتصارًا باهرًا مهد الطريق نحو تقدم الأساطيل العثمانية نحو الشواطئ الإسبانية وفتح الطريق أمام غزاة البحر المسلمين للسيطرة على حوض البحر المتوسط، ودفع القوة الإسلامية البحرية ناحية الغرب

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 08-07-2007, 12:41 AM
zicozico zicozico غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 37 zicozico will become famous soon enough zicozico will become famous soon enough
افتراضي

 

معركة برشور
الأربعاء 6 من محرم1428هـ 24-1-2007م الساعة 02:43 م مكة المكرمة 11:43 ص جرينتش
الصفحة الرئيسة > ذاكرة الأمة > حدث في مثل هذا اليوم

6 محرم 392هـ ـ 30 نوفمبر 1001م

مفكرة الإسلام: وهي المعركة الطاحنة التي دارت رحاها بين السلطان العظيم «محمود بن سبكتكين» زعيم الدولة الغزنوية، وبين الملك «جيبال» الهندوسي، أكبر ملوك الهند، وأشدهم عداوة وبغضًا للإسلام، وذلك عند مدينة «برشور»([1]) في شمال غرب الهند وباكستان الآن، وقد انتهت هذه المعركة بنصر حاسم للإسلام والمسلمين، فتح السبيل أمام الفتح الأعظم لشبه القارة الهندية.

الجدير بالذكر أن ملك الهند الوثني «جيبال» قد وقع في الأسر في هذه المعركة، وكان من عادة الهنود أن أي أمير أو ملك يقع في الأسر لا يبقى بعدها ملكًا قط ولا تحصل له رياسة أبدًا، وكان «محمود» يعلم ذلك، فأطلق سراح «جيبال» بعدما أخذ نظير سراحه فدية عظيمة، ولما عاد «جيبال» إلى بلاده ووجد أن ملكه قد ذهب وجاهه قد أخذ، حلق رأسه ثم ألقى بنفسه في النار، فاحترق بنار الدنيا قبل نار الآخرة.





--------------------------------------------------------------------------------

([1]) راجع: الكامل في التاريخ، البداية والنهاية، تاريخ المسلمين في شبه الجزيرة الهندية، التاريخ الإسلامي.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 08-07-2007, 12:44 AM
zicozico zicozico غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 37 zicozico will become famous soon enough zicozico will become famous soon enough
افتراضي

 

حصار القسطنطينية
السبت 2 من محرم1428هـ 20-1-2007م الساعة 02:07 م مكة المكرمة 11:07 ص جرينتش
الصفحة الرئيسة > ذاكرة الأمة > حدث في مثل هذا اليوم

مسجد


2 محرم 99هـ ـ 15 أغسطس 717م

مفكرة الإسلام: وذلك في رابع محاولات المسلمين لفتح هذه المدينة الهامة، التي بشر النبي صلى الله عليه وسلم بفتحها، وأثنى على فاتحيها، وكانت أول محاولة للفتح في عهد الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه سنة 32هـ، والثانية في سنة 44هـ، والثالثة في سنة 49هـ، وكلاهما في عهد معاوية رضي الله عنه، ثم عصفت المشاكل والثورات الداخلية باستقرار المسلمين وأثرت بشدة على حركة الفتح الإسلامي.

فلما استقرت الأمور في بداية ولاية سليمان بن عبد الملك، عزم سليمان على فتح المدينة، فانتدب أخاه البطل المقدام «مسلمة بن عبد الملك» لهذه المهمة وأمره بألا يبرح أسوار المدينة حتى يفتحها، وانطلق مسلمة بجيش جرار يفتح الحصون والبلاد المحيطة بالقسطنطينية([1])، حتى نزل بأسوار القسطنطينية وبدأ محاصرتها في 2 محرم سنة 99هـ، وشدد عليها وكاد يفتحها، لولا الوفاة المفاجئة للخليفة «سليمان بن عبد الملك» في 10 صفر سنة 99هـ، مما جعل «مسلمة» يوعد بالجيش ويفك الحصار.





--------------------------------------------------------------------------------

([1]) راجع: تاريخ الرسل والملوك، البداية والنهاية، الكامل في التاريخ، المنتظم، تاريخ الخلفاء.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 10-07-2007, 10:37 PM
zicozico zicozico غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 37 zicozico will become famous soon enough zicozico will become famous soon enough
افتراضي

 

إعدام الأستاذ سيد قطب
الجمعة 14 من جمادى الثانية1428هـ 29-6-2007م الساعة 04:01 م مكة المكرمة 01:01 م جرينتش
الصفحة الرئيسة > ذاكرة الأمة > حدث في مثل هذا اليوم

سيد قطب المفكر والأديب


14 ربيع الآخر 1385 هـ ـ 1 أغسطس 1966م
مفكرة الإسلام: صاحب التفسير الشهير «في ظلال القرآن»، ومجموعة الكتب الفكرية التي أثرت في كثير من الحركات والجماعات الإسلامية، هو الأستاذ الأديب سيد قطب إبراهيم، ولد في قرية «موشة» التابعة لمحافظة أسيوط في صعيد مصر سنة 1324هـ ـ 1906م، وانتقل للدراسة بالقاهرة سنة 1338هـ وتخرج في الجامعة سنة 1352هـ حاملاً شهادة الليسانس في الآداب، وكان من المتأثرين بمدرسة العقاد الأدبية وعمل مدرسًا في عدة بلاد ومدن بمصر, وفي سنة 1368هـ ـ 1948م أوفدته وزارة المعارف إلى أمريكا للاطلاع على مناهج التعليم ونظمه, وبقي هناك عامين ثم عاد وترقى في وزارة المعارف حتى صار بدرجة وكيل الوزارة, ثم استقال سنة 1372هـ بعد ثورة يوليو بعدة شهور.

ترأس سيد قطب جريدة «الإخوان المسلمين» سنة 1373هـ وهي السنة التي انتسب فيها لدعوة الإخوان رسميًا وكان من قبل من المتعاطفين مع الحركة ومن دعاة الإصلاح على أساس الإسلام والأخلاق، وفي سنة 1367هـ ـ 1947م تخلى سيد قطب عن مدرسة العقاد الأدبية واتجه نحو الإسلام وآدابه وأخلاقه, وكان سيد قطب أول من ربط حركة الإخوان والدعوة بالعقيدة الإسلامية، وأدخل البعد العقائدي الأصيل والعميق في حركة الدعوة الإسلامية، وتكلم بقوة وصراحة عن أحوال المجتمعات المسلمة وكشف مدى بعدها عن منهج الإسلام واختلاطها بكثير من أمور الجاهلية القديمة، وأصدر العديد من الرسائل والكتب المهمة مثل: «هذا الدين، المستقبل لهذا الدين، معالم في الطريق، خصائص التصور الإسلامي»، وغيرها كثير، وكان أول من لفت الأنظار لمحاولة أعداء الإسلام تشويه حقائق الإسلام وتميعه وتحويله لإسلام علماني لا أثر له في الحياة، وكانت هذه الأفكار والرسائل والنظريات سببًا لشهرته بين رجالات الإسلام في الدول العربية وحتى الأجنبية.

اختلف سيد قطب مع رجال الثورة المصرية فاعتقل مرة سنة 1374هـ ـ 1954م لمدة شهرين ثم أفرج عنه، ثم أعيد اعتقاله بعد تمثيلية المنشية وصدر عليه حكم بالسجن خمس عشرة سنة، ثم توسط الرئيس العراقي عبد السلام عارف فأفرج عنه بعفو صحي سنة 1964م ـ 1384هـ، ثم أعيد اعتقاله بعد ذلك بتسعة شهور على خلفية اتهامه بمحاولة قلب نظام الحكم, وصدر قرار المحكمة بإعدامه، وانهالت البرقيات والمناشدات من جميع أنحاء العالم الإسلامي ومن رؤساء وملوك وحكام المسلمين، ترجو السلطة المصرية الإفراج عن سيد قطب، وناشد علماء المسلمين أمثال ابن باز رحمه الله السلطة المصرية العفو عن سيد قطب، ولكنه أمر قد بيت, وتم إعدام الأستاذ سيد قطب في صباح يوم الاثنين 14 ربيع الآخر 1385 أغسطس 1966، وقد طلب منه أن يكتب كلمة ثناء وشكر للقيادة المصرية فقال كلمته الشهيرة الحية: «إن إصبع السبابة الذي يشهد لله بالوحدانية في الصلاة، يأبى أن يكتب كلمة واحدة يقر بها لحاكم طاغية».

الجدير بالذكر أن سيد قطب من الشخصيات التي ثارت حولها الكثير من الخلافات بين مغالٍ ومجافٍ ومتعصب له ومتعصب عليه، والحق أنه رجل من المسلمين لا ندعي العصمة لأحد, بل كلنا يؤخذ من كلامه ويرد عليه، وهو لم يكن من أهل العلم

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 10-07-2007, 10:45 PM
zicozico zicozico غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 37 zicozico will become famous soon enough zicozico will become famous soon enough
افتراضي

 

معركة أنوال([1])
الخميس25 من شوال 1427هـ 16-11-2006م الساعة 09:15 ص مكة المكرمة 06:15 ص جرينتش
الصفحة الرئيسة

خريطة المغرب


25 شوال 1339هـ ـ 1 يوليو 1921م

مفكرة الإسلام : وقعت بلاد المغرب فريسة للاستعمار الإسباني والفرنسي المشترك، حيث احتل الإسبان شمال المغرب واحتل الفرنسيون جنوب المغرب، وكان الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي أول من قاد المقاومة المغربية ضد الاحتلال الإسباني، وقد تزعم قبيلة «ورياغل» واتخذ من بلدة «أغدير» عاصمة له، وقد حاول الإسبان أول الأمر استعراض قوتهم، فقام الجنرال «سلفستر» قائد قطاع «مليلة» بحشد قوة عسكرية كبيرة، واتجه بها نحو منازل قبيلة «ورياغل» واحتل مدينة «أنوال» فأرسل إليه الأمير محمد يحذره من التقدم أكثر من ذلك، فلم يبال الجنرال بهذه التحذيرات واحتقرها ثم واصل تقدمه مسافة اثني عشر كيلو مترًا بعد مدينة «أنوال».

اقترب الإسبان من بلدة «أغدير» فقام الأمير محمد بهجوم معاكس داهم به الإسبان في 25 شوال 1339هـ ـ 1 يوليو 1921م دحر فيه القوات الإسبانية وردهم على أعقابهم حتى أخرجهم من مدينة «أنوال» التي احتلوها من قبل، وأبيد الجيش الإسباني عن بكرة أبيه، واعترفوا بمقتل خمسة عشر ألف جندي وخمسمائة وسبعين أسيرًا، وكميات كبيرة من العتاد الحربي منها: 30 ألف بندقية، 400 مدفع رشاش، 129 مدفع ميدان، ولم ينتبه الأمير محمد إلى ما أدركه من نصر كبير وحاسم، إذ لو تابع القتال لما وجد أمامه قوة ولدخل حصن «مليلة» دون مقاومة، ولأنهى وضع الإسبان في تلك النواحي بالكلية.



--------------------------------------------------------------------------------

([1]) راجع: التاريخ الإسلامي، المختار المصون، المعجزة المغربية.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 10-07-2007, 10:48 PM
zicozico zicozico غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 37 zicozico will become famous soon enough zicozico will become famous soon enough
افتراضي

 

ثورة القاهرة الثانية
الأربعاء 24 من شوال 1427هـ 15-11-2006م الساعة 07:05 م مكة المكرمة 04:05 م جرينتش
الصفحة الرئيسة

الجامع الأزهر


24 شوال 1214هـ ـ 21 مارس 1800م

مفكرة الإسلام : انتهت أحداث معركة هوليوبلس بهزيمة مروعة للجيش العثماني الذي تشتت شمله وتمزق معسكره بالكلية وفرار الكثير من قادته إلى داخل القاهرة، التي كانت في حالة استنفار قصوى واحتقان شعبي كبير خاصة في أحياء القاهرة القديمة مثل بولاق والأزهر، ذلك أن أهلها قد شعروا بتبدد الحكم بالاستقلال فثارت نفوسهم واجتمعوا بأعداد ضخمة في وسط القاهرة.

استغل قادة العثمانيين الفارون من معركة هوليوبلس هذا التجمع الشعبي الكبير والمحتقن وقاموا بإثارة هذه الجموع للثورة على المحتل الفرنسي ولم تكن الجماهير في حاجة لمن يثيرها، فلقد كانت مستوفية الالتهاب، فاندلعت الثورة العارمة بالقاهرة في 24 شوال 1214هـ وتجمع أكابر ووجهاء البلد وحرضوا الناس على جهاد الكفار، وقامت العامة بالانقضاض على منازل الأقباط من المصريين والشوام المتعاونين مع الاحتلال وفتكوا بهم بشدة، ووضعوا المتاريس على الأطراف واشترك معهم الجنود العثمانيون، وحمل الناس السلاح ليل نهار، وقاتلوا الفرنسيين بمنتهى الشجاعة والبسالة وبأدنى سلاح، ونادى يوسف باشا في الثائرين: أن من جاء برأس فرنسي أو نصراني أو يهودي فله جائزة، ورغم التفوق الفرنسي في العدد والسلاح، إلا إن الثورة ظلت مشتعلة وقائمة.

رأى بعض العقلاء من قادة الثورة أن الأمر سيطول ولا ينتهي لشيء، في ظل محاصرة الفرنسيين لأحياء القاهرة، وقلة الأقوات، في حين توارد المؤن والإمدادات على الفرنسيين من النذل مراد بك الذي كان يحاربهم من قبل، ولكنهم استمالوه وجعلوه واليًا على الصعيد، ولهذه الأسباب توجه بعض مشايخ الأزهر مثل الشيخ السادات والصاوي وغيرهما لطلب الصلح مع الفرنسيين، فاشترط الفرنسيون خروج الجنود العثمانيين من القاهرة وإلقاء السلاح وكف القتال وشروطًا أخرى، فلما عاد المشايخ بهذه الشروط للثوار رفضوها واتهموا المشايخ بالردة وموالاة الكفار، وقام أحد المغاربة بإثارة الناس مرة أخرى وقام بعض العوام ببعض الأفعال المنافية للشرع والعرف من نهب وسلب وقتل للأبرياء، وأصبحت الثورة تسير بلا هدى ولا قيادة ولا ترتيب أو نظام، يحكمها الأهواء والاستعجال، وعندما أرسل كليبر رسولاً من طرفه للاستفهام عن موافقة الناس على المصالحة، قامت العامة بقتل الرسول، وهذا مرفوض شرعًا وعرفًا، فصمم الفرنسيون على مواصلة القتال حتى قضوا على الثورة في النهاية، وبعدها بدأت مجزرة مروعة سنذكرها في أحداث شهر ذي القعدة.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 10-07-2007, 10:52 PM
zicozico zicozico غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 37 zicozico will become famous soon enough zicozico will become famous soon enough
افتراضي

 

إعدام الخائن فخر الدين المعني([1])
الجمعة 26 من شوال 1427هـ 17-11-2006م الساعة 04:14 م مكة المكرمة 01:14 م جرينتش
الصفحة الرئيسة

خريطة لبنان


26 شوال 1044هـ ـ 12 أبريل 1635م

مفكرة الإسلام : هو الوالي الخائن والأمير العميل فخر الدين بن قرقاص بن معن الدرزي، أمير منطقة الشوف اللبنانية، وبيت المعنيين لهم عراقة قديمة بلبنان ويزعمون أن نسبهم ينتهي إلى الأمير «معن بن زائدة» الشهير، ولكن هذا لا يصح.

وكان فخر الدين المعني الجد قد دخل في خدمة السلطان سليم الأول سنة 922هـ لما رأى من قوته واستعداده لأخذ بلاد الشام من المماليك، ونظير ذلك جعله سليم الأول أميرًا على الشوف وجبل لبنان، فازداد نفوذه وعمل على جعل الولاية في عقبه، فظلت ولاية لبنان في بيت المعني حتى اعتلى فخر الدين بن المعني الحفيد أو الثاني ولاية لبنان وذلك سنة 999هـ، وكان رجلاً وصوليًا كبيرًا استطاع أن يستولي على بلاد كثيرة منها صيدا وصفد وبيروت وأجزاء من سوريا، وقويت شوكته بشدة وأصبح له جيش كبير يبلغ أربعين ألفًا من الدروز والنصيرين والنصارى والأراذل من أهل الشام.

بعد أن شعر فخر الدين بقوته كاشف بالعداوة وخرج عن الطاعة وراسل الإيطاليين فأمدوه بأموال كثيرة، ودفعت له جمهورية البندقية كميات كبيرة من الذهب لبناء القلاع والحصون، ثم أعلن العصيان سنة 1022هـ، فأرسل إليه السلطان أحمد الأول جيشًا بقيادة والي الشام أحمد باشا الحافظ وكان من قبل يتشكك في نوايا فخر الدين ويحذر الدولة العثمانية من توسعاته، فلما علم فخر الدين بقدوم الجيش العثماني لمحاربته فر قبل اللقاء واتجه إلى إيطاليا ومكث فيها سبعة أعوام حتى عُزل أحمد باشا الحافظ عن ولاية الشام، فعاد فخر الدين للبنان وعفا عنه السلطان «عثمان الثاني».

بعد أن عاد فخر الدين للبنان مرة أخرى لم يرتدع مما جرى في المرة السابقة، فأعاد الكرة وجمَّع حوله كل أعداء الإسلام وازداد في غيه وعتوه وبلغت أتباعه مائة ألف مقاتل، وعاود العصيان وشق عصا الطاعة، فأرسل إليه السلطان «مراد الرابع» جيشًا بقيادة والي دمشق فانتصر عليه وأسره وولديه وبعث بهم للسلطان «مراد الرابع» الذي عاملهم بإحسان وعفا عنهم، رغم أنهم أكثر الناس خيانة وعصيانًا وعمالة للصليبيين والإيطاليين خصوصًا، إضافة لكفرهم وضلالهم.

هذه المعاملة الطيبة من جانب الدولة العثمانية شجعت «قرقماز» حفيد فخر الدين المعني بالتحرك، فعندها أعاد السلطان «مراد الرابع» النظر في التعامل مع فخر الدين فأصدر قرارًا بإعدامه وولديه، وتم إعدام فخر الدين يوم 26 شوال 1044هـ ـ 12 أبريل 1635م، لتنتهي بذلك حياة خائن ظل على خيانته وعصيانه قرابة الخمسين سنة، عمل خلالها على إضعاف الدولة العثمانية وتقوية الدروز والنصيريين وسائر الملاحدة بالشام.

والدروز فرقة باطنية من أتباع المذهب الإسماعيلي، تؤله الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله، والذي أسس هذه الفرقة رجل اسمه «نشتكين الدرزي» بالتعاون من رجل آخر اسمه «حمزة الفرغاني» وذلك في مصر سنة 408هـ، وعقيدة هذه الفرقة خليط من عدة أديان وأفكار وفلسفات، وتعتمد على السرية الكاملة على عقائدها فلا يعلمها حتى عوام هذه الطائفة، ومن أهم معتقداتها:

(1) يعتقدون بألوهية الحاكم بأمر الله، وأن روح الله جل وعلا قد حلت في علي بن أبي طالب رضي الله عنه ثم الحاكم الفاطمي، وأن الأنبياء والرسل جميعًا لا أصل لهم وينكرونهم جميعًا.

(2) يقولون بتناسخ الأرواح، وأن الثواب والعقاب يكون بانتقال الروح من جسد صاحبها إلى جسد أسعد أو أشقى، وينكرون الجنة والنار.

(3) ينكرون القرآن الكريم ويقولون إنه من وضع سلمان الفارسي، ولهم مصحف خاص بهم وضعه لهم «كمال جنبلاط» يسمونه المنفرد بذاته.

(4) يكفرون سائر أتباع الديانات وهم أشد الناس عداوة للمسلمين، ويحرمون التزاوج من غيرهم.

(5) لا يصومون رمضان ولا يحجون الكعبة.

(6) ينقسم المجتمع الدرزي من الناحية الدينية إلى قسمين:

1ـ الروحانيين: وهم الذين يعلمون أسرار الطائفة، وهم ثلاثة أقسام: رؤساء وعقلاء وأجاويد.

2ـ الجثمانيين: الذين يعتنون بالأمور الدنيوية، وهم قسمان: أمراء وجهال.





--------------------------------------------------------------------------------


([1]) راجع: تاريخ الدولة العثمانية، التاريخ الإسلامي، خلاصة الأثر، الموسوعة الميسرة، تاريخ الدولة العلية

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من عظماء الإسلام حاكم الأندلس المنصور محمد بن أبي عام اكرامى حمامة المنتدى الاسلامى 1 03-02-2012 10:24 PM
سلسة ألأدعيه وألاستغفار . مستر ديبو المنتدى الاسلامى 1 18-08-2008 10:19 PM
عظماء فى الإسلام محمد بن سيرين [email protected] المنتدى الاسلامى 2 31-12-2007 01:18 PM
ديورانت: محمد أعظم عظماء التاريخ* mahmod91 التعريف برسول الله صلى الله عليه وسلم 7 07-03-2006 06:41 PM


الساعة الآن 10:12 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم Sitemap Arabic By

Privacy-Policy