الاستاذ سات


تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور

العودة   الاستاذ سات > القسم الاسلامى > المنتدى الاسلامى


كيف تكون داعيه ناجحه؟ الجزء 3

المنتدى الاسلامى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 16-11-2006, 06:27 PM
الصورة الرمزية matrix-1
matrix-1 matrix-1 غير متواجد حالياً
استاذ محترف
 




Rep Power: 46 matrix-1 will become famous soon enough matrix-1 will become famous soon enough
Thumbs up كيف تكون داعيه ناجحه؟ الجزء 3

 

الداعية الناجحة: تستشير الأخوات فتضيف إلى عقلها عشرات العقول بدون مقابل.

78-الداعية الناجحة: تستعين على إنجاح حوائجها بالكتمان.

79-الداعية الناجحة: تخلص عملها لله حتى يصبح حامدها وذامها في الحق سواء.

80-الداعية الناجحة: الأدب عندها خير من الذهب.

81-الداعية الناجحة: استغنت عما في أيدي الناس فاحتاجوا إليها.

82-الداعية الناجحة: هي التي تقتنص الفرصة، لأن الوقت لايعود.

83-الداعية الناجحة: تنزل الأخوات منازلهم، وتقدر أقدارهن، وتنسب إلى كل ذي فضل فضله.

84-الداعية الناجحة: تقدم مصلحة عامة المسلمين على مصلحتها الخاصة، وصدق علي بن أبي طالب رضي الله عنه حين قال "كدر الجماعة ولا صفو التفرد".

85-الداعية الناجحة: تعلم أن مخالطة الأخوات والصبر على أذاهن خير من العزلة.

86-الداعية الناجحة: تسعُ الناس بأخلاقها لا بأموالها، لأن المال ينفد، والخلق باق.

87-الداعية الناجحة: تعمل من العمل أصوبه وأخلصه تريد به وجه الله وتتبع فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

88-الداعية الناجحة: تعلم أن مصلحة الدعوة تفرضها الدعوة، وليس الأوهام والهوى.

89-الداعية الناجحة: تحب كل من يدعو إلى الله على نور وبصيرة وتلتزم بأقرب المجموعات إلى الخير، وتقول التي هي أحسن { وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ } [الإسراء: 53]

90-الداعية الناجحة: ميزانها في الدعوة لا إفراط ولا تفريط.

91-الداعية الناجحة: لا تعاتب، ولا تطالب، ولا تخاصم، ولا تطعن، ولا تلعن.

92-الداعية الناجحة: تعمل مع أخواتها بشعور من تلقى بهم الله { أَنَّهُم مُّلاَقُوا رَبِّهِمْ } [البقرة: 46]

93-الداعية الناجحة: لا تتكبر على مربيتها في الدعوة ولو شعرت أنها أقل منها.

94-الداعية الناجحة: تحذر من الثناء المطلق على الطواغيت وإن بدا منهم بعض الخير.

95-الداعية الناجحة: أوثق عرى الإيمان عندها الحب في الله والبغض في الله.

96-الداعية الناجحة: هي التي لا تنظر في مسيرتها إلى أول الطريق فتعجز وإنما إلى نهايته، التي كتبت عليها { وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ } [الأعراف: 128]

97-الداعية الناجحة: لا تتبنى الأفكار الشاذة، ولا تتناجي بها مع الأخوات فتتسبب في انشقاق الصف.

98- عندها الذاتية والمبادرة إلى فعل الخيرات، والنهوض بأهل الخير شعارها (اللهم إن نصرتني قيل نُصر الدين وإن خذلتني قيل خذل الدين.

99-الداعية الناجحة: تكثر من الاستغفار بعد كل عمل دعوي، وتحسن مع الله الابتداء، ليكرمها الله بحسن الختام.


الخاتمة

وهكذا تجدين أيتها الأخت الداعية: أن الحمل ثقيل، والمسؤولية كبيرة، ومقومات النجاح متعددة ومتنوعة، والأخذ بها كلها أمر إن لم يكن متعذراً فلا تناله إلا من بذلت في سبيله نفائس الأوقات، وضحت بالكثير من متع هذه الحياة، وعاشت لدعوتها قائمة وقاعدة، آناء الليل وأطراف النهار، فهي في البيت داعية ناجحة وعلامة نجاحها: ما تؤمنه لزوجها من السكن والاستقرار، ولأولادها من التربية الصالحة وحب العلم والتقى، والتعلق بمعالي الأمور والبعد عن سفسافها، والتحلي بأخلاق الرجال وهي مع الأهل والأقارب والجيران داعية ناجحة، وعلامة نجاحها: سلوكها الإسلامي المتميز، عفة في اللسان، وأدب في الكلام، وبذل في الخير، وبعد عن الشر، تغفر الزلة وتتجاوز الخطيئة، وتعامل الناس كالطبيب الناجح، الذي يرعى مريضه ويتحمل أذاه ليحقق رسالته كاملة في هذه الحياة.

فالداعية طبيبة القلوب، والقلوب من خصائصها التحول والتقلب، ومعرفة أدوائها وتغيراتها مهمة الداعية الناجحة، تدركها بفطرتها وشفافية نفسها، وحدة ذكائها، وقوة فراستها وكل ذلك يهبه الله تعالى لمن أخلص في طاعته، ولم يبتغ غير الله في عمله، ولا عجب فالمؤمن ينظر بنور الله.

وإذا ما قدر للأخت الداعية أن تعمل في أي مجال من مجالات العمل الوظيفي فهي الزهرة المتفتحة بين زميلاتها على اختلاف اتجاهاتهن، وتعدد مشاربهن، تمنح الجميع بسمتها، وتنفح الجميع مما أكرمها الله تعالى به، من صفات الخير، وحسن المعاملة وجميل السلوك، متواضعة لا تعرف الكبر على أحد، أيا كان، هينة لينة، ألفة مألوفة، إيجابية في عملها، تسارع في إنجازه، لا تعتمد على سواها في الخاص من عملها، دق العمل أو جل.

فاحرصي أختي الداعية على تحقيق النجاح في كل ميدان تتواجدين فيه فنجاحك نجاح للدعوة التي تحملينها، وحذار من الغرور، فإنه مصدر كل الآثام والشرور، وأول علاماته الإعجاب بالنفس ثم بالعمل وهو يولد التكبر على من نظنه دوننا في بعض الأمور.

فالعُجْبُ مهلكه للنفوس، والكبر محبط للعمل، والمؤمن بين مخافتين، بين عاجل قد مضى لا يدري ما الله صانع به، وبين آجل قد بقى، لا يدري ما الله قاض فيه، والدرع الواقية من هذه الآفات: هو الإخلاص، نعم الإخلاص والإخلاص وحده في القول والعمل وردة الفعل، وفي البواعث والنوايا.

{ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء } [البينة: 50]

فمن أخلص لله بارك الله عمله، وأينع غرسه، وحقق أمله، وأخذ بيده إلى المعالي، وفتح له مغاليق القلوب، وأبعد عنه كيد الشيطان ووقاه فتن الأيام ومصارع السوء.

أختي الداعية: هذه تذكرة عساها تضيء شمعة في دروب السالكات إلى الله تعالى فيبصرن بعض مالم يكن واضحاً، ويعالجن بعض مافي النفوس من أمراض، ويحذرن من مُضلات الفتن، ويتجاوزن عقبات الطريق.
{ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ } [ق: 37]

سدد الله الخطى ووفق الجميع
وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصه فى صوره واحده الطنبور منتدى التسالى والنكت وغرائب الصور 3 03-01-2008 05:57 PM
اسلام اكبر داعيه للنصرانيه فى كندا (منقول) العجمى سات المنتدى الاسلامى 6 12-10-2007 03:30 AM
اسلام اكبر داعيه للنصرانيه فى كندا (منقول) العجمى سات المنتدى الاسلامى 0 29-09-2007 03:18 AM
نوكتة.....واحده abeeer منتدى التسالى والنكت وغرائب الصور 16 20-09-2006 06:00 PM


الساعة الآن 09:53 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم Sitemap Arabic By

Privacy-Policy