الاستاذ سات


تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور

العودة   الاستاذ سات > القسم الاسلامى > المنتدى الاسلامى


قصه واقعيه عبرة وعظه

المنتدى الاسلامى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 16-11-2006, 06:25 PM
الصورة الرمزية matrix-1
matrix-1 matrix-1 غير متواجد حالياً
استاذ محترف
 




Rep Power: 46 matrix-1 will become famous soon enough matrix-1 will become famous soon enough
Thumbs up قصه واقعيه عبرة وعظه

 

قصة حقيقية ولكنها مؤثرة جدا



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة حقيقية ولكنها مؤثرة جدا

شاب عنده 26 سنه اسمه عادل وسيم بيشتغل شغلانه كويسه و عنده شقته .. و سعى لاكمال نص دينه خطب فتاه اسمها هدى . بدأ بكل جهد يجهز نفسه ماديا .. للشبكه و تكاليف الفرح و غيره ربنا سهلها معه.. و بأه جاهز حددوا ميعاد الفرح يوم السبت الموافق 10/12/2005 , 8 ذو القعده 1426 , اليوم اللى قبل الدخله .. عمل الحنه .. سعاده ما بعدها سعاده .

عادل صحى صلى . و قرأ قرآن و لما العصر اذن صلى العصر , و طلع بدلته و رش عليها برفان ؟ و حطها على السرير, و سأل على خطيبته عرف انها لبست فستانها و راحت عند الكوافيره.

دخل عادل يأخذ دش.. حمام الزواج زى مابيسموه .. عادل اتأخر.. اخوه بيخبط.. اخوه بينادى..عاااااادل .. عادل مبيردش.. اخوه كسر الباب دخل عليه الحمام عادل مرمى على الارض ! تصور بدلته مستنياه يلبسها .. و عروسته مستنياه يجبها من عند الكوافيره .. و هو ينام فى الحمام.

عادل اخوه شاله و هو منهار حطه على السرير جابوا له دكتور (( البقيه فى حياتكم)) لا انت كداب انت مش بتفهم حاجه جابوا دكتور تانى البقيه فى حيا تكم البقيه فى حياتكم ؟؟؟؟ طيب و دخلته ؟ و زوجته اللى مستنياه اليوم دا من زماااان ..هنقلعها الفستان الابيض ؟؟

عادل ساب عروسته فى الكوافير .. و بدلته على السرير و راح لرب كريم و توفاه الله يوم دخلته السبت 10/12/2005 و دفن يوم الاحد.

دا هو عادل

طيب ليه حكيتها للكل دلوقتى

لانى اكتشفت ان عادل كتب وصيته من حوالى 7 شهور .

كتب و صيته بيقول فيها انه هيموت شاب و انه هيكون عظه لغيره و انه دعا ربنا ان موته يكون عظه .

و اهو انا نشرها علشان فعلا ربنا يكون استجاب لدعائه

اقرأوا وصيته و تعجبوا و ابكوا على حالكم و اتعظوا

بسم الله الرحمن الرحيم

الوصيه

انا لله و انا اليه راجعون .. تنطق كلماتى حين يعجز لسانى و جسدى و ادعوا الله ان يكون الجسد و الروح فى نعيم مقيم فربى قادر على ذلك .

و لكم فى كل العبر فقد مت شابا و مازال فى اعماركم ما يتيح لكم التوبه فتوبوا و ارجعوا الى رب قضى و يصنع ما يشاء و يعذب من يشاء

فيالله ارحمنى فكنت اعلم لك حقك و ان كنت لم اؤده . و سامحنى فقد سامحت جميع خلقك و ادخلنى جنتك فلا يضرك ذلك شيئا و لا تضيق بى .

يا من وسعت رحمتك كل شئ فلتسعنى رحمتك

يا عدل حاسبنى برجمتك يا ارحم بى من امى

و صيتى : لله منى كل شئ فهو الحكم فى كل شئ فانظروا اين حكم الله و طبقوه فى كل ما يخصنى يصلى على ابى و انلم يكون فاخى محمد فان لم يكن فعبد المقصود

يحفر لى فى قبرى و اغطى كلى بالتراب

اشهد الله انى برئ ممن تنوح و ممن تشق الجيب و من كل من لايلزم امرالله و رسوله

اغسل فى وجود اخوتى و قراءه اخوتى للقرآن

يدخل عليا من اراد من اهلى و الاقربون لعلى اكون عبره لهم

يبقى اخوتى بجوار قبرى مقدار قراه سورتى الكهف و يس

اتباع السنه فى كل ما يخص القبر و الجنازه و لا عزاء بعد ثلاث ايام

يخطب اثناء الجنازه من اراد و يخبر اناس اننى سألت الله ان اكون عبره لهم جميعا.

لا حول و لا قوه الا بالله انا لله و انا اليه راجعون

و احسبكم عند الله من الصابرين فى مصابكم الرضون بربكم

ابدلكم الله الخيرفى الدنيا و الاخره

و اسال الله الذى لا يعجزه شئ ان يجمعنى بكم فى جنه عرضها السموات و الارض ان شاء الله عند حوض النبى المصطفى عليه الصلاه و السلام

و سلام لكم و عليكم ورحمه الله و بركاته

المتوفى بامر ربه /عادل

كتبت يوم الجمعه 13 ربيع الاول 1426- 22/4/2005



لا اعرف تحديدا بماذا نشرت تلك الرساله , بلغتا العاميه , و اثرت ان اترك كل ما جاء بها دون نشر الاسم كاملا.. ربما يكون مسنى صدق ما بداخل كلماتها .. ربما لان توقيع الرساله التى وصلتنى على البريد الالكترونى , لفتاه ظننت انها العروس التى لم تكتمل فرحتها , فاراردت ان ندخل عليها الاحساس بالرضى لانها نجحت فى نشر وصيه خطيبها بصوره اوسع مما تمنى .

و ربما - و هو الاحتمال الاكبر -صدق هذا الشاب الراحل و نقاء قلبه , ووعيه الخفى بالموت و وعيه بالحياه , و كأنه كان يفهم جيدا الحكمه العربيه (استقبال الموت خير من استدباره) فاعد العده و اطلق وجهه للسماء يطلب لقاء الغفور الرحيم

وصيه هذا الشاب , جاءتنى بين الاف الرسائل التى تصلنى و تشكومن الناس و قسوه الايام تئن بالخطيئه و الخيانه و بالحبث عن متع زائله , تصرخ باليأس , و لا ترى فينا تعانى الا بالحياه, متجاهله ان الانسان يدخل من باب و ليخرج من بابا اخر

و ما الدنيا ببقايه لحى

و ما حى على الدنيا بباق

هذا الشاب الفاضل لم ينس ابدا الباب الثانى - بابا الخروج فاستعد له و هو يستعد له و هو يستعد للزواج , و كتب وصيته كما اوصانا الرسول عليه الصلاه و السلام, املا فى مغفره كبيره , فلم يغره شبابه و كم غرت اللايام و لم ينس فى زحام انشغاله بالزفاف موعد الصلاه و كم منا ينساها بلا عذر

احسست ان وصيه هذا الشاب على الرغم ما بها من الم , دواء للارواح المجهده و نداء كى نقف فى مواجهه مشاكل الحياه دقيقه و احده لنسال انفسنا : و ماذا بعد؟!

هذا هو البعد الذى ننساه او نتناساه, و لو تذكره كل ظالم و كل خائن و سارق , و تذكر قول سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه : ( كل عمل كرهت من اجله الموت فاتركه , ثم لا يضرك متى مت)

لو تذكرنا كل هذا , ما ظلمنا , و ما خنا , و ما قسونا وما كان فى ايامنا كل هذا الاحساس بالغربه والخوف .

لا ارى فى نفسى مقدره للكتابه عن هذا (العريس) النبيل فمثله يفرح له و لا يبكى عليه


منقول من جريده الاهرام


لا إله ألا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين
__._,_.___

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبرة وعظة لتارك الصلاة حماده الابيض المنتدى الاسلامى 4 18-01-2013 04:57 PM
قصه واقعيه مؤاثره جددااااااااااااااااااا [email protected] المنتدى العام 0 02-11-2007 10:32 PM
عثرت علي شقيقتها بعد 70 عاما! wahid2002 المنتدى العام 3 13-02-2007 06:23 AM


الساعة الآن 08:13 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم Sitemap Arabic By

Privacy-Policy