الاستاذ سات


تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور

العودة   الاستاذ سات > القسم الاسلامى > المنتدى الاسلامى


لقاء مجلة بروق مع فضيلة الشيخ فرج عبد العال (حفظه الله)

المنتدى الاسلامى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-11-2006, 05:51 AM
الصورة الرمزية ABO SALAH
ABO SALAH ABO SALAH غير متواجد حالياً
مشرف سابق
 




Rep Power: 50 ABO SALAH will become famous soon enough ABO SALAH will become famous soon enough
Exclamation لقاء مجلة بروق مع فضيلة الشيخ فرج عبد العال (حفظه الله)

 

لقاء مجلة بروق مع فضيلة الشيخ فرج بن عبدالعال- حفظه الله-
العدد الخامس-ديسمبر 2003

• نود في بداية اللقاء أن نتعرف على فضيلتكم من خلال بطاقتكم الشخصية؟
الاسم:فرج عبد العال احمد ,مصري الجنسية ,ولدت بالقاهرة في إحدى قرى مدينة حلوان1964.
وبعد حصولي على الثانوية العامة تخرجت من كلية التجارة ثم التحقت بكلية الآداب قسم اللغة العربية ومعهد قراءات القرآن الكريم.
• متى بدأت بتحفيظ القرآن الكريم؟
في السنة الأولى من الجامعة 1984م,حيث قمت بفتح كتاب في منزل والدي وهو ما يسمى بكتاب القرية.
• ما هي الطريقة التي تتعامل بها مع طلبة العلم الذين تدرسهم؟
أنا أتعامل مع كل إنسان بطريقة خاصة تتوافق مع إمكانياته وقدراته العقلية وحالته النفسية.
• معنى ذلك أنك تقوم بعمل دراسة نفسية للطالب قبل أن تبدأ تعليمه؟
نعم لقد منحني الله نوعاً من الفراسة أستطيع عن طريقها معرفة كيف يتم التعامل مع هذا الطالب.
• شيخنا الجليل هل ترى أن جميع طلبة العلم قادرون على حفظ القرآن بهذه السرعة مع أن هناك فروقاً فردية بين كل طالب وآخر؟
أنا أتعامل مع كل طالب بمفرده حسب شخصيته ودرجة ذكائه وقدراته ثم أقوم بخلق روح المنافسة بين هذا الطالب وغيره من الطلاب لكي نصل إلى أعلى مراتب الحفظ. والله تعالى يقول"وفي ذلك فليتنافس المتنافسون"
• في ظل غياب المسئولية الأسرية عن متابعة الأبناء والحرص على حفظ كتاب الله .كيف تتعامل مع هذا الواقع؟
أنا أتعامل مع هذا الواقع بطريقة تعتمد على تفهمي لحساسية المشاكل الأسرية والتفكك الذي يحدث في محيطها. والذي يكون له تأثير كبير على الأبناء فأقوم بدور الأب الحنون والرحيم على أولاده لا بدور الشيخ الذي يأمر ولا يريد أن يعصى له أمراً مهما كانت العواقب, وقد جاءتني حالة مشابهة لذلك وتعاملت معها بهذه الطريقة فنجحت معها بفضل الله تعالى.وقد جاء إليَّ مجموعة من الطلبة لا يريدون الحفظ فمكثوا شهراً دون تلقي أي شيء لكي يحفظوه حتى وقع في قلوبهم محبتي فبدءوا يحفظون وبدأت أنا أعلي من همتهم وحماسهم.
• متى حفظت القرآن وهل كان للأسرة دور في ذلك؟
حفظت القرآن وأنا في الثامنة عشرة من عمري وبالتأكيد لأسرتي دور كبير في ذلك لاستقرارها والحب السائد بين أفرادها ولله الحمد والمنة.
• ما هو الدافع الذي دفع بك إلى تحفيظ القرآن بهذه الطريقة السريعة؟
الدافع هو أنني وجدت كثيراً من الشباب لديهم همة عالية ويحتاجون لمن يعلي هذه الهمة ويقف بجانبهم وأنا قمت بهذا الدور واستطعت أن أعلي من همتهم
وحماسهم.وهذا شيءٌ ليس غريباً على هذه الأمة فالتاريخ يذكر لنا بين صفحاته أن أحد الصحابة تعلم اللغة العبرية في سبعة عشر يوماً.
• هل فكرت في تدريب الشباب لكي يقوموا بهذا معك كنوع من إعداد الكوادر للقيام بهذه المهمة؟
نعم فكرت في ذلك ونحن الآن نخطوا هذه الخطوة, فالطلاب الذين قمت بالتدريس لهم حتى حفظوا القرآن هم الذين يدرسون الطلاب الآخرين وهذه العملية مفيدة من ناحيتين:
الناحية الأولى:أنها تثبت القرآن في صدور الطلاب المحفظين .
الثانية:أنها إعداد هؤلاء الطلاب المحفظين بمثلبة دماء جديدة تضخ في شرايين المجتمع.
• من أسرع حفظاً الفتى أم الفتاة؟
من خلال تجربتي تبين لي أن الهمة واحدة والحماس لا يقل في جانب عن الجانب الآخر, ولكن الحقيقة التي تقال أن الفتى أسرع حفظاً من الفتاة وهذا مصداقاً لقوله تعالى "الرجال قوامون على النساء"ز
• في كم من الوقت يمكن أن ينسى الطالب ما حفظه إن لم يراجعه؟
أخي الكريم القرآن أشد تفلتاً من الإبل في عِقلها ويمكن أن يحدث هذا النسيان في شهرٍ واحد.
• هل هذا الكم الكبير الذي يحفظه يكون سبباً في نسيانه بسرعة؟
لا علاقة بين الكم الكبير والنسيان لأن للإنسان ذاكرة للمدى الطويل وذاكرة للمدى القصير.فالأولى تختزن أشياء لا تحتاجها الآن وإنما تحتاجها بعد مدة طويلة , والثانية تختزن أشياء قد نحتاجها الآن أو بعد فترة قصيرة.
وعندما نطلب المعلومات من الذاكرة بنوعيها تأتينا في ثواني معدودات وأنا من خلال تجربتي مع القرآن الكريم لاحظت أن كثرة قراءته من أكثر الأشياء التي تقوي الذاكرة وتمنح الذهن نوعاً من الصفاء لا مثيل له.
• أثبتت الدراسات التي أجريت على مجموعة من طلبة العلم كانوا يحفظون القرآن أن القرآن له أثر كبير في استقرار وتوازن شخصيتهم.فهل لاحظت ذلك؟
نعم لاحظت ذلك وأول ما لاحظته ؛لاحظته على أبنائي , فقد كانت المواد الدراسية صعبة عليهم فلما بدءوا يحفظون القرآن؛ بدءوا يستوعبون المواد الدراسية بكل سهولة , ووجدن ذلك أيضاً مع غير أبنائي حتى أن رجلاً تخطى الستين من عمره حفظ القرآن في أربعة أشهر.
• هل تسعى لإعطاء الطلاب أي مشروبات منبهة لكي تساعدهم على سرعة الحفظ؟
أقول إن الشيء الوحيد الذي يقوي الذاكرة ويجعلها في قمة النشاط هو البعد عن المعاصي , والقول المأثور يؤكد لنا ذلك :
شكوت إلى وكيع سوء حفظي
فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأخبرنـي بأن العلـم نـور
ونور الله لا يـهدى لعاصي.
• هل هناك أحد الطلبة استعصى عليك التعامل معه؟
بفضل الله لم يحدث ذلك.
• هل داخلك الخوف من أن تكون هذه الطريقة السريعة سبباً في نسيان القرآن بسرعة؟
بفضل الله لم أحس بأي خوف أو قلق لأني أفعل ذلك ابتغاء مرضاة الله والله لا يتخلى عن إنسان يريد أن يكون صدره وعاءً لكتاب الله.
• هل الطالب القادر على حفظ القرآن بهذه السرعة قادر على حفظ الأحاديث والأشعار بنفس السرعة؟
الذي يحفظ القرآن بهذه السرعة يكون حفظه للأحاديث والأشعار أشد لأن القرآن فيه الكثير من المتشابهات.
• هل حفظ القرآن بهذه الطريقة يعطي للطالب فرصة للتحدث باللغة العربية دون الوقوع في أخطاء؟
حفظ القرآن بهذه الطريقة أو بغيرها يقوِّم اللسان وأنا ما تعلمت الخطابة وإلقاء المحاضرات إلا عن طريق القرآن الكريم والقرآن الكريم بشهادة الكثيرين هو من أهم العوامل التي تضبط اللسان, وقد كان حفظ القرآن الكريم سبباً في معالجة ثقل الكلام عند بعض الطلاب.
• ما هي أطول مدة وأقصر مدة يمكن أن يتم فيها حفظ القرآن؟
أطول مدة يمكن فيها حفظ القرآن هي ثمانية أشهر. وأقصر مدة تم فيها حفظ القرآن عندي هي (25)يوماً أسعى جاهداً أن أقلل هذه المدة لتصير(15) خمسة عشر يوماً بفضل الله.
• ما الجائزة التي تعود على ولي أمر الطالب والطالب من حفظ القرآن الكريم؟
أولاً: حافظ القرآن الكريم يشفع في سبعين من أهله كلهم وجبت له النار.
ثانياً: يلبس الله والديه تاج الكرامة
ثالثاً: يقال له اقرأ وارتق ورتل فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها.
• هل من كلمة موجزة توجهها لأولياء الأمور؟
أن أوصي الآباء والأمهات إن أرادوا نجاحاً وفلاحاً لأبنائهم وبراً حقيقياً بهم, فعليهم أن يدفعوا أبناءهم لحفظ القرآن الكريم وسوف يساعدهم الله بذلك في الدنيا والآخرة ونحن بفضل الله مستعدون لاستقبال أبنائكم من عمر ثلاثة عشر عاماً إلى الستين.
• ما رأيك شيخنا الجليل في مجلة بروق؟
في الحقيقة هي مجلة طيبة وأتمنى للقائمين عليها ألا يخلطوا الغث بالثمين وأن يراعوا فيها مرضاة رب العالمين ووفقكم الله لكل خير.

للاتصال بفضيلة الشيخ:
تليفون منزل :-
داخل مصر:025016208
خارج مصر:002025016208

هاتف محمول:-
0121773394

للاستفسار عن أي شيء بخصوص الموضوع يرجى الاتصال على الهاتف الآتي:
0122771564

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]






عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إسطوانة القرآن الكريم بصوت فضيلة الشيخ سعود الشريم حفظه الله wahid2002 القراّن الكريم وعلوم التفسير 21 18-07-2013 10:18 PM
لقاء منتديات الحسبة مع الشيخ الحبيب عطية الله _ حفظه الله نسخة منقحة : نواس المنتدى الاسلامى 1 08-01-2008 05:56 PM
مرئيات الشيخ أبو إسحاق الحوينى حفظه الله أبوعبدالرحمن الحواس المنتدى الاسلامى 4 29-12-2007 06:15 PM


الساعة الآن 01:40 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم Sitemap Arabic By

Privacy-Policy