الاستاذ سات


تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور

العودة   الاستاذ سات > القسم الاسلامى > المنتدى الاسلامى


>>>>>>>أخلاق أخوية مفقودة فلنعمل على احيائها بيننا <<<<<

المنتدى الاسلامى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-09-2006, 03:49 AM
الصورة الرمزية abeeer
abeeer abeeer غير متواجد حالياً
وردة المنتدى
 





Rep Power: 76 abeeer is a jewel in the rough abeeer is a jewel in the rough abeeer is a jewel in the rough
افتراضي >>>>>>>أخلاق أخوية مفقودة فلنعمل على احيائها بيننا <<<<<

 




للأخوة دورا كبيرا في المجتمع الإسلامي، فلو أخذ أبناء هذا المجتمع وسائل تعميقها وإحيائها لزادت روابط هذه الأخوة وزاد تماسك المجتمع الإسلامي ...
ومن وسائل تعميق روح الأخوة الإسلامية إذا أحب الأخ أخاه فليخبره أنه يحبه، وذلك لما روى أبو داود والترمذي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
( إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه ).

إذا فارق الأخ أخاه فليطلب منه الدعاء بظهر الغيب، وذلك لما روى أبو داود والترمذي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : استأذنت النبي صلى الله عليه وسلم في العمرة فأذن لي وقال: ( لا تنسانا يا أخي من دعائك ) قال عمر رضي الله عنه: فقال كلمة ما سرني أن لي بها الدنيا. إذا لقي الأخ أخاه فليطلق وجهه عند اللقاء، وذلك لما روى مسلم عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق ).



إذا لقي الأخ أخاه فليبادر إلى مصافحته، وذلك لما روى أبو داود عن البراء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ما من مسلمين يلتقيان

فيتصافحان إلا غُفر لهما قبل أن يتفرقا ).



أن يكثر من زيارة إخوانه بين كل فترة وفترة، وذلك لما روي عنه صلوات الله وسلامه عليه أنه قال: ( من عاد مريضاً أو زار أخاه في الله ناداه مناد أن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلاً ).



أن يهنئ أخاه ويدخل عليه السرور عند وجود مناسبة، وذلك لما رواه الطبراني في الصغير، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من لقي أخاه بما يحب يسرّه بذلك، سرّه الله عز وجل يوم القيامة ).



أن يقدم له الهدية إذا وجدت المناسبة، وذلك لما روى الديلمي عن أنس



رضي الله عنه مرفوعا: (عليكم بالهدايا فإنها تورث المودة, وتذهب الضغائن ).



أن يؤدي له حقوق الأخوة كاملة، وذلك لما روى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( حق المسلم على المسلم ست: إذا لقيته فسلم عليه, وإذا دعاك فأجبه, وإذا استنصحك فانصح له, وإذا عطس فحمد الله فشمته, وإذا مرض فعده, وإذا مات فاتبعه ).


اللهم انى اعوذ بك من الهم والحزن واعوذ بك من العجز والكسل واعوذ بك من الجبن والبخل واعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال .

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طاعة مفقودة my aboda المنتدى الاسلامى 3 04-07-2012 04:53 PM
حكم القول بأن أخلاق الكفّار أفضل من أخلاق المسلمين wahid2002 المنتدى الاسلامى 4 28-03-2012 06:57 AM
الفرق بيننا وبينهم نقطة ادهم المنتدى العام 4 23-03-2009 11:34 AM
أخلاق المسلم saso1217 المنتدى الاسلامى 4 17-03-2009 08:39 PM


الساعة الآن 09:47 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم Sitemap Arabic By

Privacy-Policy