الاستاذ سات


تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور

العودة   الاستاذ سات > القسم الاسلامى > المنتدى الاسلامى


شرح شروط لا اله الا الله

المنتدى الاسلامى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 01-08-2016, 11:33 PM
الصورة الرمزية مدحت الجزيرة
مدحت الجزيرة مدحت الجزيرة غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




Rep Power: 53 مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough
افتراضي رد: شرح شروط لا اله الا الله

 


وقال وهب
العلم يتشعب منه عدة خصال
الشرف وإن كان صاحبه دنيا
والقرب وإن كان صاحبه قصيا
والغني وإن كان فقيرا والنبل
وإن كان حقيرا
والمهابة وإن كان وضيعا
والسلامة وإن كان سفيها .
وقد كان سلفنا الصالح
يصنفون الناس في العلم
إلي ثلاثة أنواع
عالم رباني
ومتعلم على سبيل النجاة
وهمج رعاع يتبعون كل ناعق
يميلون مع كل ريح
لم يستضيئوا بنور العلم
ولم يدركوا بركة الفهم
، العلم خير من المال
العلم يحرسك وأنت تحرس المال
العلم يكسب العالم الطاعة في حياته
وجميل الذكري بعد وفاته
مات خزان الأموال وهم أحياء
والعلماء باقون ما بقي الدهر
أعيانهم مفقودة
وآثارهم موجودة
وأمثالهم في القلوب محمودة
يموت العلم بموت حامليه
ولا تخلو الأرض من قائم لله بحجة
لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل
أولئك هم الأقلون بين الناس عددا
الأعظمون عند الله قدرا
حفظوا الله فحفظهم ونصروا الله فنصرهم
وشكروه فشكرهم وذكروه
فذكرهم أولئك هم أولياء الله المتقون وحزبه الغالبون
الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
وخلاصة شرط العلم
الشرط الأول
من شروط لا إله إلا الله
دوام السؤال
عن كل ما يمر به الإنسان من أفعال
هل فعلها رسول الله
صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ أو أمر بها أو أقرها
وما هو الدليل على ذلك ؟
اسأل في ذلك عالما فقيها
ولا تسأل أحمقا سفيها
يدعي العلم والفهم
فينبغي عليك أن تقصد من الفقهاء من اشتهر بالديانة
وعرف بالستر والأمانة
فقد ثبت عن نبينا
صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ أنه قال
( إن من أشراط الساعة أن يلتمس العلم عن الأصاغر )
( البركة مع الأكابر ) .
وقال عبد الله بن مسعود
( لا يزال الناس بخير
ما أخذوا العلم عن أكابرهم
فإذا أخذوه من أصاغرهم وشرارهم هلكوا )
فاسمع من العالم التقي
وانتبه لجوابه وانظر في خطابه
ولا تفتن بمن يأتيك بكلام غريب
بعيد عن سنة الحبيب
فيأتيك بالتأويل والتعطيل أو التحريف والتبديل
تحت ستار الأقيسة العقلية أو الأصول الكلامية
أو المواجيد الذوقية وخرافات الصوفية
أو قد يقول لك هذا علم لدني قوي
ويفتيك بكلام عجيب فقل له العلم اللدني
في اتباع سنة الحبيب صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
فإن علمت الحكم ونور الله بصيرتك بالفهم
فاستجب لله كما أمر المؤمنين الموحدين
فقال
( يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا للهِ وَللرَّسُول
إِذَا دَعَاكُمْ لمَا يُحْيِيكُمْ
وَاعْلمُوا أَنَّ اللهَ يَحُولُ بَيْنَ المَرْءِ وَقَلبِهِ
وَأَنَّهُ إِليْهِ تُحْشَرُونَ )

فيا عبد الله
أدعوك إلي أن تحقق شروط
لا إله إلا الله أدعوك
- إلي علم تكون به إماما
مطاعا إن نهيت وإن أمرتا

وتجلو ما بعينك من غشاها
وتهديك السبيل إذا ضللتا

وتحمل منه في ناديك تاجا
ويكسوك الجمال إذا اغتربتا

ينالك نفعه ما دمت حيا
ويبقي ذخره لك إن ذهبتا

يزيد بكثرة الإنفاق منه
وينقص به إن كفا شددتا

فلو قد ذقت من حلواه طعما
لآثرت التعلم واجتهدتا

ولم يشغلك عنه هوى مطاع
ولا دنيا بزخرفها فتنتا

فرأس العلم تقوى الله حقا
وليس بأن يقال لقد رأستا

إذا ما لم يفدك العلم خيرا
فخير منه أن لو قد جهلتا

وإن ألقاك فهمك في مهاو
فليتك ثم ليتك ما فهمتا

ولا تحفل بمالك واله عنه
فليس المال إلا ما علمتا

وليس لجاهل في الناس معني
ولو ملك الأرض له تأتي

وما يغنيك تشييد المباني
إذا بالجهل نفسك قد هدمتا

لئن رفع الغني لواء مال
لأنت لواء علمك قد رفعتا

وإن جلس الغني على الجبال
لأنت على الكواكب قد جلستا

وإن ركب الجياد مسومات
لأنت بمنهج التقوى ركبتا

فقابل بالقبول صحيح نصحي
فإن أعرضت عنه فقد خسرتا


وصلي الله
على سيدنا محمد
وعلى آله الطاهرين
وسائر أصحابه أجمعين
والتابعين لهم بإحسان إلي يوم الدين

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

.com

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

ثوب الرياء يشف عن ما تحته..
فإذا التحفت به فأنك عاري


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى..
إن البلاء موكل بالمنطق

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-08-2016, 11:35 PM
الصورة الرمزية مدحت الجزيرة
مدحت الجزيرة مدحت الجزيرة غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




Rep Power: 53 مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough
افتراضي رد: شرح شروط لا اله الا الله

 

الشرط الثاني
اليقين المنافي للشك

الحمد لله الذي يجيب الداعين ويعطي الطالبين
ويرضي الراغبين ويرشد السالكين
رحيم بالمؤمنين رحمان بالعالمين
أحمده سبحانه وتعالي وأشكره
وأتوب إليه وأستغفره
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
شهادة نبلغ بها أحسن المآب وأعظم الثواب
وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله
المبعوث لتشريع الملة وتوجيه الخطاب
وإيضاح الأحكام من واجب واستحباب
وحرام ومكروه ومتروك لذوي الألباب
صلي الله عليه وعلى آله وصحبة
صلاة وسلاما دائمين إلي يوم الحساب

أتيتك راجيا يا ذا الجلال ففرج ما تري من سوء حالي
عصيتك سيدي ويلي بجهلي وعيب الذنب لم يخطر ببالي
إلي من يشتكي المملوك إلا إلي مولاه يا مولي الموالي
لعمري ليت أمي لم تلدني ولم أغضبك في ظلم الليالي

فها أنا عبدك العاصي
فقير إلي رحماك فاقبل لي سؤالي
أما بعد
فأعظم نعمة يعطاها العبد
اليقين المنافي للشك
ومحاضرة اليوم تدور بإذن الله حول الشرط الثاني
من شروط ل إله إلا الله
وهو اليقين المنافي للشك
فإن اليقين هو رأس مال الدين
وأساس العقيدة عند المؤمنين
كما قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه
( اليقين الإيمان كله )
كيف يكون اليقين هو الإيمان ؟
ذلك لأن الإيمان له ركنان يتعلقان بلغة القرآن
فلغة القرآن ضربان من الكلام أو نوعان
أخبار وأوامر
الخبر ما يحتمل الصدق أو الكذب
والأخبار تتطلب التصديق
والأمر مالا يحتمل الصدق أو الكذب
الأوامر تتطلب التنفيذ
والإيمان يتعلق بالأخبار والأوامر
فالإيمان في باب الأخبار له ستة أركان
وردت في حديث جبريل عليه الصلاة السلام
عندما أتي النبي صَلي الله
عَليْهِ وَسَلمَ في صورة أعرابي
شَدِيدُ بَيَاضِ الثِّيَابِ شَدِيدُ سَوَادِ الشَّعَرِ
لا يُرَي عَليْهِ أَثَرُ السَّفَرِ
وَلا يَعْرِفُهُ مِن الصحابة أَحَدٌ
حتى جَلسَ إِلي النَّبِيِّ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
وَأَسْنَدَ رُكْبَتَيْهِ إِلي رُكْبَتَيْهِ
وَوَضَعَ كَفَّيْهِ على فَخِذَيْهِ وَقَال
يَا مُحَمَّدُ أَخْبِرْنِي عَنِ الإِسْلامِ ؟
فَأخبره عن أركان الإسلام المعروفة
ثم قال
فَأَخْبِرْنِي عَنِ الإيمان ؟
قَال
أَنْ تُؤْمِنَ بِاللهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ
وَتُؤْمِنَ بِالقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ
قَال جبريل
صَدَقْتَ
فهذه ستة أركان للإيمان
تتعلق بتصديق الأخبار وما جاء عن عالم الغيب في القرآن
فالله أخبرنا في كثير من الآيات عن الأسماء والصفات
التي عرفنا فيها بنفسه وأبان لنا عن وصفه
وكل ذلك من الغيبيات
التي تتطلب التصديق الذي يبلغ حد اليقين
وأخبرنا عن ملائكته وخلقتهم
ووصفهم وفعلهم ودورهم الذي يتعلق بالإنسان
ويتطلب منا الإيمان
وكذلك أخبرنا عن كتبه ورسله
ما علمنا منهم وما لم نعلم
وليس لنا فيهم إلا الإيمان والتصديق
وأخبرنا عن اليوم الأخر وما فيه من أحوال وأهوال
وهذه الأخبار تطلب أيضا التصديق
وأخبرنا عن القدر خيره وشره وحلوه ومره
وأنه فعل الله للابتلاء وترتيب الجزاء
وهذه أخبار تتطلب التصديق وعلم اليقين
ومن العجيب أن الترتيب النبوي
المذكور في الحديث لهذه الأركان
اشتمل على السر في حياة الإنسان
وأصحاب البصيرة يرون هذا السر
في ترتيب الأركان مشهودا وبين الكلمات موجودا
وترتيب الرسول لها كان ترتيبا مقصودا
فالمعني الموضوع بين أركان الإيمان
أن تؤمن بالله الذي أنزل ملائكته
أنزلهم بماذا ؟
أنزلهم بكتبه على من ؟
على رسله
أنزل ملائكته بكتبه على رسله لماذا ؟
ليحذروا العباد من اليوم الآخر
من تقرير المصير وعواقب التدبير
فإذا انتهي الناس بعد العرض والحساب
واستقروا في الآخرة للثواب والعقاب
عندها يتم المصير مطابقا للتقدير الذي دون في أم الكتاب
قبل أن يخلق الله السماوات والأرض بخمسين ألف سنة

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

.com

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

ثوب الرياء يشف عن ما تحته..
فإذا التحفت به فأنك عاري


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى..
إن البلاء موكل بالمنطق

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 01-08-2016, 11:43 PM
الصورة الرمزية مدحت الجزيرة
مدحت الجزيرة مدحت الجزيرة غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




Rep Power: 53 مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough
افتراضي رد: شرح شروط لا اله الا الله

 



فأركان الإيمان في باب الأخبار
أَنْ تُؤْمِنَ بِاللهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلهِ
وَاليَوْمِ الآخِرِ وَتُؤْمِنَ بِالقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّه
ولا يكون الإيمان بهذه الأركان إلا باليقين الذي لا شك فيه
وهو التصديق الجازم الذي لا تكذيب فيه
وكما أن الإيمان له في باب الأخبار ستة أركان
كذلك له في باب الأوامر عدة أركان
تصديق بالجنان وقول باللسان وعمل بالجوارح والأركان
وهي تتعلق بتفيذ الأمر وتحقيق المطلوب
والسعي في رضا المحبوب
فإذا تم هذا الإيمان بنوعيه
ظهر كمال الدين وصدق واليقين
كما قال عبد الله بن مسعود اليقين الإيمان كله
ومن أجل ذلك أيضا كلف الله الإنسان بالتصديق الجازم لأركان الإيمان
وكل خبر ورد ذكره في القرآن
فقال تعالى في توضيح هذه المعان
( الم ، ذَلكَ الكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًي للمُتَّقِينَ
الذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ
وَالذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِل إِليْكَ وَمَا أُنْزِل مِنْ قَبْلكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ
أُوْلئِكَ على هُدًي مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلئِكَ هُمْ المُفْلحُونَ )
والسؤال الذي يتردد على الأذهان ويطرح نفسه الآن
كيف يكون اليقين المنافي للشك شرطا من شروط لا إله إلا الله ؟
اعلم عبد الله أن اليقين المنافي للشك
يكون شرطا من شروط لا إله إلا الله
بأن يكون قائلها مستيقنا بمدلولها يقينا جازما
ينفي الوهم والشك والظن ، قال تعالى
( إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ الذِينَ آمَنُوا بِاللهِ وَرَسُولهِ
ثُمَّ لمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيل اللهِ أُوْلئِكَ هُمْ الصَّادِقُونَ )
فاشترط القرآن في صدق إيمانهم بربهم ونبيهم ألا يرتابوا أي لا يشكوا
فالمرتابون هم المنافقون ، الذين قال الله تعالى فيهم
( إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ
وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ )
وعند البخاري من حديث أَسْمَاءَ بنت أبي بكر
أن النبي صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ قَال
َأُوحِيَ إِليَّ أَنَّكُمْ تُفْتَنُونَ فِي قُبُورِكُمْ مِثْل فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّال
يُقَالُ للميت مَا عِلمُكَ بِهَذَا الرَّجُل فَأَمَّا المُؤْمِنُ
أَوِ المُوقِنُ فَيَقُولُ هُوَ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله جَاءَنَا بِالبَيِّنَاتِ وَالهُدَي فَأَجَبْنَا وَاتَّبَعْنَا
هُوَ مُحَمَّدٌ ثَلاثًا فَيُقَالُ نَمْ صَالحًا قَدْ عَلمْنَا إِنْ كُنْتَ لمُوقِنًا بِهِ
وَأَمَّا المُنَافِقُ أَوِ المُرْتَابُ
فَيَقُولُ لا أَدْرِي سَمِعْتُ النَّاسَ يَقُولُونَ شَيْئًا فَقُلتُهُ
روي الإمام مسلم بسنده
من حديث أبي هُرَيْرَةَ قَال
كُنَّا قُعُودًا حَوْل رَسُول الله
صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ مَعَنَا أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ فِي نَفَرٍ من الصحابة
فَقَامَ رَسُولُ الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ مِنْ بَيْنِ أَظْهُرِنَا
فَأَبْطَأَ عَليْنَا وَخَشِينَا أَنْ يُقْتَطَعَ دُونَنَا وَفَزِعْنَا فَقُمْنَا
فَكُنْتُ أَوَّل مَنْ فَزِعَ
فَخَرَجْتُ أَبْتَغِي رَسُول الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
حتى أَتَيْتُ حَائِطًا للأَنْصَارِ لبَنِي النَّجَّارِ
والحائط هو السور المقام حول المزرعة
يقول أبو هريرة
فَدُرْتُ بِهِ هَل أَجِدُ لهُ بَابًا فَلمْ أَجِدْ
فَإِذَا رَبِيعٌ يَدْخُلُ فِي جَوْفِ الحَائِطٍ مِنْ بِئْرٍ خَارِجَةٍ
وَالرَّبِيعُ الجَدْوَلُ قناة الماء الصغيرة
يقول أبو هريرة
فَاحْتَفَزْتُ كَمَا يَحْتَفِزُ الثَّعْلبُ
فَدَخَلتُ على رَسُول الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ فَقَال
أَبُو هُرَيْرَةَ فَقُلتُ نَعَمْ يَا رَسُول الله
قَال مَا شَأْنُكَ قُلتُ كُنْتَ بَيْنَ أَظْهُرِنَا
فَقُمْتَ فَأَبْطَأْتَ عَليْنَا فَخَشِينَا
أَنْ تُقْتَطَعَ دُونَنَا فَفَزِعْنَا فَكُنْتُ أَوَّل مِنْ فَزِعَ فَأَتَيْتُ هَذَا الحَائِطَ فَاحْتَفَزْتُ
كَمَا يَحْتَفِزُ الثَّعْلبُ وَهَؤُلاءِ النَّاسُ وَرَائِي فَقَال
يَا أَبَا هُرَيْرَةَ وَأَعْطَانِي نَعْليْهِ ، قَال
اذْهَبْ بِنَعلى هَاتَيْنِ فَمَنْ لقِيتَ مِنْ وَرَاءِ هَذَا الحَائِطِ
يَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلا الله مُسْتَيْقِنًا بِهَا قَلبُهُ فَبَشِّرْهُ بِالجَنَّةِ

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

.com

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

ثوب الرياء يشف عن ما تحته..
فإذا التحفت به فأنك عاري


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى..
إن البلاء موكل بالمنطق

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-08-2016, 04:33 PM
الصورة الرمزية عالم البرامج
عالم البرامج عالم البرامج غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 41 عالم البرامج will become famous soon enough عالم البرامج will become famous soon enough
افتراضي رد: شرح شروط لا اله الا الله

 

بارك الله فيك اخى الحبيب

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-08-2016, 01:49 AM
الصورة الرمزية مدحت الجزيرة
مدحت الجزيرة مدحت الجزيرة غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




Rep Power: 53 مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough
افتراضي رد: شرح شروط لا اله الا الله

 


فَكَانَ أَوَّل مَنْ لقِيتُ عُمَر بن الخطاب
فَقَال مَا هَاتَانِ النَّعْلانِ
يَا أَبَا هُرَيْرَةَ فَقُلتُ هَاتَانِ نَعْلا رَسُول الله
صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ بَعَثَنِي بِهِمَا
مَنْ لقِيتُ يَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلا الله
مُسْتَيْقِنًا بِهَا قَلبُهُ بَشَّرْتُهُ بِالجَنَّةِ
فَضَرَبَ عُمَرُ بِيَدِهِ بَيْنَ ثَدْيَيَّ فَخَرَرْتُ لإسْتِي
يعني وقع على مقعدته
فَقَال ارْجِعْ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ فَرَجَعْتُ إِلي رَسُول الله
صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ فَأَجْهَشْتُ بُكَاءً
وَرَكِبَنِي عُمَرُ
وتبعني عمر
فَإِذَا هُوَ على أَثَرِي فَقَال لي رَسُولُ الله
صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ مَا لكَ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ
قُلتُ لقِيتُ عُمَرَ فَأَخْبَرْتُهُ بِالذِي بَعَثْتَنِي بِهِ
فَضَرَبَ بَيْنَ ثَدْيَيَّ ضَرْبَةً خَرَرْتُ لإسْتِي قَال ارْجِعْ
فَقَال لهُ رَسُولُ الله يَا عُمَرُ مَا حَمَلكَ على مَا فَعَلتَ
قَال يَا رَسُول الله بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي
أَبَعَثْتَ أَبَا هُرَيْرَةَ بِنَعْليْكَ
كل من لقيه
مَنْ لقِيَ يَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلا الله
مُسْتَيْقِنًا بِهَا قَلبُهُ بَشَّرَهُ بِالجَنَّةِ قَال نَعَمْ قَال فَلا تَفْعَل
فَإِنِّي أَخْشَي أَنْ يَتَّكِل النَّاسُ عَليْهَا فَخَلهِمْ يَعْمَلُونَ
قَال رَسُولُ الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ فَخَلهِمْ
فالحديث بين في أن
اليقين من شروط لا إله إلا الله
ولمزيد البيان عن اليقين
كيف يكون شرطا من شروط لا إله إلا الله ؟
نضرب لذلك مثلا
إذا أخبرك أحد لأول مرة
أن الأرض تدور حول نفسها مرة كل يوم
فإما أن تصدقه وإما أن تكذبه
فإن كان تكذيب القلب لهذا الخبر أكبر من التصديق
سمي ذلك عند العلماء وهما
كالذي يقول كيف أن الأرض تدور
وليس هذا بمأثور ولا مذكور
ونحن في أماكننا لا نقع أنا أستبعد هذا الخبر
فالوهم أن يكون عدم ثبات الأمر في القلب
أرجح من ثباته وهو يشبه النسيان إلي حد كبير
ولذلك سميت سجدة السهو بسجدة الوهم
فعن عبد الله بن مالك رضي الله عنه
أن رسول الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
صَلي بِهِمُ الظَّهْرَ
فَقَامَ فِي الرَّكْعَتَيْنِ الأُوليَيْنِ ولمْ يَجْلسْ
فَقَامَ النَّاسُ مَعَهُ حتى إِذَا قَضَي الصَّلاةَ وَانْتَظَرَ النَّاسُ تَسْليمَهُ
كَبَّرَ وَهُوَ جَالسٌ فَسَجَدَ سجدتي الوهم قَبْل أَنْ يُسَلمَ ثُمَّ سَلمَ
والمقصود هنا سجدتا السهو عند انعدام اليقين
فالوهم أن يكون عدم ثبات الأمر في القلب أكبر من ثباته
واليقين ينفي الوهم
أما لو استوت نسبة التكذيب في القلب
عن نسبة التصديق
واعتدل الترجيح بينهما في ثبوت الخبر
سمي ذلك شكا
كما في حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه
قَال رَسُولُ اللهِ
صلي الله عليه وسلم
مَا حَدَّثَكُمْ أَهْلُ الكِتَابِ فَلا تُصَدِّقُوهُمْ وَلا تُكَذِّبُوهُمْ
وَقُولُوا
آمَنَّا بِاللهِ وَرُسُلهِ
فَإِنْ كَانَ بَاطِلا لمْ تُصَدِّقُوهُ
وَإِنْ كَانَ حَقًّا لمْ تُكَذِّبُوه
وقد روي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه
عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال
إِذَا شَكَّ أَحَدُكُمْ فِي صَلاتِهِ
فَليُلغِ الشَّكَّ وَليَبْنِ على اليَقِينِ
فَإِذَا اسْتَيْقَنَ بِالتَّمَامِ فَليَسْجُدْ سَجْدَتَيْنِ
وَهُوَ قَاعِدٌ فَإِنْ كَانَ صَلي خَمْسًا شَفَعَتَا لهُ صَلاتَهُ
وَإِنْ صَلي أَرْبَعًا كَانَتَا تَرْغِيمًا للشَّيْطَانِ

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

.com

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

ثوب الرياء يشف عن ما تحته..
فإذا التحفت به فأنك عاري


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى..
إن البلاء موكل بالمنطق

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 06-08-2016, 01:51 AM
الصورة الرمزية مدحت الجزيرة
مدحت الجزيرة مدحت الجزيرة غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




Rep Power: 53 مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough
افتراضي رد: شرح شروط لا اله الا الله

 


ومن حديث أبي هريرة
رضي الله عنه
الذي رواه الترمذي وصححه الشيخ الألباني
أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال
( إِذَا كَانَ أَحَدُكُمْ فِي المَسْجِدِ فَوَجَدَ رِيحًا بَيْنَ أَليَتَيْهِ
فَلا يَخْرُجْ حتى يَسْمَعَ صَوْتًا أَوْ يَجِدَ رِيحًا )
قَال عَبْدُ اللهِ بْنُ المُبَارَكِ في معني الحديث
إِذَا شَكَّ فِي الحَدَثِ فَإِنَّهُ لا يَجِبُ عَليْهِ الوُضُوءُ
حتى يَسْتَيْقِنَ اسْتِيقَانًا يَقْدِرُ أَنْ يَحْلفَ عَليْهِ
والشك يحدث الريبة في القلب كما قال تعالى
( وَلقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالبَيِّنَاتِ
فَمَا زِلتُمْ فِي شَكٍّ مِمَّا جَاءَكُمْ بِهِ حتى إِذَا هَلكَ
قُلتُمْ لنْ يَبْعَثَ اللهُ مِنْ بَعْدِهِ رَسُولا
كَذَلكَ يُضِلُّ اللهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُرْتَابٌ )
غافر
وقوم صالح
( قَالُوا يَا صَالحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْل هَذَا
أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا
وَإِنَّنَا لفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَا إِليْهِ مُرِيبٍ)
هود
وقال تعالى
( وَقَوْلهِمْ إِنَّا قَتَلنَا المَسِيحَ عِيسَي ابْنَ مَرْيَمَ
رَسُول اللهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلبُوهُ
وَلكِنْ شُبِّهَ لهُمْ وَإِنَّ الذِينَ اخْتَلفُوا فِيهِ
لفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لهُمْ بِهِ مِنْ عِلمٍ
إِلا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا )
فالآية دلت على أن اليقين ينفي الشك والظن
فالشك أن يكون عدم ثبات الأمر في القلب مستويا مع ثباته
أما الظن فهو زيادة التصديق على التكذيب في القلب
حتى لو امتلأ القلب بالتصديق لكن بقي من التكذيب شيء يسير
فإنه يسمي ظنا ولا يبلغ حد اليقين
كما في موقف المشركين والكافرين من يوم القيامة
فإن تصديقهم به في قرارة أنفسهم أرجح عندهم من التكذيب
كما قال الله تعالى
( وَإِذَا قِيل إِنَّ وَعْدَ الله حَقٌّ وَالسَّاعَةُ لا رَيْبَ فِيهَا
قُلتُمْ مَا نَدْرِي مَا السَّاعَةُ
إِنْ نَظُنُّ إِلا ظَنًّا وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِينَ )
(الجاثية/32)
فلما انتقلوا إلي ربهم ورأوا العذاب بأبصارهم
اعترفوا بذنبهم
وندموا على ظنهم
وتمنوا العودة إلي الدنيا ليبلغوا علم اليقين
فقال تعالى في شأنهم
( وَلوْ تَرَي إِذْ المُجْرِمُونَ نَاكِسُوا رُءُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ
رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا
فَارْجِعْنَا نَعْمَل صَالحًا إِنَّا مُوقِنُون )
ومن حديث عروة بن الزبير رضي الله عنه
أنه سأل عائشة رضي الله عنها
عن قول الله تعالى :
( حتى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا )
(يوسف/110)
قُلتُ
يأم المؤمنين أَكُذِبُوا أَمْ كُذِّبُوا ؟
قَالتْ
عَائِشَةُ رضي الله عنها كُذِّبُوا
قُلتُ
فَقَدِ اسْتَيْقَنُوا أَنَّ قَوْمَهُمْ كَذَّبُوهُمْ
فَمَا هُوَ بِالظَّنِّ
قَالتْ
أَجَل لعَمْرِي لقَدِ اسْتَيْقَنُوا بِذَلكَ
فَقُلتُ لهَا
وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا ؟
يعني هل ظنوا أن الله خذلهم ولم ينصرهم على أعدائهم
قَالتْ
مَعَاذَ الله
لمْ تَكُنِ الرُّسُلُ تَظُنُّ ذَلكَ بِرَبِّهَا
قُلتُ
فَمَا هَذِهِ الآيَةُ ؟
قَالتْ
هُمْ أَتْبَاعُ الرُّسُل الذِينَ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَصَدَّقُوهُمْ
فَطَال عَليْهِمُ البَلاءُ
وَاسْتَأْخَرَ عَنْهُمُ النَّصْرُ
حتى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ مِمَّنْ كَذَّبَهُمْ مِنْ قَوْمِهِمْ
وَظَنَّتِ الرُّسُلُ أَنَّ أَتْبَاعَهُمْ قَدْ كَذَّبُوهُمْ جَاءَهُمْ نَصْرُ الله عِنْدَ ذَلكَ
فاليقين ينفي الوهم والشك والظن
فإذا صدقت بقلبك تصديقا جازما كاملا لا مجال للتكذيب فيه
فإن ذلك يسمي يقينا
وهو المسمي علم اليقين في قول الله تعالى
( كَلا لوْ تَعْلمُونَ عِلمَ اليَقِينِ لتَرَوْنَ الجَحِيمَ )
التكاثر
وهو شرط لا إله إلا الله
فإذا أخبرك الله عن شيء فلن تدخل في الإسلام إلا بهذا اليقين
أن يصدق المسلم تصديقا كاملا
يمحو التكذيب من القلب محوا شاملا
وكما قال عَبْد الله بْنَ رَوَاحَةَ


وَفِينَا رَسُولُ الله يَتْلُو كِتَابَهُ
إِذَا انْشَقَّ مَعْرُوفٌ مِنَ الفَجْرِ سَاطِعُ
أَرَانَا الهُدَي بَعْدَ العَمَي فَقُلُوبُنَا
بِهِ مُوقِنَاتٌ أَنَّ مَا قَال وَاقِعُ
يَبِيتُ يُجَافِي جَنْبَهُ عَنْ فِرَاشِهِ
إِذَا اسْتَثْقَلتْ بِالمُشْرِكِينَ المَضَاجِعُ
وقد يطلق اليقين على الظن في بعض المواطن من القرآن
على اعتبار أن التصديق والتثبت يزداد شيئا فشيئا
ويقل التكذيب أيضا شيئا فشيئا حتى يصل التثبت إلي منتهاه
فيمتلأ القلب تصديقا فيكون يقينا
كما في قول الله تعالى
( كَلا إِذَا بَلغَتْ التَّرَاقِي وَقِيل مَنْ رَاقٍ وَظَنَّ أَنَّهُ الفِرَاقُ )
(القيامة/28:26)
ولذلك فإن اليقين يرد بمعني الموت على اعتبار أن التثبت منه
كائن في جميع القلوب وإن تغافل الناس عنه
كقوله تعالى
( وَاعْبُدْ رَبَّكَ حتى يَأْتِيَكَ اليَقِينُ )
(الحجر/99)
فاليقين هنا هو الموت
وعن أم العلاء رضي الله عنها وهي امرأة من الأنصار
أنها قالت في عثمان بن مظعون
رضي الله عنه حين موته
( رَحْمَةُ اللهِ عَليْكَ أَبَا السَّائِبِ فَشَهَادَتِي عَليْكَ
لقَدْ أَكْرَمَكَ اللهُ
فَقَال النَّبِيُّ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
وَمَا يُدْرِيكِ أَنَّ اللهَ قَدْ أَكْرَمَهُ
فَقُلتُ
بِأَبِي أَنْتَ يَا رَسُول اللهِ فَمَنْ يُكْرِمُهُ اللهُ ؟
فَقَال
أَمَّا هُوَ فَقَدْ جَاءَهُ اليَقِينُ
وَاللهِ إِنِّي لأَرْجُو لهُ الخَيْرَ
وَاللهِ مَا أَدْرِي وَأَنَا رَسُولُ اللهِ مَا يُفْعَلُ بِي
قَالتْ
فَوَاللهِ لا أُزَكِّي أَحَدًا بَعْدَهُ أَبَدًا

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

.com

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

ثوب الرياء يشف عن ما تحته..
فإذا التحفت به فأنك عاري


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى..
إن البلاء موكل بالمنطق

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-08-2016, 02:16 AM
الصورة الرمزية مدحت الجزيرة
مدحت الجزيرة مدحت الجزيرة غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




Rep Power: 53 مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough
افتراضي رد: شرح شروط لا اله الا الله

 

فالمسلم لا يكون مسلما
إلا باليقين ولا يخرج عن اليقين
ولا ينزل إلي درجة الظن أو الشك أو الوهم
لأنه إن اتصف بشيء مما ينافي اليقين
انتفي شرط من شروط لا إله إلا الله
ولكن ربما يضعف نور اليقين في قلب المسلم
فيكون اليقين ضعيف الإضاءة لديه
ولذلك كان خوف النبي صلي الله عليه وسلم عليه فقال
( ما أخاف على أمتي إلا ضعف اليقين )
فاليقين نور في القلب إذا سكن وتمكن
أبصر المسلم حقائق الأمور بذلك النور
ومن هنا كان تصنيف اليقين في القلب على ثلاث درجات متتالية
علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين
فالأولي كعلمك بوجود العسل وعين اليقين كرؤيتك له
وحق اليقين كشربك منه
أولها
فعلم اليقين
وقد ورد في قوله تعالى
( أَلهَاكُمْ التَّكَاثُر
والتكاثر هو جمع متاع الدنيا
حتى زُرْتُمْ المَقَابِر
تنبيها على أن الزائر لابد أن ينتقل عن مزاره
فهو تنبيه على الموت والبعث
كَلا سَوْفَ تَعْلمُونَ ثُمَّ كَلا سَوْفَ تَعْلمُونَ
كَلا لوْ تَعْلمُونَ عِلمَ اليَقِينِ لتَرَوْنَ الجَحِيمَ )
(التكاثر/ 6:5)
فعلم اليقين هو العلم الذي يصل به صاحبه
إلي حقائق الأمور بنفي الوهم والشك والظن
فلا يماري في صحتها ولا يرتاب في ثبوتها
كعلم اليقين بالجنة والنار
وتيقنه أن الجنة دار المتقين ومقر المؤمنين
وأن النار دار الكافرين ومقر المشركين
وأن الرسل أخبروا بها عن ربهم
وأنهم بينوا للناس أمرهم
فهذه الدرجة تسمي علم اليقين
إما الدرجة الثانية لليقين
فهي عين اليقين
وهي درجة الرؤية والمشاهدة كما قال تعالى
( ثُمَّ لتَرَوْنَهَا عَيْنَ اليَقِينِ )
وبين هذه الدرجة والتي قبلها فرق ما بين العلم والمشاهدة
فاليقين للسمع وعين اليقين للبصر
فليْسَ الخَبَرُ كَالمُعَايَنَةِ
إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَل أَخْبَرَ مُوسَي بِمَا صَنَعَ قَوْمُهُ
فِي العِجْل فَلمْ يُلقِ الأَلوَاحَ
فَلمَّا عَايَنَ مَا صَنَعُوا أَلقَي الأَلوَاحَ فَانْكَسَرَتْ
وهذه المرتبة هي التي سألها إبراهيم الخليل ربه
أن يريه كيف يحيي الموتي
ليحصل له مع علم اليقين عين اليقين
فكان سؤاله زيادة لنفسه وطمأنينة لقلبه
فيسكن القلب عند المعاينة ويطمئن برؤية الحقيقية
وفي حديث حارثة بن مالك الأنصارى
أنه مر برسول الله صلي الله عليه وسلم
فقال له
كيف أصبحت يا حارثة قال أصبحت مؤمنا حقا
قال انظر ما تقول فإن لكل شيء حقيقة
فما حقيقة إيمانك فقال عزفت نفسي عن الدنيا
فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري
وكأني أنظر إلي عرش ربي بارزا
وكأني أنظر إلي أهل الجنة يتزاورون فيها
وكأني أنظر إلي أهل النار يتضاغون فيها
فقال
يا حارثة عرفت فالزم ثلاثا
ومن وصل الي هذا استلان ما يستوعره المترفون
وأنس مما يشتوحش منه الجاهلون
ومن لم يثبت قدم يقينه على هذه الدرجة فهو ضعيف اليقين
وعلامة اليقين انشراح الصدر بذكر الله
وطمأنينة القلب لأمر الله
والتجافي عن دار الغرور
والاستعداد للموت وظلمة القبور
وهذه هي الحالة التي كانت تحدث للصحابة الأخيار
إذا ذكرهم النبي صلي الله عليه وسلم بالجنة أو النار
فقد روي الترمذي وصححه الشيخ الألباني
من حديث أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ
عَنْ حَنْظَلةَ الأُسَيِّدِيِّ قَال
لقِيَنِي أَبُو بَكْرٍ الصديق فَقَال
كَيْفَ أَنْتَ يَا حَنْظَلةُ ؟
قُلتُ
نَافَقَ حَنْظَلةُ
قَال سُبْحَانَ الله مَا تَقُولُ ؟
قُلتُ
نَافَقَ حَنْظَلةُ يا أبا بكر
نَكُونُ عِنْدَ رَسُول الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ يُذَكِّرُنَا بِالنَّارِ وَالجَنَّةِ
حتى كَأَنَّا رَأْيُ عَيْنٍ
فَإِذَا خَرَجْنَا مِنْ عِنْدِ رَسُول الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
عَافَسْنَا الأَزْوَاجَ وَالأَوْلادَ وَالضَّيْعَاتِ
فَنَسِينَا كَثِيرًا
قَال أَبُو بَكْرٍ
فَوَالله إِنَّا لنَلقَي مِثْل هَذَا ، يقول حنظلة
فَانْطَلقْتُ أَنَا وَأَبُو بَكْرٍ حتى دَخَلنَا على رَسُول الله
صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
قُلتُ
نَافَقَ حَنْظَلةُ يَا رَسُول الله فَقَال رَسُولُ الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
وَمَا ذَاكَ ؟
قُلتُ
يَا رَسُول الله
نَكُونُ عِنْدَكَ تُذَكِّرُنَا بِالنَّارِ وَالجَنَّةِ حتى كَأَنَّا رَأْيُ عَيْنٍ
فَإِذَا خَرَجْنَا مِنْ عِنْدِكَ عَافَسْنَا الأَزْوَاجَ وَالأَوْلادَ وَالضَّيْعَاتِ نَسِينَا كَثِيرًا
فَقَال رَسُولُ الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
وَالذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لوْ تَدُومُونَ على مَا تَكُونُونَ عِنْدِي
وَفِي الذِّكْرِ لصَافَحَتْكُمُ المَلائِكَةُ على فُرُشِكُمْ وَفِي طُرُقِكُمْ
وَلكِنْ يَا حَنْظَلةُ سَاعَةً وَسَاعَةً
ومعني ساعة وساعة
أي يتقلب في الأوقات بين منازل اليقين
فتارة في علم اليقين
ليتابع حياته في البيع والشراء والسراء والضراء
وتارة في عين اليقين ينظر إلي ملكوت السماوات
ويعتبر بما فيها من حكم وآيات
وليس كما يفسرها الجاهلون
فيقولون ساعة لقلبك وساعة لربك
ويقصدون ساعة للعصيان وساعة للطاعة والإيمان
وهذا باطل
لأن اليقين يرفع مقام المؤمنين
فمن ثمرات اليقين أن القلب إذا استيقن ما أخبر الله به
من كرامة لأوليائه ومهانة لأعدائه
بحيث كأنه ينظر إلي ذلك من وراء حجاب
ويعلم أنه إذا زال هذا الحجاب
رأي ذلك يقينا عيانا
عند ذلك زالت عنه الوحشة التي يجدها المتخلفون
ولان له ما استوعره المترفون

وأما الدرجة الثالثة لليقين
فهي حق اليقين وهي مباشرة المعلوم وإدراكه الإدراك التام
فعلم اليقين كعلمك بوجود العسل
وعين اليقين رؤيتك له بالبصر
فتحملق فيه العينان
وحق اليقين إحساسك بمذاقه على اللسان
وقد قال النبي صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
يَا أُمَّةَ مُحَمَّدٍ وَاللهِ لوْ تَعْلمُونَ مَا أَعْلمُ
لضَحِكْتُمْ قَليلا وَلبَكَيْتُمْ كَثِيرًا
وفي رواية
وَمَا تَلذَّذْتُمْ بِالنِّسَاءِ على الفُرُشَاتِ
وَلخَرَجْتُمْ إِلي الصُّعُدَاتِ تَجْأَرُونَ إِلي اللهِ )
وقد ذكر الله حق اليقين في القرآن
في سورتين من أسماء القيامة الواقعة والحاقة
فقال في الواقعة
( فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُوم وَإِنَّهُ لقَسَمٌ لوْ تَعْلمُونَ عَظِيمٌ )
قسم عظيم يعلم قدره المتخصصون في النجوم
فإنهم يقولون إن ما نراه في السماء من نجوم
هي في حقيقتها مواقع للنجوم
أما النجوم فقد ذهبت في مساراتها وتحركت في مداراتها
فنظرا لعظم المسافات بيننا وبين هذه المخلوقات
فإننا لا نري النجوم أبدا ولكننا نري مواقع مرت بها
فحينما ينبثق الضوء بسرعته من النجم إلي أن يصل إلينا
يكون النجم قد تحرك من موقعه وذهب عن موضعه
ليس هذا وفقط بل إن الضوء كما قال العلماء
ينحني في صفحة السماء
فحينما يصل إلينا منحنيا
يراه البصر موقعا وهميا
غير الموقع الحقيقي للنجم
ولذلك أقسم الله بالنجوم ليبين عجزنا عند علمنا
ويثبت صدق القرآن لنا فقال
( إِنَّهُ لقُرْآنٌ كَرِيمٌ فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ لا يَمَسُّهُ إِلا المُطَهَّرُونَ )

قال قتادة
لا يمسه عند الله إلا المطهرون
أما في الدنيا فإنه يمسه المجوسي النجس والمنافق الرجس
( تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ العَالمِينَ
وليس هو كما يقولون
إنه سحر مبين أو شعر متين أو كهانة تنزلت بها الشياطين
بل هو الحق الذي نزل من رب العالمين

ثم قال
( أَفَبِهَذَا الحَدِيثِ أَنْتُمْ مُدْهِنُونَ وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ
فَلوْلا إِذَا بَلغَتْ الحُلقُومَ وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ
وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِليْهِ مِنْكُمْ وَلكِنْ لا تُبْصِرُون
فَلوْلا إِنْ كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ
فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ المُقَرَّبِينَ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ
وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ اليَمِين فَسَلامٌ لكَ مِنْ أَصْحَابِ اليَمِينِ
وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ المُكَذِّبِينَ الضَّالينَ
فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ وَتَصْليَةُ جَحِيمٍ
إِنَّ هَذَا لهُوَ حَقُّ اليَقِينِ )
وليس بعد حق اليقين إلا أن نسبح الله تسبيح الموقنين
فقال
( فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ العَظِيم )
الواقعة

وعلى نفس المنهج في آيات الواقعة
جاءت آيات سورة الحاقة
فقال تعالى
فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُون وَمَا لا تُبْصِرُونَ
إِنَّهُ لقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ وَمَا هُوَ بِقَوْل شَاعِرٍ قَليلا مَا تُؤْمِنُون
وَلا بِقَوْل كَاهِنٍ قَليلا مَا تَذَكَّرُون تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ العَالمِينَ
وَلوْ تَقَوَّل عَليْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيل لأَخَذْنَا مِنْهُ بِاليَمِينِ
ثُمَّ لقَطَعْنَا مِنْهُ الوَتِينَ فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ
وَإِنَّهُ لتَذْكِرَةٌ للمُتَّقِينَ وَإِنَّا لنَعْلمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ
وَإِنَّهُ لحَسْرَةٌ على الكَافِرِين
وَإِنَّهُ لحَقُّ اليَقِينِ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ العَظِيمِ
الحاقة

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

.com

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

ثوب الرياء يشف عن ما تحته..
فإذا التحفت به فأنك عاري


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى..
إن البلاء موكل بالمنطق

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-08-2016, 02:17 AM
الصورة الرمزية مدحت الجزيرة
مدحت الجزيرة مدحت الجزيرة غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




Rep Power: 53 مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough
افتراضي رد: شرح شروط لا اله الا الله

 


فالمسلم لا يكون مسلما
إلا باليقين ولا يخرج عن اليقين
ولا ينزل إلي درجة الظن أو الشك أو الوهم
لأنه إن اتصف بشيء مما ينافي اليقين
انتفي شرط من شروط لا إله إلا الله
ولكن ربما يضعف نور اليقين في قلب المسلم
فيكون اليقين ضعيف الإضاءة لديه
ولذلك كان خوف النبي صلي الله عليه وسلم عليه فقال
( ما أخاف على أمتي إلا ضعف اليقين )
فاليقين نور في القلب إذا سكن وتمكن
أبصر المسلم حقائق الأمور بذلك النور
ومن هنا كان تصنيف اليقين في القلب على ثلاث درجات متتالية
علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين
فالأولي كعلمك بوجود العسل وعين اليقين كرؤيتك له
وحق اليقين كشربك منه
أولها
فعلم اليقين
وقد ورد في قوله تعالى
( أَلهَاكُمْ التَّكَاثُر
والتكاثر هو جمع متاع الدنيا
حتى زُرْتُمْ المَقَابِر
تنبيها على أن الزائر لابد أن ينتقل عن مزاره
فهو تنبيه على الموت والبعث
كَلا سَوْفَ تَعْلمُونَ ثُمَّ كَلا سَوْفَ تَعْلمُونَ
كَلا لوْ تَعْلمُونَ عِلمَ اليَقِينِ لتَرَوْنَ الجَحِيمَ )
(التكاثر/ 6:5)
فعلم اليقين هو العلم الذي يصل به صاحبه
إلي حقائق الأمور بنفي الوهم والشك والظن
فلا يماري في صحتها ولا يرتاب في ثبوتها
كعلم اليقين بالجنة والنار
وتيقنه أن الجنة دار المتقين ومقر المؤمنين
وأن النار دار الكافرين ومقر المشركين
وأن الرسل أخبروا بها عن ربهم
وأنهم بينوا للناس أمرهم
فهذه الدرجة تسمي علم اليقين
إما الدرجة الثانية لليقين
فهي عين اليقين
وهي درجة الرؤية والمشاهدة كما قال تعالى
( ثُمَّ لتَرَوْنَهَا عَيْنَ اليَقِينِ )
وبين هذه الدرجة والتي قبلها فرق ما بين العلم والمشاهدة
فاليقين للسمع وعين اليقين للبصر
فليْسَ الخَبَرُ كَالمُعَايَنَةِ
إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَل أَخْبَرَ مُوسَي بِمَا صَنَعَ قَوْمُهُ
فِي العِجْل فَلمْ يُلقِ الأَلوَاحَ
فَلمَّا عَايَنَ مَا صَنَعُوا أَلقَي الأَلوَاحَ فَانْكَسَرَتْ
وهذه المرتبة هي التي سألها إبراهيم الخليل ربه
أن يريه كيف يحيي الموتي
ليحصل له مع علم اليقين عين اليقين
فكان سؤاله زيادة لنفسه وطمأنينة لقلبه
فيسكن القلب عند المعاينة ويطمئن برؤية الحقيقية
وفي حديث حارثة بن مالك الأنصارى
أنه مر برسول الله صلي الله عليه وسلم
فقال له
كيف أصبحت يا حارثة قال أصبحت مؤمنا حقا
قال انظر ما تقول فإن لكل شيء حقيقة
فما حقيقة إيمانك فقال عزفت نفسي عن الدنيا
فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري
وكأني أنظر إلي عرش ربي بارزا
وكأني أنظر إلي أهل الجنة يتزاورون فيها
وكأني أنظر إلي أهل النار يتضاغون فيها
فقال
يا حارثة عرفت فالزم ثلاثا
ومن وصل الي هذا استلان ما يستوعره المترفون
وأنس مما يشتوحش منه الجاهلون
ومن لم يثبت قدم يقينه على هذه الدرجة فهو ضعيف اليقين
وعلامة اليقين انشراح الصدر بذكر الله
وطمأنينة القلب لأمر الله
والتجافي عن دار الغرور
والاستعداد للموت وظلمة القبور
وهذه هي الحالة التي كانت تحدث للصحابة الأخيار
إذا ذكرهم النبي صلي الله عليه وسلم بالجنة أو النار
فقد روي الترمذي وصححه الشيخ الألباني
من حديث أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ
عَنْ حَنْظَلةَ الأُسَيِّدِيِّ قَال
لقِيَنِي أَبُو بَكْرٍ الصديق فَقَال
كَيْفَ أَنْتَ يَا حَنْظَلةُ ؟
قُلتُ
نَافَقَ حَنْظَلةُ
قَال سُبْحَانَ الله مَا تَقُولُ ؟
قُلتُ
نَافَقَ حَنْظَلةُ يا أبا بكر
نَكُونُ عِنْدَ رَسُول الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ يُذَكِّرُنَا بِالنَّارِ وَالجَنَّةِ
حتى كَأَنَّا رَأْيُ عَيْنٍ
فَإِذَا خَرَجْنَا مِنْ عِنْدِ رَسُول الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
عَافَسْنَا الأَزْوَاجَ وَالأَوْلادَ وَالضَّيْعَاتِ
فَنَسِينَا كَثِيرًا
قَال أَبُو بَكْرٍ
فَوَالله إِنَّا لنَلقَي مِثْل هَذَا ، يقول حنظلة
فَانْطَلقْتُ أَنَا وَأَبُو بَكْرٍ حتى دَخَلنَا على رَسُول الله
صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
قُلتُ
نَافَقَ حَنْظَلةُ يَا رَسُول الله فَقَال رَسُولُ الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
وَمَا ذَاكَ ؟
قُلتُ
يَا رَسُول الله
نَكُونُ عِنْدَكَ تُذَكِّرُنَا بِالنَّارِ وَالجَنَّةِ حتى كَأَنَّا رَأْيُ عَيْنٍ
فَإِذَا خَرَجْنَا مِنْ عِنْدِكَ عَافَسْنَا الأَزْوَاجَ وَالأَوْلادَ وَالضَّيْعَاتِ نَسِينَا كَثِيرًا
فَقَال رَسُولُ الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
وَالذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لوْ تَدُومُونَ على مَا تَكُونُونَ عِنْدِي
وَفِي الذِّكْرِ لصَافَحَتْكُمُ المَلائِكَةُ على فُرُشِكُمْ وَفِي طُرُقِكُمْ
وَلكِنْ يَا حَنْظَلةُ سَاعَةً وَسَاعَةً
ومعني ساعة وساعة
أي يتقلب في الأوقات بين منازل اليقين
فتارة في علم اليقين
ليتابع حياته في البيع والشراء والسراء والضراء
وتارة في عين اليقين ينظر إلي ملكوت السماوات
ويعتبر بما فيها من حكم وآيات
وليس كما يفسرها الجاهلون
فيقولون ساعة لقلبك وساعة لربك
ويقصدون ساعة للعصيان وساعة للطاعة والإيمان
وهذا باطل
لأن اليقين يرفع مقام المؤمنين
فمن ثمرات اليقين أن القلب إذا استيقن ما أخبر الله به
من كرامة لأوليائه ومهانة لأعدائه
بحيث كأنه ينظر إلي ذلك من وراء حجاب
ويعلم أنه إذا زال هذا الحجاب
رأي ذلك يقينا عيانا
عند ذلك زالت عنه الوحشة التي يجدها المتخلفون
ولان له ما استوعره المترفون

وأما الدرجة الثالثة لليقين
فهي حق اليقين وهي مباشرة المعلوم وإدراكه الإدراك التام
فعلم اليقين كعلمك بوجود العسل
وعين اليقين رؤيتك له بالبصر
فتحملق فيه العينان
وحق اليقين إحساسك بمذاقه على اللسان
وقد قال النبي صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
يَا أُمَّةَ مُحَمَّدٍ وَاللهِ لوْ تَعْلمُونَ مَا أَعْلمُ
لضَحِكْتُمْ قَليلا وَلبَكَيْتُمْ كَثِيرًا
وفي رواية
وَمَا تَلذَّذْتُمْ بِالنِّسَاءِ على الفُرُشَاتِ
وَلخَرَجْتُمْ إِلي الصُّعُدَاتِ تَجْأَرُونَ إِلي اللهِ )
وقد ذكر الله حق اليقين في القرآن
في سورتين من أسماء القيامة الواقعة والحاقة
فقال في الواقعة
( فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُوم وَإِنَّهُ لقَسَمٌ لوْ تَعْلمُونَ عَظِيمٌ )
قسم عظيم يعلم قدره المتخصصون في النجوم
فإنهم يقولون إن ما نراه في السماء من نجوم
هي في حقيقتها مواقع للنجوم
أما النجوم فقد ذهبت في مساراتها وتحركت في مداراتها
فنظرا لعظم المسافات بيننا وبين هذه المخلوقات
فإننا لا نري النجوم أبدا ولكننا نري مواقع مرت بها
فحينما ينبثق الضوء بسرعته من النجم إلي أن يصل إلينا
يكون النجم قد تحرك من موقعه وذهب عن موضعه
ليس هذا وفقط بل إن الضوء كما قال العلماء
ينحني في صفحة السماء
فحينما يصل إلينا منحنيا
يراه البصر موقعا وهميا
غير الموقع الحقيقي للنجم
ولذلك أقسم الله بالنجوم ليبين عجزنا عند علمنا
ويثبت صدق القرآن لنا فقال
( إِنَّهُ لقُرْآنٌ كَرِيمٌ فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ لا يَمَسُّهُ إِلا المُطَهَّرُونَ )

قال قتادة
لا يمسه عند الله إلا المطهرون
أما في الدنيا فإنه يمسه المجوسي النجس والمنافق الرجس
( تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ العَالمِينَ
وليس هو كما يقولون
إنه سحر مبين أو شعر متين أو كهانة تنزلت بها الشياطين
بل هو الحق الذي نزل من رب العالمين

ثم قال
( أَفَبِهَذَا الحَدِيثِ أَنْتُمْ مُدْهِنُونَ وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ
فَلوْلا إِذَا بَلغَتْ الحُلقُومَ وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ
وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِليْهِ مِنْكُمْ وَلكِنْ لا تُبْصِرُون
فَلوْلا إِنْ كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ
فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ المُقَرَّبِينَ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ
وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ اليَمِين فَسَلامٌ لكَ مِنْ أَصْحَابِ اليَمِينِ
وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ المُكَذِّبِينَ الضَّالينَ
فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ وَتَصْليَةُ جَحِيمٍ
إِنَّ هَذَا لهُوَ حَقُّ اليَقِينِ )
وليس بعد حق اليقين إلا أن نسبح الله تسبيح الموقنين
فقال
( فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ العَظِيم )
الواقعة

وعلى نفس المنهج في آيات الواقعة
جاءت آيات سورة الحاقة
فقال تعالى
فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُون وَمَا لا تُبْصِرُونَ
إِنَّهُ لقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ وَمَا هُوَ بِقَوْل شَاعِرٍ قَليلا مَا تُؤْمِنُون
وَلا بِقَوْل كَاهِنٍ قَليلا مَا تَذَكَّرُون تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ العَالمِينَ
وَلوْ تَقَوَّل عَليْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيل لأَخَذْنَا مِنْهُ بِاليَمِينِ
ثُمَّ لقَطَعْنَا مِنْهُ الوَتِينَ فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ
وَإِنَّهُ لتَذْكِرَةٌ للمُتَّقِينَ وَإِنَّا لنَعْلمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ
وَإِنَّهُ لحَسْرَةٌ على الكَافِرِين
وَإِنَّهُ لحَقُّ اليَقِينِ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ العَظِيمِ
الحاقة

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

.com

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

ثوب الرياء يشف عن ما تحته..
فإذا التحفت به فأنك عاري


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى..
إن البلاء موكل بالمنطق

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-08-2016, 02:18 AM
الصورة الرمزية مدحت الجزيرة
مدحت الجزيرة مدحت الجزيرة غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




Rep Power: 53 مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough
افتراضي رد: شرح شروط لا اله الا الله

 



ولنتحدث الآن عن مدارك اليقين
ما هي الوسائل التي يدرك بها اليقين
كيف يتأكد اللإنسان أنه على يقين من أمره ؟
هناك عدة أشياء يدرك بها اليقين
أولها البديهيات أو الأوليات
وذلك كالحكم على أن البعرة تدل يقينا على البعير
وأن الأثر يدل يقينا على المسير
ومن هنا كان المسلم على يقين بوجود الله
من خلال إثبات وجود الخالق بدلالة المخلوقات
وقد ثبت ذلك بحكم الأوليات أو البديهيات
إن من أكبر المحرمات جريمة الزني
والحكم فيها لا بد أن يقوم على مفردات يقينية ولا يبني على أمور ظنية
وقد بين القرآن وسائل إدراك اليقين عند الحكم على المرتكبين لها
فمن ذلك البديهيات وارتباط العلل بالمعلولات
كما قالت مريم للملك عندما قال لها
( إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لأَهَبَ لكِ غُلامًا زَكِيًّا
قَالتْ أَنَّي يَكُونُ لي غُلامٌ وَلمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ
بزواج
وَلمْ أَكُنْ بَغِيًّا اى بزنا
لأن البديهيات تجعل العاقل يحكم حكما يقينيا
بأن الولد لا يأتي إلا من طريق مشروع أو طريق ممنوع
ولذلك أكد لها الملك أن ذلك واضح صحيح
وأن حالتها استثناء وأن الله يخلق ما يشاء
قَال كَذَلكِ قَال رَبُّكِ هُوَ على هَيِّنٌ وَلنَجْعَلهُ آيَةً للنَّاسِ
وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا
من أجل ذلك أثبت لها الخالق براءتها
بخرق العادات وظهور المعجزات
وأوحي إليها أنها إذا رأت من أنكر عليها
أن تلزم الصمت وتمتنع عن الكلام
وكل ما عليها أن تشير إلي الغلام
وتقول
( إِنِّي نَذَرْتُ للرَّحْمَنِ صَوْمًا
فَلنْ أُكَلمَ اليَوْمَ إِنسِيًّا فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ
قَالُوا يَا مَرْيَمُ لقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا
يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ
وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا فَأَشَارَتْ إِليْهِ
قَالُوا كَيْفَ نُكَلمُ مَنْ كَانَ فِي المَهْدِ صَبِيًّا
قَال إِنِّي عَبْدُ اللهِ آتَانِي الكِتَابَ
وَجَعَلنِي نَبِيًّا وَجَعَلنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ
‎وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا
وَبَرًّا بِوَالدَتِي وَلمْ يَجْعَلنِي جَبَّارًا شَقِيًّا
وَالسَّلامُ على يَوْمَ وُلدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا
ذَلكَ عِيسَي ابْنُ مَرْيَمَ قَوْل الحَقِّ الذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ
مَا كَانَ للهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلدٍ سُبْحَانَهُ
إِذَا قَضَي أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لهُ كُنْ فَيَكُون )
ومن الأمور التي يدرك بها اليقين
المحسوسات
وقد جعلها الله وسيلة من وسائل الإثبات
في الحكم على الموميسات
فقال
( وَالذِينَ يَرْمُونَ المُحْصَنَاتِ
ثُمَّ لمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلدَةً
وَلا تَقْبَلُوا لهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُوْلئِكَ هُمْ الفَاسِقُونَ
إِلا الذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلكَ وَأَصْلحُوا فَإِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ
جاء في الصحيح عَنْ عَبْدِ اللهِ بن مسعود أنه قَال
كنَّا ليْلةَ الجُمُعَةِ فِي المَسْجِدِ إِذْ جَاءَ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ فَقَال
لوْ أَنَّ رَجُلا وَجَدَ مَعَ امْرَأَتِهِ رَجُلا فَتَكَلمَ جَلدْتُمُوهُ
أَوْ قَتَل قَتَلتُمُوهُ
وَإِنْ سَكَتَ سَكَتَ على غَيْظٍ
وَاللهِ لأَسْأَلنَّ عَنْهُ رَسُول اللهِ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
فَلمَّا كَانَ مِنَ الغَدِ
أتي رَسُول اللهِ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ فَسَأَلهُ
فَقَال يا رسول الله
لوْ أَنَّ رَجُلا وَجَدَ مَعَ امْرَأَتِهِ رَجُلا فَتَكَلمَ جَلدْتُمُوهُ أَوْ قَتَل قَتَلتُمُوهُ
أَوْ سَكَتَ سَكَتَ على غَيْظٍ
فنزل قول الله تعالى
( وَالذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلمْ يَكُنْ لهُمْ شُهَدَاءُ إِلا أَنفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ
أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللهِ إِنَّهُ لمِنْ الصَّادِقِينَ
وَالخَامِسَةُ أَنَّ لعْنَةَ اللهِ عَليْهِ إِنْ كَانَ مِنْ الكَاذِبِينَ وَيَدْرَأُ عَنْهَا العَذَابَ
أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللهِ إِنَّهُ لمِنْ الكَاذِبِينَ
وَالخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللهِ عَليْهَا إِنْ كَانَ مِنْ الصَّادِقِينَ )
ومن مدارك اليقين أيضا الاعترافات
فالإنسان أدري بنفسه وأعلم بوصفه
فإن ثبت عند القاضي اعترافه على نفسه حكم باليقين على زناه
كما ثبت عن رسول الله
أَنَّ امْرَأَةً مِنْ جُهَيْنَةَ أَتَته وَهِيَ حُبْلي مِنَ الزِّنَي
فَقَالتْ
يَا نَبِيَّ اللهِ أَصَبْتُ حَدًّا فَأَقِمْهُ على
فَدَعَا نَبِيُّ اللهِ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ وَليَّهَا فَقَال
أَحْسِنْ إِليْهَا فَإِذَا وَضَعَتْ فَأْتِنِي بِهَا فَفَعَل
فَأَمَرَ بِهَا نَبِيُّ اللهِ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
فَشُدَّتْ عَليْهَا ثِيَابُهَا ثُمَّ أَمَرَ بِهَا فَرُجِمَتْ
ثُمَّ صَلي عَليْهَا فَقَال لهُ عُمَرُ
تُصَلي عَليْهَا يَا نَبِيَّ اللهِ وَقَدْ زَنَتْ فَقَال لقَدْ تَابَتْ تَوْبَةً
لوْ قُسِمَتْ بَيْنَ سَبْعِينَ مِنْ أَهْل المَدِينَةِ لوَسِعَتْهُمْ
وَهَل وَجَدْتَ تَوْبَةً أَفْضَل مِنْ أَنْ جَادَتْ بِنَفْسِهَا للهِ تعالى
وكذلك جَاءَ مَاعِزُ بْنُ مَالكٍ إِلي النَّبِيِّ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
فَقَال يَا رَسُول اللهِ طَهِّرْنِي
فَقَال وَيْحَكَ ارْجِعْ فَاسْتَغْفِرِ اللهَ
وَتُبْ إِليْهِ قَال فَرَجَعَ غَيْرَ بَعِيدٍ
ثُمَّ جَاءَ فَقَال يَا رَسُول اللهِ طَهِّرْنِي
فَقَال رَسُولُ اللهِ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
وَيْحَكَ ارْجِعْ فَاسْتَغْفِرِ اللهَ
وَتُبْ إِليْهِ قَال فَرَجَعَ غَيْرَ بَعِيدٍ
ثُمَّ جَاءَ فَقَال يَا رَسُول اللهِ طَهِّرْنِي
فَقَال النَّبِيُّ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
مِثْل ذَلكَ حتى إِذَا كَانَتِ الرَّابِعَةُ
قَال لهُ رَسُولُ اللهِ فِيمَ أُطَهِّرُكَ فَقَال مِنَ الزِّنَي
فَسَأَل رَسُولُ اللهِ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
أَبِهِ جُنُونٌ فَأُخْبِرَ أَنَّهُ ليْسَ بِمَجْنُونٍ
فَقَال أَشَرِبَ خَمْرًا فَقَامَ رَجُلٌ فَاسْتَنْكَهَهُ فَلمْ يَجِدْ مِنْهُ رِيحَ خَمْرٍ
قَال فَقَال رَسُولُ اللهِ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
أَزَنَيْتَ فَقَال نَعَمْ فَأَمَرَ بِهِ فَرُجِمَ
ومن وسائل إدراك اليقين المتواترات
كعلمنا بوجود مكة والمدينة ، فإن العلم بوجودهما علم يقيني
وكذلك بعثة النبي العلم بها علم يقيني
لما ورد فيها من تواتر الأخبار وحملة الآثار
وقد اتفق علماء الحديث
على أن الأحاديث المتواترة تدل على اليقين
وهي التي رواها جمع يستحيل اتفاقهم على الكذب
عن جمع آخر يستحيل اتفاقهم على الكذب إلي نهاية الإسناد
إلي رسول الله صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
ومن وسائل إدراك اليقين أيضا التجريبيات ، وقد يعبر عنها باطراد العادات ، وذلك مثل حكمك بأن النار محرقة وأن الشمس مشرقة ، وأن الماء ينزل من السماء فيحي الأرض بعد موتها ، فهي سنن وعادات وتجربة وممارسات ، ولذلك حذرنا الله من العصيان ، بما حدث لأعدائه في سالف الزمان ، كان مصيرهم الخسف والمسخ والصيحة والنبران فقال تعالى : ( قَدْ خَلتْ مِنْ قَبْلكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانْظُروا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ المُكَذِّبِينَ ) وقال : ( قُل للذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنتَهُوا يُغْفَرْ لهُمْ مَا قَدْ سَلفَ وَإِنْ يَعُودُوا فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلينَ ) ( فَهَل يَنْظُرُونَ إِلا سُنَّةَ الأَوَّلينَ فَلنْ تَجِدَ لسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلا وَلنْ تَجِدَ لسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلا )
وفي الحديث
( لا يُلدَغُ المُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ وَاحِدٍ مَرَّتَيْنِ )
وعَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ أن رَسُولُ اللهِ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ قَال
( إِنَّ الصِّدْقَ بِرٌّ وَإِنَّ البِرَّ يَهْدِي إِلي الجَنَّةِ
وَإِنَّ العَبْدَ ليَتحرىالصِّدْقَ حتى يُكْتَبَ عِنْدَ اللهِ صِدِّيقًا
وَإِنَّ الكَذِبَ فُجُورٌ وَإِنَّ الفُجُورَ يَهْدِي إِلي النَّارِ
وَإِنَّ العَبْدَ ليَتحرىالكَذِبَ حتى يُكْتَبَ كَذَّابًا
فهذه مدارك اليقين
جعلها الله علامات تدل عليه وترشد إليه
فأين اليقين بالله يا عباد الله
ذم مولانا الدنيا فمدحناها وأبغضها فأحببناها
وزهدنا فيها فآثرناها وعدنا خرابها فحصناها
ونهانا عن طلبها فطلبنها وأنذرنا كنزها فكنزناها
دعتنا هذه الدنيا الغرورة فأجبناها
تمرغنا في زهوتها وتمتعنا بلذتها وتنعمنا بشهوتها
نبشنا بمخالب الحرص عن خزائنها
وحفرنا بمعاول الطمع في معادنها
بنينا بالغفلة في أماكنها
وتحصنا بالجهل في مساكنها وعصينا الله في شريعته
فهل بعد ذلك يقوي أحد على طلب ولايته أو الطمع في جنته
أيها المتقون جنة الله يدخلها المؤمنون بطاعته
وولاية الله لا تدرك إلا بمحبته
ولن نصل إلي مرضاته إلا بتوحيده وعبوديته
يا ربي لا قوة لنا فننتصر ولا براءة من ذنوبنا فنعتذر
فإن تعاقب فأهل للعقاب وإن تغفر فعفوك مأمول ومنتظر
إن العظيم إذا لم يعف مقتدرا عن العباد فمن يعفو ويقتدر
علامات اليقين يا عبد الله أن تعظم الحق في عينيك
وأن يصغر ما دونه عندك
وأن يثبت الخوف والرجاء في قلبك
وروي عن على بن أبي طالب
رضي الله عنه أنه شيع جنازة
فلما وضعت في لحدها عج أهلها بالبكاء
فقال رضي الله عنه
ما تبكون
أما والله لو عاينوا ما عاين ميتهم
لأذهلتهم معاينتهم عن ميتهم
أوصيكم عباد الله بتقوى الله
الذي ضرب لكم الأمثال ووقت لكم الآجال
وجعل لكم أسماعا تعي معناها وأبصارا تجلوا عن غشاها
وأفئدة تفهم ما دهاها فإن الله لم يخلقكم عبثا
ولم يضرب عنكم الذكر صفحا بل أكرمكم بالنعمة السابغة
والحجة البالغة وأحاط بكم الاحصاء
وأرصد لكم الجزاء في السراء والضراء
فاتقوا الله عباد الله وجدوا في الطلب
وإياكم ومقطع النهمات وهادم اللذات
فإن الدنيا لا يدوم نعيمها ولا تؤمن فجائعها
غرور حائل وشبح زائل وسند مائل اتعظوا عباد الله بالعبر
واعتبروا بالآيات والأثر وازدجروا بالنذر وانتفعوا بالمواعظ
أتتكم مخالب المنية وضمكم بيت التراب
ودهمتكم فظائع الأمور بنفخة الصور وبعثرة القبور
وسياقة المحشر وموقف الحساب ، بإحاطة قدرة الجبار
كل نفس معها سائق يسوقها لمحشرها
وشاهد يشهد عليها بمخبرها
وأشرقت الأرض بنور ربها
ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء
وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون
هذا يوم التلاق يوم يكشف عن ساق
كسفت الشمس وحشرت الوحوش
وبدت الأسرار وهلكت الأشرار
وارتجت الأفئدة فنزلت بأهل النار
تأجج جحيمها ، وغلا حميمها
معهم ملائكة يبشرونهم بنزل من حميم وتصلية جحيم
عن الله محجوبون
ولأوليائه مفارقون وإلي النار منطلقون
عباد الله اتقوا الله تقية من قنع فخنع ووجل فرحل
وحذر فابصر فازدجر فاحتث طلبا ونجا هربا وقدم للمعاد
واستظهر بالزاد وكفي بالله منتقما وبصيرا
وكفي بالكتاب خصما وحجيجا وكفي بالجنة ثوابا
وكفي بالنار وبالا وعقابا
وأستغفر الله لي ولكم فهذا شأن اليقين ورأس مال الدين
وبعض علامات الموقنين

وهذا هو الشرط الثاني
من شروط لا إله إلا الله

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

.com

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

ثوب الرياء يشف عن ما تحته..
فإذا التحفت به فأنك عاري


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى..
إن البلاء موكل بالمنطق

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-08-2016, 02:19 AM
الصورة الرمزية مدحت الجزيرة
مدحت الجزيرة مدحت الجزيرة غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




Rep Power: 53 مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough
افتراضي رد: شرح شروط لا اله الا الله

 

الشرط الثالث
الإخلاص المنافي للشرك

الحمد لله الكبير المتعال
ذي القدرة والجلال والكمال والجمال
والنعم والأفضال
سبحانه هو العلى الكبير
هو العليم القدير ، هو اللطيف الخبير
تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير
أحمده حمد المعترف بالعجز والتقصير
وأشكره على ما أولانا من نعم وفضل كبير
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
شهادة من يؤمن بأنه لا معين له ولا ظهير
ولا وزير له ولا مشير
سبحانه منفرد بالخلق والتدبير
سبحانه منفرد والأمر والتقدير
ليس كمثله وهو السميع البصير
وأشهد أن سيدنا وحبيبنا محمدا عبده ورسوله
البشير النذير والسراج المنير
المبعوث إلي كافة الخلق من غني وفقير
ومأمور وأمير
صلي الله عليه وعلى آله الطاهرين
وسائر أصحابه أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلي يوم الدين
صلاة تنجي قائلها من هول المطلع في يوم عسير
ومن حساب يحصي الصغير والكبير
صلاة تباعد بيننا وبين عذاب السعير
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ
الذِي خَلقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلقَ مِنْهَا زَوْجَها
وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا وَنِسَاءً
وَاتَّقُوا اللهَ الذِي تَتَساءَلُونَ بِهِ
وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَليْكُمْ رَقِيبًا )
(النساء:1)
( يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَلتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لغَدٍ
وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ )
(الحشر:18)
( يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلمُون )
(آل عمران:102)
أما بعد
فإن كثيرا من الناس يقولون لا إله إلا الله
وتراهم يهدمون توحيدهم وينقضونه بسوء أفعالهم
ويحسبون أنهم بمجرد قولهم
لا إله إلا الله قد عبدوا ربهم ووحدوه
وأنهم لا محالة سيدخلون الجنان ولا يعذبون في النيران
فتراهم يتوجهون بقلوبهم إلي الأضرحة والقباب
ويطوفون حولها خاشعين مقبلين العمم والأعتاب
يدعونهم ويضرعون إليهم ويطلبون المدد منهم
ويضعون في صناديق النذور أفضل ما عندهم
ويقيمون الموالد والمشاهد والعمائم والمعابد
زيادة في حبهم وتعظيمهم
ودعوة في شد الرحال إليهم
مستبيحين حرمة الأدلة في النهي عن بناء القبور على المساجد
وشد الرحال إلي الأضرحة والموالد
يزعمون أن الأولياء يتحكمون في المنافد والطرقات
ويحمون أتباعهم ولو كان على أبعد المسافات
والناس بالملايين يصدقون ويقبلون في حلقات الذكر
يتراقصون يهللون ويتمايلون
تراهم عشرات الآلاف مجذوبين قائمين ملهوفين
عاكفين على القبر مستغيثين بصاحب الضريح
آلاف وآلاف من الأضرحة والقباب
منتشرة في كثير من البلدان وقائمةُُُ في كل ميدان
وهؤلاء يظنون أنهم بهذه الأعمال
في أعلى مقام من مقامات الإيمان
والسؤال الذي يطرح نفسه الآن ؟
كيف يكون العبد مخلصا لله
حنيفا موحدا لا يشرك بالله شيئا ؟
وجواب ذلك سهل ويسير على من هداه اللطيف الخبير
وهذا هو الموضوع الذي نتحدث عنه
بشيء من التفصيل في محاضرة اليوم
اعلم أخي المسلم يا من ترغب في توحيد الله
بيقين وصدق وتبحث عن عقيدة حق
أن لا إله إلا الله لا تفع قائلها إلا إذا حقق شروطها
واستوفي أركانها فلا يصح قول اللسان
ولا يصلح ركن من أركان الإيمان إلا بهذه الشرط
علم ينافي الجهل
ثم يقين ينافي الشك
وإخلاص ينافي الشرك
ثم الصدق الذي ينافي الكذب
ثم المحبة التي تنافي البغض
ثم القبول الذي ينافي الرد ثم الانقياد الذي ينافي الترك
والثامن من هذه الشروط هو الكفر بما يعبد من دون الله
وقد أحسن من جمعها وعدها وحصرها
في هذين البيتين فقال

علم يقين وإخلاص وصدقك مع ...محبة وانقياد والقبول لها
وزيد ثامنها الكفران منك بما ...سوي الإله من الأشياء قد ألها

وموضوعنا اليوم عن الإخلاص
كشرط من شروط لا إله إلا الله
فالإخلاص معناه تصفية الشيء وتنقيته من الشوائب
فالخالص هو ما زالت عنه الشوائب بعد أن كانت فيه
قال تعالى
( وَإِنَّ لكُمْ فِي الأنْعَامِ لعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ
مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لبَنًا خَالصًا سَائِغًا للشَّارِبِينَ )
(النحل:66)
فاللبن كان مختلطا في الأحشاء بالطعام والدماء
فجعله الحق بقدرته غاية في الصفاء والنقاء
فالخالص في الشيء هو النقي الصافي
والإخلاص الذي هو شرط من شروط
لا إله إلا الله
يتمثل في توحيد الحق ونبذ الشرك
فالمسلم الحق يتصف بالإخلاص
لأنه أفرد الله بعبادته
ولم يشرك به شيئا في محبته
أو خوفه ورجائه ودعوته
كما قال سبحانه وتعالي
( وَمَا أُمِرُوا إِلا ليَعْبُدُوا اللهَ مُخْلصِينَ لهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ
وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلكَ دِينُ القَيِّمَةِ )
(البينة: 5)
أكثر العلماء على أن الحنيف هو المخلص الذي يعبد الله وحده
فالحنيفية دين إبراهيم
وهو دين التوحيد والإخلاص لله وحده
وقد كان المشركون في الجاهلية
يعلمون حقيقة الإخلاص والتوحيد
وعلى الرغم من ذلك يصرون على الشرك
في الدعاء عند النعمة والرخاء
لكنهم يوحدون إله السماء عند الشدائد وحدوث البلاء
وقليل منهم من دان بالإخلاص
وتحرى الخلاص من الشرك قال تعالى عن هؤلاء
( وَإِذَا مَسَّكُمْ الضُّرُّ فِي البَحْرِ ضَل مَنْ تَدْعُونَ إِلا إِيَّاهُ
فَلمَّا نَجَّاكُمْ إِلي البَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ الإِنْسَانُ كَفُورًا )
(الإسراء:69:67)

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

.com

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

ثوب الرياء يشف عن ما تحته..
فإذا التحفت به فأنك عاري


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى..
إن البلاء موكل بالمنطق

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا , الله , الا , اله , شرح , شروط

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شروط حجز 20 ألف وحدة فى 18 محافظة wahid2002 اخبار مصر 0 22-01-2015 04:32 PM
شروط الانتفاع بالقرآن ahmed eassa المنتدى الاسلامى 3 19-12-2014 06:07 AM
شروط لا إله إلا الله abdelnaby القراّن الكريم وعلوم التفسير 6 20-01-2014 02:04 PM
شروط وقوانين المنتدى المهندس2 المنتدى الاسلامى 0 26-04-2009 07:58 AM
خمس شروط قبل عصيان الله اكرم عطية المنتدى الاسلامى 2 01-09-2006 01:52 PM


الساعة الآن 10:11 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم Sitemap Arabic By

Privacy-Policy