الاستاذ سات


تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور

العودة   الاستاذ سات > القسم الاسلامى > المنتدى الاسلامى


لحقيقة الجلية في حرمة العادة السرية(2)نرجو التثبيت

المنتدى الاسلامى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-07-2006, 10:17 PM
الصورة الرمزية alasklany
alasklany alasklany غير متواجد حالياً
عضو فضى
 





Rep Power: 55 alasklany will become famous soon enough alasklany will become famous soon enough
Post لحقيقة الجلية في حرمة العادة السرية(2)نرجو التثبيت

 

بعض المسائل :
* ألا يُعتبر الدعوة إلي الاستمناء من باب الخوف علي الشباب من وقوعهم في الزنا والفاحشة تيسرًا لهم ؟
لا ورب الأرباب . قال تعالي :"فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى" وقال :"إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيِصْبِرْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ" أُخيرك بين أن تُصدق أمر ربك وبين أن تخدع نفسك بالأوهام والوساوس .
* ما دام الشباب سواء الصالح منهم والفاسد يقعون في تلك العادة ، فلماذا التشديد والتضييق علي الشباب؟
أقول : لنفترض جدلاً صحة هذا الكلام فأولاً : هذا شرع الملك لا بد من توضيحه وقد قال الله :"فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا" وقال:" يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَآفَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ" وقال"وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ" ثم إن الفرق بين الرجل الصالح وغيره أن الصالح لا يُصر علي أي معصية أبدًا وإنما الهوي وتوقد نيران الشهوة ووسوسة الشيطان يوقعونه في المعصية فيفعلها وهو غير راض عن نفسه بل ويعزم التوبة قبل الفعل ، ويندم .. بينما تجد غيره لا فارق عنده بين طاعة ومعصية .. .
* هناك بعض الناس يعلم أنها معصية ولكن يستصغرها .. قال ابن الجوزي : قال بعض السلف : تسامحت بلقمة فتناولتها ، فأنا اليوم من أربعين سنة إلي خلف . أحبتي في الله :اسمعوا ممن جرب ، وانظروا في العواقب ، واحذروا من شررة تُستصغر ، فربما احرقت بلدًا .
* قال الله تعالي :" قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ" وقال :"وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ" اترك لك الإختيار في وضع الاستمناء تحت أحد النوعين السابقين ... .
* قال بعض السلف : إن العبد ليخلو بمعصية الله تعالي فيلقي الله بغضه في قلوب المؤمنين من حيث لا يشعر . قال بعض السلف : إني لأعرف ذنبي في خلق خادمي ودابتي . أريدك أن ترجع بذاكرتك إلي المرات التي مارست فيها تلك الفعلة الخبيثة لتتذكر كيف كانت معاملة أهلك والناس من حولك بعد ممارستك لتلك الفعلة .. وستعلم .. .
* قد يُفتن البعض بأن بعض العلماء كرهها فقط مثل العلامة الإمام الشوكاني رحمه الله ؛ أقول لك : إن الإمام الشافعي رحمه الله قال : أجمع أهل العلم علي أن من استابنت له سنة رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لم يكن له أن يدعها لقول أحد من الناس كائنًا من كان . فلا تعدل عن الحق أبدًا ولو خالفك من بين المشرق والمغرب . والإمام الشوكاني وغيره بشر يخطئ ويصيب ، فما كان من صوابه فله فيه أجران وما كان من خطئه فله فيه أجر ولا يحل لأحد أن يتابعه علي خطئه . ولتعلم أن من رد كلام الله وحديث رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فهو علي شفا هَلكة ؛ قال تعالي :"فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ" . قال سليمان التيمي : لو اخذت برخصة كل عالم أو زلة كل عالم اجتمع فيك الشر كله . نسأل الله العافية .
كما أن أقوال أهل العلم يُحتج لها من الأدلة الشرعية ، ولا يُحتج بها علي الأدلة الشرعية .
أخي الحبيب اللبيب : المفتون لا يحتاج إلي فتنة ، إنما هو أصلاً مفتون ، قال تعالي :"وَمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّهِ شَيْئًاأُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ" .
* ها قد علمنا حكمها ، وأيقنا بحرمتها ، وعزمنا علي تركاها ، ولكن كيف التحصن منها ؟
لقد رأيت شيخي فضيلة الشيخ فوزي سعيد – فك الله أسر كلمته - في أغلب الأحيان كل ما سُئل سؤالاً يبدأ في الإجابة بقوله :
1- الإستعانة بالله :فمن أعانه الله فهو المعان ومن خذله فهو المخذول ، فإنه لا حول ولا قوة إلا بالله ؛ أي لا تحول للعبد من حال إلي حال ولا قدرة له علي ذلك إلا بالله جل وعلا .
بل والله لقد رأيت شيخنا حفظه الله يدعو ويقول : اللهم إنك أعنت نبيك محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ علي شيطانه فأسلم ، فأعني يا رب العالمين .
2- الزواج : وهي وصية النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ" فسارع أخي الحبيب اللبيب في هذا الأمر وأصدق النية وسوف يُغنيك الله عز وجل فعَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏:"‏ثَلَاثَةٌ حَقٌّ عَلَى اللَّهِ عَوْنُهُمْ الْمُجَاهِدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ‏ ‏وَالْمُكَاتَبُ ‏ ‏الَّذِي يُرِيدُ الْأَدَاءَ وَالنَّاكِحُ الَّذِي يُرِيدُ الْعَفَافَ" .
3- الصوم : " وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ" والنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا يكذب فإنه قال وجاء أي وقاية فهو كذلك ، فالصوم يقيك الفتنة بإذن الله وبصدق حديث رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فاجتهد في صيام النوافل ، فما الحاجز بينك وبين صيام سيدنا داود عليه السلام الذي كان يصوم يومًا ويُفطر يومًا ؟؟ .
4- تذكر مناتن المرأة : وهذه أيضًا نصيحة شيخينا حفظه الله قال : كنت وأنا شاب كلما استعرت شهوتي ، أطفئ هذا السعار بأن أتذكر مناتن المرأة من بول وغائط ورائحة عرق ورائحة فم فتنطفئ الشهوة . وأنا أعلم أن الله قد زين للناس حب الشهوات من النساء ، ولكن أقول لك : استعن علي حفظ نفسك بذلك حتى يرزقك الله زوجة صالحة إن شاء الله .
5- اعمل بوصية النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : عَنْ ‏ ‏أَبِي أُمَامَةَ ‏ ‏قَالَ ‏: ‏قَالَ ‏ ‏عُقْبَةُ بْنُ عَامِرٍ ‏ ‏قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا النَّجَاةُ قَالَ :" ‏أَمْلِكْ عَلَيْكَ لِسَانَكَ وَلْيَسَعْكَ بَيْتُكَ وَابْكِ عَلَى خَطِيئَتِكَ " الزم بيتك في هذه الأزمنة التي إن أردنا أن نصفها نقول : ظلمات بعضها فوق بعض ؛ إذا أخرج الإنسان يده لم يكد يراها . اصبحنا يُظلنا جو ابليسي مظلم .. فــ ... الزم بيتك ولا تخالط الناس إلا في طاعة أو ضرورة كعملٍ ومثله .
6- مخالطة أهل التقي والتعبد ، ومجانبة أصدقاء السوء ، فالصاحب ساحب والقرين بالمقارن يقتدي ، والمرء علي دين خليله .
7- إدامة الذكر علي جميع الأحوال : وأفضل الذكر القرآن ؛ ثم الأذكار الموظفة (أذكار الصباح والمساء ، أذكار النوم والإستيقاظ ، أذكار دخول الخلاء والخروج منه و .. ) والأذكار عمومًا . وأنصح بكتاب "مختصر النصيحة في الأذكار والأدعية الصحيحة" للدكتور محمد بن إسماعيل المقدم حفظه الله .
8- لا تترك الدعاء أبدًا ، وخاصة في جوف الليل في وقت التنزل الإلهي .. وتذلل لربك واستعن بالله علي جلب النفع ودفع الضر ؛ فإنه لا يقدر علي ذلك غيره .
9- إلزم التوبة دومًا ... والتوبة هي ندم بالقلب ، واستغفار باللسان ، وترك بالجوارح ، وعزم علي عدم العودة .
10- التحلي بالصبر وطلب العلم واستحضار منظر القبر أمام عينك دائمًا ، ولتعلم أنه عما قريب سينتهي أجلك ، وستنزل إلي حفرة ضيقة لا تجد فيها إلا جليسك الذي هو عملك ، فتزود لرحلة طويلة . ولتعلم أن الجنة حُفت بالمكاره ، والنار حُفت بالشهوات .
ثم تذكر أن المسجد الأقصى أسير وأن احدي أمهاتك أو أخواتك في فلسطين أو العراق أو غيرهما يُفعل بها الفاحشة وزوجها أو أخوها أو أبوها واقف أمامها يراها ولا يستطيع أن يفعل شيئ ، أخي المسلم : إن المجرمين قد مكنوا الكلب - الكلب الحيوان - من مضاجعة احدي نساء المسلمين ... نعم ورب الكعبة هذا حدث .. وأنت أين ؟؟!! تمارس الاستمناء وتستمتع بالغناء وتجري وراء شهواتك وكأنك لا عقل لك .. بم ميزك الله عن الحيوان ؟ .. لا بالله عليك لا تغضب مني .. والله إنها كلمات من أخوك المذنب العاصي الذي يريد لك النجاة ولنفسه .. أخي الحبيب لا تكن فريسة سهلة للشيطان وأتباعه .
أخي : اعْلمُ أني أطلت عليك فسامحني ، ولكن والله لحبي لك وللمسلمين أجمعين .
* قال بعض السلف : إذا أشكل عليك أمران لا تدري أيهما أرشد فخالف أقربهما من هواك فإن أقرب ما يكون الخطأ في متابعة الهوي .
قال بشر الحافي : البلاء كله في هواك ، والشفاء كله في مخالفتك إياه .
قال معاوية خال المؤمنين : المروءة ترك الشهوات وعصيان الهوى .
قال ابن القيم : وقد أجمع العلماء علي أن القلوب لا تُعطي مناها حتي تصل إلي مولاها ، ولا تصل إلي مولاها حتي تكون صحيحة سليمة ، ولا تكون صحيحة سليمة حتي يكون داؤها هو دواها ، فداؤك هواك ، ودواؤك مخالفة هواك .
قيل للحسن البصري : أي الجهاد أفضل ؟ قال : جهادك هواك .
قال أبو علي الدقاق : من ملك شهوته في حال شبيبته أعزه الله في حال كهولته .
قال الفضيل بن عياض : من استحوذ عليه الهوي واتباع الشهوات انقطعت عنه مواد التوفيق .
قال ابن القيم : لكل عبد بداية ونهاية فمن كانت بدايته اتباع الهوي كانت نهايته الذل والصغار والحرمان والبلاء ، والمتبوع بحسب ما اتبع من هواه بل يصير له ذلك في نهايته عذابًا يُعذب به في قلبه ، ومن كانت بدايته مخالفة هواه وطاعة داعي رشده كانت نهايته العز والشرف والغني والجاه عند الله وعند الناس .
أخي الحبيب : والله لقد بذلت قصارى جهدي كي آخذ بيدك من هذه الهوة الساحقة ومن هذا المستنقع القذر الخبيث ، فلا تخذلني بالله عليك ، أعطني يدك الآن .. نعم الآن .. لنتعاون سويًا علي البر والتقوى وإصلاح الأمة ونبذ العادات الخبيثة أمثال تلك العادة .
وأخيرًا كلام الملوك ملوك الكلام ... قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :" احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ " بل وقال :" ‏مَنْ يَضْمَنْ لِي مَا بَيْنَ لَحْيَيْهِ وَمَا بَيْنَ رِجْلَيْهِ أَضْمَنْ لَهُ الْجَنَّةَ" . تدَّبر ... .
حبيبي استعن بالله ولا تعجر وإن شاء الله لن أعدم منك دعوة بظهر الغيب .

حقوق الطبع متاحة لكل مسلم سواء بالتوزيع الخيري أو التجاري .


أخوكم المذنب محمد بن عمران
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-07-2006, 04:34 PM
الصورة الرمزية alrasheed
alrasheed alrasheed غير متواجد حالياً
نجم المنتدى
 





Rep Power: 53 alrasheed will become famous soon enough alrasheed will become famous soon enough
افتراضي مشاركة: لحقيقة الجلية في حرمة العادة السرية(2)نرجو التثبيت

 

مشكور اخى ....بارك الله فيك .

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-07-2006, 05:11 PM
الصورة الرمزية alasklany
alasklany alasklany غير متواجد حالياً
عضو فضى
 





Rep Power: 55 alasklany will become famous soon enough alasklany will become famous soon enough
Post رد: لحقيقة الجلية في حرمة العادة السرية(2)نرجو التثبيت

 

جزاكم الله خيرا على مروركم الكريم

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حملة ايقاف العادة السرية :::: ساعد بنشرها newnader2000 المنتدى العام 3 31-10-2012 04:42 PM
العادة السرية المهندس2 المنتدى الاسلامى 5 31-12-2008 09:32 AM
ما هي العادة السرية ؟ mg_salman المنتدى العام 10 27-07-2006 01:16 PM
الحقيقة الجلية في حرمة العادة السرية(1) نرجو التثبيت alasklany المنتدى الاسلامى 2 26-07-2006 05:11 PM


الساعة الآن 08:58 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم Sitemap Arabic By

Privacy-Policy