الاستاذ سات


تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور

العودة   الاستاذ سات > القسم الاسلامى > المنتدى الاسلامى


الخطبة الثانية: بعد عام على أحداث11 سبتمبر

المنتدى الاسلامى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-04-2006, 05:42 PM
الصورة الرمزية alhaker
alhaker alhaker غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




Rep Power: 43 alhaker will become famous soon enough alhaker will become famous soon enough
Post الخطبة الثانية: بعد عام على أحداث11 سبتمبر

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد.

اللهم صل على حبيبك ونجيبك وخيرتك من خلقك محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين،وصل يا ربنا على علي أمير المؤمنين وقائد الغر المحجلين،وصل على الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وصل على سبطي الرحمة و إمامي الهدى الحسن والحسين وصل على أئمة المسلمين وهداة المؤمنين علي ابن الحسين زين العابدين ومحمد الباقر وجعفر الصادق وموسى الكاظم وعلي ابن موسى الرضا ومحمد الجواد وعلي الهادي والحسن العسكري والخلف الحجة القائم المهدي.حججك على عبادك وامنائك في بلادك صلاة كثيرة تامة زاكية.

عباد الله..يهمنا كمسلمين نعيش في الغرب ان نقف اليوم لالقاء نظرة على تداعيات أحداث الحادي عشر من سبتمبر بعد مرور عام عليها،ونأخذ من ذلك العبر والدروس،ونحن ننشد مستقبلا افضل لنا كشريحة اجتماعية عاشت في الغرب،وتأثرت به في نمط حياتها،واقتصادياتها وارتبط مستقبلها المعاشي والوظيفي بها بطريقة لا يمكن الانفكاك منها،كما أننا بدرجة أهم ننشد مستقبلا مشرقا لديننا الحنيف،الذي وقف منه الغرب موقفا معاديا في الماضي ولا يزال هذا الموقف هو المسيطر على مسار مستقبل الاسلام في هذه البلدان،ولا شك ان البشرية تخسر كثيرا حين لا تنفتح على هذا الدين العظيم،وإننا لنتحمل مسئولية خاصة في سبيل نفض ما علق في عقلية الغربيين من تصورات خاطئة عن هذا الدين الخاتم.

كحقيقة أولى نسجلها ان الغربيين ازدادوا كرها للإسلام والمسلمين،جراء أحداث الحادي عشر من سبتمبر،وهذا راجع لإلصاق تهمة القيام بهذه الأعمال لمسلمين عن سابق إصرار وتخطيط،ورغم ان الإعلام ما برح عن تكرار هذه المقولة،إلا ان هنالك الكثيرين من المسلمين وغيرهم في الشرق أو الغرب،يشكون في صدور هذه الأفعال المتقنة جدا من جماعة إسلامية بل حتى من دولة إسلامية مهما كانت قدرتها على التخطيط والتفنيد،ولا زالت الشكوك تشير الى أصابع أمريكية داخلية،وليس من المستبعد ان يكشف عن تورط متنفذين أمريكيين في هذه العمليات.

لكن الذي يهمنا من كل هذا الحدث ان الإعلام الغربي استثمره بصورة كبيرة لتعميق كره الغربيين للإسلام والمسلمين،الذين هم بالأصل قد تشربوا الثقافة المضادة للأديان بشكل عام جراء الفعل الكنسي إبان العصور الوسطى،و للإسلام بشكل خاص إبان الحروب الصليبية والتغذية الثقافية الاستشراقية وعصر الاستعمار للعالم الإسلامي.

ولقد ساهمت بعض الردود الغريزية عند بعض المسلمين في تكريس الصورة النمطية عنهم وعن دينهم،وخلق ذلك جوا رسميا وشعبيا معوقا لتفاعل المسلمين مع قضايا هذه المجتمعات ومعوقا لهذه المجتمعات عن التفاعل مع قضايا المسلمين سواء الذين يعيشون في الغرب أم في البلدان الإسلامية.ووصل الأمر في بعض البلدان الى تشريع قوانين خاصة بالمسلمين والى فرض قيود أمنية على الأنشطة الدينية والاجتماعية تشبه ما تعيشه بعض الاقليات في الدول البوليسية.

بالمقابل صنع جوا في الدول الإسلامية محاذرا لأي دعم لانشطة دينية أو اجتماعية للمسلمين في الغرب،وهو بالأصل كان ضعيفا في ما مضى.والمحصلة النهائية لكل ذلك اضمحلال العمل الديني لصالح الاسلام في هذه البلدان،في حين كان توجه المسلمين في اغلب البلدان الغربية،الى الاعتراف الرسمي بالإسلام،ومساواة المسلمين في حقوق الاعتقاد الديني بغيرهم من اتباع الديانات الأخرى مما يوفر جوا نشطا لانتشار عظيم للإسلام في هذه البلدان.لقد أعادت أحداث الحادي عشر من سبتمبر العمل الدعوي للإسلام في بعض بلدان الغرب الى نقطة الصفر.وهذه ليست بالخسارة القليلة.

وهنالك حقيقة أخرى علينا ان لا ننساها ان هذه الأحداث وما تبعها من تحامل على الاسلام في الإعلام الغربي،دفع الشعوب الغربية للاطلاع المباشر على الاسلام بعيدا عن مرئيات الإعلام،وقد أبان هذا التوجه عن نقص كبير للكتاب الإسلامي المكتوب بلغة أقوام الغرب،ومع ذلك فقد سمح هذا الانفتاح المحدود على زيادة أعداد الداخلين في الاسلام خلال هذا العام قياسا لهم في الأعوام الماضية.بل اكثر من ذلك ان بعض التيارات الفاعلة في بعض الدول الغربية رأت ان الحملة الإعلامية تمنع شعوبها من الاطلاع المباشر دون واسطة على دين عظيم كالإسلام،مما دفعها الى فرض سياسات تسمح لشعوبها بالتفاعل مع الاسلام وتسمح للمسلمين بحرية اكبر في ممارسة طقوسهم العبا دية والتعبير عن وجهات نظر دينهم،كما نجد اليوم في السويد،حيث ازداد الاهتمام الرسمي بالإسلام والمسلمين بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر،بل ان هذه الدولة دافعت عن مواطن سويدي مسلم اعتقل في الولايات المتحدة الأمريكية على خلفية هذه الأحداث.

وهناك حقيقة ثالثة،وهي ان الأمريكيين لن يقبلوا ان يمر الحدث دون استثمار مادي اقتصادي،فقد ذكر مراقب حسابات مدينة نيويورك ان الهجمات كلفت المدينة ما يتراوح بين 83 و95 مليار دولار،وهذا ما جعل شهية المارد الأمريكي مفتوحة على اقتصاديات العالم الإسلامي،وغير بعيد تفسير التحرك الأمريكي صوب أفغانستان والعراق حاليا ولربما بلدان أخرى في المستقبل القريب،غير بعيد تفسير ذلك كاستجابة غريزية لتسديد فاتورة الهجمات.

وهذا سيخلق وضعا معقدا بالنسبة للمسلمين في الغرب بوجه خاص،من هنا تلزم الحاجة الى الدراسة المتأنية لتداعيات تلك الأحداث واتخاذ التدابير،التي تقلل من تأثيراتها السلبية قدر الإمكان،مع علمي ان الكثيرين من أبناء المسلمين إما ان يكونوا بعيدين عن هذه الأجواء غير مكترثين بها و إما لا حول و لا طول لهم،إذ ان ما تحت أيديهم من إمكانات لا ترتقي الى مجابهة الفعل الممانع لنمو الاسلام والمسلمين في الغرب،ولربما قاد ذلك الى هجرات معاكسة الى البلدان الإسلامية.لو توفر الأمن بحده الأدنى للعائدين.لكن يبقى علينا ان نتحمل مسئولية مستقبل الاسلام في هذه البلدان وكذلك مسئولية مستقبل الأجيال الناشئة والقادمة من أبناء المسلمين.

نسأل الله سبحانه وتعالى ان يمن علينا بمستقبل مشرق لنا ولديننا الإسلامي الحنيف في هذه البلدان وان يجنبنا و الأمة الإسلامية شرور الاستكبار العالمي،ويرجع كيدهم في نحورهم.

اللهم اغفر لنا و لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا..

بسم الله الرحمن الرحيم

"انا أعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر ان شانئك هو الابتر"صدق الله العلي العظيم.

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه أجمعين محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"التعليم" تبدأ المرحلة الثانية من ترقيات المعلمين 5 سبتمبر إبراهيم داود قسم التربيه والتعليم 1 08-09-2011 05:51 AM
الخطبة علي الخطبة منهي عنها.. واتفاق والدك علي خطبتك صحيح wahid2002 المنتدى الاسلامى 0 25-08-2007 12:38 AM
الخطبة الثانية: الأمل في خيار الأمة alhaker المنتدى الاسلامى 1 12-04-2006 12:32 PM
الخطبة الثانية: الحاجة الى فاطمة الزهراء (عليه السلام) alhaker المنتدى الاسلامى 2 12-04-2006 12:05 PM
الخطبة الثانية: الشيعة ومستقبل العراق alhaker المنتدى الاسلامى 0 11-04-2006 05:44 PM


الساعة الآن 06:41 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم Sitemap Arabic By

Privacy-Policy