الاستاذ سات


تفعيل العضوية طلب كود تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور

العودة   الاستاذ سات > القســــم العــــام > المنتدى العام

المنتدى العام للحوار ومناقشة القضايا الهامه


أيها النساء.. احذرن هذا الرجل!

المنتدى العام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-12-2005, 04:47 AM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




Rep Power: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
Arrow أيها النساء.. احذرن هذا الرجل!

 

أيها النساء.. احذرن هذا الرجل!
يوهم النساء بأنه شخصية مهمة ويوقعهن في غرامه!
تحقيق : محمد حافظ الشرقاوي

المتهم'هو رجل وسيم إلي حد ما.. يهتم بأناقته.. موهوب في اقناع الآخرين بأنه شخصية مهمة.. وموهوب اكثر في الايقاع بالمطلقات والأرامل بشرط ان تكون ضحيته ثرية وتمتلك علي الأقل ربع مليون جنيه!.. لكن الحقيقة شيء آخر مختلف تماما.. فالرجل نصاب محترف ومتهم في 30 قضية وصدرت ضده احكام في بعضها.. ولايعرف قلبه معني الحب وضميره ميت منذ فترة والدليل ان كل زيجاته قصيرة العمر.. أطول زواج استمر 45 يوما فقط.. واقصر زواج 14 يوما.. وأفضل من يتكلم عن هذا الرجل الهارب هن ضحاياه.. دعونا نستمع اليهم واحدة بعد الاخري!'

ثلاث بلاغات تلقتها ثلاثة أقسام شرطة، المتهم في البلاغات الثلاثة رجل واحد والاتهام الموجه إليه في البلاغات الثلاثة اتهام واحد أيضا لم يتغير في وصفه رغم تغير وقائعه..
أما المجني عليهم أو الضحايا في تلك البلاغات فهن ثلاث نساء وقعن ضحية لهذا الرجل الذي تزوجهن باسماء مستعارة وانتحل صفات ووظائف مزيفة يؤكد في جميعها انه شخصية هامة جدا وأخيرا نجح في الاستيلاء علي أموالهن ثم هرب دون سابق انذار فهو نصاب محترف يعرف كيف يوقع ضحاياه في حبائله مستغلا قدراته ومواهبه التي تؤهله علي ذلك، فهو رجل انيق الثياب مهذب الاسلوب يمتلك قاموس كلمات يسخر كل معانيه وألفاظه لخدمة أهدافه في النفاذ إلي قلب وعقل ضحاياه دون أدني مجهود منه ودون أدني توجس أو شك من ضحيته انه نصاب من طراز خاص جدا يحمل صفات ومظهر الرجل الارستقراطي وعقلية مجرم معتاد الاجرام.
حتي وقت قريب لم تكن النساء الثلاث يعرفن بعضهن ولاتوجد بينهن أي صلة، لكن نظرا لأن مصيبتهن واحدة فقد جمعت بينهن رحلة البحث عن هذا الرجل وطريق واحد هو طريق استعاده حقوقهن الضائعة مهما كلفهن الأمر في الوقت الذي تفكر أحداهن في قتله اذا ما اتيحت لها الفرصة فهو مثلما خدعهن وسرق أموالهن سرق أيضا أشياء أخري كثيرة لاتعرف قيمتها إلا امرأة طعنت في قلبها وخدعت في مشاعرها، فأموال الدنيا لاتعوضها ما خسرته...!
وتلك هي قصص البلاغات الثلاثة وقصص النساء الثلاثة مع هذا النصاب الارستقراطي الانيق...

البلاغ الأول

أولي ضحايا هذا النصاب الخطير سيدة في الاربعين من عمرها مطلقة منذ ثلاث سنوات اقترب منها هذا الرجل وهو يعلم تماما ظروفها وكأنه قد أجري عليها تحرياته قبل أن يختلق صدفة للتعرف عليها داخل أندية مصر الجديدة كانت بثينه تجلس بصحبة احدي صديقاتها في حديقة النادي اقترب من صديقتها التي كان علي معرفة سابقة بها وقدمته إليها صديقتها بأنه المهندس شوقي مهندس ميكانيكي ويمتلك مصنعا لتشكيل المعادن في منطقة الصناعات الصغيرة في العاشر من رمضان وجلس معهما وبعد دقائق انصرفت صديقتها ليخلو لهما الجو معا وبدأ المهندس شوقي يستعرض مواهبه أمامها في اللعب بالألفاظ واستعراض امكانياته المادية وبدأ يهمس لها بأن زوجته قد توفيت منذ ثلاث سنوات ولايزال يبحث عن أمرأة تملأ عليه الفراغ الذي تركته زوجته بوفاتها وراح يظهر لها كم هو وفي ذكري زوجته بأن فاض في وصف محاسنها وتطرق بعد ذلك إلي مشاعر الحرمان التي يعيشها ويرغب في أن يهجرها للأبد شريطة أن يجد الزوجة المناسبة.
فتح لها النصاب طريقا للحديث عن نفسها بعدما اطمأنت له واستطاع أن يجذب اهتمامها بحديثه الشيق الذي ابتلع الوقت دون أن تشعر به.
قالت له بثينة انها مطلقة منذ ثلاث سنوات أيضا بعد قصة زواج فاشلة استمرت أكثر من 15 سنة اسفرت عن ابنتين في عمر الشباب فضلا أنهما تقيما مع والدهما وخرجت بثينة كما تقول بأموال كثيرة من هذه الزيجة أضافتها إلي الأموال التي ورثتها عن والدها ووالدتها لكنها خسرت كثيرا وما خسرته يفوق كثيرا ما كسبته ولايعوضها عنه مال فقد عاشت وحيدة إلا من اتصالات متفرقة تطمئن فيها علي ابنتيها لا أحد يشعر بها ولا أحد يسأل عنها وكل من تقدمن للزواج منها قرأت في عيونهم نظرات الطمع في أموالها أو استغلالها لوحدتها والطمع فيها كامرأة مطلقة ومن كثرة تجاربها فقدت ثقتها في أي رجل مهما كان ووجد شوقي في كلامها السبيل للنفاذ إلي قلبها وعقلها بعدما شاركها نفس الاحساس والشعور بأنه أيضا يعاني من نظرات الطمع في عيون النساء ورغبة أي أمرأة يتعرف بها بأن تقوده إلي مكتب المأذون لتحصل علي توقيعه علي دفتر شيكات باسمها.
وانتهي اللقاء بعد أن تبادل الاثنان أرقام التليفونات علي وعد بالاتصال مرة أخري وتحديد موعد آخر لاستكمال الحديث بعدما اعتذر لها بأن وقته لايسمح ان يكمل معها اللقاء الاول وتظاهر أمامها بانشغاله في عدة اعمال يجب عليه ان ينهيها.
انتهي اللقاء الأول وقد وضع شوقي بذور علاقته مع بثينة التي سرعان ما رواها في المساء باتصال تليفوني أحكم به سيطرته علي تلابيب عقلها وبدأ في زراعة بذور جديدة في قلبها وتوالت بعد ذلك اللقاءات بينهما وفي كل مرة كان شوقي يغرس أشجار الأمل داخلها ويرويها بكلمات الغزل والحب إلي أن جاء الوقت الذي طلب منها الزواج بعدما تأكد تماما أنها لن ترفض طلبها ولن يواتيها أي شك في أنه يخدعها وبالفعل وافقت بثينة علي طلبه دون تفكير بعدها بهرها بكلامه وأفعاله وتصرفاته وبقي ان يقنعها بأن تقيم معه في فيلته بالعاشر من رمضان لكي يكون بجوار مصنعه لكنها رفصت وفضلت الاقامة في منزلها بمصر الجديدة ووافق شوقي وتم الزفاف بالفعل.
بدأ شوقي في البداية وديعا معها لايترك دقيقة واحدة تمر عليه دون أن يبث لها حبه وأشواقه واعجابه بها للدرجة التي جعلتها تنسي كل شيء في حياتها ولاتتذكر إلا انها سقطت في بحور غرامه ولم يعد لها في الدنيا غيره.
وبعدما تأكد له هذا الاحساس بدأ في تنفيذ الشطر الثاني من خطته وهو أن يجد طريقة ما يستولي بها علي أموالها وبالفعل وبعد مرور أقل من شهر علي زواجه منها بدأ في تنفيذ خطته وهي أنه أقنعها بأنه يريد أن يتوسع في مشروعه وبدلا من أنه يمتلك مصنعا صغيرا أشبه بورشة كبري لتشغيل المعادن يريد أن يفتتح مصنعا كبيرا يصدر كل انتاجه وبدأ بالفعل في اقناعها بهذا المشروع من خلال الرسوم الهندسية المعدة للمصنع وكذلك دراسة الجدوي التي تؤكد ان التكلفة الاجمالية ستكون 40 مليون جنيه سيتم تغطيتها في غضون ثلاث سنوات وسيحقق المشروع أرباحا طائلة وما زاد من اقناعها هو أنه أوهمها أنه بالفعل قام بشراء أرض المصنع بمبلغ 2 مليون جنيه وجعلها تشاهد بعينيها الأرض علي الطبيعة وأوراق تسجيلها ومن ثم اطمأنت بثينة له بعدما استطعمت الطعم الذي ألقاه لها وقررت مشاركته وكان أول مبلغ طلبه منها هو مليون و 100 ألف جنيه كدفعة أولي من أجل البدء في تأسيس المصنع لكي يتسني له طلب فرض من أحد البنوك لاستكمال باقي الانشاءات وشراء المعدات.

هروب مفاجيء

وبمجرد أن امسك النصاب الارستقراطي بيديه مبلغ المليون والمائة ألف جنيه حتي اعطي لقدميه القرار بالفرار دون مقدمات حتي أنه في ذلك اليوم كان يجلس مع زوجته في أحد مطاعم الوجبات الجاهزة لتناول طعام الغداء تركها وانصرف بحجة شراء سجائر له وخرج من المطعم ولم يعد، ظلت تنتظره كثيرا في المطعم وهي تحاول ان تتصل به لكنه أغلق تليفونه المحمول وهرب بلا عودة.
ظنت بثينة في البداية ان مكروها قد حدث له عقب خروجه من المطعم وراحت تبحث عنه في المستشفيات القريبة وأقسام الشرطة لكنها لم تعثر له علي أثر ولم تكن تدرك في حينها أنها وقعت ضحية نصاب محترف ضحك عليها في رسم الحب والزواج واستولي علي أموالها وهرب.
ولم تكشفت بثينة ذلك إلا بعدما ذهبت للمصنع الذي أوهمها أنه يمتلكه وأكتشفت ان صاحب المصنع لايعرفه أصلا وانما فوجيء به ذات يوم يخبره انه يريد بناء مصنع مشابه له وطلبت منه أن يعاين المصنع وظل يتردد عليه ويغدق علي العمال من أمواله من أجل كسب مودتهم ولكي يعرفونه حتي انها عندما جاءت معه إلي المصنع أخبره انها شريكته ويريد ان يتحول معها في المصنع ليقنعها بالفكرة.
أما المفاجأة الكبري التي اكتشفتها بثينة هي ان عقد زواجها منه مزيفا فاسمه ليس حقيقيا وكذلك رقم بطاقته حتي ان المأذون الذي عقد قرانهما مزيفا أيضا، فوثيقة زواجهما ليس لها أصل في المحكمة التابعة لها لتبدأ بثينة رحلة بحث جديدة عن هذا الخطير الذي كان زوجها.

البلاغ الثاني

أما الضحية الثانية من بين ضحايا النصاب الارستقراطي فهي يسر صاحبة البلاغ الثاني، سيدة في نهاية الاربعينيات من عمرها، امرأة ارستقراطية لها جذور تركية مازالت تحتفظ بها علي الأقل في لهجتها التي تبدو لسامعيها أنها ليست مصرية، مطلقة منذ عشر سنوات ولم يخطر ببالها أبدا الزواج من أي رجل من الكثيرين الذين تقدموا للزواج منها فهي لازالت في سن يسمح لها بذلك ولازالت تحتفظ بجمالها وانوثتها التي تتفنن في اظهارها بكلماتها التركية التي تزين بها حديثها.
لاتعرف يسر كيف ظهر هذا الرجل في حياتها، كان في البداية يبدو لها غامضا، فقد كان يظهر في أوقات غريبة ويختفي فجأة، لفت نظرها إليه بنظارته السوداء التي تخفي معالم وجهه ونظرات عينيه ومظهره الأنيق، الذي حاول أن يبدو تركي الملامح، تقدم لها ذات يوم وهي تخرج من منزلها في روكسي وحاول مصافحتها وهو يقدم نفسه لها علي أنه ضابط في جهة أمنية سيادية، خطفها منذ الوهلة الأولي ولكنها أطمأنت له بعدما أكد لها انه معجب بها ويرغب في الحديث معها..
لم تستطع يسر ان ترفض دعوته وهو يدعوها بهذا الأسلوب الذي يمزج فيه بين الغموض والاثارة وبين السرقة والذوق وبالفعل امتثلت لدعوته وكان ذلك في صباح يوم شتوي حيث تناولا الافطار معا في كوفي شوب شهير.
لم يستغرق اللقاء سوي ساعة ونصف علي الأكثر كانت كافية لكي يعرف نفسه لها ويعرفها بنفسها أيضا فقد اكتشفت أنه يعلم عنها الكثير وانتهي اللقاء علي وعد منها بلقاء آخر وتلاه عدة لقاءات أخري كثيرة انتهي آخرها في منزلها وكان الحاضرين هم والدتها وشقيقها ومأذون واثنين من الشهود جاءوا بصحبته لاتمام زواجهما وكان اسمه في هذه المرة مجدي وكانت حجته في الزواج السري منها انه متزوج من سيدة تمتلك سلطات ونفوذ وقد يكون علمها بزواجه من أخري سببا في احالته للتقاعد وتدمير مستقبله ولن تستغرق مدة الزواج السري سوي شهور قليلة بعدها سيخرج علي المعاش ولن يضيره شيئا وكانت كلماته مقنعة لها أو هكذا أوحي لها بأسلوبه أن تتقبلها.
وتم الزواج وبدأ شهر العسل وبدأت معه خطته في كيفية الاستيلاء علي أموالها في الوقت الذي كان يغرقها في بحور حبه وحنانه وهو يقسم لها أن حياته التي قضاها لم يكن لها معني فهو لم يعرف معني الحب ولم يتذوقه إلا معها أما زواجه الأول فلا يعدو زواج مصلحة أكتشف مؤخرا انه كان مخطيء في تقديره وآن الأوان لكي يتحرر من قيود منصبه وأوامر زوجته.
وشيئا فشيئا بدأت هي تخطط له مستقبله عقب خروجه علي المعاش وتفكر له في اقامة مشروع يكون حرا في العمل به ويساعدها أيضا في ملء أوقات فراغها وبذلك تكون أهدته مفتاح خزائنها بيدها وهي لاتعلم وبالفعل جاء لها ذات يوم وهو يحمل أوراق تأسيس شركة سياحة والحاق العماله بالخارج أقنعها بمكاسبها الضخمة من هذه الشركة وما يساعد علي نجاحها كونه في جهة أمنية سيادية وفرت له علاقات متشعبة سيقوم باستغلالها في انهاء اجراءات التراخيص وفتح مجالات عمل للشركة.
وبالفعل تحقق له ما أراد واختار مقر الشركة وهو عبارة عن شقة ثمنها 300 ألف جنيه في جاردن سيتي أوهمها انه يشتريها بالفعل ذهبت معه وعاينت الشقة وفي المساء كان صاحب الشقة في منزلها ليقبض ثمنها ويحرر العقد معها باسمها وبعد أيام أخذ منها مبلغ مماثل من أجل تأسيس الشركة التي أطلق عليها اسمها 'يسر للسياحة' وكذلك من أجل فرش الشقة وتأثيثها وبداية لعمل حملة اعلانات تمهيدا لبدء نشاط الشركة وقبل أن ينتهي شهر العسل اختفي الباشا تماما واغلق هاتفه المحمول لنكتشف بعد ذلك انها وقعت ضحية لنصاب خطير فالشقة التي عاينتها كانت ملكا لأحد البنوك ويعرضها للبيع في مزاد علني شاهدت لافته الاعلان بنفسها عندما ذهبت لهناك وتوجهت لوزارة السياحة لتكتشف انه لم يكن هناك اسم لشركة يسر أصلا ضمن الشركات تحت التأسيس كل شيء كان وهمي وبالطبع اسمه وبطاقته وصفته التي انتحلها ولم تجد أمامها سوي تحرير عدة محاضر ضده في قسم شرطة مصر الجديدة لتبدأ رحلة من البحث عنه.



البلاغ الثالث

قصة هذا البلاغ تصلح لكي تكون فيلما سينمائيا من فرط الاحداث المثيرة التي تحتويها فبطلة هذه القصة وصاحبة هذا البلاغ أمرأه في نهاية الثلاثينات من عمرها كانت فتاة طموحة، أخذها طموحها للزواج من رجل أعمال ثري جدا يكبرها بأربعين عاما علي الأقل وبالتالي تركها في منتصف عمرها ورحل، أصبحت تحمل لقب أرملة بالاضافة إلي لقب سيدة أعمال تمتلك عدة محلات ملابس جاهزة ومركز تجميل شهير وهبت لهما حياتها.
اسمها أميرة وهي كذلك في مظهرها وتصرفاتها وقيادتها لأعمالها وكان سهلا جدا علي هذا الرجل ان يقتحم حياتها من باب البزنس.
شاهدته للمرة الأولي في أحد الأندية الاجتماعية وكان يومها صحبة سيدة أعمال تعرفها كان في طريقه للنصب عليها علي ما يبدو لكنه تركها وغير وجهه نحو أميرة بعدما قرأ سيرتها الذاتية علي ألسنة وفي عيون كل المدعوات في حفل النادي.
اقترب منها وعرضها بنفسه علي أنه رجل أعمال كان يقيم في أوروبا سنوات عمره كلها وأخيرا اعاده الشوق إلي بلاده ليفتح شركة استيراد وتصدير من بين انشطتها استيراد الملابس الجاهزة وأدوات ومستحضرات التجميل من كبريات الشركات العالمية وهكذا رسم لنفسه الطريق السريع لعقلها قبل قلبها وأوجد مجال مشترك يضمن الا ينقطع بينهما الحديث عنه وهو نفس المجال الذي تعمل به.
وبالفعل التقطت أميرة الطعم الذي ألقي لها به ووعدها بزيارتها في اليوم التالي في مكتبها بأحد المحلات التي تمتلكها بعدما ألحت عليه في الزيارة لكنه في اليوم التالي اعتذر لها عن الموعد المحدد بينهما وأرسل لها احدي الفتيات تحمل لها كتالوجات الملابس ومستحضرات التجميل التي أوهمها ان شركته تعمل بها.
اعتبرت أميرة ذلك اهانة لها فهي اعتادت ان يلبي الرجال كل رغباتها وتأمر فتطاع وكان ذلك دافعا لها لكي تفك رموز وطلاسم هذا الرجل الذي يرفض زيارتها ويعتذر عن موعدها وسارت الأمور كما كان يرغب عندما تمسكت أميرة بزيارته لها في مكتبها وبالفعل وبعد الحاح لبي رغبتها وكانت البداية لكي يتفقوا علي كل شيء دون أن يفعل شيء من خلال ابهاره لها بثروته الضخمة التي كونها في أوروبا حتي انه أوهمها انه علي علاقة وثيقة ما يالمليونير المصري محمد الفايد صاحب محلات الملابس الشهيرة وعلاقته المتشعبة هناك التي تسمح له باستيراد كل الماركات العالمية بارخص الاثمان وتوصيلها لعملائه خالية من الجمارك بما يحقق مكاسب فادحة له ولعملائه.
وتوالت بينهما اللقاءات انتهت بتحديد موعد زواجهما كيف ولماذا ومتي؟ لاتدري المهم أنه حدث وبنفس الطريقة التي حدثت مع بثينة ويسر لكن الاختلاف الوحيد انه لم يستطع أن يحصل منها علي مليم واحد قبل زواجهما وهي الفترة التي استمرت أكثر من ثلاث شهور لكنه استطاع ان يسرق مصوغاتها ومجوهراتها بعد 15 يوما فقط من زواجهما بعدما غافلها وهرب وهي المجوهرات التي تقدر قيمتها بأكثر من مائتي ألف جنيه فمعظمها من الألماس الحر.
لتستيقظ أميرة علي كابوس مفزع وهي انها أصبحت ضحية جديدة من ضحايا هذا النصاب حقا هو لم يستطع النصب عليها وبالتالي سرقتها لكنها مع الأسف أحبته حتي الثمالة وهو أكثر شيء هي حزينة عليها وتقسم أنها مستقلة اذا ما اتيحت لها الفرصة لذلك لانه جرح مشاعرها كامرأة فضلا عن أنه سرقها.

بلاغات وتحريات

تجمعت البلاغات الثلاثة أمام اللواء مساعد الوزير ومدير مباحث الأموال العامة الذي أمر بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات وغموض تلك البلاغات وأخيرا أكدت التحريات التي قام بها المقدم مصطفي جنيدي ان وراء تلك البلاغات نصاب خطير يدعي جمال الدين حسن موظف سابق باحدي الهيئات تم فصله بعد اتهامه بعدة قضايا نصب واحتيال وعليه أكثر من 30 اتهاما وصدرت ضده عدة أحكام قضائية وأوضحت التحريات أيضا ان المتهم غادر البلاد متجها إلي النمسا بعدما أفادت مصلحة الجوازات والهجرة بذلك وتكثف أجهزة البحث جهودها لالقاء القبض عليه واعادته لتقديمه للمحاكمة.

ولازالت الضحايا الثلاث يكتشفن كل يوم عن الجديد وراء هذا النصاب الارستقراطي الخطير..


 




المصدر : المنتدى العام - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-12-2005, 04:43 PM
الصورة الرمزية ahmed sat
ahmed sat ahmed sat غير متواجد حالياً
 





Rep Power: 121 ahmed sat will become famous soon enough ahmed sat will become famous soon enough
افتراضي

 

مشكووووووووور
اخي الحبيب
وبارك الله فيك
وتقبل الله منك هذا العمل المميز

 




المصدر : المنتدى العام - من الاستاذ سات
التوقيع





انت الزائر رقم ،،،، [IMG]http://***stats.***.rcn.net/cgi-bin/Count.cgi?display=date&dformat=DDMMYY&ft=3&tr=N&dd =C[/IMG]
-كل كاتب يعبر عن رأيه الشخصي وليست للإدارة ادني مسؤليه
-اخي الغالى اتقي الله فيما تشاهده على القنوات الفضائيه

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-12-2005, 08:25 AM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




Rep Power: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
افتراضي

 

الف شكر اخى الحبيب
احمد سات
على تفضلك بالمرور الكريم

بارك الله فيك ياغالى

 




المصدر : المنتدى العام - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-12-2005, 09:17 AM
الصورة الرمزية m.halim
m.halim m.halim غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 




Rep Power: 103 m.halim will become famous soon enough m.halim will become famous soon enough
افتراضي

 

مشكووووووووووور
اخي الحبيب
وبارك الله فيك

 




المصدر : المنتدى العام - من الاستاذ سات
التوقيع

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17-12-2005, 08:23 AM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




Rep Power: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
افتراضي

 

الف شكر اخى الحبيب
على التفضل بالمرور الكريم
بارك الله فيك ياغالى

 




المصدر : المنتدى العام - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهتمام الرجل بأمه يشغل جميع النساء حسين المصري المنتدى العام 3 18-06-2012 12:52 AM
إيــران توسّع نطاق (زواج المتعة) ليعاشر الرجل عدداً غير محدود من النساء wahid2002 المنتدى الاسلامى 2 11-03-2012 08:42 PM
إلي كل حامل:احذرن من حقنة البنج! wahid2002 المنتدى العام 2 11-05-2007 09:26 AM
أيها الرجل إلى متى الصمت ...؟؟؟ alasklany المنتدى الاسلامى 0 25-07-2006 11:42 PM


الساعة الآن 10:50 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم Sitemap Arabic By

Privacy-Policy