عرض مشاركة واحدة
  #17  
قديم 06-05-2013, 10:06 PM
محمدعطيه محمدعطيه غير متواجد حالياً
استاذ متقدم
 




معدل تقييم المستوى: 38 محمدعطيه will become famous soon enough محمدعطيه will become famous soon enough
افتراضي رد: شرح سهل وميسر لاحكام التجويد كل يوم ان شاء الله فى جديد

 

الــوقـــــــف
تعريفه:
لغة هو: الكف والحبس.
واصطلاحاً هو: قطع الكلمة زمناً يتنفس فيه عادة بنيّة استئناف القراءة بما يلي الحرف الموقوف عليه أو بما قبله إذا لم يصح الابتداء به. ويأتي الوقف في رؤوس الآيات أو وسطها ولا يأتي في وسط الكلمة ولا فيما اتصل بها رسماً مثل: ( أَيْنَمَا يُوَجِّهْهُ) .
فائدة الوقف: إنه حلية التلاوة وزينة القارئ وفهم المعنى للمستمع.
أقسام الوقف: للوقف أربعة أٌقسام تسمى الأقسام العامّة وهي:
1. الوقف الاضطراري: وهو ما يعرض للقارئ بسبب ضيق نفس أو عجز أو نسيان، فله أن يقف على أي كلمة، لكن عليه الابتداء بالكلمة الموقوف عليها إذا صَحَّ الابتداء بها أو بما قبلها إذا لم يصح الابتداء بها.
2. الوقف الانتظاري: وهو الوقف على كلمة ليعطف عليها غيرها وذلك عند جمعه لمختلف الرّوايات مثل: (مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ) (الفاتحة:4).
3. الوقف الاختباري: وهو الذي يطلب من القارئ عند الامتحان أو التعلم. وفائدته معرفة كيفية الوقف على نهاية الكلمات القرآنية فيما لو اضطر القارئ للوقف عندها.
4. الوقف الاختياري: وهو أن يقصد القارئ بمحض اختياره من غير عروض سبب ، وهو الوقف على ما يؤدي معنىً صحيحاً.
أقسام الوقف الاختياري: للوقف الاختياري أربعة أقسام وهي:
أ) الوقف التام: وهو ما تمّ في ذاته ولم يتعلق ما قبله بما بعده لا في اللفظ ولا في المعنى. مثل: (أُولَئِكَ عَلَى هُدىً مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (البقرة:5) . وحكم هذا الوقف أنه يحسن الوقف عليه والابتداء بما بعده .
من العلامات الدالة على الوقف التام:
* الابتداء بعده بالاستفهام. مثل: ( تَخْتَلِفُونَ . أَلَمْ تَعْلَمْ)(الحج: من الآية69) .
* الابتداء بعده بياء النداء. مثل: ( قَدِيرٌ. يَا أَيُّهَا النَّاس)(البقرة: من الآية20) .
* الابتداء بعده بفعل الأمر.مثل: ( لِلذَّاكِرِينَ . وَاصْبِرْ)(هود: من الآية114) .
* الابتداء بعده بلام القسم. مثل: (الْيَقِينِ . لَتَرَوُنَّ)(التكاثر: من الآية5) .
* الابتداء بعده بالشـرط. مثل: (الْكِتَابِ . مَنْ يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ)(النساء: من الآية123) .
* الابتداء بعده بالــنفي. مثل: ( بَعِيدٍ . لَيْسَ الْبِرّ )(البقرة: من الآية176) .
* الابتداء بعده بالنهي. مثل: (الثَّوَابِ . لا يَغُرَّنَّكَ)(آل عمران: من الآية195) .
* الفصل بين آية عذاب وآية رحمة. مثل: ( لِلْكَافِرِينَ . وَبَشِّرِ )(البقرة: من الآية24).
* الفصل بين الصفتين المتضادتين.مثل: (هَذَا هُدىً وَالَّذِينَ كَفَرُوا)(الجاثـية:من الآية11).
* العدول عن الإخبار إلى الحكاية.مثل: ( يَعْدِلُونَ.وَقَطَّعْنَاهُمُ)(الأعراف: من الآية159).
* انتهاء الاستثناء. مثل: (وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً) (النساء : من الآية83).
* المبتدأ وخبره. مثل: (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّه … )(الفتح: من الآية29) .
* نهاية قصة وابتداء قصة أخرى كالوقوف على كلمة. مثل: (غَلِيظٍ)(هود: من الآية58).
* انتهاء القول. مثل: ( إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ )(الشعراء:70).
* آخر بسم الله الرحمن الرحيم.
ملاحظة هامة : يلحق بالوقف التام ما يلي:
# وقف البيان التام أو الوقف اللازم: وهو الوقف على كلمة تبين المعنى ولا يفهم المعنى بدون الوقوف عليها ويشار إليه في المصحف بالميم الصغيرة (م) .
مثال : (وَلا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْم إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) (يونس:65) .
# وقف جبريل عليه السلام: وهو الوقف الذي كان يقف عليه سيدنا جبريل عليه السلام عند تعليمه للرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ القرآن الكريم.
وهو عشرة مواقف في القرآن الكريم وهي :
1) ( الْخَيْرَاتِ )(البقرة: من الآية148). 2) (اللَّهُ)(آل عمران: من الآية95).
3) ( الْخَيْرَاتِ)(المائدة: من الآية48). 4) ( بِحَقٍّ )(المائدة: من الآية116).
5) ( اللَّهِ )(يوسف: من الآية108). 6) ( الْأَمْثَالَ)(الرعد: من الآية17).
7) ( مُبِينٌ ـ خَلَقَهَا)(النحل: من الآية4) . 8) ( فَاسِقاً )(السجدة: من الآية18).
9) ( فَحَشَرَ ـ فَنَادَى ـ الْأَعْلَى)(النازعـات: من الآية 23 ـ 24).
10) ( شَهْرٍ)(القدر: من الآية3).

ب) الوقف الكافي: هو ما تمّ في ذاته لكن تعلق ما قبله بما بعده في المعنى دون اللفظ. ومثاله: (فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً. وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ) (البقرة:10). فالوقف على (مَرَضاً) كافٍ إذ لا يجوز ترابط بين العبارتين في اللفظ على اعتبار الواو استئنافيّة إلا أن سياق الموضوع واحد وهو الكلام عن المنافقين وحالهم. وحكم هذا الوقف أنه يحسن الوقوف عليه والابتداء بما بعده.

من علامات الوقف الكافي أن يكون ما بعده:
* مبتدأ. مثل: ( وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ . أُولَئِك …)(البقرة: من الآية85) .
* فعلاً مستأنفاً. مثل: (لِيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ . عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ …)(المائدة: من الآية95).
* مفعول لفعل محذوف. مثل: (وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ . مُنِيبِينَ إِلَيْهِ …) (الروم: من الآية30) .
* نفياً أو استفهاماً . مثل: (وَبِمَا كَانُوا يَكَذِبُونَ . أَلَمْ يَعْلَمُوا …)(التوبة: من الآية77) .
* إنِ المكسورة. مثل: (يَنْصُرُكُمْ مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ . إِنِ الْكَافِرُونَ…)(الملك: من الآية20)
* بل. مثل: (وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ . بَلْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ … )(البقرة: من الآية88) .
* لا المخففة. مثل: (حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ . لا الشَّمْسُ)(يّـس: من الآية39) .
* السين أو سوف. مثل: (أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ . سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ …)(الزخرف: من الآية19).
ج) الوقف الحسن: هو ما تمّ في ذاته لكن تعلق ما بعده بما قبله لفظاً ومعنى .
مثال: (الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) (الفاتحة:2) . فالوقوف على (الْحَمْدُ لِلَّهِ) حسن لأنها جملة مفيدة إلا أن الابتداء بما بعدها (رَبِّ الْعَالَمِينَ) لا يحسن لأن (رَبِّ) صفة والموصوف ( الله ) فلا يمكن الفصل بين الصفة والموصوف. وعليه فإذا وقف القارئ على (الْحَمْدُ لِلَّهِ) فعند الابتداء يعيد قراءتها مرَّة ثانية. لأن هذا الوقف وهو الوقف الحسن يحسن الوقف عليه ولا يحسن الابتداء بما بعده.
د) الوقف القبيح: وهو الذي لم يتم في معناه وتعلق ما بعده بما قبله في اللفظ والمعنى. مثاله: (فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ) (الماعون:4) ـ (لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ )(النساء: من الآية43) ـ ( فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ)(البقرة: من الآية258) ـ (إِنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي). وحكم هذا الوقف وهو الوقف القبيح أن لا يحسن الوقف عليه ولا الابتداء بما بعده .
ملاحظة هامة :
كما يكون الوقوف والابتداء قبيحين في بعض المواضع يكون أيضاً الوصل أحياناً قبيحاً فيلزم الوقف حينئذٍ لكيلا يختل المعنى. مثل: (إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ . وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ)(الأنعام: من الآية36)0فالوقوف على (يَسْمَعُونَ) لازم لأنك لو وصلت اشترك (الْمَوْتَى) مع (الَّذِينَ يَسْمَعُونَ) في صفة الاستجابة .

 




المصدر : القراّن الكريم وعلوم التفسير - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس