عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 01-05-2006, 02:09 PM
الصورة الرمزية elbana
elbana elbana غير متواجد حالياً
متألق
 




معدل تقييم المستوى: 47 elbana will become famous soon enough elbana will become famous soon enough
افتراضي ناشطات خليجيات يرفضن "المسيار" بعد إباحته بمجمع الفقه الإسلامي

 

أثار قرار مجمع الفقه الإسلامي التابع لرابطة العالم الاسلامي في مكة المكرمة إجازة ما يعرف بزواج "المسيار"، وكذلك زواج "الفرند" خلال شهر أبريل الماضى جدلا واسعا ومعارضة من ناشطات خليجيات، في حين اعتبره الداعية العراقي الشيخ احمد الكبيسي "مرذولا".

ورأت الناشطة النسائية الكويتية رولا دشتي أن زواج المسيار "فيه ضرب لأساس الأسرة والاستقرار الأسري والحقوق التي تتنازل عنها المرأة أساسية لبناء أسرة مستقرة".

ورفضت تبرير إجازة مثل هذا الزواج الذي رأت أنه ينتقص من حقوق المرأة، بحل مشكلة العنوسة.

وقالت دشتي لوكالة الأنباء الفرنسية "لا يجوز استخدام موضوع العنوسة لفرض مزيد من التنازل من جانب المرأة عن حقوقها. الأولى أن يتم معالجات سياسية وتنموية واجتماعية وليس باختيار الطريق الأسهل مثل زواج المسيار القائم على انتقاص حقوق المرأة".

وأضافت أنه "إذا كانت المرأة التي تتزوج زواجا عاديا تعاني من مشاكل كثيرة عند الطلاق مثلا فكيف بتلك التي تقع في زواج المسيار".

وتعني لفظة "مسيار" في العامية الخليجية الزيارة بمعنى أن الزواج يقوم على مبدأ زيارة الزوج لزوجته وليس على أساس المساكنة والعيش في منزل واحد. وأجاز المجمع الفقهي في 12 ابريل/نيسان الماضى ما يعرف بزواج "المسيار" وكذلك زواج "الفرند" القائمين أساسا على تنازل المرأة عن حقها في السكن والنفقة.

************************************************** ***
************************************************** **
زواج مباح لكنه مرذول

من ناحيته اعتبر الداعية العراقي المقيم في الإمارات الشيخ احمد الكبيسي ان ما يعرف بزواج "المسيار" هو زواج مباح شرعا غير انه "مرذول" ولا تقبل به امرأة تحترم نفسها.

وأوضح الشيخ الكبيسي أنه مع توفر العقد والشاهدين والقبول فان الزواج يكون صحيحا شرعا "كل ما في الأمر أن المرأة تتنازل طواعية عن حقها في السكن والنفقة. ولا يوجد مانع في الدنيا من تنازل صاحب الحق عن حقه"، خاصة اذا كان للمتزوجين أسر واولاد سابقين.

وأشار إلى أن مثل هذا الزواج يسهم في حل مشكلة العنوسة التي تفوق نسبتها 40 بالمئة في بعض المجتمعات الخليجية وتعزى أساسا إلى ارتفاع تكاليف الزواج. كما أشار إلى أنه شاع ايضا اثر الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988) لعصمة المرأة الأرملة "من الوقوع في الحرام" دون أن تتخلى عن أسرتها السابقة وأبنائها.

غير أن الشيخ الكبيسي سارع الى تأكيد أن "هذا النوع من الزيجات لا ترضى به امرأة تحترم نفسها فهو زواج فيه شيء من التساهل في بعض القيم، وهو مع أنه حلال غير أنه مرذول تأباه القيم والأعراف والآداب". بل أنه قال "لو جاءني ملك من ملوك الأرض وطلب يد ابنتي بهذه الصيغة لبصقت في وجهه".



_____________________________________

انا شخصين اوايد الشيخ الكبيسي جملة وتفصيلا

انه ارتبا ط جنسى وقتى لا ارتباط اسرى لانه يفتقد الى الود والتعاطف الا سرى الناتج عن الترابط داخل البيت ويفتقد الى مبدا الا سره هى الخليه الاولى للمجتمع والحياة.........

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس