عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 21-04-2006, 08:37 PM
ام سارة ام سارة غير متواجد حالياً
استاذ جديد
 




معدل تقييم المستوى: 40 ام سارة will become famous soon enough ام سارة will become famous soon enough
Thumbs up الحاجه الى الله

 

الانسان المؤمن يشعر دوما باحتياجه الى الله فألايمان بالله والشعور بالحاجه اليه من الفطرة قال تعالى :
"فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التى فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن اكثر الناس لايعلمون "
هذا الشعور بالاحتياج الى الله يورث فى النفس السكينه لاسباب متشابكه ؛ من تلك الاسباب:
- ان الشعور بهذاالاحتياج يجعل المؤمن يخلص عبوديته لله مما يحرره من الخوف ممن سواه قال تعالى :
"فلا تخشوا الناس واخشون"
فلا يتذلل لاحد ولا يريق ماء وجهه لأحد لانه يعلم ان الله هو الرزاق وان الامر كله لله قال تعالى:
" ولله غيب السماوات والارض واليه يرجع الامر كله فاعبده وتوكل عليه وما ربك بغافل عما تعملون"
فالله يطمئن عبده المؤمن بأن الامر كله بيده وان عليه ان يعبده ويتوكل عليه فى كل شىء فالله مطلع عليه ولا يخفى عليه شىء مما يدور وذلك من نوع ما طمأن به موسى واخاه هارون حين خشيا بطش فرعون بهما اذ يدعوانه للايمان بالله وحده قال تعالى :
"قالا ربنا اننا نخاف ان يفرط علينا او أن يطغى قال لا تخافا اننى معكما اسمع وارى"
ولذلك ذهبا الى فرعون واثقين مطمئنين وتحدثا اليه بجساره0
- الشعور بالحاجه الى الله يجعل المؤمن يذكر ربه فى كل احواله وحركاته وسكناته وهذا يزيده قربا من الله بعكس الذين لايشعرون بالحاجه الى الله فلا يذكرونه هؤلاء اشار اليهم الله فى قوله تعالى :
"فاعرض عمن تولى عن ذكرنا و لم يرد الا الحياة الدنيا 0 ذلك مبلغهم من العلم ان ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو اعلم بمن اهتدى"
- الذى يستشعر الحاجه الى ربه قلبه مطمئن لأن هذا الشعور ليس فى اتجاه واحد بل ان الله يدرك حاجته ويلبيها قال تعالى :
"انا عند ظن عبدى بى" حديث قدسى
فهو يشعر بانه ليس وحده فى مواجهة صروف الدهر وانه اذا الم به مكروه ودعا ربه واستجار به استجاب له ربه وكشف عنه الضر قال تعالى :
"أمن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء"
- كما ان الذى يستشعر الحاجه الى الله يحاول جهده ان يتقيه حتى يدخل فى وعد الله للمتقين :
"ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه ان الله بالغ امره قد جعل الله لكل شىء قدرا "
- والذى يستشعر الحاجه الى الله يسأل الله ان يهديه سواء السبيل وان يدله على مواطن الخير فيقصدها و ان يدله على مواطن الشر فيتجنبها قال تعالى :
"قال عسى ربى ان يهدينى سواء السبيل "
- الذى يستشعر الحاجه الى الله هو بالقطع على بينه من ربه قال تعالى :
" أفمن كان على بينه من ربه كمن زين له سوء عمله واتبعوا اهواءهم "
- الذى يستشعر الحاجه الى الله يدرك بنور بصيرته وشفافيه قلبه انه فقير الى الله مهما كانت قوته او سعه حيلته قال تعالى :
" يا ايها الناس انتم الفقراء الى الله والله هو الغنى الحميد "
فلا عجب ان يستعين بربه فى كل امره حتى انه يسأل الله ان يلهمه الصواب وان يسدد خطاه:
" ربنا اتنا من لدنك رحمه وهيىء لنا من امرنا رشدا "
اى وفقنا فى امورنا ووجهنا الى طريق الصواب 0
انشدوا الله فى حوائجكم واقصدوه فى مسائلكم واسروا اليه بما فى قلوبكم واسالوه يعطيكم قال تعالى :
"يا عبادى لو ان اولكم واخركم قاموا فى صعيد واحد فسأألونى فأعطيت كل انسان مسألته ما نقص ذلك من ملكى" حديث قدسى

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس