الموضوع: الموسم الاخير
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 13-04-2006, 08:48 PM
الصورة الرمزية alasklany
alasklany alasklany غير متواجد حالياً
عضو فضى
 





معدل تقييم المستوى: 55 alasklany will become famous soon enough alasklany will become famous soon enough
Post الموسم الاخير

 

إنها أفضل أيام الدنيا إنها العشر التي أقسم الله تعالى بها في كتابه (والفجر وليال عشر) إنها الأيام المعلومات التي شرع الله تعالى فيها ذكره (ويذكروا أسم الله في أيام معلومات) ويقول صلى الله عليه وسلم (أفضل أيام الدنيا أيام العشر ) صححه الالباني. فما من أيام يحب الله العمل الصالح فيها أكثر من هذه الأيام يقول الحبيب صلوات الله وسلامه عليه ( ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام يعني أيام العشر قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجلا خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء) رواه البخاري إنها العشر التي بها يوم عرفة ذلك اليوم الذي يدنو الله تعالى فيه ثم يباهي بأهل الموقف ملائكة السماء (فما من يوم أكثر أن يعتق الله فيه عبيدا من النار من يوم عرفة) صيامه لغير الحاج يكفر سنتين : السنة الماضية والقابلة. إنها العشر التي جمع الله فيها أمهات العبادات كلها فما من عبادة في الإسلام الا ولها مكان في العشر إنها الموسم الأخير في هذا العام العمل الصالح فيه محبوب إلى الملك الديان - أفلا تحب أيها العبد ما احب مولاك ؟ تذكر أن بلوغ هذه العشر بعد رمضان نعمة عظيمة فكم من نفس أدركت رمضان لم تدرك العيد بعده وكم نفس أدركت عيد الفطر لم تدرك عشر ذي الحجة والعيد بعدها فاحمد الله على نعمة بلوغ هذا الموسم من مواسم الجنة . تذكر أن هذه العشر هي العزاء لمن فرط في رمضان فهاهو مولاك جل وعلا يمهلك ويمد في عمرك .... فماذا أنت فاعل؟! تذكر كم مرت عليك في أوائل الشهور من عشر لم يكن لها ميزة أما هذه العشر فقد ميزها خالقها وجعلها خير أيام العام فاستغل الفرصة فإنها عشر مباركة قد لا تعود ثم تذكر أن هذه العشر في شهر ذي الحجة وهو آخر شهور العام فعما قليل ستطوى صحائفه ... فاختم عامك أيها المسلم بخير فان العبرة بالخواتيم تذكر انك في موسم فاق العمل الصالح فيه – حبا الى الله – الجهاد في سبيل الله مع أن الجهاد ذروة سنام الدين فالمحروم من ضيع الفرصة والتي قد لا تعود

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس