عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 27-05-2012, 09:09 PM
الصورة الرمزية my aboda
my aboda my aboda غير متواجد حالياً
استاذ محترف
 




معدل تقييم المستوى: 29 my aboda is a jewel in the rough my aboda is a jewel in the rough my aboda is a jewel in the rough
افتراضي

 


خروج الدم

شاع بين المسلمين أن خروج الدم ( من غير المعتاد ) ينقض الوضوء
بل إن منهم من يفرق بين قليل الدم وكثيره
وهذا خطأ واضح لأن الآثار الصحيحة جاءت لتثبت ان الدم إذا خرج
من غير المعتاد وإن كثر لا ينقض الوضوء .
وقد ثبت فى روايات صحيحة
ان النبى صلى الله عليه وسلم نزل الشعب فقال من يحرسنا الليلة ؟
فقام رجل من المهاجرين ورجل من الأنصار فباتا بفم الشعب
فاقتسما الليلة للحراسة وقام الأنصارى يصلى ،
فجاء رجل من العدو فرمى الأنصارى بسهم فأصابه فنزعه
واستمر فى صلاته ثم رماه بثان فصنع كذلك ، ثم رماه بثالث فنزعه
وركع وسجد وقضى صلاته ، ثم أيقظ رفيقه ،
فلما رأى ما به من الدماء ، قال له :
لم لا أنبهتنى اول ما رمى ؟
قال : كنت فى سورة فأحببت أن لا أقطعها .

وأطلع رسول الله صلى الله عليه وسلم على ذلك
ولم ينكر عليه الإستمرار فى الصلاة بعد خروج الدم ،
ولم كان الدم ناقضاً لبين له ولمن معه
وتأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز
وكان الصحابة رضى الله عنهم يخوضون المعارك
حتى تتلوث أبدانهم وثيابهم بالدم ، ولم ينقل أنهم كانوا يتوضئون لذلك ، ولا سمع عنهم انه ينقض الوضوء
وعن الحسن رضى الله عنه قال :
( ما زال المسلمون يصلون فى جراحاتهم )
وصلى عمر بن الخطاب رضى الله عنه وجرحه يثعب ( أى يجرى ) دماً .

قال بن تيمية ( الدم والقئ ، وغيرهما من النجاسات الخارجة من غير المعتاد ، لا تنقض الوضوء ولو كثرت ، وهو مذهب مالك و الشافعى )

تابعونى

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
رد مع اقتباس