عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 12-03-2012, 01:29 AM
sayad hasan sayad hasan غير متواجد حالياً
استاذ جديد
 




معدل تقييم المستوى: 0 sayad hasan will become famous soon enough sayad hasan will become famous soon enough
افتراضي الموقف من ترك الصلاة

 

ترك الصلاة المفروضة كفر،
فمن تركها جاحدًا لوجوبها كفر كفرًا أكبر بإجماع أهل العلم، و لو صلَّى ،
أما من ترك الصلاة بالكلية و هو يعتقد وجوبها و لا يجحدها فإنه يكفر،
و الصحيح من أقوال أهل العلم أن كفره أكبر يخرج من الإسلام
لأدلة كثيرة منها على سبيل الاختصار ما يأتي:

قال اللّه تعالى:
(يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَ يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلاَ يَسْتَطِيعُونَ * خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَ قَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلى آلسُّجُودِ وَ هُمْ سَالِمُونَ).
و هذا يدل على أن تارك الصلاة مع الكفار و المنافقين الذين تبقى ظهورهم
إذا سجد المسلمون قائمة و لو كانوا من المسلمين لأُذِنَ لهم بالسجود
كما أُذِن للمسلمين.
و قال سبحانه و تعالى:
(كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ * إِلاَّ أصْحَابَ آلْيَمِينِ * فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ * عَنِ آلْمُجْرِمِينَ * مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ * قَالُواْ لَمْ نَكُ مِنَ آلْمُصَلِّينَ * وَ لَمْ نَكُ نُطْعِمُ آلْمِسْكِينَ * وَ كُنَّا نَخُوضُ مَعَ آلْخَآئِضِينَ * وَ كُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ آلدِّينِ).
فتارك الصلاة من المجرمين السالكين في سقر،
و قد قال اللّه تعالى: ?
إِنَّ آلْمُجْرِمِينَ فِي ضَلاَلٍ وَ سُعُرْ * يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي آلنَّاِر عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُواْ مَسَّ سَقَرَ ? - القمر : 47.
و قال اللّه - عزَّ و جلَّ - :
(فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَنُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ) - التوبة : 11 - فعلق أخوّتهم للمؤمنين بفعل الصلاة.
عن جابر - رضي اللّه عنه - قال :
سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم يقول :
(بين الرجل و بين الشرك و الكفر ترك الصلاة).
و عن عبد اللّه بن بريدة عن أبيه، قال :
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم :
( بيننا وبينهم ترك الصلاة، فمن تركها فقد كفر)
و عن عبد اللّه بن شقيق - رضي اللّه عنه - قال :
(كان أصحاب محمد صلى اللّه عليه و سلم لا يرون شيئًا من الأعمال تركه كفر غير الصَّلاة)
و قد حكى إجماع الصحابة على كفر تارك الصلاة غير واحد من أهل العلم .
و ذكر الإمام إبن تيمية أن تارك الصّلاة يكفر الكفر الأكبر لعشرة وجوه.
و أورد الإمام إبن القيم - رحمه اللّه -
أكثر من إثنين و عشرين دليلاً على كفر تارك الصّلاة الكفر الأكبر.
و الصّواب الذي لا شك فيه أن تارك الصّلاة مطلقًا كافر لهذه الأدلة الصريحة.
قال الإمام ابن القيم رحمه اللّه :
و قد دلّ على كفر تارك الصّلاة: الكتاب و السنة، و إجماع الصّحابة

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس