عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 14-10-2011, 02:17 AM
الصورة الرمزية مدحت الجزيرة
مدحت الجزيرة مدحت الجزيرة غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




معدل تقييم المستوى: 53 مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough
افتراضي رد: اسمتء الله الحُسنى ومعانيها

 

القابض

القبض هو الأخذ

وجمع الكف على شىء

و قبضه ضد بسطه

فالله القابض معناه الذى يقبض النفوس بقهره والأرواح بعدله

والأرزاق بحكمته والقلوب بتخويفها من جلاله

والقبض نعمة من الله تعالى على عباده

فإذا قبض الأرزاق عن انسان توجه بكليته لله يستعطفه

وإذا قبض القلوب فرت داعية فى تفريج ما عندها

لانه هو القابض الباسط

وهناك أنواع من القبض الأول

القبض فى الرزق

اما القبض الثانى فى السحاب كما قال تعالى

( الله الذى يرسل السحاب فيبسطه فى السماء كيف يشاء

ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله

فاذا أصاب به من يشاء من عباده اذا هم يستبشرون

، اما القبض الثالث

فى الظلال والأنوار

والله يقول

ألم ترى الى ربك كيف مد الظل

ولو شاء لجعله ساكنا

ثم جعلنا الشمس عليه دليلا

ثم قبضناه الينا قبضا يسيرا

، اما القبض لرابع

قبض الأرواح

واقبض الخامس

قبض الأرض لقوله تعالى

وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة

والسموات مطويات بيمينه

سبحانه وتعالى عما يشركون

، اما القيض السادس

قبض الصدقات

و السابع قبض القلوب



الباسط

بسط بالسين أو بالصاد هى نشره

ومده وسره

و الباسط من أسماء الله الحسنى

ومعناه الموسع للأرزاق لمن شاء من عباده

وأيضا هو مبسط النفوس بالسرور والفرح

وقيل الباسط الذى يبسط الرزق للضعفاء

ويبسط الرزق للأغنياء حتى لا يبقى فاقة

ويقبضه عن الفقراء حتى لا تبقى طاقة

ويذكر اسم القابض والباسط معا

و لا يوصف الله بالقبض دون البسط

يعنى لا يوصف بالحرمان دون العطاء

ولا بالعطاء دون الحرمان



الخافض

الخفض ضد الرفع

وهو الانكسار واللين

الله الخافض الذى يخفض بالأذلال أقواما

ويخفض الباطل

والمذل لمن غضب عليه

ومسقط الدرجات لمن استحق

وعلى المؤمن أن يخفض عنده ابليس وأهل المعاصى

وأن يخفض جناح الذل من الرحمة لوالديه والمؤمنين



المُعز

المُعز هو الذى يهب العز لمن يشاء

الله العزيز لأنه الغالب القوى الذى لا يغلب

وهوالذى يعز الأنبياء بالعصمة والنصر ،

ويعز الأولياء بالحفظ والوجاهه

ويعز المطيع ولو كان فقيرا

ويرفع التقى ولو كان عبد حبشيا

وقد اقترن اسم العزيز

باسم

الحكيم

والقوى

وذى الأنتقام والرحيم

والوهاب والغفار والغفور

والحميد والعليم والمقتدر والجبار

وقد ربط الله العز بالطاعة

فهى طاعة ونور وكشف حجاب

وربط سبحانه الذل بالمعصية

فهى معصية وذل وظلمة وحجاب بينك وبين الله سبحانه

والأصل فى اعزاز الحق لعباده يكون بالقناعة

والبعد عن الطمع



المُذل

الذل ما كان عن قهر

والدابة الذلول هى المنقادة غير متصعبة

والمذل هو الذى يلحق الذل بمن يشاء من عباده

إن من مد عينه الى الخلق حتى أحتاج اليهم

وسلط عليه الحرص حتى لا يقنع بالكفاية

واستدرجه بمكره حتى اغتر بنفسه

فقد أذله وسلبه

وذلك صنع الله تعالى

يعز من يشاء ويذل من يشاء

والله يذل الأنسان الجبار بالمرض أو بالشهوة

أو بالمال أو بالاحتياج الى سواه

ما أعز الله عبد بمثل ما يذله على ذل نفسه

وما أذل الله عبدا بمثل ما يشغله بعز نفسه

وقال تعالى

ولله العزة

ولرسوله

وللمؤمنين




 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

.com

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

ثوب الرياء يشف عن ما تحته..
فإذا التحفت به فأنك عاري


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى..
إن البلاء موكل بالمنطق