عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 23-12-2010, 08:51 AM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




معدل تقييم المستوى: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
Talking احذروا الغيرة التي تؤدي إلي الشك

 

احذروا الغيرة التي تؤدي إلي الشك

* تسأل مني من الكويت: ما حكم الإسلام في غيرة كل من الزوجين علي الآخر؟ وما حدود هذه الغيرة التي يجب الالتزام بها؟
** أجابت د. سعاد صالح أستاذ الفقه بجامعة الأزهر انطلاقا من قول الله تعالي في تصوير العلاقة الزوجية بقوله "هن لباس لكم وأنتم لباس لهن" "سورة البقرة آية 187" وقوله: " ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف" "سورة البقرة آية 228" فإن الإسلام أباح لكل من الزوجين الغيرة علي الآخر في حدود الاعتدال وعدم الشك. حيث ان هذا الشك يدمر الحياة الزوجية. والرسول الكريم صلي الله عليه وسلم أقر بذلك حيث كانت زوجاته تحكمهن الغيرة في حب رسول الله صلي الله عليه وسلم . وكان يقول لهن: "غارت أمكم" أي حواء. فالغيرة فطرة في النفس الإنسانية. والزوج الذي لا يغار علي زوجته سماه الرسول صلي الله عليه وسلم بالديوث. أي الذي ليس عنده إحساس أو نخوة أو حرص علي زوجته من حيث انها تتزين أمام الأجانب أو تتبرج وتعرض جسمها أمامهم.
ولحرص الإسلام علي العلاقة الزوجية أباح لكل من الزوجين حب الآخر والحرص علي الآخر حتي إن عبدالله بن عباس رضي الله عنه قال في تفسير قوله تعالي: "ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف" "سورة البقرة آية 228" "إني أحب أن أتزين لامرأتي كما تتزين هي لي".
والغيرة المسموح بها هي في محارم الله سبحانه وتعالي وحدوده. ومن هنا فإن الرسول صلي الله عليه وسلم قد حذر الزوجات من الاختلاط بأقارب الزوج الرجال حيث قال: "إياكم والدخول علي النساء" قالوا يا رسول الله أرأيت الحمو؟ قال صلي الله عليه وسلم: "الحمو الموت" والحمو هم أقارب الزوج من الرجال.
وما يحدث الآن في بعض الأسر من الإسراف في الاختلاط بين الزوجات وأقارب الزوج أو أصدقائه الأجانب بما يترتب علي ذلك من علاقات غير مشروعة تؤدي إلي هدم الأسر وتشريد الأبناء فيه تحذير وتنبيه لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين الزوجين من حيث الغيرة المحمودة. والحرص والنصيحة. والله أعلم.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس