عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 19-10-2010, 11:36 PM
fathyatta fathyatta غير متواجد حالياً
استاذ متقدم
 





معدل تقييم المستوى: 35 fathyatta will become famous soon enough fathyatta will become famous soon enough
Thumbs up جداول التجويد مميزة و جيدة ادخل ولن تندم .

 

أحكام التجويد كاملة وبالصور






اخوانى وأخواتى فى الله في الله..
عن أبي موسى الأشعري عن النبي
صلــــــى الله عليه وسلم قال :
مثل الذي يقـــرأ القرآن كالأترجة
طعمها طيب وريحـــــــها طيب ،
والذي لا يقرأ القرآن كالتمرة
طعمها طيب ولا ريح لها ،
ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن
كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر ،
ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القــــــــــــــــرآن
كمثل الحنظلة طعمها مـــــــــــــر ولا ريح لها

متفق عليه..

يلزم تعلم علم التجويد لكل مشتغل بالقرآن الكريم ..
وباطلاعى على دروس من مصادر مختلفه
استفدت الكثير واردت افادتكــــــــــــــــم معى
وسأنقل دروس فى أحكام التلاوة والتجويد ...

وأتمنى الرأى من المتخصصين...
على بركة الله نبدأ

الدرس الأول

مقدمه عن علم التجويد


علم التجويد:

علم يعرف به كيفية النطق بالكلمات القرآنية.
وتجويد الحروف هو الإتيان بها جيدة اللفظ
تطابق أجـــــــود نطق لها وهو نطق
رسول الله صلى الله عليه وسلم

حقيقة علم التجويد

إعطاء كل حرف حقه ومستحقه في النطق،
وإتقان الحــــــــــــــــــــــروف وتحسينها
وخلوها من الزيادة والنقص والرداءة.

غاية علم التجويد

بلوغ الإتقان في تلاوة القرآن.
أو هو:
صون اللسان عن اللحن في تلاوة القرآن.

حكم تعلّم التجويد

فرض كفاية على المسلمين ،
إذا قام به البعض سقط عن الكل.

حكم العمل به

فرض عين على كل مسلم ومسلمة
من المكلفين عند تلاوة القــــــــــرآن.

طــــــريقة أخذ علم التجويد على نوعين

أن يسمع الآخذ من الشيخ، وهي طريقة المتقدمين.
أن يقرأ الآخذ في حضرة الشيخ وهو يسمع له ويصحح.
والأفضل الجمع بين الطـــــــــــــــــــــــــريقتين.

طرق قــــــــــــــــــراءة القـرآن الكريـم

- مراتب القـراءة الصحيحة:

1- التحقيق: لغة:
هــــــــــو المبالغة في الإتيان بالشيء على حقيقته
من غـــير زيادة فيه ولا نقـــــــــــــــــــص عنه،
فهو بلوغ حقيقة الشيء والوقوف على كنهه،
والوصـــــــــــــــــول إلى نهاية شأنه.

واصطلاحا:
إعطاء الحروف حقها من إشباع المد
وتحقيق الهمز وإتمام الحركات وتوفية الغنات
وتفكيك الحروف وهو بيانها، وإخراج بعضها من بعض
بالسكت والتؤدة، والوقف على الوقوف الجائزة
والإتيان بالإظهار والإدغام على وجهه.

-2 الحـدر: لغة:
مصدر من حَدَرَ يُحدر إذا أســــــرع،
أو هو من الحدر الذي هو الهبوط،
لأن الإســــــــــراع من لازمه.

واصطلاحا:
إدراج القراءة وسرعتها
مع مراعاة أحــــكام التجويد
من إظهـــار وإدغام وقصر ومد،
ومخــــــــــــــــــــــــــــــارج وصفات.

3- التدوير:
فهو عبارة عن التوسط بين
مرتبتي التحقيق والحدر

4-الترتيل: لغة:
مصدر من رتل فلان كلامه،
إذا أتبع بعضه بعضا على مكث
وتفهم من غــــــــــــــــــــير عجله.

واصطلاحا:
هو قراءة القرآن بتمهل وتؤدة واطمئنان
وإعطاء كل حرف حقه من المخارج والصفات والمدود.





۝ الاستعاذة ۝





يُنْدَب لقارئ القرآن الكريم
أن يفتتح التلاوة بالاستعاذة
سواء أكانت التلاوة من أول السورة أو من أثنائها.
قال تعالى :
فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشّيْطَانِ الرّجِيمِ ،
ولفظها : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .

وللاستعاذة حالتان :



الأولى :
الجهر بها عند بدء القراءة وذلك في حالتين هما :

1 - عند القراءة جهـــــــراً وهناك من يستمع للقراءة .
2 - إذا كان وسط جماعة يقرأون القرآن
وكان هو المبتدي بالقراءة .

الثانية :
الإخفاء ( أي قراءتها سراً )
وذلك في أربعة مواضع :

1 - عند القراءة السرية
2 - عند القراءة جهراً وليس هناك
من يستمع لهـــــــــــــذه القراءة .

3 - فـــــــي الصلاة سواء كان
إماما أو مأموما أو منفرداً .

4 - إذا كان يقراء وسط جماعة
وليس هو المبتدئ بالقراءة .



ملاحظة :
إذا قطعت القراءة لعطاس أو تنحنح
أو لتوجيهات معلم فلا يعيد القارئ الاستعاذة ،
أما إذا قطعت لكلام لا تعلق له بالقراءة ولو لرد السلام


فلابد من استئناف الاستعاذة .
.






۝ البسملة ۝


البسملة هي قول
بسم الله الرحمن الرحيم .


واجمع القراء على الآتيان بها
عند ابتداء القراءة بأول أي سورة من القرآن الكريم
باستثناء سورة براءة وعلة ترك البسملة في أول براءة ،
، أن البسملة تشتمل على اسم الله ومعاني الآمن والطمأنينة
و براءة ليس فيها آمان بل تهديد ووعيد وأمر بالقتل للكافرين ،
أما في أجزاء السور فالقارئ مخير بين الآتيان بها أو تركها .











۝ أحكام النون الساكنة والتنوين۝
النون الساكنة حرف من الحروف العربية الهجائية
الستة والعشرين ، وتكون ثابتة في اللفظ (النطق) والخط ،
وتكون فـــــــــي الوصل والوقف وتكون في الأسماء
والأفعال والحروف وتكون متوسطة ومتطرفة .

أما التنوين
فهو نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم
وصلاً فــــــــــــــي اللفظ وتفارقه خطاً ووقفاً
وهو عبارة عن الفتحتين والكسرتين والضمتين.

للنون الساكنة أو التنـــــــــــــــــــــــــــــوين
مع الحروف الهجائية عند التقاء كلاً منهما
بحرف من الحروف الهجائية
أربعة أحوال
هي:



1 ـ الإظهار
2 ـ الإدغام
3 ـ الإقلاب
4 ـ الإخفاء




۝ الإظهار ۝

لغة : فهو البيان .
واصطلاحاً :
هو إخراج كل حرف من مخرجه من غير غنة .

وحروف الإظــــــــــــــــــــــهار الحلقي ستة :
الهمزة ـ الهاء ـ العين ـ الحاء ـ الغين ـ الخاء

وتكون هذه الحروف مع النون الساكنة
فـــــــــي كلمة واحدة وفي كلمتين ،
أما مع التنوين فلا تكون إلا في كلمتين .

وسمـــــــــــــــي هذا الإظهار حلقياً
لخروج حروفه من الحلق




عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]



۝ الإدغام ۝
لغـة :
إدخال الشيء في الشيء .

واصطلاحاً :
التقاء حرف ساكن بحرف متحرك
بحيث يصيران حـــــــــــرفاً واحداً مشدداً
يرتفع اللسان عنه ارتفاعــــــــــــــة واحدة .

والغنة :
هي صوت رخيم يخرج من الأنف .

ويأتــــي مع حروف كلمة "يـرملـون"
إذا وقع أحد حروفها بعد النون الساكنة أو التنوين ،
وهو قسمان
إدغــــــــــــام بغنة
وإدغــــــــــــــــام
بغير غنة .

يأتي الإدغام بغنة مع حروف أربعة
مجموعة فــــــــــــــــــي كلمة "ينمو "
فعند وقوع أحد هذه الأحرف الأربعة
بعد النون الساكنة من كلمتين
وجب الإدغام بغنة يستثنى من ذلك النون
في "يس وَالْقُرْآنِ"
و"ن وَالْقَلَمِ"
فلا إدغام بل يجب الإظهار،
وقد وقع هذا النوع مع الياء والواو
في هذه الكلمات:
الدنيا
كما في قوله تعالى
بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا

الإدغام بغير غنة
يأتي مع حرفين
"اللام والراء "
إذا أتيا بعد النون الساكنة
أو التنوين في كلمتين
حيث لم يقع منه في القرآن
ما كان في كلمة واحدة .

الإدغام التام والإدغام الناقص
يُعتبر الإدغام
تاماً
إِذا أُعدم الحرف الأَول ولم يبق له أَثر في النطق،
أَما إِذا بقيت صفةٌ من صفاته ظاهرةً في النطق
اعتُبر ناقصاً،
لأَنك حينئذٍ كأَنك نطقْتَ ببعض الحرف الأول،
والمفروض في الإدغام أَنْ يُمزج الحرف الأول في الثاني،
حتى تذهب ذاتُ الحرف الأول بالكلية.

ملاحظة:
هناك أربع كلمات في القرآن
حروفها حروف الادغام

ولكــــــــــــــن لا تدغم
وتسمى اظهارا مطلقا

وهي:

الدنيا ـــ بنيان قنوان ـــ صنوان



عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]



۝ الاقلاب ۝

الحكم الثالث من أحكام النون الساكنة والتنوين هو
الإقلاب
وتعريفه في اللغة :
تحويل الشيء عن وجهه .

واصطلاحاً :
جعل حرف مكان آخر
مع مراعاة الغنة في الحرف الأول ،
والإخفاء يقع مع حرف واحد وهو الباء ،
فإذا وقعت بعد النون الساكنة
في كلمة أو كلمتين أو بعد التنوين أو شبه التنوين
وجب قلبها ميماً..


عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]



۝ الاخفاء ۝

الإخفاء لغة : هو الستر .
واصطلاحاً :
النطق بالحرف بصفة بين الإظهار والإدغام
عار عن التشديد مع بقاء الغنة في الحرف الأول ،
والمراد بالحـــــــــــــــــــرف الأول :
النون الساكنة أو التنوين .

حروف الإخفاء .

وحرف الإخفاء خمسة عشر حرفاً
وهي الباقية بعد ستة الإظهار وستة الإدغام بقسميه
وحرف الإقلاب ،
وعلى هذا فحروف المد الثلاثة
لا تقع بعد النون الساكنة والتنوين ،
وقد أشار صاحب التحفة إلى حروف الإخفاء
في أوائل كلمات هذا البيت فقــــــــــــــــــــــــــال :

صـف ذا ثنا كم جـاد شخص قد سما
دم طيباً زد في تقي ضع ظالماً


فإذا وقع حرف من هذه الحروف
بعد النون الساكنة من كلمة أو من كلمتين
أو بعد التنوين أخفيت النون الساكنة والتنوين عندها
ويسمــــــــــــــــــــــــى هذا الحكم إخفاءً حقيقياً
وذاك لزوال الحرف وبقاء صفته .


يتبع
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]


۝ أحكــام الميــــم الساكنــــة ۝
وبعد أن انتهينا من حكم النون والميم المشددتين
ننتقل إلى حكم الميم الساكنة
من حيث الإخفاء والإدغام والإظهار
متى تخفى ومتى تدغم ومتى تظهـــــــر
وكيف ننطق بها في كل حالة من هذه الحالات .

أولاً : ۝ الإخفاء الشفوي ۝
ويكون ذلك إذا وقع بعد
الميم الساكنة حرف الباء مباشرة

ثانياً : ۝ الإدغام وجوباً۝
وذلك إذا وقع بعدها ميم أخرى متحركة
وهنا تدغم الميم الساكنة في الميم المتحركة
وصارت ميماً واحـــــــــــــــــــــــــــــدة مشددة ،
ويسمـــــــــــــــــــــــــــــــى هذا إدغاماً صغيراً
ولابد من وجود الغنة فيه بمقدار حركتين .


اضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجك الطبيعي.


هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ...


المقاس الحقيقي 620x875 والحجم 53 كيلوبايت .






عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]





ثالثًا : ۝ الإظهار الشفوي۝






وهو أن يقع بعد الميم الساكنة
أي حـــــــــرف من حروف الهجاء
عدا
حـــــــــــــــــــــــــرف الباء والميم
وباقي الحروف إذا وقعت بعد الميم الساكنة
وجب إظهار الميم الساكنة .


تنبيــــــه :
وتراعى المبالغة في الإظهار
إذا وقعت الميم الساكنة قبل الفاء أو الواو ،
خشية أن تخفي الميم عند الفــــــــــاء ،
لقرب الميم من الفاء فــــــي المخرج
واتحادها مع الواو في المخرج..

۝ أحكـــام النــون والميــم المشددتين ۝
هذان الحرفان إذا وقع كل منهما
في القرآن الكريم مشدداً ،
وجـــــــــــــبت الغنة
بمقدار حركتين،
والحركة بقدر خفض الإصبع وبسطه،
وهى وسط بين الإسراع والتأني،
ومخـــــــــرجها الخيشـــــــــــوم
وهو أعلى الأنف وأقصاه من الداخل ،
ولهذا سمـــــــــــــــى كـــــل منهما
حـــــــــــــــــــــــــرف غنة.

سواء كانت الشدة مع فتحة
مثل إنا كما فــــي قوله تعالى
إِنَّا كَذَلِكَ نَجْــــــــــــزِي الْمُحْسِنينَ
،
أو كسرة
مثل إني كما في قوله تعالى
وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى
،
أو مع ضمة
مثل النور كما في قوله تعالى
يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنْ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ
وَيُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ
وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
،
وهكــــــــــــــــــــــذا.

وحرف الغنة المشدد
إما أن يكــــــــــــــــــــــــون
متصلاً
مثل إني كما في قوله تعالى
وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى
و إما أن يكون
منفصلا وهو ما كان من كلمتين
إذا اجتمعا وجب التشديد والغــــــنة
مثل من نار كما في قوله تعالــــــــــــــى

يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلا تَنتَصِرَانِ








يتبع

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس