عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 07-05-2010, 11:02 PM
Samso0om Samso0om غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




معدل تقييم المستوى: 37 Samso0om will become famous soon enough Samso0om will become famous soon enough
افتراضي مشاركة: بلّغوا عنّي ولو آية - متجدد

 

(الـْــفِــتَــن)
( القاعد فيها خير من القائم)
-------------------------------------------
عَنْ أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(سَتَكُونُ فِتَنٌ، الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْمَاشِي، وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنْ السَّاعِي، وَمَنْ يُشْرِفْ لَهَا تَسْتَشْرِفْهُ، وَمَنْ وَجَدَ مَلْجَأً أَوْ مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ).

رواه البخاري (3601) ومسلم (2886)

-------------------------------------------
(مختصر قول الحافظ ابن حجر في شرح معاني الحديث)

قوله: (من تَشَرَّفَ لها): أي: تطلَّع لها، بأن يتعرض لها ولا يعرض عنها.

قوله: (تستشرفه): أي: تهلكه.

قوله: (فمن وجد فيها ملجأ): أي: يلتجئ إليه من شـرها.

قوله: (أو معاذاً): هو بمعنى الملجأ.

قوله: (فليعذ به): أي: ليعتزل فيه ليسلم من شر الفتنة.
-------------------------------------------

المراد بهذه الفتن ما يكون بين المسلمين من القتال والبغي والعدوان، أو التنازع على أمور الدنيا، دون أن يتبين أي الفريقين هو المحق، أو أيهما هو المبطل.

‏‏-------------------------------------------
(قال الإمام النووي رحمه الله)

وأما قوله: (الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ) إلى آخره، فمعناه:

بيان عظم خطرها، والحث على تجنبها، والهرب منها، وأن شرها وفتنتها يكون على حسب التعلق بها. انتهى.
‏‏-------------------------------------------

ومن أحب أن يطلع على نصوص هذه الأحاديث فليرجع إلى كتاب:

"إتحاف الجماعة بما جاء في الفتن والملاحم وأشراط الساعة"

للشيخ/ حمود التويجري رحمه الله، في باب:

"ذكر الفتن والتحذير منها والأمر باعتزالها وكف اللسان واليد فيها"

(1/26-51)

 




المصدر : القراّن الكريم وعلوم التفسير - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس