عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 01-04-2010, 12:42 PM
الصورة الرمزية hossam elshamy
hossam elshamy hossam elshamy غير متواجد حالياً
استاذ محترف
 





معدل تقييم المستوى: 34 hossam elshamy will become famous soon enough hossam elshamy will become famous soon enough
افتراضي رد: قسم الاحاديث الشريفه

 

الحديث الرابع من ( ياباغى الخير أقبل ) والثامن فى هذا القسم : الصيام ومبطلاته : -



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( رُب صائم لم ينل من صيامه إلا الجوع والعطش ، ورُب قائم لم ينل من قيامه إلا التعب والنصب )


وقال صلى الله عليه وسلم : ( الصيام جُنّة ، فلا يرفث ولايجهل ، وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل : إنى صائم مرتين ، والذى نفسى بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك . يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلى ، الصيام لى وأنا أجزى به ، والحسنة بعشر أمثالها ) .






الشرح : -



فى الحديث الأول تناولت فيه الشق الثانى وفى اليوم سأتحدث عن الشق الأول فهو مشترك مع الحديث الثانى فى أن هناك مبطلات للصيام تؤدى إلى إفساده والعمل على بُطلانه كأن لم يصم وكأنه لم يأخذ من صيامه هذا إلا الجوع أو العطش وفى الحديث الثانى هناك بعض من هذه المُبطلات فالصيام كما قال رسول الله جُنة أى سترة ووقاية من المعاصى ثم أعقبها بقوله : فلا يرفث أى فلا يفحش فى القول فهذا هو أول مُبطل للصيا م :

1- الرفث : وهو الفُحش فى القول والكلام بالكلام القبيح وهى الشتيمة ونحوها .
2- لايجهل : أى لايَفعلُ فِعل الجُهَّال كالصياح والسخرية أو يسفه على أحد . وهذا ماذكر فى هذا الحديث فهو إجمال .
أما المبطلات كلها فهى :
3- الجِماع والمعاشرة الزوجية فى نهار شهر رمضان ، أو الأكل والشرب متعمدا ودن نسيان .
ويفسد الصوم أيضا ويوجب القضاء ( أى إذا فعل هذا فى يومه فسد صومه وعليه قضاؤه لاحقا فى يوم آخر غير أيام رمضان ) مَن أكل أو شرب أو جامع طنا منه أن الشمس قد غربت أو أن الفجر لم يَحِن وقته ثم تبين له خلاف إعتقاده
( أى أكل أو شرب أو جامع متعمدا فى وقت العصر وقد ظن أن الشمس قد غربت وحان وقت المغرب ثم تبين له أنه كان فى وقت العصر ) والدليل على ذلك : ففى صحيح البخارى عن أسماء بنت أبى بكر الصديق رضى الله عنها وعن أبيها : قالت : أَفطرنا على عهد النبى صلى الله عليه وسلم فى يوم غَيمٍ ثُم طَلعت الشمس ...فأمرنا بالقضاء )


4 - من تقيأ عمدا ، وكذلك أيضا من تعمد إخراج المنى بيده أو بسبب تقبيل زوجته فهذا كله يُفسد الصوم ويوجب القضاء .

فهذا كله من مفسدات الصيام التى تجعله فاسدا باطلا توجب على من فعلها القضاء ومن كان عليه قضاء فايبادر بصوم هذه الأيام لأن الأعمار بيد الله تعالى

ومن الأشياء التى يجب الإشارة إليها الأمور التى لاتفسد الصيام فمن أهمها مايأتى : -

1/ الحقنه على اختلاف أنواعها لأنها وإن وصلت إلى الجوف فإنها تصل إليه من غير المنفذ المعروف .
2/ الحجامة والفصد وهما : الدم الزائد عن حاجة الجسم ، وهما لا أثر لهما فى الصيام
3/ الإغتسال والتبرد بالماء لشدة الحر أو من أجل إزالة الجنابة
4/ الإكتحال ووضع القطرة فى العين سواء وجد بعدها طعم فى حلقه أم لم يجد لأن العين ليست منفذا إلى الجوف بدليل مارواه الترمذى عن أنس بن مالك - رضى الله عنه - قال : " قال رجل للنبى صلى الله عليه وسلم اشتَكَت عينى أَفَأَكتحل وأنا صائم ؟ فقال له - صلى الله عليه وسلم - : نعم " .

5/ السواك وما يُشبهه من تنظيف الأسنان بالمعجون ، فقد جاء فى صحيح البخارى وغيره عن عامر بن ربيعة - رضى الله عنه - قال : " رأيت رسول الله يستاك وهو صائم نا لا أعُدُّ ولا أحصى " أى كان النبى صلى الله عليه وسلم يستخدم السواك وهو صائم ومن كثرة ماكان يفعل هذا قال عامر لا أعد كم مرة فعل ذلك ولا أُحصيها .

6/ المضمضة ولاإستنشاق ولو لغير الوضوء ، إلا أنه تُكره المُبالغة فيهما فى الصيام

7/ كذلك مما لايفسد الصيام ولايؤثر فيه : التطيب ( أى وضع الروائح والعطور ) وشم الروائح الزكية ومما لا يمكن الإحتراز عنه كبلع الريق ، وذوق الطعام لضرورة ، ثم لفظه خارج الفم دون أن يصل شئ منه إلى الجوف ، فإن ابتلعه ووجد طعمه حدث الإفطار وعلى من فعل ذلك القضاء .

والخلاصة أن المؤمن الحق هو الذى يحرص كل الحرص على أن يؤدى صيامه بكل خشوع ويبتعد عن الشبهات وكل مايؤثر فى صيامه بالحرمة والنقصان أو بالكراهة ، ويتحرى الإحسان فى القول والعمل لكى يحيا حياة طيبة كما قال الله تعالى : ( مَن عَمِل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحييَنَّهُ حيَاة طيبة ولنجزيَنَّهُم أَجرَهُم بأحسَنِ ماكانوا يعملون ) { النحل : الآية : 97}



فاللهم اجعلنا منهم وجزاكم الله خيرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس