عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 01-04-2010, 12:37 PM
الصورة الرمزية hossam elshamy
hossam elshamy hossam elshamy غير متواجد حالياً
استاذ محترف
 





معدل تقييم المستوى: 34 hossam elshamy will become famous soon enough hossam elshamy will become famous soon enough
افتراضي رد: قسم الاحاديث الشريفه

 

الحديث الثالث : صلاة الجماعة :
عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : صلاة الجميع تزيد على صلاته فى بيته وصلاته فى سوقه خمساً وعشرين درجة ، فإن أحدكم إذا توضأ فأحسن الوضوء ، وأتى المسجد لايريد إلا الصلاة لم يَخطِ خُطوة إلا رفعه الله بها درجة ، وحط عنه بها خطيئة حتى يدخل المسجد فإذا دخل المسجد كان فى صلاة ماكنت تحبسه وتصلى الملائكة عليه مادام فى مجلسه الذى يصى فيه : اللهم اغفر له وارحمه مالم يُحدِث فيه .

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .






الشرح :

راوى الحديث هو أبى هريرة رضى الله عنه واسمه : عبدالرحمن بن صخر الدوسى . وكنيته أبو هريرة وسمى بهذا لأنه كان يحمل هِرَّةً فى كُمِّهِ وهو أكثر الصحابة رواية للحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وروى عن النبى صلى الله عليه وسلم مايقرب من 5843 حديث وقد كان ملازما للرسول صلى الله عليه وسلم طيلة حياته بعد إسلامه رضى الله عنه وعن الصحابة أجمعين .

فى هذا الحديث وضح الرسول صلى الله عليه وسلم الفرق بين صلاة الجماعة وصلاة الشخص المنفرد فقال صلى الله عليه وسلم فضل صلاة الجماعة يزيد على صلاة الشخص المنفرد فى بيته أو فى سوقه ( وذكر هذين فقط للأغلبية ) بخمساً وعشرين درجة فصلاة الجماعة أفضل خمسا وعشرين درجة عن الصلاة المنفرده حتى ولو أدى صلاة الإنفراد خمسا وعشرين مرة فلن يبلغ هذا الثواب والعطاء ثم قال صلى الله عليه وسلم إن أحدكم إذا توضأ فأحسن الوضوء وأسبغه بإتمام واجباته ومندوباته ثم أتى المسجد ولايريد إلا الصلاة فكل خطوة يخطوها فى طريقه إلى المسجد يرفعه الله بها درجة ويحط عنه بها خطيئة فتأمل معى هذا الثواب إلى أن يدخل المسجد ولم ينتهى الثواب إلى هذا الحد وإنما أضاف بعد الدخول المسجد فمكث فيه إلى أن تقوم الصلاة فهو فى ثواب كأنه يُصلى إلى أن تقوم الصلاة التى أتى من أجلها وحبسه المكوث فى المسجد لصلاتها كذلك أيضا تصى الملائكة عليه أى تطلب من الله المغرة له والرحمة من الله عز وجل مادام فى مجلسه الذى يُصلى فيه فيدعون ويقولون : اللهم اغفر له وارحمه ، اللهم اغفر له وارحمه مالم يُحدث فيه أى مالم يأتِ بناقض للوضوء .

فهيا أحبتى فى الله لِنَحظَ بهذا الثواب عفوا إنه ليس ثواب واحد إنما هو عِدّة .
وهذا هو نداء الله لنا فالصلاة هى عبادة بين العبد وربه وهى فرق بين الكافر والمؤمن . فهل من مُلَبى ؟

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس