عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 18-10-2005, 09:06 PM
الصورة الرمزية mkaseem
mkaseem mkaseem غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 




معدل تقييم المستوى: 53 mkaseem will become famous soon enough mkaseem will become famous soon enough
افتراضي لماذا يدخلون فى الأسلام

 


بسم الله الرحمن الرحيم
لماذا يدخلون الإسلام؟
لقد بشر الله تعالى بانتشار الإسلام رغم المؤامرات فقال سبحانه يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون (8) هو الذي أرسل رسوله بالهدى" ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون (9)

(الصف).
فقد نقلت صحيفة الأوبزرفر عن مؤسسة بنجيون للنشر أن مبيعات المصحف الشريف المترجم بلغت الذروة بعد 11 سبتمبر وتضاعفت 15 مرة (مرجع 16). ولقد تنبأ رسولنا { بذلك فقال:" تزوجوا فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة، ولا تكونوا كرهبانية النصارى" (أخرجه البيهقي).
وعن ابن عباس رضي الله عنه عن النبي { أنه قال: "عرضت علي الأمم فرأيت النبي ومعه الرهيط، والنبي ومعه الرجل والرجلان، والنبي وليس معه أحد، إذ رفع لي سواد عظيم فظننت أنهم أمتي؛ فقيل لي: هذا موسى وقومه، ولكن انظر إلى الأفق، فنظرت فإذا سواد عظيم، فقيل لي: انظر إلى الأفق الآخر، فإذا سواد عظيم، فقيل لي: هذه أمتك ومعهم سبعون ألفاً يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب" (رواه مسلم).
وثبت في الصحيحين عن عبد الله بن مسعود قال، قال لنا رسول الله {: "أما ترضون أن تكونوا ربع أهل الجنة"؟ فكبرنا، ثم قال: "أما ترضون أن تكونوا ثلث أهل الجنة"؟ فكبرنا، ثم قال: "إني لأرجو أن تكونوا شطر أهل الجنة". قال الطبراني عن أبي هريرة: لما نزلت ثلة من الأولين وثلة من الآخرين قال رسول الله {: "أنتم ربع أهل الجنة، أنتم ثلث أهل الجنة، أنتم نصف أهل الجنة، أنتم ثلثا أهل الجنة".
أسباب انتشار الإسلام
جهود الدعاة المخلصين: عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن النبي { قال لعلي رضي الله عنه: "فوالله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير من حمر النعم" (متفق عليه).
جهود العلماء والمجاهدين والمجددين والمترجمين.
جهود المؤسسات الإغاثية والعلمية والدعوية مثل الأزهر.
عدم العنصرية في الإسلام: يقول مالكوم إكس (الحاج مالك الشاباز).. كان هناك عشرات الآلاف من الحجاج من جميع أنحاء العالم، وكانوا من شتي الألوان من الشقر ذوي العيون الزرق، إلى الأفارقة السود البشرة، ولكنهم كانوا جميعاً يمارسون الطقوس الروحية ذاتها، وكانوا يكشفون عن روح من الوحدة والأخوة التي قادتني خبرتي في أمريكا إلى الاعتقاد باستحالة وجودها بين البيض وغير البيض. إن أمريكا لفي حاجة إلى فهم الإسلام، لأن هذا هو الدين الوحيد الذي يمحو مشكلة العرق من مجتمعها (مرجع 17).
بساطة الدين: حيث إن الإسلام يدعو إلى وحدانية الله في العبادة بلا تعقيدات ولا وساطة بين الخلق والخالق.
الإسلام دين الفطرة والتوحيد: فهو يَمنح الإنسان تصوّراً صحيحاً عن الله وعن الكون والإنسان، وهكذا فهم المغني البريطاني كات ستيفين الملقب ب (مطرب القارتين) نجم البوب والحائز على 17 أسطوانة ذهبية. أهداه أخوه وكان في زيارة للقدس نسخة من القرآن الكريم عام 1976. يقول: لما قرأت القرآن أيقنت أنه ليس من كلام البشر ووجدت التوحيد فيه يتماشى مع الفطرة التي فطر الله الناس عليها. وأسلم عام 1977 وغير اسمه إلى يوسف إسلام (مرجع 18).
دعوة الإسلام للعلم: حيث يحث الإنسان لاستخدام مداركه وعقله ونظره في الكون، ولذلك ما إن مضت أعوام بعد فجر الإسلام حتى انبثقت حضارة رائعة وجامعات علمية تحت مظلة الإسلام. وفهم المسلمون قدرة الخالق سبحانه كما هي مشهودة في الكون، فتوجهوا إلى أفكار جديدة وعلوم حديثة، وأصبحوا رواد العالم في الطب والفيزياء والفلك والجفرافيا والبناء والفن والأدب والتاريخ.
دراسة القرآن الكريم بصفة عامة: أسلم الكثيرون نتيجة دراستهم المحايدة للقرآن الكريم، وتوصلوا أنه الحق حتى قبل أن يتعرفوا على أحد من المسلمين، فوجدوا فيه الاطمئنان النفسي. يقول يوسف إسلام: هزني تعريف القرآن بخالق الكون، فقد اكتشفت الإسلام عبر القرآن، وليس عبر المسلمين.
دراسة القرآن الكريم من ناحية الإعجاز العلمي: يقول موريس بوكاي: بالنظر إلى مستوى المعرفة في أيام محمد فإنه لا يمكن تصور الحقائق العلمية التي وردت في القرآن على أنها من تأليف بشر (مرجع 19).
سماع القرآن الكريم: تقول فتاة مصرية نصرانية: لم تجد صديقتي المسلمة قبل انتقالها هدية تعبر عن عمق وقوة صداقتها لي سوى مصحف شريف في علبة قطيفة أنيقة صغيرة، قدمتها لي قائلة: "لقد فكرت في هدية غالية لأعطيك إياها ذكرى صداقة وعمر عشناه معاً، فلم أجد غير هذا المصحف الشريف الذي يحتوي على كلام الله". وجذبتني تلاوة الشيخ محمد رفعت، والشيخ عبد الباسط عبد الصمد للقرآن الكريم، وأحسست وأنا أستمع إلى تسجيلاتهم عبر المذياع أن ما يرتلانه لا يمكن أن يكون كلام بشر، بل هو وحي الهي فأسلمت (مرجع 20).
القدوة الحسنة: تقول الداعية البريطانية سارة جوزيف: في قصة اعتناقي الإسلام شيء جعلني أعتقد أن الإسلام دين الحق، هو رؤية فتاة في العشرين تصلي وعندما سجدت رأيت أن السجدة هي قمة الاستسلام لله سبحانه وتعالى، وفي هذا اليوم عرفت أن الإسلام هو الحق (مرجع 21).
الإسلام منهج حياة وشريعة صالحة: يقول محمد أسد الذي كان اسمه (ليوبولد فايس) وهو نمساوي ينحدر من سلالة يهودية: الإسلام ليس فلسفة، ولكنه منهج حياة، وما عمله الأسمى سوى التوفيق التام بين الوجهتين الروحية والمادية في الحياة الإنسانية. لم يكن الذي جذبني إلى الإسلام تعليماً خاصاً، بل ذلك البناء المجموع العجيب، فالإسلام بناء تام الصنعة وكل أجزائه قد سيقت ليتم بعضها بعضاً.. ولا يزال الإسلام من وجهتيه الروحية والاجتماعية بالرغم من جميع العقبات التي خلفها تأخر المسلمين أعظم قوة ناهضة للهمم عرفها البشر (مرجع 22).
توقير الإسلام للرسل جميعاً والإيمان بعصمتهم: (ومن بينهم عيسى ابن مريم عليه السلام)، ووصفه لمريم بالصديقة العذراء البتول.
أسباب أخرى: مثل الزواج بمسلم أو رغبة الزواج بمسلمة، دراسة ومقارنة الأديان، قراءة كتب مؤثرة.
وعلى الرغم من عوامل الجذب المذكورة فهناك عوائق لولاها لكان انتشار الإسلام أسرع وقبوله أوسع. والعوائق تتمثل في: الجهل بالإسلام سوء الفهم أن العرض السلبي تقليص الحقيقة عدم الحيادية الميل والحكم المسبق التعصب ضد الإسلام.
إن هذا الدين يملك القدرة على الانتشار في كل زمان ومكان وسيقبل عليه من يشتاق إلى السلام ويتوق إلى الأمان ويبحث عن السعادة، ويرجو النصر، وإن كانت العبرة ليست في الكثرة، فعسى أن يخرج من هذه الكثرة تلك القلة المنصورة. فيا له من دين لو أن له رجالاً.
المصدر : موقع مجله المجتمع الإسلاميه

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

رد مع اقتباس