عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 22-08-2009, 04:48 AM
الصورة الرمزية حماده الابيض
حماده الابيض حماده الابيض غير متواجد حالياً
 




معدل تقييم المستوى: 0 حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold حماده الابيض is a splendid one to behold
افتراضي عقيدة التوحيد عند المصرين

 


الديانات المصرية

قال تعالى (وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون)
وبالتالي لا يوجد من لم يتم تبليغه بالرسالة : (وان من أمة إلا خلا فيها نذير) فاطر24
وإلا لما حق العذاب ولا خلقت النار : (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا) الاسراء15

الصور تبين أن المصريين القدماء كانوا مسلمين بفعل توالي الرسل عليهم

ثم تأتي حقب يكفرون ويبعدون عن الحق ويخترعون آلهتهم الخاصة بهم حسب آهواءهم

فيعيد الله رسله إليهم (رحمة من الله رب العالمين)














وبهذه المناسبة ادعوا الجميع لقراءة كتاب الفراعنه اول الموحدين
كتب الدكتورنديم السيار كتابا باسم الفراعنه اول الموحدين
يحكى فيه عن القدماء المصريين هم اول الموحدين في التاريخ وذكر ادلة كثيرة على ذلك
واكبر دليل على توحيد المصريين الفراعنة نزل الانبياء الى مصر " ابراهيم واسماعيل ويعقوب ويوسف "عليهم السلام في عهد هكسوس مصر
لدعوتهم للاسلام والتخلي عن الوثنيه
وكانت الدعوه موجهه لهم للهكسوس الوثنيين الذين دخلوا مصر وغيروا من تاريخه
ولا يعني ان فرعون مصركان وثني ان يكون الشعب كذلك وثني وخاصة انه لم يكن مصريا واليك دليل اخر الله تعالى يقول (انا ارسلناك بالحق بشيرا ونذيرا وان من امه الا خلا فيها نذير )
وقال تعالى : (ولقد بعثنا في كل أمة رسولا )
والحضارة المصرية القديمة امة فهي اكبر حضاره في العالم القديم
وتؤثر في كل من حولها فكيف لم ينزل فيها نذير من البدايه يدعوهم للاسلام
ومن المستحيل ان يكونوا كلهم كفار فكيف يمر عليهم الانبياء ولم يؤمن احد
فمصر مر عليها من الانبياء الكثير والكثير ليدعوهم الى الايمان والاسلام واولهم النبي ادريس عليه السلام
وهو اول نبي نزل يدعوا بين الناس بالحق فهو حفيد النبي آدم عليه السلام يعني من بدايه الخلق نزل النبي ادريس عليه السلام لاهل مصر
وتقول الابحاث التاريخيه ان النبي ادريس عليه السلام هو من علم المصريين العلوم والهندسه
ويرجع له فضل الحضاره المصريه القديمه
فأكيدد ان اتبعه الكثير فكيف يتبعه الناس ويعلمهم كل هذا ولم يؤمن به احد
حتى ان النبي ابراهيم عليه السلام
عندما اتى لمصر درس الحضاره الفرعونيه وقرأ صحف النبي ادريس عليه السلام في مصر
وهناك ادلة عقلية لا حصر لها على ايمان الفراعنة
اولا : ماشطة فرعون كانت مصريه فرعونيه وكانت موحده بالله مؤمنه
وورد في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما معناه
انه عندما مر في الاسراء والمعراج شم رائحة ماشطه ابنة فرعون
وكانت رائحتها جميله
وزوجة فرعون السيدة آسيا كانت مسلمه
وكذلك في قصة سيدنا موسى في القرأن الكريم
انه جاء من اقصى المدينه رجلا يسعى يحثهم على الايمان بالانبياء
وهذا الرجل جاء من اقصى مصر فهو مسلم مصري فرعوني
سحرة موسى كانوا من المصريين الفراعنه وامنوا بموسى الذي دعاهم لابطال سحر موسى كما يدعى
وكل هؤلاء مسلمين موحدين ومن مصر
من آمن بموسى كانوا من المصريين
ومن الادله العقليه على وجود توحيد عند الفراعنه حتى ولو تم تحريف هذه الديانه
ولكنهم كانوا موحدين
فمن الثابت تاريخيا
ان الديانات الفرعونيه تحدثت عن بعث بعد الموت عن محكمه للروح
وعن وزن الاعمال وعن جنه ونار حسب طبيعه اعمال المتوفى
وكلها من الثوابت فى الاسلام الحق
مما يدل على ان تلك الديانات الفرعونيه كلها كانت فى الاساس ديانه حق على يد رسول او رسل ارسلهم الله سبحانه وتعالى
وان تلك الديانات حرفت بمرور الزمن كما حدث للكثير من الديانات
فكيف لعقل بشري في ظل عصور الوثنيه التي اجتاحت انحاء العالم ان يؤمنوا بهذه الاشياء الغيبيه
إلا ان يكونوا تعلموها وتوراثوها على يد الانبياء
ولننظر لهذه الترانيم الدينيه التي وجدوها على جدران المعابد فهل هذه الترانيم تدل على الوثنيه
ام الوحدانيه والايمان بوجود آله
الترنيمة تقول
( خلق الاله الكون وحده .. ولم يكن بجانبه أحد ...خلق ولم يُخلق ..
هو الأب وهو الأم وليس له ولد )
حونفر يقول في كتابه منذ الاف السنين
ان الله واحد غير مرتبط بزمان او مكان فهو الذي أرسى الزمان وخلق المكان )
( اله واحد ...عرشه في السماء وظله على الارض فوق المحسوسات و محيط بكل شىء
موجود بلا ولادة ...أبدي بلا موت )
( ويقول الاله خلقت كل شىء وحدي ولم يكن بجواري أحد . بكلمتي خلقت ما أريد ...
خلقت الارض وما تحتها و السموات وما فوقها و المحيطات و ما في اعماقها
والجبال وما في بطونها )
( ان من يمسه نور الاله يخرج من الظلمات الى النور )
( ينفخ الروح في الارحام فيحييكم لتسعوا في الارض حياة التجربة
ثم يميتكم لتعودوا الى الارض التي خرجتم منها ثم يحييكم لتخرجوا من القبور
لتقفوا أمام الميزان ليزن أعمالكم وقلبكم شهيد عليكم
و ينطق الاله بالحكم اما الخلود في طبقات الجنة أو الفناء في دركات النعيم ) عقيدة اوزوريس
( خلق الاله كل ما يرى وما لا يرى . يرى كل ما خلق ولا يراه احد من خلقه )
( انت الاول فليس قبلك شىء وانت الاخر فليس بعدك شىء ...
وانت الظاهر فليس فوقك شىء ...وانت الباطن فليس دونك شىء )
لو كان الفراعنه وثنيون حقا
فلماذا لم يدعوهم سيدنا ابراهيم الى عبادة الله الواحد القهار
ولماذا تزوج منهم وانجب جدة خاتم الانبياء وسيد الخلق محمد عليه الصلاة والسلام
لو كان الفراعنه وثنيون حقا
فلماذا رحبوا بسيدنا يعقوب وأجزلوا له العطاء ثم بكوا عليه واعلنوا الحداد حزنا عليه لمدة 40 يوما قاموا فيها بتحنيط جسدة الطاهر فم شيعوة فى موكب رهيب لمثواة الاخير بفلسطين
لو كان الفراعنه وثنيون حقا
فلماذا سلموا سيدنا يوسف خزائن مصر كلها
ولماذا تزوج من بناتهم وهو النبى الموحد بالله
لو كان الفراعنه وثنيون حقا
فلماذا يقول القرأن عنهم انهم كانوا يخشون الله ( الله بنفس اللفظ)
وكانوا يؤمنون بملائكته ................... كما جاء فى سورة يوسف عليه السلام
فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ
اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ
لماذا أمن هؤلاء الوثنيون لانبياء الله بالرغم انهم وثنيين وعليهم قتل الانبياء او التنخلص منهم
لانهم لا يقبلون لاحد بتغيير عقيدتهم
وهناك اسباب لا لصاق الوثنية للمصريين القدماء
السبب في الصاق تهمه الوثنيه للقدماء المصريين
اكبر مزور في التاريخ هو العالم الذي يبجله الجهالاء في مصر
وهو " الماسوني اللعين شمبليون "
هذا هو اكبر مزور في التاريخ
هذا الذي جاء ليترجم ويفك رموز حجر رشيد فلم يعرف عن الهيلوغريفيه شيئا
فحاول ان يفكها عن طريق الهيموطيقيه لغه الاغريق
والعجيب انه عندما وقف امام الهيروغليفيه
لم يعرف ان كانت هذهاللغه تكتب من الشمال لليمين كاللغات اللاتينيه
او من اليمين للشمال كالعربيه والعبريه
او من اسفل للاعلي كالصينيه
فكيف ترجم الرموز وهو لا يعرف مسار الجمله ,
ومن اين تبدأ ومن اين تنتهي
وعندما حاول تفكيك رموز حجر رشيد
واجهته كلمه نيثر " التي عرفها علماء المصريات بأنها الملائكه او صفات الاله "
بينما هو عرفها بالاله لشئ في نفسه وهو محاوله الصاق الوثنيه بالمصريين القدماء وتعدد الالهه
لانه عندما حاول تفكيك الرموز وجد ان المصريين القدماء هم اول الموحدين ووجد انهم موحدين
وهناك الفاظ تدل على وحدانية الاله
بدايه من اخنوخ " النبي ادريس " اول الانبياء الذي ارسلوا للبشر للدعوه للاسلام ومعه صحفه
وامن به المصريين
فوجد ان هذا يتعارض مع ديانته العبريه اليهوديه التي تقول بأن بني اسرائيل هم اول الموحدين
على يد موسى عليه السلام كما ورد في العهد القديم
ويقول العهد القديم بأن من سبق ذلك وبما فيهم الفراعنه
المصريين القدماء كانوا وثنيين
فحذف ما حذف وحرف ما حرف
ليتماشى مع ديانته
فهذا هو اكبر مزور في التاريخ

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع





عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
رد مع اقتباس