عرض مشاركة واحدة
  #85  
قديم 20-08-2005, 11:08 AM
سيف الاسلام سيف الاسلام غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




معدل تقييم المستوى: 64 سيف الاسلام will become famous soon enough سيف الاسلام will become famous soon enough
افتراضي

 

س841- متى كانت غزوة دومة الجندل ؟
في شهر ربيع الأول سنة خمس

س842- بماذا لقب بعض الأنبياء؟
آدم ( أبو البشرية ) إدريس ( اخنوج) نوح ( شيخ المرسلين) هود ( عابر) إبراهيم الخليل ( ابو الانبياء ) إسماعيل ( الذبيح ) يعقوب ( إسرائيل ) يوسف ( الصديق) أيوب (الصابر) ذو الكفل ( بشرى ) موسى بن عمران (كليم الله ).

س843- ماهي عجائب الصدقة ؟
سبب في شفاء الأمراض- تظل صاحبها يوم القيامة - تطفيء غضب الرب - محبة الله عز وجل - الرزق ونزول البركات قال الله تعالى " يمحق الله الربا وبربي الصدقات - " البر والتقوى – تفتح لك أبواب الرحمة - يأتيك الثواب وأنت في قبرك - توفيتها نقص الزكاة الواجبة - إطفاء خطاياك وتكفير ذنوبك - تقي مصارع السوء - تطهر النفس وتزكيها
"ما نقص مال من صدقة " , " اتقوا النار ولو بشق تمرة "

س844- كيف إن العبد ليعمل الذنب يدخل به الجنة؟
يعمل الذنب فلا يزال نصب عينيه خائفا منه مشفقا وجلا باكيا نادما مستحيا من ربه تعالى ناكس الرأس بين يديه منكسر القلب له فيكون ذلك الذنب سبب سعادة العبد وفلاحه حتى يكون ذلك الذنب أنفع له من طاعات كثيرة بما ترتب عليه من هذه الأمور التي بها سعادة العبد وفلاحه حتى يكون ذلك الذنب سبب دخوله الجنة.

س845- كيف إن العبد ليعمل الحسنة يدخل بها النار؟
ويفعل الحسنة فلا يزال يمن بها على ربه ويتكبر بها ويرى نفسه ويعجب بها ويستطيل بها ويقول: فعلتُ وفعلتُ فيورقه ذلك من العجب والكبر والفخر والاستطالة ما يكون سبب هلاكه فإذا أراد الله تعالى بهذا المسكين خيرا ابتلاه بأمر يكسره به ويذل به عنقه ويصغر به نفسه عنده وإن أراد الله به غير ذلك خلاه وعجبه وكبره وهذا هو الخذلان الموجب لهلاكه , فإن العارفين كلهم مجمعون على أن التوفيق : أن لا يكلك الله تعالى إلى نفسك والخذلان : أن يكلك الله تعالى إلى نفسك.

س846- ماذا كان يلقب علي بن ابي طالب سلمان الفارسى رضى الله عنهما ؟
لقمان الحكيم.

س847- كم نوع لذكر الله تعالى ؟
ذكر الله على سبعة أنواع : ذكر العينين البكاء ذكر الأذنين الإصغاء ذكر اللسان الثناء
ذكر البدن الوفاء ذكر اليدين العطاء ذكر الروح الخوف والرجاء ذكر القلب التسليم والرجاء

س848- لماذا حدد الله مواعيد الصلاة في وقتها ؟
قال النبي صلى الله عليه وسلم : صلاة الظهر فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة الا حرم الله تعالى عليه نفحات جهنم يوم القيامة صلاة العصر فإنها الساعة التي أكل أدم علية السلام فيها من الشجرة فما مؤمن يصلي هذه الصلاة إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم تلا قوله تعالى ( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى ) صلاة المغرب فإنها الساعة التي تاب الله فيها على أدم علية السلام فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسال الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه ، صلاه العتمه فان القبر ظلمه ويوم القيامة ظلمه فما من مؤمن مشى في ظلمه الليل إلى صلاه العتمة إلا حرم الله علية وقود النار ويعطي نورا يجوز به على صراط ، صلاة الفجر فما من مؤمن يصلي الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين براءة من النار وبراءة النفاق .

س849- ماالفرق بين القضاء والقدر؟
في القران الكريم قوله تعالى : ( قضي الأمر ) يونس41 وقال تعالى : ( والله يقضي بالحق )غافر 20فالقدر تقدير الله تعالى الشيء في الأزل والقضاء قضاؤه به عند وقوعه.

س850- متى كانت غزوة الخندق ؟
في شوال سنة خمس

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

للمراسلة عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
:36_11_3: :36_11_3: :36_11_3:

رد مع اقتباس