عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 26-07-2005, 01:01 PM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




معدل تقييم المستوى: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
Arrow لماذا ندعو فلا يستجاب لنا؟؟

 

لماذا ندعو كثيرا ولا يستجاب لنا؟ وما هي شروط إجابة الدعاء وآدابه؟ وما هو فضل الدعاء؟ وما هي الأوقات التي يرجي فيها إجابة الدعاء؟

يجيب الشيخ إبراهيم هاشم إبراهيم -بأوقاف المنوفية- بقوله:
الدعاء عبادة عظيمة لله عز وجل كما جاء في الحديث الصحيح "الدعاء هو العبادة" ولابد أن تصرف تلك العبادة كغيرها من العبادات لله وحده.
ومن شروط إجابة الدعاء طيب المطعم والمشرب والملبس ففي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: "أيها الناس إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال: "يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم" وقال "يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم" ثم ذكر الرجل يطيل السفر اشعث أغبر يمد يديه إلي السماء يارب يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام وغذي بالحرام فأني يستجاب لذلك" ومن شروط إجابة الدعاء أن يتجنب المسلم مظالم العباد وألا يدعو بإثم ولا بقطيعة رحم.
ويشترط في الدعاء حضور القلب وعدم الغفلة عند الدعاء لحديث النبي صلي الله عليه وسلم "ادعو الله وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله لا يستجيب من قلب غافل لاهي".
ومن فضل الدعاء أنه يدفع البلاء ويرده لحديث النبي صلي الله عليه وسلم "لا يغني حذر من قدر. والدعاء ينفع مما قد نزل ومما لم ينزل. وإن البلاء ينزل فيتلقاه الدعاء فيتعالجان إلي يوم القيامة".
كما أنه دليل علي ذل العبد وفقره إلي الله عز وجل وفي الدعاء ادخار الأجر والمثوبة عند الله إذا لم يجب الداعي في الدنيا وهذا أنفع وأحسن.
أما في الأوقات والأحوال التي يرجي فيها إجابة الدعاء فهي ليلة القدر وفي جوف الليل ودبر الصلوات المكتوبة. والدعاء بين الأذان والإقامة. والدعاء حال السجود. وفي آخر ساعة من يوم الجمعة. والصائم والمسافر والوالدين والمظلوم ودعاء الأخ لأخيه بظهر الغيب ودعاء المضطر ودعاء الإمام العادل والدعاء يوم عرفة وعند دعاء الله باسمه العظيم.
ومن آداب الدعاء أن يسبقه حمد الله والثناء عليه وتمجيده والصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم ثم يدعو الداعي بما يريد وأن يخفض صوته بين المخافتة والجهر وأن يتوخي أوقات الإجابة. وألا يتكلف السجع في الدعاء. وأن يكون مستقبلا القبلة. رافعا يديه متطهرا مع إظهار الافتقار والضعف والشكوي إلي الله عز وجل.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس