عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 07-06-2005, 05:22 AM
اسلام الحبيب اسلام الحبيب غير متواجد حالياً
استاذ جديد
 




معدل تقييم المستوى: 43 اسلام الحبيب will become famous soon enough اسلام الحبيب will become famous soon enough
افتراضي فلا نامت اعين الجبناء

 

قوات الاحتلال تقتحم باحات الأقصى وتصيب عددًا من الفلسطينيين




فلسطينيون داخل أسوار الحرم القدسي





خاص- القدس المحتلة

أصيب عدد من المواطنين بجراح صباح اليوم؛ جرَّاء اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني عليهم خلال اقتحامها لباحات الحرم القدسي الشريف.



كانت الشرطة الصهيونية قد سمحت لجماعات يمينية متشددة بدخول الحرم صباحًا تحت ستار ما يسمى "الزيارات اليومية الاعتيادية"، لكنَّ مئات الشبان الذين تواجدوا في المكان تصدَّوا لهم.



وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا): إن قوةً صهيونيةً معززةً من الوحدات الخاصة في جيش الاحتلال اقتحمت باحات المسجد المبارك، وأطلقت وابلاً من القنابل الغازية السامة المُسيلة للدموع على المصلين، الذين تصدَّوا للمتطرفين اليهود الذين اقتحموا باحات المسجد من بوابة باب المغاربة، التي تحتفظ سلطات الاحتلال بمفاتيحها منذ بداية الاحتلال في العام 1967م، ورشقوهم بالحجارة.



في حين سمحت شرطة الاحتلال بدخول الجماعات اليهودية المتطرفة لباحات المسجد تحت حراستها وبستار "الزيارات اليومية الاعتيادية"، لكن مئات المواطنين- الذين توافدوا على المسجد في ساعات الفجر- تصدوا لهؤلاء المتطرفين.. الأمر الذي تبعه تدخل الوحدات الخاصة الصهيونية التي اقتحمت باحات المسجد الأقصى وحاصرت المصلين.



من الجدير ذكره أنه قد تواجد المئات من مواطني القدس الشريف ومن داخل أراضي الـ1948 في باحات وساحات المسجد المبارك، بينهم عدد من أعضاء الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف وقيادات وطنية وإسلامية وكوادر الحركة الإسلامية داخل أراضي الـ 1948م.



وقال المهندس عدنان الحسيني: إن القوات الخاصة في جيش الاحتلال اقتحمت باحات وساحات المسجد الأقصى المبارك، واعتدت على المصلين الذين تصدَّوا للمتطرفين اليهود، الذين سمحت القوات الصهيونية لهم باقتحام المسجد.



وأضاف أن الجنود أمطروا المصلين بالقنابل الغازية السامة المسيلة للدموع، واعتدَوا على العديد منهم بالهراوات، ولا زالوا يتواجدون في باحات المسجد المبارك.



وأوضح المهندس الحسيني أن هذه الجماعات كانت قد هددت باقتحام المسجد اليوم في ذكرى احتلال القدس، وكان بإمكان الشرطة والقوات الخاصة أن تمنعهم من الدخول لا أن تعتدي على المواطنين داخل مسجدهم.



وأكد أن هذا يدل على وجود تقاسم في الأدوار بين سلطات الاحتلال الرسمية والجماعات اليهودية المتطرفة في استهداف المسجد المبارك، وطالب بخروج أفراد القوات الخاصة والشرطة من باحات وساحات المسجد الأقصى، مُحذِّرًا من تبعات هذا الاجتياح والتدخل.



إلى ذلك ما تزال أعداد كبيرة من القوات الخاصة والشرطة تحاصر المصلين داخل حرم المسجد المبارك، فيما تمنع قواتٌ أخرى مئاتِ المواطنين من الدخول إلى المسجد وتحتجزهم في محيط البلدة القديمة ومحيط الحرم الشريف.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس