عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 25-08-2007, 12:39 AM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




معدل تقييم المستوى: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
Talking الظهار منكر.. وزور.. وكفارته صيام شهرين متتابعين

 

الظهار منكر.. وزور.. وكفارته صيام شهرين متتابعين
* يسأل فتحي محمد سامي من الوراق: ما حكم الشرع في رجل قال لزوجته أنت عليَّ كظهر أمي؟
* يقول الشيخ ماهر الحداد مدير عام بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر:
حرم الله تعالي الظهار وجعله منكراً وزوراً فقال "الذين يظاهرون منكم نسائهم ماهن أمهاتهم إن أمهاتهم إلا اللائي ولدنهم وإنهم ليقولون منكراً من القول وزوراً" "2" سورة المجادلة. وقال "ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه وما جعل أزواجكم اللائي تظاهرون منهن أمهاتكم وما جعل أدعياءكم أبناءكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل" "4" سورة الأحزاب. وقد هدانا السبيل وأوجد المخرج من هذا الذنب بتشريع كفارة مغلظة مرتبة ترتيبا دقيقاً فقال تعالي "والذين يظاهرون من نسائهم ثم يعودون لما قالوا فتحرير رقبة من قبل أن يتماسا ذلكم توعظون به والله بما تعملون خبير" "3" سورة المجادلة. "فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً" "4" سورة المجادلة. ومعني هذا أن من قال لزوجته أنت عليَّ كظهر أمي فإن عليه أن يعتق عبداً أو جارية. فإذا لم يجد كما هو واقع في عصرنا فعليه أن يصوم شهرين متتابعين قبل أن يمس زوجته والمدة وان كانت طويلة تحرمه من زوجته فإن الله قد رحمه لأنه كان قد حرمها علي نفسه أبداً كتحريم أمه عليه.. فقال له الرحمن لن أحرمها عليك وإنما أمنعك من مسها هذه المدة فقط فإن كان ضعيفاً أو مريضاً لايستطيع الصيام فعليه أن يطعم ستين مسكيناً.. ومقتضي هذا أن من كان قادراً علي الصيام فإن الإطعام لاينفعه ولايعفيه من الإثم ولو أطعم ألف مسكين وتظل الكفارة عالقة في ذمته.
والله أعلم.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس