عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 15-08-2007, 01:01 AM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




معدل تقييم المستوى: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
Talking الحجاب يضفي علي المرأة الكمال والجمال.. وإنكاره حرام

 

تسأل رباب حسن دياب من مركز قطور بالغربية: هل تعد المرأة التي تنكر الحجاب وستر العورة عند الصلاة وغيرها منكرة لأمر معروف من الدين بالضرورة؟
* يقول الشيخ زكريا نور من علماء الأزهر: أمر الإسلام المرأة المسلمة بأن تستر جميع بدنها إلا الوجه والكفين والقدمين علي اختلاف بين الفقهاء في ذلك فهم بين مشدد وميسر ومع ذلك نجد في كتاب الله تبارك وتعالي قوله عز من قائل: "يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدني أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفوراً رحيماً" "59 سورة الأحزاب".. وقد تكلم المفسرون عن قول الله تعالي: "يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين" "31 سورة الأعراف" فذكروا أن المراد بالزينة في الآية ما يستر العورة عند الصلاة أي استروا عوراتكم عند كل صلاة.
وروي عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه أنه قال: قلت يا رسول الله أفأصلي في القميص؟ قال: "نعم زرره ولو بشوكة" وحينما تكلم المفسرون عن قول الله تعالي: "وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر" "31 سورة النور".. قالوا أي ولا يظهرن مواضع الزينة إلا الوجه والكفين.
وعن السيدة عائشة عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال: "لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار" أي لايقبل صلاة امرأة بالغة إلا بغطاء علي رأسها.
وقد سألت أم سلمة رسول الله صلي الله عليه وسلم: أتصلي المرأة في قميص أو خمار بغير أزرار؟ فقال النبي: "إذا كان الدرع سابغاً يغطي ظهور قدميها".
وما تقدم نفهم أنه ثبت بالقرآن والسنة أن المرأة يجب عليها أن تستر عورتها كما سبق بيانه فإذا أنكرت المرأة وأصرت علي إنكارها لذلك تكون قد أنكرت أمراً معروفاً من الدين بالضرورة.. ولتعلم كل أنثي أن الحجاب يضفي علي المرأة الجمال والكمال.... والله تبارك وتعالي أعلم.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس