عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 08-07-2007, 12:14 AM
zicozico zicozico غير متواجد حالياً
استاذ فعال
 




معدل تقييم المستوى: 37 zicozico will become famous soon enough zicozico will become famous soon enough
افتراضي

 

نكبة أنيشة
الثلاثاء20 من ذو الحجة 1427هـ 9-1-2007م الساعة 11:45 م مكة المكرمة 08:45 م جرينتش
الصفحة الرئيسة > ذاكرة الأمة > حدث في مثل هذا اليوم

خريطة أسبانيا


20 من ذي الحجة 634هـ ـ 14 أغسطس 1237م

مفكرة الإسلام : كانت مدينة بلنسيه من أعرق مدن شرق الأندلس، وكانت محط أنظار ملوك آراجون الإسبان، وقد حاول «خايمي الأول» ملك أراجون فتح بلنسيه عدة مرات ففشل بسبب وجود سلسلة من الحصون القوية حول المدينة العريقة تمثل خط الدفاع الأول والمتين عن هذه المدينة، وكان حصن أنيشة([1]) المنيع والذي يقع على ربوة عالية من أقوى هذه الحصون الدفاعية عن بلنسيه، لذلك ركز خايمي على هذا الحصن من أجل الاستيلاء عليه.

واصل خايمي محاولاته الهجومية على بلنسيه من أجل فتحها وشدد من وطأته على المدينة وشعر الأمير زيان والي بلنسيه بخطورة الهجوم الإسباني وبأهمية موقع أنيشة وخطورة سقوطه في أيدي النصارى، فأمر بهدمه وتسويته بالأرض حتى لا يستفيد به النصارى، ولكن خايمي الأول أصر مع ذلك على احتلال موقعه، وألح في القتال حتى احتل الموقع، وابتنى مكانه حصنًا جديدًا منيعًا، وجعله قاعدة للإغارة على بلنسيه.

شعر الأمير زيان بخطر وجود النصارى في هذا المركز الدقيق المهدد لسلامة بلنسيه فصمم على استعادته من أيديهم وحشد جيشًا قويًا ولكنه في أغلبه من المشاة، وسار بقواته نحو تل أنيشة وفي يوم 20 من ذي الحجة 634هـ اشتبك المسلمون والنصارى في معركة عنيفة قاتل فيها الفريقان بمنتهى الشجاعة، وانتهت بهزيمة فادحة للمسلمين، قتل فيها عدد كبير من أعيان بلنسيه وعلمائها وصالحيها وفي مقدمتهم كبير علماء الأندلس ومحدثيها يومئذ، "أبو الربيع سليمان بن موسى الكلاعي" وكان فوق علمه وأدبه الجم جنديًا وافر الشجاعة والجرأة يشهد كل الغزوات ويباشر القتال بنفسه، وكان في يوم أنيشة يتقدم الصفوف ويقاتل بشجاعة ويحث المنهزمين على الثبات ويصيح بهم: «أعن الجنة تفرون؟» حتى سقط شهيدًا.

وبهذه الهزيمة أصبح الطريق مفتوحًا أمام النصارى لئن يحتلوا بلنسيه.



--------------------------------------------------------------------------------

([1]) راجع: نفح الطيب، البيان المغرب، تاريخ ابن خلدون، دولة الإسلام في الأندلس.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس