عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 23-06-2007, 05:43 PM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




معدل تقييم المستوى: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
Talking ما حكم التداوي بالمحرمات والنجاسات؟

 

سيد فهمي سيد إمبابة: ما حكم التداوي بالمحرمات والنجاسات؟

أجاب عليها فضيلة الدكتور أحمد محمود كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية المساعد بجامعة الأزهر بالآتي:

** النجاسات إما عينية. وإما أعيان متنجسة. فالنجاسات العينية منها ما اتفق الفقهاء علي بعضها وهي: الدم المسفوح. الميتة. البول. العذرة من الآدمي. ومنها ما اختلف في نجاسته وهو الكلب والخنزير. والنجاسات العينية لا تطهر بحال. إذ إن ذاتها نجسة. بخلاف الأعيان المتنجسة وهي التي كانت طاهرة في الأصل وطرأت عليها النجاسة فإنه يمكن تطهيرها. والمحرمات منها ما هو طاهر كالحرير بالنسبة للرجال ومنها ما هو نجس كالنجاسات العينية المذكورة سلفاً.
إذا علم هذا: فالراجح جواز التداوي بالمحرمات والنجاسات إذا لم يوجد غيرها أو بدلاً منها. لعموم قوله عز وجل "فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه". لورود أخبار صحيحة منها "أن رسول الله صلي الله عليه وسلم أباح لعبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه لبس الحرير حين أصابته حكة". ولأن صيانة بدن الآدمي عن التلف والهلاك من أعلي المصالح الضرورية. ولأنها ضرورة تحقق باللجوء إليها مصلحة شرعية والمصالح معتبرة والله تعالي أعلي وأعلم.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس