عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 09-06-2007, 08:18 PM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




معدل تقييم المستوى: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
Talking دفع الزكاة للأخت الفقيرة ثوابه كبير

 

دفع الزكاة للأخت الفقيرة ثوابه كبير
* يسأل علي محمود سعيد رجل أعمال بالقاهرة:.. عندي أموال والحمد لله. ولدي أخت فقيرة الحال تقوم علي رعاية أيتامها فهل يجوز لي أن أعطيها كل الزكاة وذلك لشدة حاجتها وحاجة أولادها حيث ان لديها أربعة أطفال في المدارس المختلفة وبنتاً تقوم بتجهيزها للزواج أرجو الإفادة في هذا الموضوع لأني سمعت أن هذا الفعل لا يجوز بالصورة التي ذكرتها.
** يقول الشيخ عادل عبدالمنعم أبوالعباس - عضو لجنة الفتوي بالأزهر:
أجمع أهل العلم من السلف الصالح علي ما قرر الإمام ابن المنذر علي أن الزكاة لا يجوز دفعها إلي الوالدين. لأن دفعها إليهما يعود إلي المزكي سواء علي سبيل الإطعام أن أكل عندهما من هذا المال أو آل إليه مالهما عن طريق الميراث وهو بذلك يكون قد دفعها إلي نفسه وكذلك لا يجوز دفعها إلي الأولاد لأنهم جزء منه وأيضا يعود النفع إليه غالبا.
أما سائر الأقارب من أخ وأخت. وعم وعمة. وخال وخالة. وغيرهم من الأقارب. فقد اختلف العلماء في جواز دفع الزكاة إليهم ما بين مؤيد ومعارض والراجح بعد استقراء الأدلة التي احتج بها هؤلاء وهؤلاء. ما ذهب إليه أكثر أهل العلم منذ عصر الصحابة والتابعين ومن بعدهم من جواز دفع الزكاة إلي القريب ما لم يكن ولدا أو والدا. وهو الذي رجحه الإمام أبوعبيدة في كتابه "الأموال" لأن الواجب كفاية القريب وسد حاجاته. وتفريج كربته. وصلة رحمه. وأنه لم يرد ما يمنع ان تكون الزكاة من موارد هذه الكفاية.
ولذلك قال الامام الشوكاني رحمه الله: الأصل عدم المانع. فمن زعم أن القرابة أو وجوب النفقة مانعان. فعليه الدليل. ولا دليل.
ومن خلال هذه الأقوال فإن ما يدفعه الأخ السائل إلي أخته وأولادها اليتامي جائز شرعا ومثاب عليه من الله تعالي لإعانته أخته علي مصاعب الحياة سائلين الله لنا وله التوفيق.

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس