عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 06-04-2005, 03:23 PM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




معدل تقييم المستوى: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
Arrow دين البرهان العقلي

 

بقلم الدكتور : سمير محمد عقبي أستاذ الفقة المقارن بكلية الشريعة والقانون بدمنهور
رأي أبوحنيفة وهو في مرحلة صباه في المنام أن خنزيرا يريد أن ينحت من ساق شجرة فمال غصن صغير ضرب الخنزير ضربة موجعة. فابتعد الخنزير صارخا ثم انقلب الخنزير إلي إنسان. وجلس هذا الإنسان تحت ظل الشجرة يعبد الله تعالي.
وفي الصباح ذهب أبوحنيفة إلي مجلس العلم ليتعلم العلم علي يد استاذه حمّاد. فعلم بأن وفدا من الملحدين قد ذهبوا إلي قصر الأمير يطلبون من يناقشونه في أمور الدين ليقيم الحجة عليهم أو يقيموها هم عليه.
فقال أبوحنيفة لاستاذه: يا أستاذي لقد رأيت البارحة في منامي كذا وكذا وها هي الرؤيا تتحقق "فالخنزير هو زعيم الملحدين. والشجرة هي شجرة الإسلام والغصن الصغير هو أنا. فدعني أذهب إليهم فإن جادلتهم وأقمت الحجة عليهم قالوا: إذا كان هذا هو حال الطالب فما بالك بالأستاذ. وإن أقاموا الحجة علي ذهبت أنت إليهم وجادلتهم. وذهب أبوحنيفة إليهم ووجهت إليه الآسئلة الآتية:
1- في أي سنة ولد ربك؟
ج- الله لم يولد وإلا كان له أبوان. وكتاب الله تعالي يقول "لم يلد ولم يولد" [الإخلاص 3].
2- في أي سنة وجد ربك؟
ج- الله موجود قبل الأزمنة والدهور ولا أول لوجوده.
3- نريد ضرب الأمثلة علي ذلك لتوضح لنا الإجابة؟
ج- ماذا قبل الأربعة؟ ثلاثة. وماذا قبل الثلاثة؟ اثنين. وماذا قبل الاثنين. واحد. وماذا قبل الواحد. لا شيء. فإذا كان الواحد الحسابي لا شيء قبله فما بالك بالواحد الحقيقي وهو الله تبارك وتعالي فهو قديم لا أول لوجوده.
4- في أي جهة يتجه ربك؟
ج- لو أحضرنا مصباحا في مكان مظلم في أي جهة يتجه نوره؟ قالوا في جميع الجهات. قال لهم: إذا كان هذا هو حال النور الصناعي فما بالكم بنور السماوات والأرض.
5- عرفنا شيئا عن ذات ربك أهي صلبة كالحديد أم سائلة كالماء؟ أم غازية كالدخان والبخار؟
ج- هلا جلستم بجوار مريض مشرف علي النزع الأخير "الموت"؟ قالوا جلسنا. قال: كان يكلمكم فصار ساكتا. وكان يتحرك فصار ساكنا. فما الذي غير حاله؟ قالوا: خروج روحه. قال: أخرجت روحه وأنتم موجودون معه؟ قالوا نعم. قال: صفوا لي هذه الروح أهي صلبة أم سائلة أم غازية. قالوا: لا نعرف عنها شيئا.
فقال لهم: الروح وهي مخلوق لا يمكنكم الوصول إلي كنهها أفتريدون أن أصف لكم الذات الإلهية.
6- في أي مكان موجود ربك؟
ج- لو أحضرنا كوبا من اللبن هل فيه سمن؟ قالوا نعم. قال: صفوا لي مكان السمن. قالوا: ليس له مكان خاص بل هو شائع في كل جزئيات اللبن. قال: إذا كان الشيء المخلوق وهو السمن ليس له مكان خاص افتطلبون أن يكون للذات الإلهية مكان دون مكان إن ذلك لعجيب.
7- إذا كانت الأمور مقدرة قبل أن يخلق الله الكون فما صناعة ربك الآن؟
ج- أمور يبديها ولا يبتديها يرفع أقواما ويخفض آخرين.
8- إذا كان لدخول الجنة أول فكيف لا يكون لها آخر ونهاية؟
ج- الأرقام الحسابية لها أول وليس لها نهاية.
9- كيف نأكل في الجنة ولا نتبول ولا نتغوط فيها؟
ج- وأنت في بطن أمك تمكث تسعة أشهر تتغذي من دماء أمك ولا تتبول ولا تتغوط.
10- كيف يتأتي أن تزداد خيرات الجنة بالانفاق منها ولا يمكن أن تنفد؟
ج- خلق الله تبارك وتعالي شيئا يزداد بالنفقة منه وهو العلم فكلما انفقت منه ازداد ولم ينقص.
11- ارني ربك مادام موجودا؟ والشيطان مخلوق من النار وكيف يعذب بالنار؟ والخير والشر مقدران فلم الثواب والعقاب؟
ج- مال الإمام وأحضر طوبة من الطين اللبن وضرب بها رأس زعيم الملحدين فحضر الوزير مستنكرا ذلك. فقال الإمام: إن ضربه وسيلة لتوضيح الإجابة. فقالوا: كيف؟ قال الإمام: هل أحدثت هذه الضربة ألما؟ قالوا نعم. قال: وأين يوجد الألم؟ قال في جميع الجرح. فقال الإمام: اظهر لي الألم الموجود في الجرح أظهر لك الرب الموجود في الكون.
والطوبة من الطين وأنت خلقت من الطين فكيف عذب الطين الطين. وضربك مقدر فلم استغثت ليلحقوا بي العقاب.
عند ذلك أسلم زعيم الملحدين وأحجم زملاؤه.
فأنشد الإمام شعرا قال فيه:
فيالك من آيات حق لو اهتدي
بهن مريد الحق كن هواديا
ولكن علي تلك القلوب أركنة
فليست وإن أصغت تجيب المناديا

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس