عرض مشاركة واحدة
  #24  
قديم 19-08-2016, 06:54 PM
الصورة الرمزية مدحت الجزيرة
مدحت الجزيرة مدحت الجزيرة غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




معدل تقييم المستوى: 52 مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough مدحت الجزيرة is a jewel in the rough
افتراضي رد: شرح شروط لا اله الا الله

 

عباد الله
ألا تعلمون أن دعاء الأموات
يستلزم أن تجعل من لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا مشابها
لمن كانت أزمة الأمور بيديه ومرجعها إليه
فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن ؟
ألا تعلمون أن دعاء الأموات أو طلبَ المدد منهم
من أقبح أنواع الشرك على الإطلاق
لماذا ؟
لأنه ينافي التوحيد والإخلاص
ويثبت للميت بدعائه أوصاف الألوهية
نعم يثبت للميت بصورة حتمية أوصاف الربوبية كيف
فالذي يقول مدد يثبت الداعي صفة الحياة للمقبور
لأنه لو اعتقد أنه ميت ما توجه إليه بالنداء والدعاء
أبالله عليكم أيها العقلاء
ما تقولون في رجل توفي أباه ، فذهب إلي قبره ودعاه
وناداه أبتاه أجبني أبتاه أجبني أنا في حيرة من أمري أغثني
ولدي مريض وليس عندي زاد
وزوجتي أصابها العقم والفساد ، أعطني المال يا أبتاه
حتى أداوي زوجتي وولدي وأشفي بفضل زادك مرضي ؟
تقولون عن هذا مجنون
ولا تقولونه لمليون أو سبعة مليون ممن يشدون الرحال
ويذهبون يتراقصون في الموالد يقبلون الأعتاب
ويستغيثون بسكان الأضرحة والقباب ؟
ألا تعلم يا من أخلصت قلبك لله
أنك إذا استغثت بالضريح
أثبت أنه يسمع ويبصر ويعلم ويقدر
أثبت أنه غني فالفقير لا يدعي ولا يقصد
ألم تسمع قول عالم الغيب والشهادة
( ذَلكُمْ اللهُ رَبُّكُمْ لهُ المُلكُ وَالذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ
مَا يَمْلكُونَ مِنْ قِطْمِير ٍإِنْ تَدْعُوهُمْ
لا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ وَلوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لكُمْ
وَيَوْمَ القِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ )
(فاطر:14:13)
ألم تسمع إلي الكبير المتعال
ذي القدرة والجلال والنعم والأفضال
وهو يخاطب العقلاء عندما قال
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لهُ
إِنَّ الذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ
لنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلوْ اجْتَمَعُوا لهُ
وَإِنْ يَسْلُبْهُمْ الذُّبَابُ شَيْئًا
لا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالبُ وَالمَطْلُوبُ
مَا قَدَرُوا اللهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللهَ لقَوِيٌّ عَزِيزٌ )
(الحج:74:73)
أتنتظر أن تقول كما قال المشركون عندما سألهم الله
أين ما كنتم تعبدون ؟
( قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ
تَاللهِ إِنْ كُنَّا لفِي ضَلالٍ مُبِينٍ إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ العَالمِينَ
وَمَا أَضَلنَا إِلا المُجْرِمُونَ )
(الشعراء:99:95)
أتسوي في الحب والتعظيم بين هؤلاء وبين ربك
وتجعل الشرك حائلا لغفران ذنبك
ألا تعلم أن الله قد قال
( وَمَا يَسْتَوِي الأَعْمَي وَالبَصِيرُ
وَلا الظُّلُمَاتُ وَلا النُّورُ وَلا الظِّلُّ وَلا الحَرُورُ
وَمَا يَسْتَوِي الأَحْيَاءُ وَلا الأَمْوَاتُ إِنَّ اللهَ يُسْمِعُ مَنْ يَشَاءُ
وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي القُبُورِ )
(فاطر:22:23)
من السميع لما ذهبت إلي أصم أبكم ؟
ومن البصير لما استغثت بعاجز عم ؟
ومن الغني لما توجهت إلي فقير معدم ؟
ومن القدير لما ذهبت إلي مقبور آدم ؟
ومن الرزاق الذي رزق يونس في اليم ؟
ألم تسمع قول العلى العظيم عن خليله إبراهيم
( إِذْ قَال لأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ
قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لهَا عَاكِفِينَ
قَال هَل يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ أَوْ يَنْفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ
قَالُوا بَل وَجَدْنَا آبَاءنَا كَذَلكَ يَفْعَلُونَ
قَال أَفَرَأَيْتُمْ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ الأَقْدَمُونَ
فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لي إِلا رَبَّ العَالمِينَ
الذِي خَلقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِي وَالذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِي
وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِي وَالذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ
وَالذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ )
(الشعراء:82:69)
من السميع لما ذهبت إلي أصم أبكم ؟
روي الإمام أحمد والنسائي وصححه الشيخ الألباني
من حديث عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها
أَنَّهَا قَالتِ
( الحَمْدُ للهِ الذِي وَسِعَ سَمْعُهُ الأَصْوَاتَ
لقَدْ جَاءَتْ خَوْلةُ بنت ثعلبة إِلي رَسُول اللهِ
تَشْكُو زَوْجَهَا لما ظاهر منها
وَأَنَا معها فِي نَاحِيَةِ البَيْتِ فَكَانَ يَخْفي على كَلامُهَا
وَمَا أَسْمَعُ مَا تَقُولُ فَأَنْزَل اللهُ عَزَّ وَجَل
( قَدْ سَمِعَ اللهُ قَوْل التِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلي اللهِ
وَاللهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ )
(المجادلة:1) )
( أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ
بَلي وَرُسُلُنَا لدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ )
من البصير لما استغثت بعاجز عم ؟ ومن الغني لما توجهت إلي فقير معدم ؟ : ( وَرَبُّكَ الغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ
كَمَا أَنشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ )
(الأنعام:123)
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمْ الفُقَرَاءُ إِلي اللهِ وَاللهُ هُوَ الغَنِيُّ الحَمِيدُ )
(فاطر:15)
ومن القدير لما ذهبت إلي مقبور آدم ؟
ومن الرزاق الذي رزق يونس في اليم ؟
( قُل مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنْ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلكُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ
وَمَنْ يُخْرِجُ الحَيَّ مِنْ المَيِّتِ وَيُخْرِجُ المَيِّتَ مِنْ الحَيِّ
وَمَنْ يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللهُ فَقُل أَفَلا تَتَّقُونَ )
(يونس:31)
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَليْكُمْ
هَل مِنْ خَالقٍ غَيْرُ اللهِ يَرْزُقُكُمْ مِنْ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ
لا إِلهَ إِلا هُوَ فَأَنَّي تُؤْفَكُونَ )
(فاطر:3)
ألم تسمع ما رواه الإمام مسلم
عَنْ أَبِي ذَرٍّ عَنِ النَّبِيِّ صَلي الله عَليْهِ وَسَلمَ
فِيمَا رَوَي عَنِ اللهِ تَبَارَكَ وَتعالي أَنَّهُ قَال
يَا عِبَادِي إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلمَ على نَفْسِي
وَجَعَلتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا فَلا تَظَالمُوا
يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ ضَالٌّ إِلا مَنْ هَدَيْتُهُ فَاسْتَهْدُونِي أَهْدِكُمْ
يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ جَائِعٌ إِلا مَنْ أَطْعَمْتُهُ فَاسْتَطْعِمُونِي أُطْعِمْكُمْ
يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ عَارٍ إِلا مَنْ كَسَوْتُهُ
فَاسْتَكْسُونِي أَكْسُكُمْ يَا عِبَادِي إِنَّكُمْ تُخْطِئُونَ بِالليْل وَالنَّهَارِ
وَأَنَا أَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا فَاسْتَغْفِرُونِي أَغْفِرْ لكُمْ
يَا عِبَادِي إِنَّكُمْ لنْ تَبْلُغُوا ضَرِّي فَتَضُرُّونِي
وَلنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُونِي
يَا عِبَادِي لوْ أَنَّ أَوَّلكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ
كَانُوا على أَتْقَي قَلبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ
مَا زَادَ ذَلكَ فِي مُلكِي شَيْئًا
يَا عِبَادِي لوْ أَنَّ أَوَّلكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ
كَانُوا على أَفْجَرِ قَلبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ
مَا نَقَصَ ذَلكَ مِنْ مُلكِي شَيْئًا
يَا عِبَادِي لوْ أَنَّ أَوَّلكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ
قَامُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَسَأَلُونِي
فَأَعْطَيْتُ كُل إِنْسَانٍ مَسْأَلتَهُ مَا نَقَصَ ذَلكَ مِمَّا عِنْدِي
إِلا كَمَا يَنْقُصُ المِخْيَطُ إِذَا أُدْخِل البَحْرَ
يَا عِبَادِي إِنَّمَا هِيَ أَعْمَالُكُمْ أُحْصِيهَا لكُمْ
ثُمَّ أُوَفِّيكُمْ إِيَّاهَا فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا
فَليَحْمَدِ اللهَ وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلكَ فَلا يَلُومَنَّ إِلا نَفْسَه )
فطهر نفسك عبد الله بالإخلاص لله وحده
واحذر الشرك فإنه لا ذنب بعده
وتحرىفي قولك وفعلك التوحيد فإن الأجر عنده
فلا تدعوا غير الله
ولا تطلب المدد من سواه
ولا تستغث إلا بالله
واجعل الطواف مقصورا ببيت الله فقط
ولا تقبل ضريحا أو مقصورة أو حجرا
إلا حجرا واحدا في بيت الله ولا تذبح إلا لله
واذبح باسم الله وحده ولا تجعل النذر لسواه
ولا تتخذا على القبر مسجدا ولا تقم فيه أبدا
فالمساجد بيوت الله فلا تجعلها مستعمرة لسواه
يحتلها أصحاب الضريح ويذكرون اسمه بالتصريح والتلميح
وقد قال تعالى
( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ
يُسَبِّحُ لهُ فِيهَا بِالغُدُوِّ وَالآصَال)
(النور:36)
وقال أيضا
( وَأَنَّ المَسَاجِدَ للهِ فَلا تَدْعُوا مَعَ اللهِ أَحَدً)
(الجن:18)

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

.com

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

ثوب الرياء يشف عن ما تحته..
فإذا التحفت به فأنك عاري


واحفظ لسانك لا تقول فتبتلى..
إن البلاء موكل بالمنطق

رد مع اقتباس