عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 28-02-2007, 02:02 PM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




معدل تقييم المستوى: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
Talking لا ننكر وجود الجان.. واتصال الإنس بالجن مسألة غيبية

 

رئيس لجنة الفتوي بالأزهر:
لا ننكر وجود الجان.. واتصال الإنس بالجن مسألة غيبية
* يسأل شعبان عبدالحميد صابر من الشرقية: هل اتصال الإنس بالجن حقيقة يقرها الدين؟ وما حكم تحضير الأرواح؟ وهل يستطيع الجن أن يلبس جسم الإنس؟
** يقول الشيخ عبدالحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوي بالأزهر: الإنسان لا يستطيع التسلط علي الجن إلا بإذن الله تعالي. فليس ذلك بمانع أن يتصل به ويتعاون معه ليحقق له بعض الأغراض وهذا الاتصال يتم بعدة أساليب. ووقع ذلك لبعض الناس في القديم والحديث. وعرف منهم الكهان والعرافون والسحرة. وكان من هذا الاتصال. مايسمي الآن. بتحضير الأرواح. وهم الجن. والقرين من الجن. له قدرة علي تقليد صاحبه في صوته وقد يتشكل بشكله. وهو علي دراية واسعة بحالة الظاهرة. وقد يكون بحاله الباطنة ايضا مما تدل عليه الظواهر. وللقرناء صلة ببعضهم يعرفون عن طريقها الأخبار التي تحدث للناس. وبذلك تعرف الأخبار. فإذا قام إنسان علي مواصفات معينة وبطرق مختلفة بتحضير روح قرينه من الجن فإنه يستطيع أن يقلد صوته ويخبر عن كثير من أحواله وعن أمور غائبة عرفها القرناء وتبادلوا الأخبار. والقرين لا يستطيع أن يخبر عن المستقبل لأنهم أي الجن لا يعلمون الغيب أبداً. قال تعالي: "قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله" وقال أيضا "فلما قضينا عليه الموت ما دلهم علي موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين".
وقد يكذب القرناء في الأخبار. فيقول قرين الكافر مثلا إنه في نعيم. وهو بنص القرآن في عذاب أليم.
ومن الواجب شرعاً ألا يستغل إمكان تحضير الجن استغلالا سيئا. كما يفعل الدجالون والمشعوذون. ونحن لا ننكر وجود الجن. فهم موجودون ومكلفون مثل البشر. وهم يستطيعون الإضرار بالبشر بإذن الله تعالي: كما يضر الناس بعضهم بعضا وليس هذا الإضرار قاصرا فقط علي الوسوسة والإغواء. بل منه مايكون في الماديات التي تتعلق بالإنسان في مأكله ومشربه وملبسه. بل وفي جسمه. فليس هناك دليل علي منعه والأمر بالتسمية لطرد الشيطان معروف.
والواجب أن نتحصن بقوة الإيمان والثقة بالله. والإقبال علي طاعته والبعد عن معصيته ما استطعنا إلي ذلك سبيلا. وأن نزن أمورنا بميزان العقل الذي كرمنا الله به بعد ما عرفنا أن الجن مستترون. وقد يتشكلون بأشكال مختلفة. كما قال تعالي "إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم" وقد تشكل الشيطان في صورة لص أراد أن يسرق من الصدقة التي كان يحرسها الصحابي ولما أخبر النبي صلي الله عليه وسلم به عرفه انه شيطان رواه البخاري وقد روي الطبراني بإسناد حسن عن ابي ثعلبة الخشن ان النبي صلي الله عليه وسلم قال: "الجن ثلاثة اصناف فصنف لهم اجنحة يطيرون بها في الهواء وصنف حيات وصنف يحلون ويظعنون أي يمشون ويتحركون وفي النهاية هل يستطيع الجن أن يلبس جسم الانسان ويصيبه بما يسمي الصرع؟ والجواب علي ذلك . أنه لا يوجد دليل صحيح يمنع ذلك وقال بعض الناس. إن ذلك ممنوع. لأن طبيعة الجن نارية لا يمكن أن تتصل بطبيعة الانس الترابية أو تلبسها أو تعيش معها والا أحرقتها لكن هذا الاحتجاج مردود عليه لان الطبيعة الاولي للجن والإنس ذهبت عنها بعض خصائصها بدليل الحديث.
وفي هذا يقول ابن القيم. في كتابه زاد المعاد. في الطب:
الصرع صرعان. صرع من الأرواح الأرضية الخبيثة. وصرع من الأخلاط الرديئة والثاني هو الذي يتكلم فيه الأطباء في سببه وعلاجه وأما صرع الأرواح. فأئمتهم وعقلاؤهم يعترفون به ولا يدفعونه. ويعترفون بأن علاجه بمقابلة الأرواح الشريفة الخيرة العلوية. لتلك الأرواح الشريرة الخبيثة. فتدفع آثارها وتعارض أفعالها وتبطلها.
والإنسان يستطيع بعون الله تعالي أن يتقي شر الشيطان ووسوسته بالاستعاذة بالله تعالي. قال تعالي: "وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله انه سميع عليم"
كما يستعان عليه بقوة الايمان بالله تعالي والمواظبة علي العبادة والسلوك الحسن حتي يكون الانسان من عباد الله المخلصين الذين نجاهم الله تعالي.. من سلطان ابليس.
قال تعالي: "إن عبادي ليس لك عليهم سلطان الا من اتبعك من الغاوين"
وقال تعالي "وقال الشيطان لما قضي الامر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فاخلفتكم. وما كان لي عليكم من سلطان الا ان دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا انفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي اني كفرت بما أشركتموني من قبل ان الظالمين لهم عذاب أليم".

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس