عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 21-11-2006, 02:06 PM
الصورة الرمزية ABO SALAH
ABO SALAH ABO SALAH غير متواجد حالياً
مشرف سابق
 




معدل تقييم المستوى: 50 ABO SALAH will become famous soon enough ABO SALAH will become famous soon enough
Exclamation نتابع فضل قراءة القرآن

 

بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين

والصلاة والسلام على ختام المرسلين شفيعنا ورحمة العالمين

سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

اما بعد.....

نبدأ بإذن الله تعالى الحلقة الثانية من سلسلة الصحوة




نتابع فضل قراءة القرآن




* مقدمة

* ادلة من القرآن الكريم

* ادلة من الحديث الشريف

* فلاش اليك الهى

* نصيحة

* تفسير مختصر لسورة الفاتحة

* آداب تلاوة القرآن الكريم

* هديتى اليكم فى هذه الحلقة

* مراجع مدعمة لمادة الحلقة




ملحوظة:

الكتابة باللون الازرق هى تعليق خاص بأختكم فى الله




مقدمة

:
قال خاتم النبيين صلى الله عليه وسلم:

[ القرآن شافع مشفع ، وماحل مصدق ، من جعله إمامه ؛ قاده إلى الجنة ، ومن جعله خلف ظهره ؛ ساقه إلى النار ] . ( صحيح ) .




وانتم اخوتى الكرام الى اى طريق تبغون ان يأخذكم القرآن؟؟؟؟؟؟ فالعمر قصير والاجل قد ينتهى فى لحظة لا نتوقعها شابا كنت او كهلا




ادلة القرآن الكريم:

بسم الله الرحمن الرحيم "وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا " المزمل 4

" فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ" المزمل 20

إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ الاسراء 9



ادلة الحديث الشريف:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة ريحها طيب وطعمها طيب ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة طعمها طيب ولا ريح لها ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة طعمها مر ولا ريح لها ومثل الجليس الصالح كمثل صاحب المسك إن لم يصبك منه شيء أصابك من ريحه ومثل جليس السوء كمثل صاحب الكير إن لم يصبك من سواده أصابك من دخانه .

( صحيح ) _ نقد الكتاني 43 : أخرجه البخاري ومسلم _ أبي موسى ، صحيح الجامع 5839 ، صحيح النسائي 4665 .


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلك عند آخر آية تقرؤها * ( حسن صحيح ) .


اخوتى فى الله فضلا احرصوا على محاولة الارتقاء قدر الاستطاعة فالدنيا دار فناء

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين ومن قام بمائة آية كتب من القانتين ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين . ( صحيح )

اخوتى الكرام ......... يا الله ايمكن ان نكون من المقنطرين "والقنطار الواحد بسبعون الف مثقال" وليس بقنطار واحد ولكنها قناطير مقنطرة مضاعفة من الكريم الحليم جل وعلا/ او نكون من القانتين الخاشعين اللذين يرحمهم العظيم الجبار بتذللهم وخشوعهم وقنوتهم لعزته تعالى وجلاله/ وحتى مع القليل يا الله يا ارحم الراحمين تنفى عنا بعشر آيات فقط الغفلة عن ذكرك سبحانك ونكتب من الذاكرين الذين انعمت عليهم برحمتك وذكرتهم فى كتابك الكريم يا اللــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

الحمد لله الذى هدانا للاسلام والحمد لله على ان ربنا هو الرحمن الرحيم العظيم

هلموا اخوتى لخير عظيم





عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]




نصيحة:


كيف يكون هجر القرآن وماهي انواع هذا الهجر...؟
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: قال الله تعالى في كتابه حكاية عن نبيه صلى الله عليه وسلم: ( وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجوراً ) [الفرقان: 30] وذكر أهل العلم عند تفسير هذه الآية

أنواع هجر القرآن وهي:
1- عدم الاستماع إليه إذا تلي، وإكثار اللغط والكلام عند تلاوته حتى لا يسمع.

2- ترك الإيمان به وعدم التصديق .

3- ترك تدبره وتفهمه.

4- ترك العمل به فلا تمتثل أوامره ولا تجتنب نواهيه.

5- ترك التحاكم إليه.

6- عدم الاستشفاء به.

7- العدول عن سماعه إلى سماع آلات اللهو والغناء والطرب، نسأل الله أن يخلصنا مما يسخطه ويستعملنا فيما يرضيه.

والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه




نبدأ ان شاء الله بسورة الفاتحة


التفسير:

{بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1)} البسملةُ ءايةٌ من الفاتحةِ عند الإمام الشافعي، ولا تصحُّ الصلاةُ بدونها، وعند مالكٍ وأبي حنيفةَ ليست ءاية من الفاتحة.


{الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2)} الحمدُ: هو الثناءُ باللسانِ على الجميل الاختياريّ، والحمدُ للهِ هو الثناءُ على اللهِ بما هو أهله لإنعامهِ وإفضاله وهو مالكُ العالمين، والعالَم هو كل ما سوى اللهِ، سُمّي عالَمًا لأنّه علامةٌ على وجودِ اللهِ.


{الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3)} الرحمنُ من الأسماءِ الخاصّة بالله ومعناهُ أن الله شملت رحمتُه المؤمنَ والكافرَ في الدنيا وهو الذي يرحم المؤمنين فقط في الآخرة، قال تعالى :{ورحمتي وسِعت كلّ شىء فسأكتبُها للذينَ يتقون} (سورة الأعراف/156)، والرحيمُ هو الذي يرحمُ المؤمنينَ قال الله تعالى :{وكان بالمؤمنينَ رحيمًا} (سورة الأحزاب/43)، والرحمنُ أبلغُ من الرحيمِ لأن الزيادةَ في البناءِ تدلّ على الزيادةِ في المعنى.


{مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ(4)} أي أن اللهَ هو المالكُ وهو المتصرّف في المخلوقاتِ كيف يشاء، ويومُ الدين هو يوم الجزاء، فاللهُ مالكٌ للدنيا والآخرة، إنما قال: مالك يوم الدين إعظامًا ليوم الجزاءِ لشدّة ما يحصُل فيه من أهوالٍ.


{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5)} أي أن اللهَ تعالى وحدَه هو المستحقّ أن يُتذلل له نهاية التذلل، وهو الذي يُطلبُ منه العون على فعلِ الخير ودوام الهداية لأن القلوبَ بيده تعالى. وتفيدُ الآية أنه يُستعان بالله الاستعانة الخاصة، أي أن الله يخلُق للعبدِ ما ينفعه من أسباب المعيشةِ وما يقوم عليه أمرُ المعيشة، وليس المعنى أنه لا يُستعان بغير اللهِ مطلقَ الاستعانة، بدليلِ ما جاءِ في الحديثِ الذي رواه الترمذي :"واللهُ في عونِ العبدِ ما كانَ العبدُ في عونِ أخيه".


{اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6)} أي أكرمْنا باستدامةِ الهداية على الإسلام.


{صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيهِمْ (7)} أي دينَ الذين أكرمتَهم من النبيينَ والملائكةِ وهو الإسلام.


{غَيْرِ المَغضُوبِ عَلَيْهِمْ} وهمُ اليهود {وَلاَ الضَّآلِّينَ (7)} وهم النصارى.



وءامين ليست من القرءان إجماعًا، ومعناها اللهمّ استجبْ.

ويسن قولها عقب الفاتحة في الصلاةِ، وقد جاءَ في الحديثِ الذي رواهُ البخاريّ وأصحاب السنن:
"إذا قالَ الإمامُ {غير المغضوبِ عليهم ولا الضالين} فقولوا ءامين"، واللهُ أعلمُ.


واجمع بعض العلماء ان المغضوب عليهم والضالين هم كما ورد بالتفسير، الى جانب من يعمل بعملهم فى الدنيا اى من لديه العلم الشرعى ويتغافل عنه متعمداً ويعمل بما يوجهه اليه هواه والضالين من يعملون بالاعمال الجيدة ولكن دون بينة شرعية



آداب تلاوة القرآن الكريم

تنقسم آداب تلاوة القرآن الكريم الى قسمين ظاهرية وباطنية:

القسم الاول :

يتمثل في الطهارة ، والتلاوة بأدب ، وطمأنينة ، وبصوت حزين ، ومسموع ، مع مراعاة قواعد التجويد ، واداء الحقوق في السجدة والاستعاذة ، قبل التلاوة ، والتصديق بعدها وما الى ذلك.

والقسم الثاني

: يكمن في السعي لمعرفة عظمة قائل الكلام ، وحضور القلب ، والتدبر في معاني الآيات الشريفة ، وانه - التالي للقرآن الكريم- في موقع المخاطب بالنسبة لآيات الله تعالى ويتأثر بها ويعمل بما تأمر به.

معلومات عامة

تمثل السورة جزء من آيات القرآن الكريم .. والكلمة جاءت من "سور" التي تعني الحائط الذي يحيط بالمدينة ، وبذلك تكون السورة الحصار الذي يفصل آيات معينة عن نظيراتها في سور اخرى.

اما الايات المحكمات : فهي المترابطة ترابطا وثيقا بين اللفظ والمعنى ليس فيها غموض او شبهة والمراد من ذلك الاية الواضحة التي لايمكن حملها على معنى آخر.


لكن المتشابهات من الايات : فهي التي نجد فيها غموضا او جوانب متعددة في لفظها او معناها ، اي انها تقبل التفسير والتاويل لاكثر من معنى ، وينبغي لفهمها بصورة صحيحة : الاستعانة بالمحكمات من الايات الشريفة.



هديتى اليكم فى هذه الحلقة

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتبع ان شاء الله............ .

************ ********* ********* *


* المواقع المدعمة لمادة الحلقة:

- موقع اسلاميات

- موقع الشبكة الاسلامية

- موقع منابر الدعوة

- موقع كتب الالبانى لتخريج الاحاديث

- موقع السنة

- موقع الخيمة


* الكتب المدعمة لمادة الحلقة:

- كتاب رياض الصالحين

- كتاب كنوز القرآن وبيان الفرقان

- كتاب الدعاء المستجاب من الحديث والكتاب

"ghada elseddawy" <alsageda.ela. [email protected] com>

__._,_.___
Messages in this topic (1) Reply (via *** post) | Start a new topic
Messages
^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^* ^
رسالتنا السنة النبوية








^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^* ^
لا تنسونا بدعائكم

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]






عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
رد مع اقتباس