عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 13-07-2015, 03:58 AM
fathyatta fathyatta غير متواجد حالياً
استاذ متقدم
 





معدل تقييم المستوى: 35 fathyatta will become famous soon enough fathyatta will become famous soon enough
Thumbs up صلاة التسابيح(كيفية صلاتها وفضلها وما يتعلق بها )

 

صلاة التسابيح(كيفية صلاتها وفضلها وما يتعلق بها )

# مكفرة لعشرة أنواع من الذنوب:

غفر الله لك الذنب أوله
غفر الله لك الذنب آخره
غفر الله لك الذنب قديمه
غفر الله لك الذنب حديثه
غفر الله لك الذنب خطأه
غفر الله لك الذنب عمده
غفر الله لك الذنب صغيره
غفر الله لك الذنب كبيره
غفر الله لك الذنب سره
غفر الله لك الذنب علانتيه

وقد ورد أنها مكفرة للذنوب ، مفرجة للكروب ، ميسرة للعسير ،
يقضى الله بها الحاجات ، ويؤمن الروعات ويستر العورات ..
# كيفية هذه الصلاة؟؟
أن تصلى أربع ركعات ( أى بتسليمة واحدة )
فى كل ركعة تقرأ بفاتحة الكتاب وسورة ( أى سورة تختارها )
بعد القراءة مباشرة وقبل الركوع تقول وأنت قائم هذه التسبيحات
( سبحان الله + الحمد لله + لا إله إلا الله + الله أكبر )
كل واحدة 15 مرة
ثم تركع وبعد التسبيح المعتاد فى الركوع تقول :
( التسبيحات المذكورة ) 10 مرات

ثم ترفع رأسك من الركوع قائلا ًًََُ :
سمع الله لمن حمده .إلخ
ثم تقول ( التسبيحات المذكورة ) 10 مرات
ثم تهوى ساجدا ً وبعد التسبيح المعتاد فى السجود تقول:
( التسبيحات المذكورة ) 10 مرات
ثم ترفع رأسك من السجود بين السجدتين بعد الدعاء المعتاد
فتقول :
( التسبيحات المذكورة ) 10 مرات
ثم تسجد وبعد التسبيحات المعتادة فى السجود تقول:
( التسبيحات المذكورة ) 10 مرات
ثم ترفع رأسك من السجود وأنت جالس القرفصاء فى الاستراحة
الخفيفة المأثورة بين السجود والقيام فتقول:
( التسبيحات المذكورة ) 10 مرات
فذلك 75 مرة فى كل ركعة
وتفعل ذلك 4 مرات أى فى الركعات الأربعة
فيكون 300 تسبيحة..

*تأكيد فعلها*
قال رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – للعباس –
رضى الله عنه وعن المؤمنين -

" إن استطعت أن تصليها فى كل يوم مرة فافعل
وإن لم تستطع ففى كل جمعة مرة ،
فإن لم تفعل ففى كل شهر مرة ،
فإن لم تفعل ففى كل سنة مرة ،
فإن لم تفعل ففى عمرك مرة "

دعاؤها
- وزاد الطبرانى :
فإذا فرغت فقل بعد التشهد وقبل السلام .

" اللهم إنى أسألك توفيق أهل الهدى ، وأعمال أهل اليقين ،
ومناصحة أهل التوبة ، وعزم أهل الصبر ، وجد أهل الخشية ،
وطلب أهل الرغبة ، وتعبد أهل الورع ،
وعرفان أهل العلم حتى أخافك .

اللهم إنى أسألك مخافة تحجزنى عن معاصيك ،
حتى أعمل بطاعتك عملا ً استحق به رضاك
وحتى أناصحك بالتوبة خوفا ً منك ،
وحتى أخلص لك فى النصيحة حبا ً لك ،
وحتى أتوكل عليك فى الأمور كلها ، حسن ظنى بك ،
سبحان خالق النور " .

- ثم يزيد بعد ذلك ما شاء من دعاء بما أهمه .
القراءة فى الركعات ..
- ويستحسن أن يقرأ فى هذه الركعات الأربع بعد الفاتحة
بسورة مما جاء أنها تعدل نصف أو ثلث ربع القرآن
ليحصل أكبر قدر من الثواب .
فمثلا ً يقرأ فى الأولى ( الزلزلة )
والثانية ( الكافرون )
والثالثة ( النصر )
والرابعة ( الإخلاص ) .

فى عدد التسبيحات سر
إنها 300 تسبيحة فى الصلاة ،
فلا ينبغى الزيادة عليها لأن للعدد سرا َ خاصا
صلاتها جماعة
وكما تجوز هذه الصلاة انفرادا ً تجوز فى جماعة ..

======
الحمد لله والصلاة والسلام
على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد اختلف العلماء في حكم صلاة التسبيح على قولين:
الأول:

القول بالاستحباب ،
والثاني:
القول بالمنع. وسبب اختلافهم هو اختلافهم في صحة الحديث
الوارد فيها ، فمن صححه -وهم جمهور المحققين-
قالوا باستحبابها ، ومن هؤلاء:
الدارقطني ، والخطيب البغدادي ، وأبو موسى المدني.
وكل ألف فيه جزءاً ، وأبو بكر بن أبي داود ، والحاكم ،
والسيوطي ، والحافظ ابن حجر ، والألباني ، وغيرهم.
ومن ضعفوا الحديث أو حكموا بوضعه قالوا بمنعها ، ومنهم:
ابن الجوزي ، وسراج الدين القزويني ، وشيخ الإسلام ابن تيمية ،
والإمام أحمد ، وغيرهم.
إلا أن الحافظ ابن حجر قال:
(قلت: وقد جاء عن أحمد أنه رجع عن ذلك
(أي عن تضعيف الحديث)
فقال علي بن سعيد النسائي:
سألت أحمد عن صلاة التسبيح ، فقال:
لا يصح فيها عندي شيء. قلت: المستمر بن الريان
عن أبي الجوزاء عن عبد الله بن عمرو ، فقال:
من حدثك؟
قلت: مسلم بن إبراهيم ، قال:
المستمر ثقة ، وكأنه أعجبه.
فهذا النقل عن أحمد يقتضي أنه رجع إلى استحبابها)
فالراجح أن الحديث بطرقه وشواهده يرقى للحجية ،
فتكون صلاة التسبيح سنة.

والله أعلم.
*******
فتحــــــى عطـــــــــــــــا
fathy - atta

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس