عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 04-11-2006, 10:53 PM
thabetwawi thabetwawi غير متواجد حالياً
استاذ متميز
 




معدل تقييم المستوى: 42 thabetwawi will become famous soon enough thabetwawi will become famous soon enough
افتراضي السنن في شهر شوال

 

بسم الله الرحمن الرحيم
السنن في شهر شوال
1- صيام ستة أيام : قال رسول الله  :} من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر { ( صحيح مسلم ) .
 وروي عن رسول الله  أنه قال : } من صام رمضان وستاً من شوال والأربعاءَ والخميسَ دخل الجنّة { ( الإمام أحمد في مسنده ) عن رجل .
- هذا وهناك من يتكاسل عن صوم النافلة خلال العام بحجة ظروف عمله أو أنه لا يستطيع أن يصبر على الصيام وهو يرى غيره مفطراً أو أنه لا يعلم ثواب الصوم العظيم ..
 قال  :}ما من عبدٍ يصوم يوماً في سبيل الله تعالى إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفاً{( متفق عليه ) .
 روى أبو أمامة  } قلت : يا رسول الله مُرني بعمل ، قال : عليك بالصوم فإنه لا عِدْل له ( لا يعادله شيء ). قلت : يا رسول الله مُرني بعمل ، قال : عليك بالصوم فإنه لا عِدْل له . قلت : يا رسول الله مرني بعمل ، قال : عليك بالصوم فإنه لا مِثل له{ قال : فكان أبو أمامة  لا يُرى في بيته الدخانُ نهاراً إلا إذا نزل بهم ضيف// ( ابن خزيمة في صحيحه ، ابن حبان في صحيحه ، النسائي في سننه ، الحاكم وصححه ) .
 وعن أبي الدرداء  قال : قال  : }من صام يوماً في سبيل الله جعل الله بينه وبين النار خندقاً كما بين السماء والأرض { ( الطبراني في الأوسط والصغير بإسناد حسن ) .
وتبعاً لهذا الأجر العظيم نذكِّر بالصيام المندوب خلال العام :
1- صوم عاشوراء : وصيامه سنّة مؤكدة لأنه  صامه وأمر بصيامه ( متفق عليه ) . وسئل  عن صيامه فقال [ يكفِّر السنةَ الماضية ] (صحيح مسلم) . يكفِّر = يمحو ذنوب . ويُسنُّ صيامُ يومٍ قبلَه أو بعدَه .
وباقي الصيام مندوب مثل : - صوم ثلاثة أيام من كل شهر ويندب أن تكون الأيام البيض ( 13 ، 14 ، 15 )
- قال  : } صوم ثلاثة أيام من كلِّ شهر صوم الدهر كلِّه { ( متفق عليه ) .
2- صوم الاثنين والخميس : لحديث أبي هريرة  أن النبي  كان يصوم الاثنين والخميس فقيل يا رسول الله إنك تصوم الاثنين والخميس فقال : [ إن يوم الاثنين والخميس يغفر الله فيهما لكل مسلم إلا مهتجرين يقول : دعهما حتى يصطلحا ] (ابن ماجه ورواته ثقات). مهتجرين = قد هجر كل منهما الآخر .
3- صوم ستة أيام من شوَّال وقد تقدم .
4- الصوم في شعبان .
 عن عائشة رضي الله عنها قالت : } كان رسول الله  يصوم حتى نقول لا يفطر ، ويفطر حتى نقول لا يصوم ، وما رأيت رسول الله  استكمل صيام شهر قط إلا شهر رمضان وما رأيته في شهرٍ أكثر صياماً منه في شعبان { ( متفق عليه ) .
5- صوم يوم وإفطار يوم : وهو صوم نبي الله داوود  وهو أفضل الصيام ( متفق عليه ) .
6- صوم يوم عرفة لغير الحاج : [ سئل  عن صوم يوم عرفة فقال  : يكفِّر السنة الماضية والباقية ] ( صحيح مسلم ) .
7- الصوم في شهر الله المحَّرم : قال  } أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرَّم ، وأفضل الصلاة بعد الفريضة : صلاة الليل { ( صحيح مسلم ) .
وتتمة للموضوع هنالك الصيام المكروه ( وهو عكس المندوب ) : أي يثاب تاركه ويُلام فاعله كإفراد صوم يوم الجمعة ، إفراد صوم يوم السبت ، وصوم الوصال ، وصوم يوم الشك إلا أن يوافق عادته أو.... ، وصوم الدهر .
أما صوم أول يوم عيد الفطر وصوم أول يوم عيد الأضحى وأيام التشريق الثلاثة التي بعده فيحرم صوم هذه الأيام الخمسة .
من السنن في شهر شوال :
2 - استحباب التزويج في شوال :
• روى مسلم في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها قالت : } تزوجني رسول الله  في شوال فأيُّ نساء رسول الله  كان أحظى عنده مني ؟ قال : وكانت عائشة تستحبُّ أن تدخل نساءها في شوال {
وجاء في شرح الحديث : في الحديث دليل على استحباب التزويج والتزوج والدخول في شوال وأن التشاؤم من ذلك من أمر الجاهلية .
ملاحظات :
1- الإسلام هدم التشاؤم والتطير بكليته ودعا إلى التفاؤل .
o يقول  } لا عدوى ولا طِيَرة ولا صفر ولا هامة { ( متفق عليه ) .
o ويقول  } لا طِيَرة وخيرها الفَأل قيل يا رسول الله وما الفَأل ؟ قال : الكلمة الصالحة يسمعها أحدُكم {(صحيح مسلم).
o ويقول  } إذا ظننتم فلا تحققوا ، وإذا حسدتم فلا تبغوا ، وإذا تطيرتم فامضوا وعلى الله فتوكلوا وإذا وزنتم فأرجحوا {(ابن ماجه في سننه عن جابر ).
o وكان  يعجبه إذا خرج لحاجته أن يسمع : [ يا راشد يا نجيح ] ( سنن الترمذي عن أنس  بإسناد صحيح ) .
o وكان  يعجبه الرؤيا الحسنة ( النسائي عن أنس  بإسناد صحيح ) .
o وكان  يُغَيِّر الاسم القبيح ( الترمذي عن عائشة رضي الله عنها بإسناد صحيح ) .
- ورغم ما أصاب المسلمين على جبل أُحد فقد كان رسول الله  يفرح له ويقول } أُحدٌ جبل يحبنا ونحبه { (صحيح البخاري ) .
وعلَّم أصحابَه إذا أراد أحدهم أمراً أن يستخير ربه عز وجل ومنه ( صلاة الاستخارة ) المعروفة ...

2- كما عرفنا من السُّنَّة : استحباب التزويج في شوال وأما في أمثالنا العامية الدارجة [ الزواج بين العيدين لا يوفّق صاحبه ] وهذا المثل خلاف السنة المطهرة فالواجب إسقاطه وعدم الاستشهاد به البتة [         •             •    ] (الأحزاب 36 ) .
وكثيرة هي الأمثال التي تخالف أو تصادم الشرع الحنيف فلننتبه لذلك مثل :
- أنا وأخي على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغريب .
- عن مريض : ما بيستاهل هالمرض ، دخيل الله ما بيجيبها إلا على المنيح ، الله يعطي حلاوة للي ماله أضراس ، الشغلة ماي بالصلاة الشغلة بالقلب ، الكذب ملح الرجال وعيب علي بيصدق ، أخي حطلي الشرع مع جنب وحاكيني، مكتوب على باب السما ما في كنة تحب حما ، مكتوب على باب الجنة ما في حما تحب كنة ، الأقارب عقارب ، كلم قليل الأصل ولا تكلم صائم بعد العصر ......والعياذ بالله تعالى .
جزى الله عنا سيدنا محمداً  ما هو أهله .

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس