عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 04-11-2006, 07:59 PM
a7med100 a7med100 غير متواجد حالياً
استاذ متميز
 




معدل تقييم المستوى: 41 a7med100 will become famous soon enough a7med100 will become famous soon enough
افتراضي الركوع لا يعني الإنحناء ولا يوجد الإنحناء

 

الركوع لا يعني الإنحناء ولا يوجد الإنحناء

--------------------------------------------------------------------------------

الركوع ليس معناه الإنحناء



مسألة الركوع والسجود
فالصلاة لا يوجد فيها إلا وضعيتين : وضعية القيام ، ووضعية السجود قال الله عز وجل ( أمن هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه ..) <9 الزمر> وقال أيضا
( وعباد الرحمان الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما والذين يبيتون لربهم سجدا وقياما ) <64 الفرقان >

1- الركوع
إن الانحناء الذي أطلق عليه اسم الركوع ليس من الصلاة في شيء وليس هو معنى الركوع المذكور في القرآن
- مفهوم الركوع في القرآن
إن الآيات التي جاءت تتكلم عن الركوع لا تذكر ولا واحدة منها أن الركوع هو انحناء ولا يوجد في القرآن على الإطلاق ما يدل على ذلك بل الذي جاء في القرآن أن الركوع يتمثل في ثلاث معان تتلخص في ما يلي

المعنى الأول للركوع
فقد جاء الركوع بمعنى الخضوع لله سبحانه وتعالى ومن جملة الآيات التي تحمل هذا المعنى قوله عز وجل
( إنـما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) <66المائدة>
وهذا واضح أن الركوع في هذه الآية لا يعني أن نؤدي الصلاة والزكاة ونحن في وضعية انحناء بل اقرب المعاني للركوع في هذه الآية وما شابهها هو الخضوع لله عز وجل .

المعنى الثاني للركوع
إن النوع الثاني من الآيات جاء معنى الركوع فيه بمعنى الصلاة ومن جملة هذه الآيات قوله عز وجل
( وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين ) <43البقرة> فأقرب المعاني للركوع في هذه الآية وما شابهها هو الصلاة بكاملها وليس في هذا النوع من الآيات ما يدل على أن الركوع هو انحناء .

المعنى الثالث للركوع
وهذا النوع من الآيات جاء ذكر الركوع فيه بمعنى السجود نفسه ومن ذلك قوله عز وجل في سورة
< ص24> ( وظن داوود أنـما فتناه فاستغفر ربه وخر راكعا وأناب ) ومعنى الركوع هنا هو السجود
فالركوع في القرآن نجده يدور في هذه المعاني الثلاث ولا يوجد ما يدل على أن الركوع هو انحناء
ـ ويبدو أن الإنحناء أدخل بعد الفترة التي كتبت فيها الملاحظات على هامش القرآن إذ لو كان الإنحناء موجود آتذاك لجعلوا على هامش المصحف كلمة < ركعة > عند الآيات التي تذكر الركوع لينبهوا القارئ حتى يقوم بالإنحناء عند قراءته لتلك الآيات كما يفعلون عند قراءتهم الآيات التي تذكر السجود ، فلو أخذنا مثلا قوله عز وجل في سورة الرحمان ( فاسجدوا لله واعبدوا ) فإنهم يسجدون عند قراءتهم لهذه الآية حسب ظنهم أنهم يستجيبون لما فيها من سجود وإذا أخذنا قوله تعالى من سورة البقرة ( واركعوا مع الراكعين ) فإنهم لا يقومون بالانحناء الذي يسمونه ركوع ولا يقومون بأي حركة وهذا يعني أنه لا يوجد انحناء ، وإذا كان معنى الركوع هو الإنحناء فلماذا لا تنحنوا عند قراءتكم لهذه الآيات فكيف تستجيبون للسجود ولا تستجيبون للإنحناء ، ولنأخذ مثالا آخر جاء فيه الركوع والسجود في آن واحد يقول الله عز وجل ( يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون ) <الحج 77> فالآية جاء فيها ذكر الركوع والسجود في آن واحد ولكن عند قراءتكم لهذه الآية فإنكم تخرون ساجدين مباشرة دون أن تأتوا بالانحناء مع أن الآية تأمركم بالركوع والسجود فلماذا لا تقومون بالإنحناء وقمتم فقط بالسجود ذلك لأن الذين كتبوا لكم على هامش المصحف سجدة للقيام بالسجود لم يكتبوا لكم ركعة بمعنى الإنحناء لتقوموا بالإنحناء وذلك لأن الركوع لم يكن يعني لديهم الإنحناء وأن هذا الإنحناء لم يكن موجود آنذاك وأنه جاء من بعد .
إن قوله ( اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم ) كلها كلمات مرادفات للعبادة يعني اعبدوا ربكم ويوجد في القرآن كثير من الآيات التي تتعدد فيها كلمات متتابعات ذات معنى واحد كقوله عز وجل ( وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم ) <التغابن 14> فالعفو والصفح والمغفرة كلها كلمات ذات معنى واحد هو العفو

2 السجــود
إن السجود يرتبط ارتباطا مباشرا بالآيات ويأتي مباشرة بعدها سواء كانت هذه الآيات سمعية أو بصرية ومن تدبر القرآن يجد السجود يأتي مباشرة إما بعد رؤية آية أو سماعها

السجــود بعد رؤية آية : لـما خلق الله آدم أمر الملائكة بالسجود له مباشرة بعد النفخ فيه من روحه
قال الله عز وجل ( وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين .. ) فالسجود وقع مباشرة بعد رؤية الآية دون أن يمر بحركة أخرى
مثال آخر : لما التقى السحرة بنبي الله موسى في ساحة المعركة بين السحر والمعجزة وألقوا حبالهم وعصيهم وتحولت إلى ثعابين سحرية ألقى موسى عصاه فتحولت إلى ثعبان حقيقي أكل كل الثعابين السحرية فلما رأى السحرة ذلك أيقنوا بأن هذه آية من عند الله سجدوا مباشرة بعد رؤية هذه الآية دون أن يمروا بأي حركة أخرى قال الله عز وجل ( فألقى موسى عصاه فإذا هي تلقف ما يأفكون فألقي السحرة ساجدين )


السجــود بعد سماع آية :
إن القرآن آية من آيات الله وهو مؤلف من هذه الآيات ، فسماعه يستوجب السجود مباشرة قال عز وجل
( وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنـزيلا قل آمنوا به أو لا تؤمنوا إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا ) <الإسراء > وهذا واضح أن السجود يقع مباشرة بعد قراءة القرآن والله يذم الكافرين لعدم سجودهم عند سماع القرآن فيقول ( وإذا قرئ عليهم القرآن لا يسجدون ) <الانشقاق > ويتضح جليا أنه يجب السجود بعد قراءة القرآن ولهذا تبدأ الصلاة بقراءة القرآن ثم يليها السجود مباشرة بعد سماع القرآن قال عز وجل ( إنما يؤمن بآياتنا الذين إذا ذكروا بها خروا سجدا وسبحوا بحمد ربهم وهم لا يستكبرون ) < السجدة > فمن يقول أن هناك انحناء بعد قراءة القرآن فليأت بآية من القرآن تذكر الانحناء بعد التلاوة كما ذكرت السجود بعد التلاوة .

السجــود وارتباطه بالتسبيح :
إن القرآن يبين لنا أن التسبيح يكون أثناء السجود قال عز وجل ( إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا ويقولون سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا ) <الإسراء> هذا تسبيح أثناء السجود وقال أيضا في سورة السجدة ( إنما يؤمن بآياتنا الذين إذا ذكروا بها خروا سجدا وسبحوا بحمد ربهم وهم لا يستكبرون ) وهذا أيضا تسبيح أثناء السجود ولا يوجد أثر للتسبيح في وضعية انحناء إطلاقا مما يؤكد عدم وجود الانحناء وأن هذا الانحناء من صنع الناس ومن يقول أن هناك انحناء وفيه تسبيح فليأت بآية من القرآن يوجد فيها ذلك ، إن الله يبين لنا أن السجود والتسبيح يقوم به كل الخلائق قال عز وجل ( ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها .. ) وقال في آية أخرى ( يسبح لله ما في السماوات وما في الأرض وهو العزيز الحكيم ) فكل الخلائق تسجد وكل الخلائق تسبح ولا يوجد أحد قام بانحناء وهذا في الكتاب كله ، فالملائكة التي هي أكثر المخلوقات عبادة تقوم بالسجود والتسبيح كما أخبرنا الله عنها في قوله ( إن الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته ويسبحونه وله يسجدون ) <الأعراف>

وألخص هذا الموضوع في ما يلي :
مقارنــــة
ـ إن السجود جاء مباشرة بعد قراءة القرآن ـ لا يوجد ذكر الانحناء بعد قراءة القرآن إطلاقا
في كثير من الآيات
ـ ذكر الله التسبيح في السجود وحث عليه ـ لا يوجد أثر للتسبيح في وضعية انحناء في عديد من
الآيات إطلاقا

ـ ذكر الله أن الملائكة تسجد وهذا في ـ لا يوجد أثر لانحناء الملائكة إطلاقا ولو في آية
عديد من الآيات واحدة
ـ ذكر الله أن الخلائق كلها تسجد ـ لا يوجد أثر الانحناء لأي أحد من الخلائق
ـ عند ذكر الآيات التي يأمر الله فيها ـ عند ذكر الآيات التي يأمر الله فيها بالركوع
بالسجود تقومون بالسجود لا تقومون بالانحناء المزعوم
ـ عند ذكر الآيات التي جاء فيها ذكر ـ عند ذكر الآيات التي جاء فيها ذكر الركوع
الركوع بمعنى السجود تسجدون لا يعني السجود لا تقومون بالانحناء المزعوم
ـ إذا قمتم بأخطاء في الصلاة تضيفون ـ لا تقومون بانحناء قبلي ولا بعدي لتجبير الصلاة
سجود قبلي أو بعدي حسب فهمكم



ملاحــــظة
يوجد الانحناء عند كثير من الشعوب يستعملونه كتحية لملوكهم وعظمائهم وأغلب الاحتمال أنه أدخل في الدين من طرف هذه الشعوب عند اعتناقها للإسلام في القرون الأولى كما أدخل هذا الانحناء على عديد من الرياضات والمسرحيات وأصبح يستعمل في بعض المناسبات وهذا لاحتكاك الثقافات ببعضها البعض .


المواضيع المطروحة في المنتديات

ــ ترتيل القرآن وليس الغناء
ــ أنزل الله ثلاث صلوات وليس خمسا
ــ صلاة الجمعة لا أصل لها في دين الله
ــ تقدر الصلاة بالوقت وليس بعدد الركعات
ــ لا تقصير في الصلاة إلا في الحرب
ــ كيف نصلي على النبي وكيف نصلي على الجنائز
ــ الركوع ليس معناه الإنحناء
ــ الصلاة الوسطى
ــ عذاب القبر لا أصل له
ــ كلمة آمين ليست من الدين
ــ لا معراج إلا الإسراء
ــ الزكاة
ــ شهر رمضان شهر ثابت وهو في فصل الشتاء
ــ وقت الإفطار ليس غروب الشمس بل حتى الليل
ــ لا يجوز الصيام في غير رمضان أبدا أبدا أبدا
ــ الحج أربعة أشهر يمكن للمرء أن يحج في أي يوم شاء
ــ الأعمال التي يقوم بها الحاج
ــ عند ذبح الأنعام نقول سبحان الذي سخر لنا هذا
ــ يا معشر المسلمين توقفوا عن أكل الخنزير
ــ الرجم والحجر الأسود والدوران ليس من العبادة في شيء
ــ إن مقام إبراهيم هو البيت وليس صخرة
ــ التجرد من الثياب في الحج من فعل الجاهلية
ــ بعد الأنبياء يحكم العلماء ، وبما أنزل الله
ــ عيسى نبي الله مات ولن يعود
ــ عيسى ابن مريم رفعه الله إليه بجسمه
ــ من رجم زانيا فقد ارتكب جريمة يرجم بمثلها
ــ دابة الأرض
ــ العين شرك بالله
ــ المهدي
ــ الجن والرقية
ــ خطبة الداع قرب الساع
ــ ثمان كلمات حجة إلى يوم الدين
ــ موقف شاهد
ــ تحت المجهر : الذباب في الحليب
ــ لا تتوقف المرأة عن صلاتها ولا عن صيامها في حيضها ونفاسها

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

رد مع اقتباس