عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 20-10-2006, 08:50 PM
الصورة الرمزية ABO SALAH
ABO SALAH ABO SALAH غير متواجد حالياً
مشرف سابق
 




معدل تقييم المستوى: 50 ABO SALAH will become famous soon enough ABO SALAH will become famous soon enough
Wink من قلب أمتى الجريح

 

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

من قلب أمتي الجريح ... جرح فلسطين والعراق ...جرح آلاف المسلمون الأخيار..وهاهم أعداء الدين كيدون له فتلك جراحنا
تنزف بشدة وتنزف معه دموع العين
في فلسطين ..تعلوا الطلقات وترتفع الصيحات ويستشهد هذا ويبكي ذاك
ولا فرق بينها وبين جراح العراق والشيشان وأفغانستان
وهناك جرح مختلف عندما جنت على نفسها الدنمارك وأخذت تخطط وتدبر واستطاعوا أن يطعنونا من خلفنا
.
,
.
,
هدمتم أراضينا فسكتنا ...هتكتم أعراضنا فثرنا ثم خبت براكيننا
قتلتم أطفالنا فبكينا..رملتم نساءنا فصبرنا ...
واستهنتم بعقيدتدنا وبنبينا فثرنا وعزمنا على المقاطعة ومن ثم صمتنا وعدنا
.
,
ينسبون الأرهاب للأسلام..ويحذرون من النساء المنقبات في بلاد الغرب..يصفون الأسلام بأدنى الصفات
,
,
من تلك الجراح نأخذ من تفاصيله الكثير ونتعلمه لنغرسه في عقولنا:
.
.
.

من قلب هذا الحدث
.
.

,
,

.
الأمر الأول

أن مانراه في فلسطين وكل أنحاء بلاد أمتنا الجريح صورة حية لطغيان الكفرة وتجبرهم فلنتمسك بالقرآن الذي هو منهجنا في هذه الحياة
فمستقرنا ودارنا ليس هنا بل جنة الخلد التي وعد الله سبحانه بها المتقون
فلنجعل لهذا الكتاب المبين شعلة وضياء لقلوبنا ولهم العذاب الشديد يوم الدين

الأمر الثاني


لن نصل إلى القوة حتى نبني أنفسنا على العلوم الدينية نتمسك بها لتنير عقولنا وبقية العقول ونأخذ من الأسلام سماحته وعدله
فشباب أمتنا وراء الشهوات وملذات فكيف تكون أمتنا قوية وهي بهذا الحال! فنأمر بالمعروفِ وننهي عن المنكر

الأمر الثالث
محمد صلى الله عليه وسلم عندما كان في قلب الدنيا يقود العالم للنور ويوم صلح الحديبية حينما وقف مع اصحابه خارج مكة محرما وأرسل عثمان رضي الله عنه للمفاوضة مع قريش أشيع أنه قتل عندها امتدت الأيادي لتعاده للحرب والثأر لدم عثمان
عثمان فرد واحد تحركت له تلك الجموع
ومن قلب الحدث
عندما أختطف جندين أسيرين من إسرائيل قامت الدنيا ولم تقعد ..لم ترض اليهود أن يبادل الأثنان بجموع من المسلمين وكأن الأثنان تساوي كل تلك الجموع! لاتساويها والله ..وصار ماصار
نفس الحدث ولكن أختلفت الأماكن


الأمر الرابع
اتباع سنة حبيبنا المصطفى ليستقيم حالنا وننال شفاعته فهو نبينا أحببناه وجعلناه قدوتنا الأولى


الأمر الخامس
الدعاء لأخواننا المسلمون في كل مكان ,,,ترفعين يدك للدعاء لهم ومن ثم ما تلبثين أن تنشغلي ببقية أمور الحياة ,المطبخ ,الأولاد ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء"
فأكثروا الدعاء

الأمر السادس
تربية الأولاد على منهج الصحيح فازرعي وازرعي حتى نستقبل الغد ببستان تتفيأ الأمة بظلاله


الأمر السابع
أن كل مايحدث هو هوان لأمتنا التي أستسلمت للذل والهوان باتباعهم وتقيلدهم
يقول أحد المغـنين في الغرب (لو علمت أن المسلمون يسمعون أغانيّ ماغنيت)

الأمر الثامن
المقاطعة.وسنبذل من أجل ديننا الجهد الواسع وسندافع عنه بكل قوة.فموتوا بغيظكم فموعدنا في دار البقاء حيث العدل الرباني


الأمر التاسع

ماذا فعلت لخدمة الأسلام والمسلمين؟!!

ومن قلب جراح أمتنا أدعوا الله عزوجل أن تستفيق أمتنا من غفلتها ويعود مجدها وينصر المجاهدين في كل مكان
اللهم آمين

للصائم حتى يفطر دعوة لا ترد

أخوات علي الطريق

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]






عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
رد مع اقتباس