عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 09-10-2006, 02:17 PM
الصورة الرمزية ABO SALAH
ABO SALAH ABO SALAH غير متواجد حالياً
مشرف سابق
 




معدل تقييم المستوى: 50 ABO SALAH will become famous soon enough ABO SALAH will become famous soon enough
Red face الغناء قرأن الشيطان

 



الغناء
قرآن الشيطان
قال الله تعالى
الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشاء ومن يضلل الله ومن يضلل الله فما له من هاد)[الزمر:23]


أخي المؤمن 00 أختي المؤمنة00
هل أنت من الذين تقشعر جلودهم عند سماع القرآن؟ هل انت من الذين يبكون من خشية الله؟ هل تتدبر معاني القرآن الكريم؟ هل تحب فعلا أن تستمع إلى القرآن، وتجد في نفسك لذة وسعادةعند سماعك له؟ وهل إذا مرت عليك أيام لم تستمع فيها إلى القرآن تشعر بالشوق إليه؟
إذا كانت الإجابة على هذه الأسئلة: لا، فأنت غالبا من الذين ابتلوا بالاستماع إلى الأغاني والموسيقى0
ولعلك تتساءل ما العلاقة بين تدبر القرآن والاستماع إلى الأغاني؟
إن الأغاني والموسيقى من أكبر العقبات التي تمنع القلب من التأثر بكلام الله وتدبره؛ لأن الغناء هو قرآن الشيطان، وقلب الإنسان لا يجتمع فيه قرآن الرحمن مع قرآن الشيطان0
قال الإمام ابن القيم:"ومن مكايد عدو الله -الشيطان- ومصايده التي كاد بها من قلّ نصيبه من العلم والعقل والدين، وصاد بها قلوب الجاهلين والمبطلين : سماع المكاء والتصدية -أي الصفير والتصفيق- والغناء بالآلات المحرمة التي يصد بها القلوب عن القرآن ويجعلها عاكفة على الفسوق والعصيان فهو قرآن الشيطان، والحجاب الكثيف عن الرحمن"
[إغاثة اللهفان(1/224)]0
ولعلك تتساءل مرة أخرى فتقول: وما الدليل على أن الغناء هو قرآن الشيطان؟ وما الدليل على أن الأغاني والموسيقى حرام شرعا؟
إن الأدلة على ذلك كثيرة جدا، ومنها:
1- قول الله تعالى
ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا اولئك لهم عذاب مهين)[لقمان:6]0


سئل بن مسعود عن معنى "
لهو الحديث" فقال: والذي لا إله إلا هو إنه: الغناء0


وقال بن عباس رضي الله عنهما: هو
الغناء وأشباهه0
وقال مجاهد: هو الاستماع إلى الغناء وإلى مثله من الباطل0
وهذا هو قول أئمة المفسرين مثل: عكرمة والحسن وسعيد بن جبير وقتادة وإبراهيم النخعي وغيرهم0
2- قول الله تعالى: (قال اذهب فمن تبعك منهم فإن جهنم جزاؤكم جزاء موفورا * واستفزز من استطعت منهم بصوتك)[الإسراء:63،64]
فما المقصود
بصوت الشيطان في الآية؟
قال بن عباس رضي الله عنهما ومجاهد: صوت الشيطان هو الغناء والمزامير واللهو0


وقال الضحاك والحسن البصري:هو
المزمار والدف0


وقال القرطبي وابن كثير:هو
الغناء0


3- قول الله تعالى
أفمن هذا الحديث تعجبون* وتضحكون ولا تبكون * وأنتم سامدون)[النجم:59-61]0
فما معنى "
سامدون"؟
قال بن عباس رضي الله عنهما وأبو عبيدة والطبري والقرطبي وابن كثير والألوسي: سامدون أى: مغنون؛ لأن معنى السمود هو: الغناء بلغة حمير وهي أحد القبائل العربية0
4- قول الله تعالىوالذين لا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراما)[الفرقان:72]0
فما معنى "
اللغو" في هذه الآية؟
قال العلماء والمفسرون كمجاهد ومحمد بن الحنفية وابن رجب: اللغو هو الغناء0


وقال القرطبي: "اللغو كل سقط من قول أو فعل فيدخل فيه
الغناء واللهو وغير ذلك"0
5- قول الله تعالىوما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية)[الأنفال:35]0
فما معنى "
المكاء والتصدية" ؟
قال بن عمر وابن عباس رضي الله عنهم ومجاهد وعطية والضحاك والحسن وقتادة: المكاء: هو الصفير، والتصدية: التصفيق0
قال القرطبي:"وذلك كله منكر يتنزه عن مثله العقلاء، ويتشبه فاعله بالمشركين فيما كانوا يفعلونه عند البيت"0(راجع تفسيرالآيات السابقة وأقوال العلماء فيها في تفاسير : الطبري، والقرطبي، وابن كثير، والألوسي، والسعدي)0
6- ما روي عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف" [حديث صحيح رواه البخاري]
فما معنى "
المعازف"؟
قال الجوهري -وهو من أئمة اللغة -: "المعازف هي الغناء وآلات اللهو، ويطلق على الغناء عزف، وعلى كل لعب عزف"0
ومعنى يستحلون: أي يفعلون ذلك وكأنه حلال رغم أنه حرام، فهم يستحلون العزف والاستماع إلى الغناء والموسيقى رغم أنه محرم0
7- ما روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"ليكونن في هذه الأمة خسف وقذف ومسخ، وذلك إذا شربوا الخمور، واتخذوا القينات، وضربوا بالمعازف"[حديث صحيح أخرجه الترمذي وصححه الألباني]0
والقينات
: جمع القينة وهي المغنية0
قال الإمام بن القيم:"هذا وعيد من الله بأن يخسف بمستحلي المعازف الأرض، ويمسخهم قردة وخنازير"0
8- ما روي عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"ليشربن أناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها، ويضرب على رؤسهم بالمعازف والقينات، يخسف الله بهم الأرض ويجعل منهم قردة وخنازير"0[حديث صحيح أخرجه ابن ماجة والطبراني وصححه الألباني]0
قال اٌمام بن القيم:"الحديث فيه تحريم آلة اللهو -أي:العزف- فإنه صلى الله عيه وسلم قد توعد مستحلي المعازف فيه بأن يخسف بهم الأرض، ويمسخهم قردة وخنزير، وإن كان الوعيد على جميع الأفعال فلكل واح قسم من الذم والوعيد"0
[انظر: إغاثة اللهفان(261/1)]0
9- ما روي عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"
إن الله حرم على أمتي الخمر والميسر والكُوبة والغُبيراء"[حديث صحيح أخرجه الطبراني والبيهقي وصححه الألباني]0
ومعنى
الكُوبة: الطبل، وقيل: العود، وهما من الآلات الموسيقية0
وقد أجمع العلماء من الصحابة والتابعين والأئمة الأربعة وغيرهم على أن الغناء والموسيقى حرام شرعا، ومن أقوالهم في ذلك:
قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه:الغناء ولعزف مزمار الشيطان0
وقال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: الغناء ينبت النفاق في القلب0
وقال القاسم بن محمد:الغناء باطل،والباطل فى النار0
وقال عمر بن عبد العزيز: الغناء بدايته من الشيطان، وعاقبته سخط الرحمن0
وقال الإمام أبو حنيفة: الغناء من الذنوب التي يجب تركها فورا0
وقال افمام مالك: الغناء إنما يفعله عندنا الفساق، وهل من عاقل يقول إن الغناء حق؟
وقال الإمام الشافعي: الغناء لهو مكروه باطل، من استكثر منه فهو سفيه ترد شهادته0
وقال الإمام أحمد بن حنبل: الغناء ينبت النفاق في القلب0
وقد نقل الإمام أبو عمرو بن الصلاح إجماع العلماء على تحريم الغناء والموسيقى فقال: الغناء مع آلة -موسيقية- الإجماع على تحريمه0
ومما سبق يظهر بوضوح لا يقبل الشك أن الغناء والاستماع إليه حرام شرعا بالقرآن والسنة والإجماع0
وإياك أن تغرك بعض الفتاوى التي تبيح الغناء، أو الذين يقولون: إن الغناء المحرم هو الذي يدعو إلى الفواحش فقط، فكل هذه الفتاوى تخالف القرآن والسنة والإجماع0
والاستماع إلى الموسيقى حرام سواء كانت هذه الموسيقى صاخبة أو هادئة وسواء صاحب هذه الموسيقى غناء أو لم يصاحبها0
أما الجائز فهو الإنشاد بدون الموسيقى، ويشترط ف ذلك ان تكون كلمات النشيد عفيفة طيبة تدعو إلى المعاني الصحيحة المقبولة شرعا، ويشترط كذلك ألا يصاحب هذا الانشاد أي نوع من أنواع الموسيقى، ويدخل في هذا التحريم الضرب بالطبل أو الدف، والتصفيق، والصفير00 فكل ذلك لايجوز0
وإنما يجوز استخدام الدف فقط للنساء في الأعياد والأفراح؛ لما ثيت في الصحيحين أن أبا بكر رضي الله عنه دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت عائشة رضي الله عنها، فوجد جاريتين -أي: بنتين صغيرتين- تضربان بالدف لعائشة رضي الله عنها، فانتهرهما أبو بكر وقال:مزمار الشيطان عند رسول الله صلى الله عليه وسلم؟! فقال رسو الله صلى الله عليه وسلم:"دعهما يا أبا بكر، فإنها أيام عيد"[حديث صحيح أخرجه البخاري ومسلم]0
والعجيب ان بعض الناس يستدلون بهذا الحيث على إباحة الموسيقى، رغم أن أبا بكر سمى الضرب بالدف: مزمار الشيطان، وأقره لرسول صلى الله عليه وسلم على ذلك، وأوضح له أن سبب تركهما هو أن ذلك كان في يوم العيد الذي شرع فيه إظهار الفرحة0
قال الإمام ابن القيم:"إن الصديق الأكبر رضي الله عنه سمى ذلك: مزموراً من مزامير الشيطان، وأقره رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذه التسمية ورخص فيه لجاريتين صغيرتين غير مكلفتين، ولا مفسدة في إنشادهما ولا استماعهما، أفيدل هذا على إباحة ما تعملونه وتعلمونه من السماع المشتمل على ما لا يخفى؟! فيا سبحان الله، كيف ضلت العقول والأفهام
؟!"[مدارج السالكين(493/1)]0
ولذلك قال العلماء:إن الضرب بالدف فقط جائز للنساء دون الرجال، على أن يكون ذلك في أيام الأعياد والأفراح0
قال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :"الاستماع إلى الأغاني حرام ومنكر، ون أسباب مرض القلوب وقسوتها وصدها عن ذكر الله00 أما الزواج فيُشرع فيه ضرب الدف مع الغناء المعتاد الذي ليس فيه دعوة إلى محرم للنساء خاصة00 وأما الطبل فلا يجوز ضربه في العرس ولا في غيره، بل يكتفى بالدف خاصة في العرس فقط، وللنساء دون الرجال"0
وأخيرا 00 يا مؤمن ويا مؤمنة00
إياك أن تكون من الذين خدعهم الشيطان فزين له الغناء والموسيقى فاتخذوا لأجل ذلك القرآن مهجورا، الذين إذا أبصرتهم عند سماعهم للغناء رأيتهم وقد خشعت منهم الأصوات، وهدأت منهم الحركات، وعكفت قلوبهم عليه فتمايلوا كتمايل السكران، وتراقصوا كتراقص المخانيث وأراذل النسوان0
فيا حسرتاه على شباب قضوا حياتهم لذة وطربا، واتخذوا دينهم لهوا ولعبا، فمزامير الشيطان أحب إليهم من استماع سور القرآن، حتى إن أحدهم لو سمع القرآن من أوله إلى آخره ما حرك له ساكنا، ولا أثار فيه وجدا، وإذا سمع قرآن الشيطان تفجرت ينابيع الوجد من قلبه فرقصت أقدامه، وصفقت يداه واهتزت أعضاؤه، وردد لسانه، وتحركت أحاسيسه ومشاعره، فيا لله أيهما أحب إلى قلبه؟ ويا حسرتاه على أوقات تضيع في غير ذكر الله، وأموال تنفق في غير طاعة الله، وقلوب تسكنها الشباطين، وشباب قد أضاعوا الدين00
ويا شماتة أعداء الإسلام ويا فرحتهم بشباب قد سلب الغناء رجولته، وأذهبت الموسيقى حميته، وقتلت أشعار العشق غيرته، وأضاع الرقص بقيته، وإخوانهم في كل واد يقتلون وبسكين منثلم يذبحون00 فيا الله متى يفيقون؟!!
قال الله تعالى
ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين* وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا فبشره بعذاب أليم)[لقمان:7،6]0


__________________

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]






عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
آخر تعديل ABO SALAH يوم 18-10-2006 في 10:11 AM.
رد مع اقتباس