عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 21-01-2015, 03:07 PM
الصورة الرمزية wahid2002
wahid2002 wahid2002 غير متواجد حالياً
 




معدل تقييم المستوى: 0 wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about wahid2002 has a spectacular aura about
Talking لماذا عاتب الرئيس السادات.. الوزير الشعراوي؟

 

لماذا عاتب الرئيس السادات.. الوزير الشعراوي؟
محمد الساعاتي
فوجئ الشيخ محمد متولي الشعراوي بتعيينه وزيرا للأوقاف في حكومة السيد ممدوح سالم عام 1967م بعد منحه وسام الاستحقاق من الدرجة الأولي.. ويومها قال الشيخ الشعراوي: كنت إنسانا غريبا عن بلدي منذ عام 1950 وطلبت للوزارة.. وماذا أتوقع وأكبر مسئول في الدولة يختارني لأكون وزيرا في الحكومة ولحظتها فكرت ماذا جعلهم يفكرون في أنا شخصيا وأنا غريب ولا صلة لي بأحد؟
يقول الشيخ الشعراوي: وقال ولدي سامي يومها: ربما يريدون خيرا..
وقال ولدي عبدالرحيم: انت لك شعبية بين الناس ويريدون الشيخ الشعراوي لهذا السبب.. وقلت لهما: ان ذلك طموح منكما نحو جاه الحكم.
ويواصل الشيخ الشعراوي: وانقسم إخواني في مصر إلي قسمين.. قسم قال لي: اقبل ذلك ففيه خير للإسلام.. والآخر قال لي: لا تقبل.
وقلت لمن رشحوني للمنصب: أنا رجل دين. ورجل الدين عندما يتولي منصبا فإنه يتعب. وتعهدوا إلي أن ينفذوا ما أريد.
ويبدأ الشيخ الشعراوي مهام عمله كوزير وسرعان ما يخطف الأبصار بأسلوبه الفريد والسهل الذي لم يكن يعرف من قبل من جميع من سبقوه في المنصب حيث كانوا يرون الوزير الشعراوي يقابل ضيفه علي الباب وأحيانا كان يخرج من مكتبه لاستقبال واحد من بلدياته وكان يقوم بحل المشاكل دون أن يحول إلي جهة حيث كان يأمر بإحضار الدفاتر ليطلع عليها بنفسه ثم يعطي كل ذي حق حقه علي الفور ومن أهم الأشياء التي عرفت عن الشيخ الشعراوي انه طوال فترة توليه الوزارة انه كان يرفض الحراسة ويرفض الإقامة في استراحة الوزير وأيضا لم يجلس علي مكتب وكرسي الوزير وفي ذلك يقول الشيخ شحاتة سليم بقة عالم المواريث الأشهر من ذكرياتي مع زميلي الشيخ الشعراوي اني زرته حينما كان وزيرا للأوقاف وشئون الأزهر وحينما أعطيت مدير مكتبه الكارت الخاص بي ودخل ليخبره بوجودي إذا بالشيخ الشعراوي ينهض من مكانه ويقابلني علي الباب وهو يقول: مرحبا تفضل يا عالم الميراث. وحين دخلت وجدته يجلس علي جانبي ولم يجلس علي مكتبه الفخم مكتب الوزير فقلت له: تفضل اجلس علي مكتبك.. فقال لي: يا شيخ شحاتة ان المناصب لا تدوم طويلا.
وحين علم الرئيس محمد أنور السادات بأن الشيخ الشعراوي لا يجلس علي مكتب ومقعد الوزير وانه يجلس علي ترابيزة صغيرة وكرسي خيزران بجوار الباب قال له الرئيس السادات: هل صحيح انك لا تجلس علي مكتبك في الوزارة وانك تتركه وتجلس بعيدا علي كرسي إلي جانب الباب تستقبل الزوار وأصحاب الحاجات الذين يقصدونك؟
فقال الشيخ الشعراوي: "ايوه يا ريس.. صحيح الكلام ده.. باقعد علي كرسي خيزران جنب الباب علشان يبقي الباب قريب وساعة ما ترفدوني أجري وأقول يا فكيك .
رحم الله الشيخ الشعراوي رحمة واسعة

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع



[CENTER][IMG]]
رد مع اقتباس