عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 19-09-2006, 10:21 PM
الصورة الرمزية علىعمر
علىعمر علىعمر غير متواجد حالياً
مشرف سابق
 





معدل تقييم المستوى: 57 علىعمر will become famous soon enough علىعمر will become famous soon enough
افتراضي مامعنى نجاة فرعون بجسده؟؟

 

قال الله تعالى "{{ فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية ..}} فلماذا بقي فرعون ببدنه من بين الطواغيت
والجبارين ؟ وأين محل غرقه ؟ وأين يوجد الجسد الآن ؟ وهل يستحب النظر إليه ؟
الجواب :
قال ابن عباس وغيره من السلف : إن بعض بني إسرائيل شكو في موت فرعون ، فأمر الله تعالى البحر أن يلقيه بجسده سويا بلا روح وعليه درعه المعروفة على نجوة من الأرض " وهو المكان المرتقع "
ومعنى قوله تعالى {{ لتكون لمن خلفك آية }} أي لتكون لبني إسرائيل دليلا على موتك وهلاكك .
وأن الله هو القادر الذي ناصية كل دابة بيده ، لا يقدر أحد على التخلص من عقوبته ، ولو كان ذا سلطة ومكانة بين الناس .
ولا يلزم من هذا أن تبقى جثة فرعون إلى هذا الزمان كما يظنه الجهال ، لأن الغرض من إظهار بدنه من البحر معرفة هلاكه وتحقق ذلك لمن شك فيه من بني إسرائيل وهذا الغرض قد انتهى .
وجسم فرعون كغيره من الأجسام يأتي عليه الفناء
ولا يبقى منه إلا مايبقى من غيره وهو عقب الذنب الذي منه يركب خلق الإنسان
يوم القيامة كما في الحديث .
فليس لجسم فرعون ميزة على غيره من الأجسام والله أعلم .
بقلم الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله




قال الشيخ العلامة محمد الصالح العثيمين رحمه الله:

...وكان بنو إسرائيل من شدة خوفهم من فرعون وقع في نفوسهم أن فرعون لم يغرق، فأظهر الله جسد فرعون على سطح الماء، قال: " فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية ". يونس:92. حتى شاهدوه بأعينهم واطمأنوا أن الرجل قد هلك...
المصدر : شرح رياض الصالحين، باب المراقبة، 183/1


 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
رد مع اقتباس