عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 13-10-2013, 10:58 PM
عبدالله اللذيذ عبدالله اللذيذ غير متواجد حالياً
استاذ جديد
 




معدل تقييم المستوى: 12 عبدالله اللذيذ is on a distinguished road
افتراضي الفرق بين : إن شاء الله و إنشاء الله وحكم كتابة إن شاء الله هكذا: إنشاء الله

 


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الفرق بين : إن شاء الله و إنشاء الله
وحكم كتابة إن شاء الله هكذا: إنشاء الله





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ..

إخواني الكرام -بارك الله فيهم-


لقد لفت نظري في كلام بعض الإخوة أنهم يكتبون جملة "إن شاء الله" هكذا "إنشاء ..."، وهذا خطأ كبير، أعلم -واللهِ الذي لا إله إلا هو- أنهم لا يقصدونه، بل ربما لا يخطر على بالهم أصلا! وربما يكون سبق قلم منهم، غفر الله لهم.



فجملة "إن شاء الله" تفيد تعليق الكلام على مشيئة الله -سبحانه وتعالى" أو التبرك حسب السياق أو مقصود الكاتب. و"إنْ" أداة (حرف) من أدوات الشرط ، و"شاء" فعل ماض ، و"الله" لفظ العظيمة.



بينما جملة "إنشاء ..." : "إنشاء" مصدر من الفعل الرباعي أنشأ، فتصير الجملة -عياذًا بالله- أنشأ ينشىء إنشاء ؟؟؟ نسأل الله المغفرة.

فانظر؛ لقد انقلب المعنى رأسًا على عَقِب بمجرد ربط أداة الشرط "إن" بالفعل الماضي "شاء" ، فتحولت الجملة من "أسلوب شرط" إلى جملة إسمية.

وهذا واضح بمجرد التأمل.

ولقد لفت نظري فيالمنتدى المبارك غير واحد يكتبها بالطريقة الثانية الخاطئة من خلال قراءاتي للعديد من الموضوعات في المنتدى وكذلك تحادثي مع العديد من الزملاء وجدت أن أكثر الأخوان يقعون في خطــأ فادح وخطــأ يدخل في شئ من خصائص الله فكان لزاما عليّ أن أبين هذا الخطأ ألا وهو كتابة " إن شاء الله " و " إنشاء الله " فأيهما أصح وأيهمـا أوجب للكتابة ومعنى كل جملة منهما .



فقد جاء في كتاب شذور الذهب لابن هشــام أن معنى الفعل إنشاء أي إيجاد ومنه قوله تعالى " إِنَّـآ أَنشَأنَهُنَّ إِنشَـآءً " سورة الواقعة 35 أي أوجدناها إيجادا . فمن هذا لو كبتنا " إنشاء الله " يعني كأننا نقول أننا أوجدنا الله تعالى شأنه عز وجل وهذا غير صحيح كما عرفنا ..



أما الصحيح هو أن نكتب " إن شاء الله " فإننا بهذا اللفظ نحقق هنا إرادة الله عز وجل فقد جاء في معجم لسان العرب معنى الفعل شــاء ، أي أراد ..فالمشيئة هي الإرادة فعندما نكتب إن شاء الله كأننا نقول بإرادة الله نفعل كذا..



ومنه قول تعالى " وَمَا تَـشَـآءُونَ إِلا أَنْ يَـشَـآءَ اللهُ " سورة الإنسان 30 أي ما نريد شيئا إلا إن أراد الله عز وجل .


فهنـاك فرق بين الفعلين أنشئ أي أوجد والفعل شــاء أي أراد فيجب علينــا كتابة إن شاء الله وتجنب كتابة إنشاء الله للأسباب السابقة الذكر.




وهذه بعض الفتاوى للتوضيح








الجواب:
السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم شيخنا الفاضل
إن شاء الله
هل كتابتها هكذا ( إنشاء الله ) به شىء ؟
و إن كان فلماذا ؟
جزاكم الله خيرا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيراً .

( إن شاء الله ) هذا من المشيئة

و ( إنشاء ) هذا من الإنشاء .

وهذا الأخير ( إنشاء ) لا يُقال في هذا الموضع في حق الله تبارك وتعالى .

وإنما الذي يُقال ( إن شاء الله ) لتعليق الأمر على المشيئة فيما يُريد الإنسان فِعله .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبدالرحمن السحيم


كتابة إن شاء الله أو إنشاء الله أيهما الصواب؟

السؤال:

منتشر في المنتديات أنك لا تكتب كلمة إن شاء الله بهذه الطريقة إنشاء لله لأن معنى كلمة إنشاء هو الخلق أو البناء فما أدري هل هذه المعلومة صحيحة أم إذا كانت صحيحه فيلزم تصدر بها فتوى رسمية لأن معظم الناس تكتبها هكذا إنشالله ....




الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:





فإن لفظ: (إن شاء) في الاستثناء بكلمة: (إن شاء الله) يختلف عن لفظ (إنشاء) في الصورة والمعنى.





أما الصورة، فإن الأول منهما عبارة عن كلمتين: أداة الشرط (إن)، وفعل الشرط (شاء). والثاني منهما كلمة واحدة.




أما المعنى، فإن الأول منهما يؤتى به لتعليق أمر ما على مشيئة الله تعالى، والثاني منهما معناه الخلق كما ذكر السائل، فتبين بهذا أن الصحيح كتابتها (إن شاء الله)، وأنه من الخطأ الفادح كتابتها كلمة واحدة (إنشاء الله) فليتنبه.




ولعل من المناسب أن نذكر بعضاً مما ورد بشأن هذه الكلمة، ومن ذلك:





أولاً: توجيه الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم إلى هذا النوع من الأدب، وذلك في قوله سبحانه: وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ [الكهف:23-24].




قال الجصاص في كتابه أحكام القرآن عن هذا الاستثناء: فأعلمنا الله ذلك لنطلب نجاح الأمور عند الإخبار عنها في المستقبل بذكر الاستثناء الذي هو مشيئة الله.






الثاني: ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال سليمان بن داود نبي الله: لأطوفنّ الليلة على سبعين امرأة كلهن تأتي بغلام يقاتل في سبيل الله، فقال صاحبه، أو الملك: قل إن شاء الله، فلم يقل ونسي، فلم تأت واحدة من نسائه، إلا واحدة، جاءت بشق غلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ولو قال: إن شاء الله لم يحنث، وكان دركاً له في حاجته.




أي لحاقاً وتحقيقاً لحاجته ومبتغاه.






قال الحافظ في الفتح: قال بعض السلف: نبه صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث على آفة التمني، والإعراض عن التفويض، قال: ولذلك نسي الاستثناء ليمضي فيه القدر. انتهى



والله أعلم.


المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه


وحكم كتابة إن شاء الله هكذا: إنشاء الله






ما حكم كتابة إن شاء الله كالآتي "إنشاء الله" حاشاه ربي ، علما أني قرأت في المنتديات : كثيراً ما لاحظت ولاحظ غيري من يكتب إن شاء الله بهـذا الشكل (إنشاء الله) لذلك أحببت أن أطلعكم على هذا الموضوع الذي يبين الفرق بينهما ... معنى الفعل "إنشاء" أي : إيجاد ، ومنه قوله تعالى : ( إنا أنشأنهن إنشاءً..) أي : أوجدناهن إيجاداً ... فمن هذا لو كتبنا (إنشاء الله) يعني : أننا نقل والعياذ بالله إننا أوجدنا الله.. تعالى شأنه عز وجل عن هذا علواً كبيراً... وهذا غير صحيح كما عرفنا ... أما الصحيح هو أن نكتب (إن شاء الله)... فإننا بهذا اللفظ نحقق هنا إرادة الله عز وجل ... فقد جاء في معجم لسان العرب معنى الفعل شاء ، أي أراد . فالمشيئة هي الإرادة فعندما نكتب إن شاء الله ... كأننا نقول بإرادة الله نفعل كذا .. ومنه قوله تعالى : (وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ) .



الحمد لله

في ظننا أن الحامل للكثير على كتابة : (إن شاء الله) بهذا الشكل : (إنشاء الله) هو الخطأ في الكتابة ، وليس هذا القصد الذي ذكرتيه .



والقول بأن "إنشاء الله" بمعنى أننا أوجدنا الله ، تعالى الله عن ذلك ، فهو احتمال لغوي ، إذا اعتبرنا هذا من باب إضافة المصدر إلى مفعوله ، وليس هذا هو الاحتمال الوحيد ، بل هناك احتمال آخر وهو أن يكون من باب إضافة المصدر إلى فاعله ، ومعنى ذلك : أن الإنشاء مضاف إلى الخالق ، على وجه أنه فاعله ، والمصدر يضاف إلى فاعله مثل قوله تعالى : (وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ) البقرة/251 .



على أننا نرى أن الكاتب لم يقصد إضافة المصدر إلى فاعله ، ولا إلى مفعوله ، وإنما قصد : (إن شاء الله) ولكنه أخطأ في الكتابة .


الإسلام سؤال وجواب




؛ فلزم التنبيه، والله المُستعان.
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
وهذا جهدى الذى اعاننى الله عليه
فما كان فيه من خطأ او نسيان فمنى وحدى والشيطان
وان كان فيه صواب فمن الله

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
رد مع اقتباس