عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 10-03-2005, 02:15 PM
الصورة الرمزية DAVIDS
DAVIDS DAVIDS غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




معدل تقييم المستوى: 63 DAVIDS will become famous soon enough DAVIDS will become famous soon enough
Lightbulb العدة الشرعية دليل على إعجاز القرآن

 

قال تعالى : " والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن إن كن يؤمن بالله واليوم الآخر وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحا". البقرة 228.

فسر العلماء والفقهاء العدة للنساء - والتي شرعها الله سبحانه وتعالى- للتأكد من خلو الرحم من جنين، فقد تكون المرأة قد حملت من زوجها قبل الطلاق مباشرة، وهي وزوجها لا يعلمان بوجود الجنين، وإذا حدث ذلك فأزواجهم أحق بردهم، والعدة أيضاً مهلة للصلح بين الزوجين، فقد يتدخل أحد الأطراف للصلح بينهما.



قال تعالى:" والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجاً يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا" البقرة 234، وهنا نجد أن فترة العدة قد اختلفت بين المطلقة والأرملة، فلماذا اختلفت المدة بينهما؟!، وهل وجد العلم الحديث تفسير علمي للعدة والاختلاف؟!.



جاء العلم الحديث وبعد أكثر من حوالي 1400 عاماً هجري، ليثبت حقائق علمية، وإعجاز الإسلام وأنه يعلم ما يجهلونه، فقد أثبت أن السائل الذكري يختلف من شخص إلى آخر كما تختلف بصمة الإصبع، وأن لكل رجل شفرة خاصة به.



أيضاً أثبت - العلم الحديث- أن المرأة تحمل داخل جسدها مؤشراً أو نستطيع أن نطلق عليه جهاز كمبيوتر، يختزن شفرة الرجل الذي يعاشرها ويحفظ تلك الشفرة .. وإذا دخل عليه أكثر من شفرة كأنما دخل فيروس إلى جهاز الكمبيوتر فيصاب بالخلل والاضطراب والأمراض الخبيثة. ولذلك فإن جميع النساء التي تمارس الدعارة والرذيلة يصبن بمرض سرطان الرحم.



ومع الدراسات المكثفة للوصول لحل أو علاج لهذه المشكلة، اكتشفوا إعجاز القرآن وأن المرأة تحتاج نفس مدة العدة التي شرعها الإسلام حتى تستطيع استقبال شفرة جديدة بدون أن تصاب بأذى، فهي فترة للمرأة كي تنسى تلك الشفرة، كما فسر هذا الاكتشاف لماذا تتزوج المرأة رجلاً واحداً ولا تعدد الأزواج.



أما لماذا تختلف مدة العدة بين المطلقة والأرملة؟!، فقد أجريت الدراسات على المطلقات والأرامل، فأثبتت التحاليل أن الأرملة أطول من المطلقة لنسيان هذه الشفرة، وذلك يرجع إلى حالتها النفسية فهي تكون حزينة على فراق زوجها أكثر من المطلقة، ولذلك اختلفت العدة.


هذا ما أثبته العلم الحديث تصديقاً لما بلغنا به رسول الله - صلى الله عليه وسلم- عن رب العزة منذ أكثر من 1400 عام، وما زالت الأبحاث والدراسات تثبت إعجاز القرآن

 




المصدر : المنتدى الاسلامى - من الاستاذ سات
التوقيع



انا جييييييييييت

رد مع اقتباس